ما هو حل الوتاب

ما هو حل الوتاب

ما هو حل الوتاب من المعروف أن الوتاب هو الم يحدث في عضلات الرقبة والكتفين، وهو ليس مرض بل أعراض تظهر على كثير من الأشخاص، ووجد أن هذه الأعراض يصاب بها أكثر من 50% من الأشخاص في مرحلة من مراحل حياتهم، وقد يستمر هذا الألم لمدة زمنية قصيرة تتراوح ما بين يومين إلى 4 أيام، ويتسبب هذا الألم في عدم قدرة الشخص المصاب على ممارسة حياته بشكل طبيعي، فيؤثر على مهاراته اليومية، فيصبح هذا الشخص المصاب غير قادر علي الحركة، أو الجلوس بطريقة مريحة، ولا يستطيع النوم أيضًا من شدة الألم.

أسباب الوتاب

هناك أسباب كثيرة للوتاب وهذه الأسباب منها ما هو شائع ومنتشر ومنها ما هو غير شائع.

الأسباب الشائعة هي:

  1. التعرض للإجهاد والعمل الشاق، السقوط أثناء ممارسة إحدى الألعاب والرياضيات المختلفة والصعبة في أدائها.
  2. النوم بطريقة غير صحيحة مما يرهق عضلات الرقبة ويتسبب في تشنجها.
  3. الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز أو أجهزة الكمبيوتر، كثرة التحديق بالتليفون المحمول.
  4. القيادة لفترات طويلة ترهق عضلات الرقبة وتؤثر على فقرات الظهر.
  5. الجلوس لفترة طويلة على المكتب والجلوس بوضعية غير صحيحة.
  6. التقدم في السن بسبب انحناء العمود الفقري مما يسبب زيادة في الضغط على منطقة الكتفين والرقبة.
  7. القيام بأعمال شاقة ومجهود كبير يرهق عضلات الرقبة يسبب التشنج العضلي.
  8. زيادة الوزن فهذا يسبب ضغط على منطقة الكتفين والرقبة أيضًا، الابتعاد عن ممارسة الرياضة.
  9. الوقوع في الحوادث مما يسبب تشنج عضلات الرقبة مثل السقوط من مكان مرتفع.

شاهد أيضًا : ما هي وظيفة إنزيم الاميليز

أسباب غير شائعة للوتاب

  • الانزلاق الغضروفي ويحدث الانزلاق الغضروفي بسبب تحطم الجزء الذي يكون مسئول عن حماية العمود الفقري في منطقة العنق مما ينتج عنه بروز في الجزء الداخلي من هذه المنطقة، مما ينتج عنه الضغط والألم في منطقة العنق والذي ينتج عنها أعراض العصاب.
  • التهاب الفقرات العنقية: مما يسبب تحطم في المفاصل التي تكون موجودة بين عظام الفقرات العنقية وقد يسبب ذلك بعض المشاكل التي تؤدي إلى الوتاب.

ما هو حل الوتاب؟

  1. الراحة التامة وعدم القيام بأي مجهود مرهق.
  2. وعدم الاستمرار في العمل لفترة طويلة، وتجنب رفع الأشياء الثقيلة، وتجنب القيام بالأمور الشاقة التي تزيد من شدة الألم.
  3. الحرص على المشي بطريقة سليمة الجلوس بطريقة مستقيمة والجلوس على أشياء مريحة لعدم الضغط على عضلات وفقرات العنق والكتف.
  4. عدم التعرض للهواء البارد أو المكيف فور الخروج من مكان دافئ أو ساخن لكي لا تصاب عضلات الرقبة بالتشنج أو زيادة الألم.
  5. ممارسة الرياضة الخفيفة لتنشيط الجسم والدورة الدموية.
  6. إتباع نظام غذائي لخسارة الوزن الزائد، لسلامة الجسم والعضلات والعظام في جميع الجسم وليس عضلات وفقرات العنق والكتفين فقط.
  7. النوم بشكل صحيح وفي وضعية مريحة ويستحب استخدام الوسائد المريحة للرقبة والأكتاف.
  8. استعمال الكمادات الباردة للحد من شدة الألم، وتخفيف الالتهابات في منطقة العنق، وذلك بتمرير المياه الباردة لمدة تصل إلى 20 دقيقة، كما يمكن التبديل بين الكمادات الباردة والكمادات الدافئة.
  9. ويمكن أيضًا أن يأخذ المصاب حمام دافئ يساعد على لين العضلات واسترخائها.
  10. تناول الأدوية المسكنة مثل الايبوبروفين، أو البارسيتامول ومضادات الالتهاب لمعالجة الالتهابات في فقرات العنق.

شاهد أيضًا : ما هو سبب فيروس hpv

ما هو حل الوتاب وطرق معالجته؟

  1. كما يمكن الاستعانة بالعلاج الطبيعي إذا كان الأمر يستدعي ذلك ويستخدم بأمر وإشراف الطبيب حتى لا يتسبب في أضرار ومشاكل أخرى.
  2. كما يمكن تمديد عضلات الرقبة، لأن هذا يساعد في تخفيف الآم الرقبة وإزالة التشنجات الناشئة في عضلات العنق.
  3. التدليك: يساعد التدليك في ارتخاء العضلات مما ينتج عنه الراحة وإزالة التشنجات والشد العضلي الذي يوجد في الرقبة، وهناك العديد من العلاجات الأخرى غير شائعة ولكنها فعالة مثل العلاج بالوخز بالإبر، وهناك مختصين في هذا المجال من العلاج ويقولون إن هذه التقنية لها فاعليه في إزالة التشنجات وتسكين الألم.
  4. ويمكن إزالة التشنجات عن طريق اليد: بأن يقوم شخص متخصص في ذلك بتحريك الرقبة بطريقة معينة لإزالة التشنجات العضلية.
  5. يجب على المصاب الابتعاد عن الضغط العصبي، لأن الضغط العصبي له دور كبير في حدوث تشنج عضلات الجسم ومنها عضلات الرقبة.
  6. وإذا كانت الحالة خطيرة ولا تستجيب لأي من تلك العلاجات فقد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية.

شاهد أيضًا : ما هو الجلوتين وأين يوجد

طرق الوقاية من الوتاب

  • تجنب الوقوف مائلًا وان تكون حريص على الوقوف مستقيم الظهر والرقبة والرأس وعدم إمالة الرقبة أو الرأس إلى الأمام، وعند الوقوف لفترات طويلة يجب عليك المشي قليلًا لبضع خطوات.
  • وعند الجلوس يجب أن يحرص الإنسان على أن يجلس بطريقة صحيحة ومستقيمة واستخدام كراسي مريحة للجلوس وعدم الجلوس على الأرض في وضعيات غير مريحة لأن ذلك يضغط على فقرات الرقبة.
  • وعند ممارسة العمل اليومي إذا كان يتطلب طبيعة العمل البقاء لفترة طويلة جالس على كرسي، يجب على الشخص الحرص على الجلوس بطريقة مستقيمة، ووضع الذراع على المكتب للمساندة ويستحب القيام كل فترة لعدم تيبس عضلات وفقرات الرقبة والظهر.
  • وعدم مشاهدة التلفزيون أو الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر لفترة طويلة، وإذا جلست يجب أن تبقى شاشة التلفاز أو الكمبيوتر في مستوى العين لكي لا يخلق وضعيات غير صحية ومتعبة ينتج عنها ألم في الرقبة.
  • وعند النوم يجب الحرص على النوم على وسائد مريحة غير مرتفع جدا أو منخفضة جدًا ولكن يجب أن تكون مرتفعة قليلًا لكي تناسب وضع الرقبة والكتفين، ويستحب أن تستخدم الوسائد الطبية، لنوم مريح وعدم تشنج عضلات الرقبة والأكتاف.
  • ويجب تجنب النوم بدون وسادة أو النوم على البطن سواء في حالة وجود وسادة أو لا، والنوم بطريقة صحيحة يكون على أحد الجانبين أو النوم على الظهر.

أترك تعليق