علاج عدم التركيز عند الأطفال

علاج عدم التركيز عند الأطفال

علاج عدم التركيز عند الأطفال، الأطفال هم بناة المستقبل لذلك يجب أن نعزز جهد التربية والغذاء الصحيح منذ طفولتهم ونضع نصب أعيننا كل ما يعانون به منذ الصغر فهناك عوامل يمكن أن تؤثر عليهم سلبًا في الكبر مثل عدم قدرتهم على التركيز وهذا ما سنناقشه.

تعريف عدم التركيز وأعراضه لدى الأطفال

  • عدم التركيز هو عدم قدرة الطفل على استيعاب ما يحدث من حوله من أحداث وأمور جارية سواء أن كانت بسيطة أو معقدة.
  • كما أنه يتمثل في عدم مقدرة الطفل في التمييز بين الصواب والخطأ.
  • ويتمثل أيضا في نسيان الطفل لأشياء مهمة مثل الواجبات والمهام المدرسية.
  • قلة انتباه الطفل وقلة حماسه تجاه ما يحدث في يومه.
  • زوال الطاقة الإيجابية لدى الطفل التي تجعله يتفاعل مع ما يدور من حوله.
  • زيادة نسبة الطاقة السلبية التي تجعله طفل عاجز عن أي نشاط يومي سواء أن كان شاق أو بسيط.
  • عدم التفات الطفل وانتباهه أثناء الحديث معه.
  • صعوبة المقدرة على الاستيعاب أثناء مشاهدة البرامج الكرتونية أو الأفلام.
  • صعوبة التركيز في الأنشطة اليومية.

شاهد أيضًا: قوة التركيز والانتباه عند المرأة

أسباب عدم التركيز عند الأطفال

  • خلل في الواجبات اليومية المقدمة للأطفال حيث أنها تكون غير محببة لديهم.
  • قلة عنصري الحديد والكلسيوم في أطعمة الأطفال.
  • قلة البوتاسيوم والفسفور والكبريت يفقد الطفل استيعابه وتركيزه.
  • السمنة المفرطة تجعل الطفل في خمول دائم مما يقلل من انتباهه وتركيزه.
  • وجود نقص في مكونات سكر الدم.
  • حدوث خلل في هرمونات الجسم.
  • حدوث اضطرابات في إفرازات الغدد مثل الدرقية.
  • فقط في حمض الفوليك أسيد.
  • نقص في فيتامين الأعصاب (الثيامين).
  • الخلل الذي يوجد في الثيامين يؤدي إلى اضطراب أنشطة المخ.
  • ينتج نقص فيتامين الأعصاب (الثيامين) عن قلة فيتامين B في جسم الطفل.
  • المشاكل الأسرية التي تسبب القلق الدائم للأطفال.
  • المشاكل الاجتماعية التي تعرض الأطفال للخوف.
  • يمكن أن يعاني الطفل من بعض الأمراض النفسية.
  • أحلام اليقظة لدى الطفل قد تؤثر على الأفكار الواقعية عنده مما يسبب ضعف حاد في التركيز.
  • الإرهاق الذي يسببه اللعب عند الأطفال يمكن أن يؤدي إلى فقد تركيزهم.
  • درجات الحرارة في الأماكن التي يعيش فيها الأطفال يمكن أن تؤثر بالإيجاب أو السلب على تركيز الأطفال.
  • قلة النوم يمكن أن تفقد الطفل تركيزه.
  • النوم المتقطع يؤدي إلى قلة التركيز والاستيعاب عند الطفل.
  • الأصوات العالية والضوضاء الشديدة في أماكن تواجد الأطفال تؤثر بالسلب على تركيز الطفل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • اضطراب وسرعة الحركة لدى الطفل.
  • الشعور بعدم الشبع والجوع الدائم.
  • قلة الراحة.
  • الإصابة بمشكلات جسدية ينتج عنها الآلام.
  • ضعف الذاكرة وقلة التركيز قد ينتج من تشابه المعلومات الدراسية.
  • تؤدي بعض الأمراض المزمنة في المخ مثل الأورام والصداع إلى ضعف الذاكرة.
  • مشاهدة البرامج التلفزيونية بشكل مفرط يؤدي إلى ضعف وبطء عمل الدماغ مما يقلل من التركيز لدى الأطفال.

شاهد أيضًا: علاج عدم التركيز والنسيان بالأعشاب

المشاكل التي يسببها عدم التركيز عند الأطفال

  • قلة التركيز لدى الطفل تجعله غير واثق بنفسه وبقدراته.
  • وتجعله شخص منعزل عما حوله.
  • تكون فكرة الانطواء عند الطفل.
  • عدم التركيز يرسخ داخل الطفل شعور الوحدة.
  • قلة حماس الطفل لإنجاز المطلوب منه على أعلى مستوى.
  • عدم التركيز لدى الطفل يجعله ذو شخصية ضعيفة.
  • نقص تركيز الطفل يربي لديه العقد النفسية.
  • ضعف التركيز يشعر الطفل بأنه غير محبوب ممن حوله.

المراحل العمرية التي يصاب فيها الطفل بعدم التركيز

  • تبدأ مرحلة الإدراك عند الطفل في سن الثلاث سنوات.
  • مرحلة الثلاث السنوات هي مرحلة إدراك طفيفة عند الطفل.
  • ففي تلك المرحلة يدرك أبوه وأمه ومن حوله من أشخاص.
  • وسن الثلاث سنوات عدم التركيز تكون نسبته 7%.
  • لأن معلومات الطفل في عمر الثلاث سنوات تكون طفيفة تنحصر في الأب والأم فقط.
  • وعند بلوغ الرابعة تزاد لتصل 12% وذلك لأتساع دائرة المعارف وكبر نسبة الإدراك.
  • في سن الخمس سنوات تزداد نسبة قلة التركيز لتصل إلى 25%.
  • وعند بلوغ الطفل السادسة من عمره يصبح عدم التركيز لديه بنسبة 37%.
  • ومن سن السابعة حتى الثالثة عشر تكون مرحلة انتقالية يزداد فيها قلة التركيز عند الطفل.
  • تلك المرحلة تعد من أكبر مراحل قلة التركيز حيث تصل فيها نسبة قلة التركيز إلى 70%.
  • وذلك لكبر سنه وتعرضه لضغوطات متعددة وبدء دخوله في مرحلة المراهقة.

نتائج قلة التركيز لدى الأطفال

  • ينتج عن عدم التركيز لدى الأطفال أشياء يعانون منها في الكبر وليس الصغر.
  • عقد نفسية تؤثر على حياتهم الطبيعية في الكبر.
  • عدم مقدرة الطفل في مواجهة حياته ومشكلاتها عند الكبر.
  • لجوء الطفل للوحدة بسبب مشاكل تعرض لها في طفولته تؤثر بالسلب على حياته في الكبر.
  • نمو فكرة التوحد والانعزال لدى الطفل تعرقل حياته الطبيعية في الكبر.
  • عدم ثقة الطفل في نفسه وقدراته تجعله إنسان فاشل غير قادر على تحمل أي مسئولية في حياته عندما يكبر.
  • شعور الطفل بالكراهية في صغره يجعله إنسان عدواني في الكبر.
  • حب الطفل لنفسه في الصغر ينتج عنه شخص عديم الجدوى لنفسه ولمن حوله عندما يكبر.

تأثير عدم التركيز عند الأطفال على نموهم

  • تؤثر قلة التركيز على الأطفال على نموهم سواء الجسمي أو الذهني والعقلي.
  • فيمكن لقلة التركيز أن تؤثر بالسلب على النمو العضلي للطفل.
  • فقط تجعل بناء جسمه ضعيف للغاية نتيجة لعدم وعيه بتناول الأغذية المفيدة.
  • مما يعرض الجسم للأمراض والأوبئة.
  • كما أن قلة التركيز تجعل فكر الطفل عقيم أو منعدم تجاه بعض الأشياء.
  • وقلة التركيز تجعل فهم الطفل متأخر عن فهم من هم في عمره من الأطفال.

 علاج عدم التركيز عند الأطفال

  • يجب عمل جدول زمني متغير للمذاكرة واللعب عند الطفل بدلًا من أتباع روتين معين يمل منه الطفل.
  • تنظيم أوقات الأطفال ما بين اللعب والنوم والأكل والاستذكار.
  • يجب تحديد وقت معين لاستذكار الدروس وعمل المهام المدرسية.
  • يجب أن يكون وقت الدراسة والاستذكار ممتع حتى لا يمل الطفل ويفقد بعض من استذكار دروسه.
  • أثناء المذاكرة يجب غلق التلفزيون والألعاب الإلكترونية حتى لا تشتت الطفل.
  • تهيئة المناخ المناسب والمريح للدراسة والاستذكار والقيام بالواجبات المدرسية.
  • تهيئة مكان مناسب ومريح لجلوس الطفل ليساعده على زيادة نسبة الاستيعاب.
  • توفير التهوية المناسبة يساعد على عملية تجديد الهواء بالمكان مما يزيد من تركيز الطفل.
  • حصول الطفل على عدد ساعات كافية من النوم يساعده على الاستيعاب بشكل كبير.
  • النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرًا يساعد على شدة التركيز لدى الطفل.
  • ألا تقل عدد ساعات نوم الطفل عن 8ساعات يوميًا.
  • ممارسة تمارين رياضية تعتبر من الأشياء ذو الأهمية الكبيرة لشدة التركيز
  • ممارسة الرياضة تعمل على تجديد الدورة الدموية لدى الطفل بصورة متكررة مما يزيد من انتباهه وتركيزه.
  • التمارين الرياضية وخاصة الصباحية تزيد من نشاط الطفل وتقوي من ذاكرته.
  • يجب على الوالدين استبدال الألعاب الإلكترونية بألعاب تزيد من معدلات الذكاء مثل المكعبات.
  • لجوء الوالدين للبحث عن ألعاب تزيد من تفكير الطفل وعلو شدة انتباهه.
  • يجب أن يمشي الطفل ساعة يوميًا في الهواء الطلق بعيدا عن الضوضاء.
  • تعليم الوالدين الأطفال قراءة القران الكريم الذي يعمل على إزالة القلق والتوتر لديهم.
  • يجب على أولياء الأمور إعطاء الأطفال أوامر إيجابية لزيادة تركيزهم.
  • تحفيز الأطفال بالكلمات التي تسعدهم عند القيام بشيء ليزيد من ثقتهم بنفسهم وبذلك تزاد نسبة التركيز لديهم.
  • الذهاب بالأطفال إلى الطبيب في كل حين وآخر للتأكد من سلامة صحتهم ومعرفة ما إن كانت أسباب عدم التركيز صحية أو لسبب آخر.
  • يجب التأكد من سلامة حاسة السمع لدي الأطفال.
  • حيث أن في بعض الأحيان التقصير في السمع يجعل المعلومات لا تصل إلى المخ بصورة صحيحة يعمل على قلة التركيز لدى الأطفال.
  • عدم مناقشة الأمور الأسرية وخاصة المشاكل أمام الأطفال.
  • مشاكل الأسرة تجعلهم متشتتين وفاقدين للتركيز.

كيفية التغلب على عدم التركيز لدي الأطفال بالغذاء السليم

  • تعتبر الأطعمة المقدمة للأطفال من أهم الأشياء التي تساعد على ازدياد أو انخفاض معدلات الذكاء عن الأطفال.
  • المكسرات من أفضل أنواع الأغذية التي تساعد على ارتفاع معدلات الذكاء والتركيز.
  • تحتوي المكسرات على الأحماض الدهنية وفيتامينE.
  • المكسرات من الأطعمة المشبعة بالأحماض الدهنية والأملاح المعدنية والأوميجا3.
  • تحتوي المكسرات على B6وهو فيتامين مكون للناقلات العصبية بالمخ ويعمل على تنشيط الدماغ وسرعة الاستيعاب.
  • الشوكولاتة الداكنة تتميز يوجد بها مضادات للأكسدة تساعد على زيادة معدلات الحفظ في المواد الدراسية لدى الأطفال.
  • يجب تناول الفواكه والعصائر الطبيعية الطازجة.
  • تناول عصير البرتقال بكثرة حيث أنه يحتوي على فيتامينC الذي يزيد من معدلات الذكاء لدى الأطفال.
  • كما أن تناول الأسماك يقي الأطفال من النسيان.
  • الحرص على تناول الأغذية التي يوجد بها البوتاسيوم مثل الموز لأنه يزيد من انتباه الطفل.
  • شرب كوب من الحليب الساخن صباحًا ومساءً يقوي من ذاكرة الطفل.
  • تقديم عسل النحل للطفل بجرعات متفاوتة يوميًا يعمل على علو مقدرته على الإدراك وحل ما يتعرض له من صعوبات بسيطة.
  • تقديم الأغذية التي تحتوي على البروتينات مثل اللحوم بنسب متفاوتة لبناء القوة العضلية لدى الطفل مما يزيد من تركيزه ونشاطه.

شاهد أيضًا: عدم التركيز وتشتيت الذهن

وبذلك نكون قد وفينا مشكلة عدم التركيز وعلاجها عند الأطفال فيجب علينا اتباع كل السبل في راحة أطفالنا وعلو قدراتهم الفكرية والعقلية والجسدية لأنهم الجيل القادم وعلى يديهم سوف تتقدم الأمم.

أترك تعليق