أين تقع أم الرصاص في الأردن ؟

أين تقع أم الرصاص في الأردن

أين تقع أم الرصاص في الأردن؟، لكل من يسأل عن أين تقع أم الرصاص في الأردن؟ خاصة أنها أحد الأماكن الأثرية الهامة الموجودة في عمان في الأردن، ولهذا سوف نوضح لكم موقع هذه القرية بالتحديد وبعض المعلومات الأخرى عنها مثل الآثار الموجودة فيها وأهميتها.

أين تقع أم الرصاص في الأردن؟

  • أم الرصاص هي أحد القرى الموجودة في الأردن بالتحديد في وسط المملكة الأردنية، وهي تتبع عمان التي تبعد عن مأدب بحوالي 30 كيلو متر في الجنوب، وتعود هذه القرية إلى العصر الأموي كما ورد في المصادر التاريخية الرومانية.
  • كان اسم هذه القرية في قديم الزمان (كاستورن ميفعة) وذلك كما ورد أيضا في المصادر الرومانية القديمة.
  • يمكن الوصول إلى هذه القرية من خلال الدخول عبر طريق نتل أو الزعفران أو الرميل، كما يمكن الوصول إليها أيضًا من الطريق الصحراوي خان الزبيب.
  • الآثار الموجودة في أم الرصاص يمكن أن يتم رؤيتها من على بعد 20 كيلو متر داخل الحصن على الرغم من أنه محاط بأسوار عالية.
  • تبعد هذه المنطقة عن شرق ذبيان بحوالي 5 كيلو متر، وهي تقع ضمن لواء الجيزة التي تتبع محافظة العاصمة، كما تبعد عن مدينة عمان بنحو 60 كيلو متر، وعن جنوب شرق مادبا بمقدار 26 كيلو متر.

اقرأ أيضًا: موقع حدود الأردن

الآثار القديمة الموجودة في أم الرصاص

أم الرصاص أحد الأماكن التي تضم مجموعة متميزة من الآثار القديمة ومنها:

1- الحصن الروماني

  • هذا الحصن يحيط به سور قديم يوجد فيه مجموعة من الأبراج المراقبة كان الهدف منها حماية هذه المنطقة قديما في الفترة البيزنطية وبالتحديد في القرن 13.
  • الأبراج الموجودة في هذا الحصن تحيط بالطريق التجاري السلطاني، وقد شيدت هذه الأبراج للحفاظ على أمن واستقرار القرية بالكامل، كما يوجد في داخل هذا الحصن الضخم مجموعة من الكنائس.

2- مجموعة الكنائس

تضم هذه المنطقة مجموعة من الكنائس وعددها أربعة كنائس مرصوفة بالفسيفساء في الأرضيات، وهي موجودة في شمال الحصن بالتحديد.

3- برج الناسك

هذا البرج يقع في غرب الحصن، وبالتحديد على بعد 1،5 كيلو متر غرب الحصن، وهو يوجد أعلى قمة جبلية في البرج، وقد تم بناء غرفة في هذا البرج كانت تستخدم للعبادة من الراهب، ولكن الباحثين يروا أن هذا البرج لم يكن للتعبد وأنه صمم لحماية وحماية المنطقة من الخطر وكذلك حماية الماء الموجود في الآبار المحيطة به.

شاهد أيضًا: الى ماذا ترمز ألوان العلم الأردني وفلسطين

أهمية أم الرصاص بالأردن

تمثل أهمية أم الرصاص بالأردن في التالي:

  • يوجد في هذه المنطقة مجموعة من الكنائس ولهذا فهي تعد واحدة من الأماكن التاريخية الدينية، ويرجع تاريخ هذه الكنائس إلى الفترة الأموية والعباسية.
  • الأرضيات المصنوع منها هذا المعبد مكونة من الفسيفساء الجميلة الرائعة والتي تتميز بالدقة العالية.
  • تضم هذه المنطقة الكثير من الصور الموجودة على الجدران والتي كانت توضح صور الحياة وبعض الحيوانات والصيد.
  • الفسيفساء الموجودة في الأرضيات توضح بعض الأسماء الخاصة بالمدن التي كانت موجودة في فلسطين والأردن في العصور القديمة.
  • هذه القرية لها أهمية كبيرة ليست فقط عند المسيحيين بسبب وجود الكنائس، لكنها أيضًا لها مكانة هامة عند المسلمين لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد زار هذه المنطقة في وقت شبابه وذلك قبل رحلته التجارية.

معلومات عن قرى أم الرصاص

  • تقع قرية أم الرصاص على هضبة عالية يصل ارتفاعها إلى 760 متر فوق سطح البحر، كما تقع بيع وادي الوالة ووادي الموجب، وهي قرية كبيرة تصل مساحتها إلى 2 كيلو متر.
  • يبلغ عدد السكان في القرية إلى حوالي 4200 نسمة، وهذه المنطقة من المناطق الفقيرة جدًا في الأردن.
  • عرفت هذه القرية منذ قديم الزمان ومنذ فجر ظهور الإسلام حيث التقى على أرضها الحنفي زيد بن عمرو مع ابن نوفل عند مجيء الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أسم أم الرصاص هو الاسم العربي المحلي الذي أطلق على هذه البلدة لأول مرة وكان ذلك منذ عام 1807م.
  • تسمى هذه المنطقة بهذا الاسم لأن اسم (رص) يعني وضع شيئين ملتصقين، وهي مطلية بالرصاص لهذا سميت بهذا الاسم.
  • يوجد حول قرية أم الرصاص بقايا لبعض المناطق الزراعية القديمة، وقد كانت تحتوي هذه المنطقة على نظام خاص لجمع الماء للري.
  • على الرغم من الآثار والكنائس الكثيرة التي اكتشفت في هذه المنطقة، إلا أن هناك الكثير من الآثار المدفونة في هذه المنطقة والتي لم يتم العثور عليها إلى الآن.

اقتصاد أم الرصاص

  • يوجد في قرية أم الرصاص العديد من المزارع الكبيرة، على الرغم من أن هذه المنطقة تتميز بالمناخ والتربة الصحراوية مما يعيق الزراعة لكنها تعتمد في الزراعة على الآبار المحفورة في أراضي هذه المنطقة.
  • لقد قامت وزارة السياحة والآثار بدعم التمويل بالقيام بمشروع أم الرصاص، وهو أحد المشروعات الحيوية التي تم تنفيذها لتنشيط السياحة، وقامت وزارة السياحة بإنشاء مركز الزوار لحماية الإرث الحضاري لهذه المنطقة.
  • لقد ساهم المركز في إيجاد فرصة استثمارية متخصصة في السياحة، ويتم تقديم المجموعة من الخدمات المتنوعة من الطعام والشراب بالإضافة إلى إنتاج الحرف اليدوية مما يخلق العديد من فرص العمل المختلفة وتحد من مستوى البطالة وترفع من مستوى المعيشة في المنطقة.

قد يهمك أيضًا: أحلى المعالم التاريخية في الأردن للعائلات والأطفال

وبعد أن أجبنا لكم عن أين تقع أم الرصاص في الأردن بالتحديد، ووضحنا لكم العديد من الآثار السياحية والأماكن التاريخية الموجودة فيها وأهمية هذا المكان من الناحية الدينية والتاريخية، نتمنى أن يكون هذا الموضوع حاز على إعجابكم.

أترك تعليق