افضل انواع الحليب للاطفال حديثي الولادة في مصر

افضل انواع الحليب للاطفال حديثي الولادة في مصر

افضل انواع الحليب للأطفال حديثي الولادة، في مصر تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم وأفضل مصادر الغذاء للطفل حديث الولادة، ولكن في أغلب الأوقات يكون لبن الأم غير كافي الرضاعة أو قد تكون هناك مرضية للأم من أجل قيامها بهذه المهمة، ولأسباب متعددة قد تقوم الأم باللجوء إلى استخدام حليب صناعي ولكن ليس بديل تام عن لبن الرضاعة ولكنه مساعد للطفل على التغذية والإشباع، ويتم اختيار حليب يحمل نفس العناصر الغذائية التي توجد في لبن الأم من أجل إعطاء الطفل كافة الاحتياجات اللازمة له وبناء جسمه بشكل كافي وسليم، ويتم اختيار الحليب الصناعي على أسس معينة منها المرحلة العمرية للطفل وأيضًا بحسب وزنه وأهم ما يحتاجه الطفل من عناصر هامة إضافة إلى أنه لن يكون البديل الوحيد بل سيكون بجانب الرضاعة الطبيعية بالقدر الذي تستطيع عليه الأم.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى لجوء الأم للحليب الصناعي للطفل حديثي الولادة

  • عند عدم توفر لبن الرضاعة الطبيعية تمامًا أو بالقدر الذي يكفي احتياجات الطفل يكون اختيار حليب آخر بديل له دور هام، فتقوم الأم حينها باستخدام الحليب الذي يتوافر فيه كافة العناصر الغذائية للطفل.
  • عند تعرض الأم لأي مشكلات نفسية أو مرضية يكون عدم إرضاع الطفل بشكل طبيعي أمر بالغ الصعوبة، لذا تقوم الأم بالتوجه إلى الحليب البديل من أجل الحفاظ على صحة الطفل.
  • عند إصابة الأم بأي مرض من شأنه أن يكون معدي للطفل أثناء الرضاعة الطبيعية ينبغي حينها اللجوء إلى الحليب البديل كي لا يحدث للطفل أي مخاطر من تلك العدوى وأيضا من أجل الحفاظ عليه.

شاهد أيضًا: الزغطة عند حديثي الولادة وعلاجها

كيفية اختيار الحليب المناسب لكل مرحلة عمرية للطفل حديثي الولادة

تتعدد المراحل المختلفة للطفل حديثي الولادة عند تحديد نوع الحليب المناسب للمرحلة العمرية التي فيها الطفل فهناك ثلاث مراحل توضح كيفية اختيار الحليب وهي كالتالي:

  • أول مرحلة وهي تلك التي تكون في بداية الولادة إلى ستة أشهر، وأيضًا في الأيام الأولى قد يتطلب للطفل من 60:90 ملم لكل 3أو 4 ساعات، وتزيد الكمية حتى 120 ملم كل أربع ساعات.
  • ثاني مرحلة وهي من بداية ستة أشهر حتى 12 شهر حيث تزداد الجرعة من 180:240 ملم كل 4:5 ساعات.
  • ثالث مرحلة وهي التي تكون في عمر السنة وحتى الثلاث سنوات وينبغي تناول 2 كوب حليب يوميا بداية من عمر السنتين.

ما هي أهم أنواع الحليب للطفل حديثي الولادة

توجد أنواع متعددة للحليب بحسب تركيبته وفوائده من خلال تلك التركيبة وفيما يلي مجموعة من أفضل أنواع الحليب بحسب التركيبة كما يأتي:

  • حليب الأبقار وهذا أكثر أنواع الحليب المنتشر والمستخدم للأطفال بشكل كبير، وهو يتشابه بقدر الإمكان على نفس تركيبة لبن الأم، وهذا الحليب سهل الهضم وخفيف على معدة الطفل ويستطيع أن يتناوله بدون أي مشكلات، ولكن يوجد من يعانون من الحساسية لبعض البروتينات التي توجد في حليب الأبقار ولهذا توجد أنواع تركيبية تتناسب مع هؤلاء الأطفال.
  • حليب الصويا وهذه التركيبة تكون مناسبة بشكل كبير للأطفال الذين يعانون من الحساسية تجاه البروتين الموجود في حليب الأبقار أو حساسية من اللاكتوز أو من الكربوهيدرات الطبيعية، ولذلك يتم تجنب حليب الأبقار وتناول حليب الصويا.
  • تركيبة حليب تحتوي على قدر قليل من البروتينات ولكن على هيئة جزيئات قليلة مناسبة للطفل الذي لديه حساسية مرتفعة من أي بروتين موجود في حليب الأبقار.

أهم أنواع الحليب للطفل

  • تركيبة ضد القيء وتلك التركيبة تتناسب مع الأطفال الذين يعانون من الارتجاع للمريء بسبب حمض المعدة، والذي يحدث له ارتجاع من المعدة إلى المريء والحلق ما يتسبب في تقيء الطفل، وهذا النوع يحتوي على تركيبة نشا الأرز التي تجعل الحليب أكثر ثقلًا لكي يثبت داخل المعدة.
  • هناك تركيبة كومفروت وتلك تكون سهلة في الهضم وتناسب الطفل المصاب بمغص أو إمساك، ويحتوي هذا النوع من الحليب على بروتين اللبن ولكن على شكل جزيئات بها كمية قليلة من اللاكتوز ما يجعل هذا الحليب سهل عند الهضم وبالتالي يخفف أعراض المغص أو الإمساك.
  • أيضا توجد تركيبة تخلو من سكر اللاكتوز وهذه تخصص للطفل الذي يعاني من حساسية اللاكتوز أو السكر الطبيعي في لبن الأم، حيث نجد في هذه التركيبة إزالة اللاكتوز من التركيبة واستبدالها بمالتودكسترين حتى تمام الحصول على كل العناصر الغذائية اللازمة للطفل، ويجوز استخدام تلك التركيبة مع حليب الأم أو عندما تكون الأم غير مهيأة تمامًا لإرضاع الطفل، وقد تتسبب حساسية اللاكتوز في التعرض إلى غازات وانتفاخ وأيضًا إسهال.
  • تركيبة خاصة للطفل المبتسر أو ناقص الوزن حيث أن هذا الطفل الذي يعاني من النقص بسبب ولادته قبل الموعد الطبيعي قد تتسبب في عدم قدرته على الرضاعة الطبيعية، وبالتالي تكون هذه التركيبة مناسبة له وتلبي احتياجاته الغذائية من معادن وعناصر هامة وسعرات حرارية.

شاهد أيضًا: علاج الإمساك عند حديثي الولادة بالأعشاب

ما هي أفضل أنواع الحليب للأطفال حديثي الولادة

  • حليب نان ويوجد منه أنواع مختلفة تناسب المراحل العمرية للطفل، فمنه لبن نان للأطفال من الولادة حتى ستة أشهر، والأطفال من ستة أشهر إلى سنة، ومن عمر سنة حتى ثلاث سنوات وأيضًا من ثلاث سنوات إلى ست سنوات، ويوجد للأطفال المبتسرين، ويوجد لبن نان كومفروت، ولبن نان Lf ولبن نان
  • حليب بيبي لاك ومنه أنواع مختلفة تناسب كل مرحلة عمرية بداية من الولادة وحتى ستة أشهر، ومن ستة أشهر إلى سنة، ومن السنة حتى ثلاث سنوات، ويوجد بيبي لاك للمبتسرين، بيبي لاك Lf، وبيبي لاك pre، وبيبي لاك AR، وبيبي لاك HA، وبيبي لاك
  • حليب هيرو بيبي ومنه أيضًا أنواع تتناسب مع مراحل الطفل بداية من الولادة، ومنه هيرو بيبي نيوتراديفنس وهو مدعم بأوميجا ثري وستة من أجل المناعة وكذلك يحتوي على ألياف البريبايوتكس من أجل تحسين الهضم، هيرو بيبيlf، هيرو بيبيAR، هيرو بيبيDIGEST، هيرو بيبيHA، هيرو بيبي
  • حليب نستوجين ومنه أيضًا ما يناسب مراحل الطفل بحسب عمره.

أفضل أنواع الحليب للأطفال

  • حليبs26 جولد، ومنه أنواع مختلفة تتناسب مع كل طفل بحسب درجة حساسية للحليب وأيضًا يناسب المراحل العمرية من عمر سنة إلى عشر سنوات.
  • حليب ابتاميل ويناسب كل مراحل الطفل من حديثي الولادة وأيضًا المبتسرين وكل الحالات التي تعاني من حساسية الحليب وضد القيء أو ارتجاع المعدة وكذلك يناسب الأطفال الناقصين في الوزن بسبب الولادة المبكرة، وأيضًا يناسب من لديهم سوء هضم إذ يعمل على تحسين الهضم بصورة جيدة.
  • حليب نكتاليا وهو أيضًا نفس السابق الإشارة إليهم حيث أيضًا يوجد منه المناسب لمن يعانون من الحساسية وارتجاع المريء ومشاكل الهضم.
  • حليب ليبتوميل بلس منه ما يتناسب مع درجة حساسية كل طفل للحليب حيث يوجد منه أنواع خالية من اللاكتوز وأخرى تناسب حالات الارتجاع وأيضًا يوجد منه للأطفال الذين لديهم مشكلات في الهضم كالمغص والتشنجات والغازات.
  • حليب بدياشور كومبليت يناسب الأطفال من سنة حتى عشر سنوات، يوجد منه نكهات مختلفة كالفانيليا والشوكولاتة والعسل، ويحتوي هذا النوع على كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة للطفل وبخاصة يحتوي على بروبايوتيك وهو أهم أنواع البكتيريا النافعة والتي تعمل على المحافظة على الأمعاء إضافة إلى دعم جهاز المناعة وأيضًا العمل على تحسين امتصاص العناصر الغذائية.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن طفلي يعاني من خلع الولادة

أترك تعليق