فوائد وأضرار شرب الكركم للكبد

فوائد وأضرار شرب الكركم للكبد

حديثنا اليوم سوف يكون عن واحد من أشهر النباتات العشبية وأكثرها استخدامًا في الوصفات الخاصة بالأطعمة في المطابخ العربية، حيث إنها عشبة منتشرة بشكل كبير في الهند والصين وهو الكركم فهو له مجموعة من الفوائد الصحية التي لا حصر لها والتي سوف نتعرف عليها في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

معلومات عن الكركم

  • يحتوي الكركم على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة والمفيدة للجسم بشكل كبير حيث يحتوي على فيتامين ك وفيتامين أ، وأيضًا فيتامين سي مع البروتين والنحاس والزنك والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم.
  • له مجموعة من الفوائد الصحية والتي سوف نتحدث عنها بالتفاصيل في موضوعنا التالي حيث إن فوائده تلك متعددة في أكثر من مجال، قد كان الكركم يستخدم قديمًا في عدة مجالات حيث كان يستخدم في علاج مشكلات الاكتئاب والتهاب المفاصل والانتفاخ وتسكين الآلام مع شفاء الجروح مع قرحة المعدة واليرقان وأيضًا قرحة المعدة والتهاب المفاصل.
  • الكركم يرتبط بشكل كبير مع عائلة الزنجبيل فهو واحد من أهم التوابل التي يتم استخدامها في المبطخ الأسيوي بشكل عام حيث إن له طعام حار ولاذع.
  • يتم الحصول على الكركم المسحوق هذا من نبات الكركم حيث إنه له لون أصفر مميز وينمو هذا النبات في الهند وإندونيسيا.

شاهد أيضًا: فائدة الكركم للقولون

الكركم مع الحليب

  • الكركم له فوائد متعددة حينما يتم إضافته مع الحليب حيث يطلق على هذا المشروب أسم المشروب الذهبي أو الحليب الذهبي، فهو مشروب تم التوصل إليه من ثقافات الهند حيث يقوموا بتسخين الحليب البقري بشكل خاص ومن ثم إضافة الكركم له ومجموعة من التوابل الأخرى.
  • التوابل التي يتم إضافتها على هذا المشروب الذهبي أو الحليب الذهبي بجانب الحليب والكركم هي الزنجبيل والقرفة حيث إن كل تلك التوابل لها دور كبير كونها تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، كما إن هذا المشروب له دور كبير في علاج الالتهابات المختلفة.
  • يساهم هذا المشروب في تحسين المزاج حيث إنه يقوم بعلاج مشكلات الاكتئاب المختلفة في حال تناوله بشكل يومي.
  • الوقاية من أمراض القلب المختلفة وحماية عضلة القلب وحمايته من الإصابة بالنوبات القلبية المختلفة.
  • حماية الجسم من نزلات البرد حيث إنه له خصائص تحمي من الفيروسات والبكتريا.
  • ضروري بشكل كبير لزيادة صحة العظام وتقويتها.

استخدامات الكركم

  • يتم استخدامه في جميع الوصفات الخاصة بالطعام من أجل إضافة نكهة جيدة للطعام حيث إنه يتشابه مع الكاري كتابل وكونه له مذاق مميز.
  • يمكن استخدامه في بعض من أنواع الجبن والزبدة ويمكن تناوله أيضًا في صورة شاي.
  • الجذر الخاصة بالكركم يمكن استخدامها في صناعة بعض أنواع الأدوية المختلفة حيث إنها تحتوي على مادة كيميائية ذو لون أصفر يطلق عليها الكركمين، كما يتم استخدام الكركم في تلوين الأغذية ومستحضرات التجميل أيضًا.
  • يتم استخدام مكملات غذائية من الكركم من أجل علاج مشكلات القولون والمعدة وآلام المفاصل والعظام.

فوائد شرب الكركم للكبد

  • يعمل الكركم على علاج مشكلات الكبد المختلفة وفقًا لمجموعة من الدراسات أنه معالج قوي للكبد الوبائي حيث إنه مضادًا للأكسدة.
  • يعمل على تقليل السموم الموجودة في الجسم والتخلص منها من خلال الاستمرار في تناوله بشكل يومي حيث يعمل على زيادة الإنزيمات التي تتواجد في الجسم.
  • يحتوي على مادة الكركمين التي تعمل على الحفاظ على الكبد وحمايته من الأمراض المختلفة التي قد تصيبه كما يساهم في تجديد خلاياه.

أضرار شرب الكركم للكبد

من الجدير بالذكر أن لم تتواجد حتى الآن أي دراسات تقر بأن الكركم يعد خطيرًا وضارًا للكبد وعليه بل على العكس هو له كم كبير من الفوائد وخاصًة بالنسبة للكبد والتي قد سبق وذكرناها لكم بالتفاصيل.

قد يكون له بعض من الآثار الجانبية ولكنها ليس أكيدة ومن تلك الآثار هي الغثيان والدوار واضطرابات في البطن والإسهال، ولكن تلك الأعراض لا يوجد منها ضرر في حال قد تم تناول الكركم مرة واحدة فقط في اليوم ولكن قد تظهر حينما يحدث إفراط في تناوله.

فوائد الكركم بشكل عام

  • علاج التهابات المفاصل المختلفة حيث يعمل على علاج التهابات المفاصل والعظام والتخلص منها ومن آلامها.
  • يعمل على تنظيم الدورة الشهرية والتخلص من آلامها وتقلصاتها.
  • يعمل على علاج الأمراض الجلدية المختلفة والتي على رأسها الأكزيما والصدفية.
  • يساعد في علاج الحروق الطفيفة والخفيفة.
  • يعمل على تنشيط وتحفيز الدورة الدموية بشكل واضح.
  • يعالج أي تشققات وقشف في القدمين والفم أيضًا.
  • المساهمة في تنشيط جهاز المناعة بشكل سليم الموجود في جسم الإنسان والذي بدوره يكون مجابهًا للأمراض المختلفة.
  • التخلص من البقع الداكنة الموجودة في البشرة مع حمايتها من علامات الشيخوخة وتقدم العمر.
  • انخفاض سكر الدم وبالتالي هو مناسب بشكل كبير لمضى السكر وخاصًة الدرجة الثانية.
  • التخلص من الوزن الزائد حيث يزيد من حرق الدهون وخاصًة الدهون التي تتواجد وتتراكم حول منطقة البطن.
  • يحتوي على مواد مضادة للأكسدة مما يعزز المناعة يجعل الجسم لديه قدرة رهيبة على مجابهة البكتريا والفيروسات.
  • هو ملين قوي حيث إنه يساعد في عمل حركة الأمعاء بصورة سليمة.

شاهد أيضًا: فوائد الكركم للكبد والكلى

الآثار الجانبية للكركم

ننصح بعدم تناول الكركم بشكل مفرط أي أكثر من كمية محددة وهي 1500 مليجرامًا أي ما يعادل كوب واحد منه مرتين في اليوم، أو حتى تناوله في شكل مكملات غذائية، أكثر من مرتين في اليوم فسوف يكون له آثار جانبية والتي تتمثل في الحالات الصحية التالية: –

مرضى السكر

الكركمين الموجود في الكركم له دور كبير في ضبط سكر الدم وخفضها وبالتالي هو غير مناسب للتناول من قبل مريض السكر، وبالتالي لابد من استخدامه بحذر مع استشارة الطبيب قبل البدء في تناوله.

الحمل والرضاعة

هو آمن تمامًا عند استخدامه في شكل مشروب للمرأة الحامل أو حتى المرضعة ولكن حينما يتم تناوله في شكل مكملات غذائية، فلا يجب الإفراط في تناوله وبالتالي ننصح بوضعه خلال تلك الفترة في الطعام أو في شكل مشروب وننصح بخلال فترة الرضاعة ألا يتم تناول مكملات غذائية من الكركم.

العقم

الكركم يعمل على تقليل مستويات هرمون التستوستيرون مما يساهم بشكل كبير في تقليل الحيوانات المنوية عند الرجال وخاصًة في حال تم تناوله عن طريق الفم، مما يقلل من عملية الخصوبة والرغبة الجنسية عند الرجال.

نقص الحديد

لابد من استخدام الكركم بحذر شديد خاصًة في الأشخاص الذين يعانوا من نقص الحديد لأن تناول كميات كبيرة منه والإفراط في تناوله، يؤدي إلى حدوث مشكلة نقص الحديد بزيادة في الدم والجسم.

المرارة

مرضى حصوات المرارة أو أي التهابات بها أو حتى انسداد القناة الصفراوية هم الأشخاص الذين لا يفضل أن يقوموا بتناوله نهائيًا، لأنه من شأنه التأثير سلبيًا على هؤلاء المرضى.

النزيف

من يعاني من مشاكل في تخثر الدم ويعانوا من مشكلات النزيف الكركم يزيد من احتمالية حدوث نزيف أكثر من الطبيعي حيث إن تناول الكركم، يعمل على تبطيئ عملية تخثر الدم وبالتالي احتمالية الإصابة بنزيف في الدم.

شاهد أيضًا: فوائد الكركم للشعر وكيفية استخدامه

في نهاية موضوعنا لقد قدمنا لكم مجموعة من أهم الفوائد الصحية التي لها علاقة بالكركم كونه واحد من أكثر الأعشاب إفادة وخاصًة في حال تم تناوله بحرص وبكميات كافية دون الإفراط به حتى لا تحدث أي آثار جانبية ضارة من كثرة تناوله.

أترك تعليق