أنواع صعوبات التعلم وعلاجها

أنواع صعوبات التعلم وعلاجها

أنواع صعوبات التعلم وعلاجها، تعتبر صعوبات التعلم من أهم المشكلات التي يعاني منها الكثير من الآباء والأمهات، وتعرف صعوبات التعلم بأنها المشكلات التي تواجه الطفل خلال مراحل تعلمه المختلفة، وتظهر هذه المشكلة في صعوبة تعلم القراءة، والكتابة، وحتى النطق، والقيام ببعض العمليات الحسابية.

أنواع صعوبات التعلم

  • تعتبر صعوبات التعلم النمائية من أهم الصعوبات التي تواجه الكثير من الأطفال خلال فترة التعليم، حيث ترتبط هذه المشكلة ارتباطًا كليًا بالوظائف الدماغية التي يقوم بها عقل الطفل خلال هذه المراحل المختلفة.
  • يواجه الطفل صعوبة كبيرة في القيام ببعض العمليات الأكاديمية البسيطة، حيث لا تتوفر لديه القدرة الكافية على عملية الإدراك أو الفهم، وذلك لأن صعوبات التعلم النمائية تؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي المركزي الموجود في جسم الطفل.
  • وتعتبر صعوبات التعلم الأكاديمية من الصعوبات التي ترتبط بشدة، حيث تعتبر جزءً من صعوبات التعلم النمائية، ولكنها ترتبط بأداء الطفل الأكاديمي وقدرته على القراءة والكتابة، وعمل الواجبات الأكاديمية المطلوبة منه بسهولة ويسر.

شاهد أيضًا: كيفية تشخيص وعلاج صعوبات التعلم

أبرز صعوبات التعلم

  • تعتبر صعوبة تعلم القراءة من أخطر الصعوبات التي تواجه الطفل، حيث يجد الطفل صعوبة كبيرة في تهجئة الكلمات وحتى الأحرف المختلفة، وتحدث هذه المشكلة لدى الكثير من الأطفال نتيجة عدم الدقة والانتباه أثناء تلقي الدروس المختلفة.
  • وتعتبر صعوبة تعلم الكتابة أيضًا من أهم وأخطر الصعوبات، حيث لا يستطيع الطفل كتابة كلمات بسيطة جدًا، أو حتى كتابة بعض الأحرف، وفي بعض الأحيان لا يرغب الطفل في تعلم الكتابة ولا حتى التفكير فيها.
  • كما أن هناك صعوبة توترات التركيز، حيث اهتمام الطفل المبالغ فيه بالعوامل الخارجية، وعدم الاهتمام لما يقدم له من مواد تعليمية، وتظهر هذه المشكلة في عدم تركيز الطفل إلا في اللعب أو القيام بأنشطة أخرى غير التعلم واكتساب مهارات.
  • وتعتبر صعوبة الحساب من المشاكل الرئيسية التي يعاني منها الكثير من الآباء وحتى بعض المدرسين، وتظهر هذه المشكلة في صعوبة إحساس الطفل السمعي وكذلك الحسي بالأرقام المختلفة، حيث لا تظهر أي استجابة للطفل أثناء هذا النوع من الدروس.
  • وتعتبر صعوبة الحركة أيضًا من أكثر الصعوبات التي يواجهها الآباء اليوم، حيث يفقد الطفل التركيز بين حركة اليد الخاصة به وطريقة النظر، بمعنى أنه يمكن أن ينظر في اتجاه ويقوم بعمل نشاط ما بيده من دون النظر إليه، ولذلك لا يستطيع الطفل السيطرة على أبسط الأعمال.

علاج صعوبات التعلم

  • يعتبر تفهم الآباء والأمهات لمشكلة الطفل التي يعاني منها من أهم مراحل العلاج المختلفة، حيث لابد من مساعدة الطفل على إنشاء برنامج علاجي مثالي بعيدًا عن التوتر والقلق الذي يعاني منه، وذلك من السهل على الأمهات لأنهم الأقرب إلى أطفالهم.
  • البرنامج التعليمي الخاص، والذي يقوم به الآباء والأمهات وكذلك الطبيب المعالج للطفل، والمدرس المسئول عن حالته، يعتبر من أهم الخطوات العلاجية للطفل، ويبدأ هذا البرنامج بمعرفة المشكلة التي يعاني منها الطفل.
  • يعتبر البرنامج التعليمي الخاص هام جدًا نظرًا لاعتماده على برنامج جديد يخصص لهذا الطفل دون غيره، ويتم تحديد هذا النظام أو البرنامج من خلال المعرفية الكلية للطفل، ومعرفة ما ينقصه في مراحل التعلم المختلفة.
  • وللتخلص النهائي من صعوبات التعلم المختلفة لابد من توافر التشخيص المبكر، حيث يساعد هذا النوع من العلاج في معرفة مشكلة الطفل في وقت باكر، ومن ثم القدرة على التخلص من هذه المشكلة بسرعة كبيرة جدًا.
  • يعتبر التواصل بين المدرسة والأسرة، من أهم العوامل المساعدة على حماية الطفل من مشاكل التعلم المختلفة، حيث الاجتماع بين المدرسة والأسرة لوضع برنامج علاجي للطفل من أهم وأفضل الطرق للتخلص النهائي من مشاكل الطفل التعليمية المختلفة.

شاهد أيضًا: ألبرت أينشتاين وصعوبات التعلم

أهم صعوبات الكتابة

  • يعتبر التخلف العقلي والتأخر الدراسي من أبرز المشاكل المسببة لصعوبة قدرة الطفل على الكتابة، وتحدث هذه المشكلة نظرًا لنقص ذكاء الطفل، وكذلك نقص القدرات العقلية التي يمتلكها، والتي تعتبر في كثير من الأوقات ناتجة عن إعاقات وأمراض جسمية.
  • ويأتي التخلف العقلي والتأخر الدراسي والذي يعتبر سببا لمشكلة الكتابة أحيانًا من العوامل الخارجية للبيئة المحيطة بالطفل، حيث يتأثر الطفل تأثيرًا مباشرًا في حالة التفكك الأسري، أو حرمانه من المتطلبات الأساسية التي لابد من أن تتوافر له.
  • يعاني الكثير من الأطفال من اضطراب الضبط الحركي، حيث عدم قدرة الطفل على ضبط مستوى حركة جسمه أو يديه مما يعوق عملية الكتابة ونسخ الأحرف بشكل كبير جدًا، ولذلك فإن هؤلاء الأطفال يمكنهم القراءة بشكل جيد جدًا دون الكتابة.
  • يعتبر اضطراب الإدراك البصري واحد من أبرز الصعوبات التي تواجه الطفل أثناء عملية الكتابة أيضا، ويحدث نتيجة عدم قدرة الطفل عن التمييز بين الأرقام والأحرف وبعضها البعض، وفي الغالب تحدث هذه المشكلة ولا يعاني الطفل من أية مشاكل بصرية.

صعوبات تعلم الكتابة في البيئة المحيطة

  • تعتبر طرق التدريس السيئة من أبرز الصعوبات الخاصة بتعلم الكتابة في البيئة المحيطة، حيث لا يراعي الكثير من المدرسين الفروق العقلية والقدرات المختلفة بين الطلاب وبعضهم البعض، بالإضافة لعدم وجود أي من أنواع التحفيزات لهؤلاء الأطفال.
  • تشمل طريقة التدريس السيئة في عدم قدرة المدرس على الوصول للطريقة أو الوسيلة المثالية في تدريس الكتابة لهؤلاء الأطفال، كما لا يستطيع المدرس متابعة كل طالب وطالبة أثناء فترة الدراسة.
  • استخدام الكثير من الأطفال اليد اليسرى أثناء تعلمهم الكتابة، كما أن هناك بعض الأطفال ممن يقوموا بتعلم الكتابة باستخدام كلتا يديهم، ومن هنا تأتي المشكلة أي لابد من تعلم الكتابة عن طريق اليد اليمنى فقط، كما لابد من التركيز على ذلك من قبل الأسرة.
  • يعتبر عدم اهتمام الأسرة والبيت بتعلم الطفل للكتابة من أبرز هذه الصعوبات، حيث أن المدرسة وحدها أو الدروس الخصوصية لا تكفي لتعلم الطفل للكتابة، ولذلك لابد من اهتمام الآباء بهذا النوع من المشكلات.

علاج صعوبات تعلم الكتابة عند الطفل

  • لابد من الاهتمام بالضبط الحركي عند الطفل، وكذلك تحسين ومعالجة الإدراك البصري لدى الطفل من خلال طبيب متخصص.
  • لابد من استخدام الأدوات الخاصة بتعلم الكتابة، مثل الأوراق والألواح وغيرها، حيث تعمل هذه الأدوات على تحفيز الطفل ومساعدته أثناء تعلم الكتابة.
  • لابد من التدريب المستمر للطفل على ما تم دراسته وتعلمه، حيث تساعد هذه الواجبات والتمارين المختلفة على زيادة رغبة الطفل في تعلم الكتابة.

صعوبات تعلم القراءة عند الطفل

  • تعتبر مشكلة حل الكلمات من أبرز الصعوبات التي تواجه الطفل خلال فترة تعلمه القراءة، حيث يقوم الطفل بقراءة كل حرف على حدة دون الترابط بين الحروف وبعضها لتكوين كلمة مفيدة.
  • انعدام الثقة والطلاقة عند الكثير من الأطفال، حيث لا يستطيع الطفل القراءة أو التحدث بطلاقة عند رفع صوته أو عند القراءة أمام مجموعة من الأشخاص.
  • سوء فهم القراءة حيث لا يستطيع الكثير من الأطفال فهم أو استيعاب الكلمات التي يقوم بقراءتها، مما يؤدي إلى صعوبة تعلم القراءة، وحتى انعدام الرغبة في تعلمها.

شاهد أيضًا: خطوات تنفيذ استراتيجية التعلم الذاتي

أوضح هذا المقال أنواع صعوبات التعلم وعلاجها، الطرق العلاجية المختلفة للتخلص من مشاكل التعلم عند الكثير من الأطفال خلال فترة تعلمهم، كما أوضح أيضًا أهمية هذه الطرق العلاجية وكيفية إتباعها.

أترك تعليق