كيفية إستخدام صمغ النحل بالخطوات

كيفية استخدام صمغ النحل بالصور والخطوات

كيفية إستخدام صمغ النحل بالخطوات هو ما سنقدمه إليكم الآن، حيث تمدنا الطبيعة دائمًا بكل ما هو فريد وعجيب، فكل خيرات الطبيعية لها فوائد رائعة نحتاجها نحن البشر، والنحل من مخلوقات التي تمدنا بكل خير فغير العسل ودورها في التلقيح نجد أيضًا صمغ النحل.

صمغ النحل له فوائد إعجازية ورائعة سنتعرف عليها في هذا المقال، تعالوا الآن لنتعرف عليها في السطور القادمة.

معلومات هامة:

  • صمغ النحل هو مادة تشبه الراتنج مصنوعة من النحل من براعم الحور والأشجار المخروطية، نادرا ما يتوفر صمغ النحل في شكله النقي، يتم الحصول عليه عادة من خلايا النحل ويحتوي على منتجات النحل، والنحل يستخدم صمغ النحل لبناء خلاياه.
  • يستخدم صمغ النحل للقروح والآفات والالتهابات التي تسببها البكتيريا (بما في ذلك السل والتهابات الجهاز التنفسي العلوي)، والتي تأتي عن طريق الفيروسات (بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية، H1N1 “أنفلونزا الخنازير”، ونزلات البرد)، عن طريق الفطريات، وبواسطة الكائنات أحادية الخلية تسمى البروتوزوية.
  • الصمغ يستخدم أيضًا لسرطان الأنف والحنجرة، لعلاج الثآليل؛ ولمعالجة مشاكل الجهاز الهضمي (GI) بما في ذلك عدوى الملوية البوابية في مرض القرحة الهضمية.
  • في بعض الأحيان يطبق الناس صمغ النحل مباشرة على الجلد لتطهير الجرح، الهربس التناسلي، القروح الباردة (القوباء الشفوية)، تورم المهبل (التهاب المهبل)، وحروق طفيفة.
  • كما يستخدم الصمغ موضعيا في شطف الفم لعلاج تقرحات الفم المؤلمة والإلتهابات (التهاب الغشاء المخاطي الفموي) والقلاع (داء المبيضات الفموي الفموي) وتحسين الشفاء بعد جراحة الفم.
    في التصنيع يستخدم صمغ النحل كعنصر في مستحضرات التجميل.

كيف يعمل صمغ النحل؟

يبدو أن الصمغ لديه نشاط ضد البكتيريا والفيروسات والفطريات، قد يكون لها أيضًا تأثيرات مضادة للإلتهابات وتساعد على شفاء الجلد.

شاهد أيضًا : 13 معلومة عن البربر ومن أين أتوا والفرق بينهم وبين الأمازيغ

التركيب الفريد لصمغ النحل:

تم اكتشاف  أكثر من 240 مركباً يستخرج من صمغ نحل العسل،ويعتمد صمغ النحل في تكوينه ويختلف إلى حد ما اعتمادًا على الأشجار التي يجمع فيها النحل من الراتنجات، فإن التركيبة النموذجية تميل إلى أن تكون ما يقرب من 45-55٪ راتجات، و 25-35٪ من الشموع والأحماض الدهنية، و 10٪ من الزيوت العطرية والمركبات العطرية (الفينولات )، والذي يتضمن الفانيين ويعطي الصمغ رائحة رائعة تشبه الفانيليا، و 5 ٪ حبوب اللقاح. 5٪ إضافية من مكونات الصمغ هي مركبات عضوية أخرى مثل مركبات الفلافونويد (أو مركبات بيوفلافونويدس المعروفة مجتمعة بفيتامين P والسيترين).

هناك حتى مكونات بسيطة في الصمغ لكن الباحثين حتى الآن، غير قادرين على تحديدها على الإطلاق، عندما يكون الجو دافئاً، فإن صمغ النحل يكون لزجا مثل اللبان، ولكنه يصبح صلباً وهشاً عندما يكون الجو بارداً.

كيفية استخدام صمغ النحل

1- نصب فخ صمغ عسل النحل:

شركات توريد تربية النحل غالبا ما تبيع الفخاخ التي يمكن استخدامها لجمع صمغ النحل، ويتكون الفخ من لوح بلاستيكي رقيق يحتوي على شقوق ضيقة مقطعة فيه ويستبدل بالغطاء الداخلي في الخلية.

مع مرور الوقت يقوم النحل بتعبئة الشقوق الضيقة في البلاستيك عندما يكون الغطاء الخارجي مسطحًا فوق الخلية، ومع ترك الغطاء الخارجي مدعومًا للسماح للضوء والهواء للدخول من خلال الجزء العلوي من الخلية بتشجيع النحل على سد الثغرات، فإنه يقوم بملأ فخ صمغ النحل بشكل أسرع.

2- تبريد وتجميد الصمغ:

مرة واحدة يتم توصيل الفخ مع صمغ النحل يتم وضعها في كيس ووضعها في الثلاجة لمدة لا تقل عن بضع ساعات.

3- استخلاص الصمغ من الفخ:

وفور الإزالة من الفريزر، فإن الفخ(لا يزال داخل الكيس) ثم يوضع على سطح صلب مثل سطح الطاولة، ثم يتم لويه  ببساطة  بلطف ذهابًا وإيابًا من أجل التسبب في نزول الصمغ الهش أو كسره حتى يستخلص من الفخ.
طريقة أخرى لاستخراج الصمغ:
ويمكن جمع صمغ النحل عن طريق اصطياد كومة منه عند تنظيف أكياس العسل أثناء حصاد نحل العسل، وعلى عكس من طريقة جمع صمغ العسل من الفخ، سوف تميل كشافات الخلية لاحتواء الملوثات مثل قطع من الشمع والخشب والنحل الميت، وما إلى ذلك طريقة واحدة يمكن إزالة هذه الملوثات من الصمغ عن طريق نقع هذه الكشافات في سطل من الماء.

فالنحل الميت وقطع الخشب وشمع النحل تميل إلى الطفو بينما يميل صمغ نحل العسل إلى الغرق، مما يسمح لمربي النحل بفصل غالبية الملوثات.

وبعد أن قدما إليكم كيفية استخدام صمغ النحل سنتناول الآن طريقة معالجة صمغ النحل.

شاهد أيضًا : معلومات عن كيفية تقسيم الميراث حسب الشريعة الإسلامية

طريقة معالجة صمغ النحل:

يمكن العثور على صمغ النحل في العديد من منتجات من معجون الأسنان وكريمات الجلد، والصبغات العشبية، وشراب ودواء، فإن صمغ النحل لا يتطلب أي معالجة (بخلاف التنظيف) من أجل استخدامه.

لعلاج مشاكل اللثة أو الأسنان أو التهاب الحلق، قم ببساطة بتقطيع صمغ نحل العسل الخام بين اللثة والخد وتمتصه، هذه هي أبسط طريقة لاستخدامها، على الرغم من أن فوائدها قد تكون محدودة وقد تلتصق بأسنانك إذا لم تكن حذراً، فيما يلي بعض النماذج المعتادة المتاحة تجاريًا التي يمكن العثور فيها صمغ عسل نقي معالج.

تحويله إلى مسحوق:

قبل تحويل البروبوليس إلى مسحوق، طريقة واحدة لتحويل قطع الصمغ إلى مسحوق هو تجميدها لمدة لا تقل عن بضع ساعات، جنبًا إلى جنب مع مطحنة يدوية أو هاون ومدقة.

حالما يتم إزالة الصمغ والطاحونة من المجمد، الطاحونة يدوية مفضلة علىال طاحونة الكهربائية لأن طاحونة اليد لن تسخن بالسرعة عند الاستخدام، مما يقلل من السرعة التي يصبح فيها صمغ النحل لزجًا وطريًا فوق الطاحونة.

الاستخدامات والفعالية:

1- كيفية استخدام صمغ النحل في الجروح والقروح:

تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول البروبوليس عن طريق الفم يوميًا لمدة 6-13 شهرًا يقلل من فاشيات آفة القرحة.

2- القروح الباردة:

أظهرت الأبحاث المبكرة أن استخدام مرهم يحتوي على صمغ النحل 3٪ خمس مرات يومياً قد يساعد في تحسين وقت الشفاء وتقليل الألم الناتج عن القروح الباردة.

3- كيفية استخدام صمغ النحل في الهربس التناسلي:

أظهرت الأبحاث المبكرة أن استخدام مرهم 3٪ صمغ النحل، أربع مرات يوميا لمدة 10 أيام قد يحسن الشفاء من الآفات في الأشخاص الذين يعانون من الهربس التناسلي، بعض الأبحاث تشير إلى أنه قد شفاء الآفات بشكل أسرع وأكثر اكتمالاً من العلاج التقليدي 5 ٪ acyclovir مرهم.

4-  عدوى الملوية البوابية (H. pylori):

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول 60 قطرة تحتوي على صمغ أخضر برازيلي يوميًا لمدة 7 أيام لا يقلل من الإصابة ببكتيريا الملوية البوابية.

5- نوع من العدوى المعوية تسمى الجيارديا:

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول مستخلص صمغ النحل بنسبة 30٪ لمدة 5 أيام يمكن أن يعالج داء الجيارديات لدى الأشخاص أكثر من عقار تينيدازول.

6- الحروق الطفيفة:

أظهرت الأبحاث المبكرة أن تطبيق صمغ النحل على الجلد كل 3 أيام قد يساعد في علاج الحروق الطفيفة ومنع الإلتهابات.

7- جراحة الفم:

أظهرت الأبحاث المبكرة أن استخدام شطف صمغ النحل في الفم خمس مرات يوميًا لمدة أسبوع واحد قد يحسن الشفاء ويقلل الألم والتورم بعد جراحة الفم.

8- قروح الفم المؤلمة والالتهاب (التهاب الغشاء المخاطي الفموي):

أظهرت الأبحاث المبكرة أن شطف الفم بشطف صمغ النحل 30٪ شطف ثلاث مرات يوميًا لمدة 7 أيام يساعد على تقليل الالتهاب وتحسين شفاء القروح لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من تقرحات الفم الناتجة عن العلاج الكيميائي.

9- القلاع (داء المبيضات الفموي البلعومي):

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن استخدام مستخلص الصمغ الأخضر البرازيلي أربع مرات يوميًا لمدة 7 أيام قد يمنع مرض القلاع الفموي لدى الأشخاص الذين لديهم أطقم الأسنان.

10-كيفية استخدام صمغ النحل في التهابات الجهاز التنفسي العلوي:

هناك بعض الأدلة المبكرة على أن صمغ النحل قد يساعد في منع أو تقليل مدة نزلات البرد العادية وغيرها من التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

11- تورم المهبل (التهاب المهبل):

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تطبيق محلول صمغ النحل 5٪ عن طريق المهبل لمدة 7 أيام يمكن أن يقلل من الأعراض ويحسن نوعية الحياة لدى الأشخاص المصابين بالتورم المهبلي.

12- الثآليل:

تظهر الأبحاث المبكرة أن أخذ صمغ النحل عن طريق الفم يوميا لمدة تصل إلى 3 أشهر يشفي من الثآليل في بعض الناس الثآليل المشتركة.

ويساهم صمغ النحل أيضا في علاج:

  • تحسين الاستجابة المناعية.
  • سرطان الأنف والحنجرة.
  • اضطرابات المعدة والأمعاء
  • مرض السل.
  • قرحة المعدة.
  • الجروح.

شاهد أيضًا : معلومات عن أفضل أنواع الفاصولياء وكيفية زراعتها في المنزل

قدمنا لكم عبر السطور الماضية كنز كبير له من الفوائد التي لا تحصى ألا وهو صمغ النحل، وقدمنا لكم أيضًا كيفية استخدام صمغ النحل بالخطوات نرجو أن نكون قدمنا لكم فوائدهم الرائعة.

أترك تعليق