علاج اثار فقاعات الحروق

علاج اثار فقاعات الحروق

تعتبر الحروق من أكثر الإصابات المنزلية شيوعاً، كما أنها تعتبر من أكثر الأمور المزعجة والمؤلمة التي قد يتعرض لها أي شخص، حيث أنها تسبب الكثير من الألم لفترة معينة على حسب درجة الحروق، كما أن الحروق تكون أكثر انتشاراً في المنزل بالنسبة للأطفال بنسبة أكثر من الكبار، كما أن الحروق هي عبارة عن تلف في الجلد أو في أي جزء آخر من الجسم، والذي عادة ما يكون بسبب الحرارة الشديدة أو النار أو اللهب، كما أن الحروق من الممكن أن تحدث أيضًا بسبب التعرض لبعض المواد الكيميائية التي تسبب حروقاً في الجلد، ومن الجدير بالذكر أن الحروق لها العديد من الأنواع والتي يتم تصنيفها على حسب درجة عمقها، وأنواع الحروق هي الحرق من الدرجة الأولى والحرق من الدرجة الثانية والحرق من الدرجة الثالثة والحرق من الدرجة الرابعة، وتعتبر الحروق من أكثر الإصابات الخطيرة إن كانت من الأنواع العميقة، كما أنه يتم علاج الحروق على حسب عمقها ومكانها في الجسم ومساحتها، وفي هذا المقال نتناول الحروق وأنواعها وعلاج أنواع الحروق المختلفة وآثارها والفقاعات الناتجة عنها بشيء من التفصيل.

درجات الحروق

لقد تم تصنيف الحروق إلى عدة درجات مختلفة، وقد تم ذلك التصنيف بناء على الضرر التي تلحقه تلك الحروق بالجلد، حيث أنه كلما كانت الدرجة أعلى كلما كان الحرق أشد، وفيما يلي درجات الحروق بشيء من التفصيل:

شاهد أيضًا: أنواع الحروق

الحرق من الدرجة الأولى

إن هذه الدرجة من الحروق تعتبر الدرجة الأقل ضرراً على الجلد، حيث أنها تؤثر على الطبقة الأولى من الجلد، ومن أهم الأمثلة على هذا الأمر هو التعرض لحروق الشمس، والتي تؤثر فقط على الطبقة الخارجية من الجلد، ومن ثم يصبح لونها مائلاً إلى اللون الأحمر، كما أن الشخص المصاب بحرق من الدرجة الأولى يشعر بألم مرتفع نسبياً، إلا أن هذا الألم يختفي بالعلاج بالتدريج، ولا يكون له أي آثار فيما بعد.

الحروق من الدرجة الثانية

في هذا النوع من الحروق، يكون الأمر أكثر ضرراً على الجلد، حيث يمتد الحرق إلى داخل الجلد إلى الطبقة التي تلي الطبقة الخارجية من الجلد، ويصل إلى الأدمة، كما أن الجلد في هذه الحالة يكون متورماً ويكون لونه أحمر، كما أنه قد يكون الحرق مصاحباً بظهور بعض الفقاعات، والتي تكون مؤلمة عند لمسها أو الضغط عليها، ومن الجدير بالذكر أن هاك نوعين من الحروق من الدرجة الثانية، وهما الحروق السطحية من الدرجة الثانية، والتي تعرف بأنها لا تترك أي أثر، أي لا تكون مصاحبة بالندبات المستقبلية، وذلك لإصابة جزء فقط من الأدمة بالضرر، أما بالنسبة إلى النوع الثاني من الحروق من الدرجة الثانية، هي الحروق العميقة التي تترك ندبات مستقبلية.

الحروق من الدرجة الثالثة

إن الحرق من الدرجة الثالثة له اسم معين وهو الحرق كامل السمك، حيث أن هذا الحرق يدمر طبقتين كاملتين من الجلد، كما أنه في هذه الحالة لا يتحول لون الجلد إلى اللون الأحمر، بل إنه يتحول إلى اللون الأسود أو البني أو الأصفر أو الأبيض، كما أنه في هذه الحالة يكون الحرق غير مؤلم وذلك بسبب تدمير النهايات العصبية الموجدة في طبقات الجلد والمسؤولة عن نقل الإحساس بالألم إلى المخ، ولا شك أن هذا النوع من الحروق يترك ندوباً مستقبلية ويعتبر أحد أخطر الحروق التي من الممكن أن يصاب بها الشخص.

الحروق من الدرجة الرابعة

يعتبر هذا النوع من الحروق أخطر وأعمق درجات الحروق والتي من شأنها أن تؤدي إلى وفاة الشخص المصاب في كثير من الأحيان، حيث أن هذا النوع من الحروق يدمر كل طبقات الجلد، إضافة إلى أنه من الممكن أن يدمر العظام والأوتار والعضلات، كما أن هذا النوع من الحروق من شأنه أن يترك الكثير من الآثار في المستقبل، ويحتاج لفترات طويلة من العلاج.

فقاعات الحروق

تعتبر فقاعات الحروق من الأمور المصاحبة للإصابة بالحروق، وهي عبارة عن فقاعات تظهر نتيجة تجمع سائل في جيوب أو حويصلات تحت طبقة الجلد العليا، والتي تكون على شكل دوائر في أغلب الحالات، كما أن هناك بعض الحالات التي يكون فيها السائل دمًا، كما أنه قد تظهر الفقاعات على شكل فقاعات متعددة متفرقة، أو على شكل فقاعات مع بعضها البعض، كما أن علاج هذه الفقاعات يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن توضع في الاعتبار، حيث أن علاجها يعتبر من الأمور الضرورية من أجل التخلص منها بطريقة لا تترك أي آثار أو ندبات مستقبلية.

شاهد أيضًا: وصفات طبيعية لإزالة أثار الحروق من الجسم

كيفية علاج فقاعات الحروق

لا شك أن علاج فقاعات الحروق يعتبر من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها بالطريقة الصحيحة حتى نتجنب ترك ندبات مستقبلية، وتعتبر هذه الفقاعات من الأمور المزعجة والغير سارة التي يعاني منها الأشخاص الذين عانوا من الحروق، وفيما يأتي الخطوات الصحيحة من أجل علاج فقاعات الحروق ومن أجل التعافي من الحرق والألم ومن أجل درء العدوى المحتملة، والسماح بالتعافي بسرعة أكبر وبدون ترك ندبات مستقبلية، وهذه الخطوات هي:

  • الخطوة الأولى، وهي عبارة عن سكب الماء البارد على المنطقة المصابة بالحرق لمدة خمس دقائق بشكل متواصل، ويكون هذا الأمر بواسطة استخدام الصنبور، ولكن يجب التأكد أن يكون اندفاع الماء غير قوي حتى لا يزيد من التهاب الجلد في المنطقة المصابة بالحرق.
  • الخطوة الثانية، والتي نبدأ فيها بغسل المنطقة المصابة بالحرق بالماء والصابون المضاد للجراثيم، حيث تعد هذه الخطوة من أهم الخطوات التي تمنع العدوى، ولكن يجب التنظيف بلطف لتجنب تهيج المنطقة ولتجنب تعرض أنسجة الجلد للتلف، ومن ثم تتم إحاطة الجلد بقطعة من الشاش لمنع التلوث.
  • الخطوة الثالثة، والتي تشمل وضع نوع من المهم المخصص للحروق والمضاد للجراثيم، حيث تعد هذه الخطوة من أهم الخطوات التي تساعد بشكل كبير على التعافي بسرعة أكبر، وتقلل من إمكانية التعرض أي نوع من أنواع العدوى.
  • الخطوة الرابعة، والتي تشمل تغيير الضمادة من فترة إلى أخرى، وكذلك تكرار دهن المرهم بشكل منتظم والتي تعد أيضًا من الخطوات المهمة التي يجب الاهتمام بها.
  • في حالة الشعور بالألم فإنه من الممكن اللجوء إلى بعض أنواع المسكنات التي تخفف من حدة الألم بكل كبير والتي من أهمها الباراسيتامول والأيبوبروفين.
  • يجب حماية المنطقة المصابة بالحرق من أشعة الشمس، حيث أن هذا الأمر يعتبر من أهم الامور التي يجب أن توضع في الاعتبار، حيث أنه يجب أن يتم استخدام واقي من أشعة الشمس.
  • من أهم الأمور التي يجب ذكرها هي الامتناع عن محاولة ثغر فقاعات الحروق، حيث أن هذا الأمر من الممكن أن يعرض مكان الإصابة إلى العديد من أنواع العدوى.

شاهد أيضًا: كيف معالجة الحروق البسيطة

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الحروق وأنواعها وفقاعات الحروق وكيفية علاجها، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات التي تخص المجال الطبي والإسعافات الأولية في موقعنا معلومة ثقافية.

أترك تعليق