علاج إلتهاب وحساسية الذقن بعد الحلاقة طبيعيًا

علاج التهاب وحساسية الذقن بعد الحلاقة طبيعيًا

علاج إلتهاب وحساسية الذقن بعد الحلاقة طبيعيًا، يعاني معظم الرجال من الحساسية في منطقة الذقن، وخاصة بعد الحلاقة، وهناك بعض الطرق الطبيعية لعلاج التهابات الذقن سنقدمها في هذا المقال، لتوفير النعومة والراحة للرجال، كما سنوضح بعض النصائح التي تخفف من التهابات الذقن بعد الحلاقة بالشفرات.

إلتهابات ما بعد الحلاقة :-

التهابات الجلد هي عبارة عن تهيج البشرة بعد الحلاقة، وظهور اللون الأحمر على الوجه، وذلك بسبب استخدام الشفرات أثناء حلاقة الذقن.

أسباب إلتهاب الذقن بعد الحلاقة :-

هناك عدة أسباب لتعرض الذقن والرقبة إلى الإلتهابات والحساسية بعد الحلاقة بالشفرات، ومنها:

  • استخدام نوع كريم حلاقة غير مناسب لنوع بشرة الوجه.
  • عدم استخدام كريم الحلاقة في بعض الأحيان، مما ينتج عنه التهاب البشرة، بسبب ملامسة الشفرة بشكل مباشر للجلد.
  • استخدام شفرات الحلاقة الغير حادة، مما يضطر البعض لتمرير الشفرة على الذقن عدة مرات، مما يسبب الإصابة بالالتهاب.
  • الضغط بقوة على البشرة أثناء الحلاقة بالشفرة.

شاهد أيضًا : أفضل كريم لعلاج التهاب الذقن بعد الحلاقة

كيفية الوقاية من إلتهاب الذقن بعد استخدام الشفرة :-

  • تعريض الوجه إلى حمام البخار قبل الحلاقة بالشفرة، لترطيب الجلد وفتح المسام لسهولة ازالة الشعر.
  • استخدام جيل للحلاقة بدلاً من الكريم أو الصابون، حيث أن الجيل يجعل الجلد أكثر انسيابية، مما يسهل الحلاقة.
  • يمكن استخدام بعض ماسكات الوجه الصنفرة وإزالة الجلد الميت، مما يساعد في التخلص من الشعر الذي ينمو تحت الجلد، والذي يتسبب في التورم والالتهاب.
  • عدم الضغط بالشفرة على الجلد أثناء الحلاقة، مع الحلاقة بضربات قصيرة لتجنب تهيج الجلد.
  • الحرص على تنظيف الشفرات بعد الاستخدام، حيث أن بقايا الكريم والشعر فيها حتى تجف، يؤدي إلى صعوبة تنظيفه قبل الاستخدام فيما بعد، مما يؤدي إلى الحساسية والالتهاب.
  • تجفيف شفرة الحلاقة بعد الاستخدام، لتجنب تعرضها إلى الصدأ ونمو البكتيريا، الذي يسبب الالتهاب والحساسية.
  • استخدام الكريمات بعد الحلاقة لترطيب الجلد، مع تمرير قطعة من الثلج على الوجه لغلق المسام ومنع ظهور الحبوب.

علاج إلتهاب الذقن بالأعشاب :-

خل التفاح وعسل النحل :-

يساعد العسل في تهدئة الجلد، حيث أنه يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا، كما يساهم خل التفاح على التخفيف من التهابات الجلد، حيث يتم وضع ماسك العسل الأبيض على البشرة مباشرة، وتركه لمدة 10 دقائق، ثم يتم غسله بالماء البارد لغلق المسام، ومن ثم وضع القليل من خل التفاح على البشرة واتركه ليجف دون تدخل منك.

أكياس الشاي :-

يتم وضع أكياس الشاي على الوجه لعلاج المناطق الملتهبة والمتورمة من البشرة، حيث يحتوي الشاي الأسود على حمض التانيك، الذي يخفف من احمرار وتهيج الجلد، حيث يتم وضع أكياس الشاي في ماء دافئ، ووضعها على الوجه للتخفيف من الحساسية والتورم، مع تكرار العملية مرتين يوميًا على الأقل.

البيكنج صودا :-

تعتبر البيكنج صودا من المطهرات الطبيعية للجلد، والتي تحافظ عليه من الالتهاب والحساسية، كما يعد البيكنج صودا مقشر طبيعي للبشرة، يساعد على منح الجلد النعومة، حيث يتم خلط البيكنج صودا مع قليل من الماء، ووضعه على أماكن الحساسية باستخدام قطعة قطن.

الصبار :-

يعد الصبار من المهدئات الطبيعية للبشرة، ويساهم في التخلص من الالتهابات، كما يساعد في علاج الجروح، حيث يتم استخلاص المادة الداخلية الموجودة بالصبار، ووضعها على الجلد الملتهب باستخدام أصابع اليد، وتركه على البشرة لمدة ربع ساعة تقريبًا، مرتين يوميًا للحصول على نتائج مرضية.

ماسك الزبادي :-

يعد الزبادي من أهم المرطبات الطبيعية للبشرة، لاحتوائه على حمض اللاكتيك، لذلك يمكن وضعه على البشرة بعد الحلاقة لمدة 20 دقيقة يوميًا لتجنب الالتهابات.

ماسك الخيار :-

كما أن الخيار معروف بفوائده في ترطيب البشرة، وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم وفيتامين سي، وبعض العناصر المضادة للبكتيريا، حيث ينصح بوضع شرائح الخيار على الوجه للترطيب.

زيت شجرة الشاي :-

من المعلوم أن زيت شجرة الشاي من الزيوت المطهرة للبشرة، إلا أنه زيت قوي التركيز، لذلك يجب تخفيفه قبل الاستخدام بالماء، حيث يتم خلط الزيت مع قليل من الماء، ووضعه على الجلد لمدة ربع ساعة، ويتم غسل الوجه بالماء الفاتر، ويفضل استخدام الوصفة مرتين يوميًا.

زيت جوز الهند :-

يساعد جوز الهند على معالجة الجروح والالتهابات، حيث أنه يعد مطهر طبيعي، يحتوي على حمض اللوريك، حيث يمكن وضع قطرتين من زيت جوز الهند 3 مرات يوميًا على البشرة لعلاج الحساسية والالتهابات بعد الحلاقة بالشفرة.

شاهد أيضًا : الأمراض الجلدية التي تتسبب في احمرار فروة الرأس

نصائح لتجنب إلتهاب الذقن بعد الحلاقة :-

أفاد أطباء الجلدية أن هناك بعض النصائح المهمة التي تفيد بشكل كبير في علاج التهاب الذقن بعد الحلاقة بالشفرات، ومن أهمها ما يلي:

  • استخدام منشفة ناعمة لتجفيف البشرة.
  • استخدام الكولونيا أو الكريمات المرطبة بعد الحلاقة، حيث تفيد الكولونيا في تطهير الذقن من الجراثيم والميكروبات.
  • استخدام تركيبة علاجية، مكونة من كحول 100، وحمض اليوريك أسيد 4، وريزروسين 3.
  • تجنب الحلاقة بعد الاستحمام مباشرة، لأن الاستحمام لفترات طويلة يعمل على جفاف البشرة، لذلك لابد من استخدام الفوط الناعمة، والكريمات المرطبة بعد الاستحمام، لإبقاء البشرة ناعمة ورطبة.
  • استخدام الزيوت بعد الحلاقة، مثل زيت الزيتون.
  • كما يفضل استخدام الكريمات المخصصة للحلاقة لتسهيل عملية إزالة الشعر.
  • استخدام الماء البارد لشطف الوجه بعد الحلاقة، لغلق المسام، وعدم ظهور البثور والحبوب على البشرة.
  • الحلاقة من أعلى إلى أسفل باتجاه نمو الشعر، لعدم ظهور البثور وإصابة الجلد بالالتهاب والحساسية.
  • استخدام شفرات حلاقة حادة لإزالة الشعر بسهولة من أول مرة، حتى لا يصاب الجلد بالتهيج والجروح.
  • استخدام الفرشاة المخصصة للحلاقة لتساعد في تمشيط الشعر في اتجاه واحد، كما تعمل على تغلغل الكريم بشكل أفضل بين بصيلات الشعر، مما يسهل عملية الحلاقة، ويجنب حدوث الالتهابات أو حساسية الذقن.
  • عدم ملامسة الجلد أو العبث فيه بعد الحلاقة مباشرة، لعدم تهيج الجلد.
  • دهن البشرة بعد الحلاقة بماء الورد لغلق المسام وترطيب الجلد وتهدئته.
  • تجنب التعرض إلى أشعة الشمس بعد الحلاقة بالشفرة، أو ارتداء قبعة كبيرة، لتجنب التهاب الجلد واحمراره.
  • استخدام الصابون المضاد للالتهاب والبكتيريا بعد الحلاقة لتنظيف البشرة من الجراثيم وإبقائها ناعمة.
  • كما يمكن شراء الكريمات المخصصة لعلاج التهابات الجلد من الصيدلية، والتي من أشهرها كريم فيوسيدين، حيث يستخدم 3 مرات خلال اليوم للتقليل من تهيج البشرة.

الوقاية من التهاب الرقبة بعد الحلاقة :-

  • استخدام الماء لتبليل الرقبة قبل الحلاقة، مع استخدام الجيل المخصص للحلاقة، واستخدام الفرشاة لتوزيع الجيل بشكل أفضل، مع تحريكها من أعلى إلى أسفل.
  • استخدام الزيوت المرطبة قبل وضع كريم الحلاقة على الرقبة، لتجنب حدوث الحساسية والالتهابات.
  • استخدام شفرات حادة في حلاقة منطقة الرقبة، مع الحلاقة بلطف لعدم الضغط على هذه المنطقة الحساسة.
  • عدم رفع الرأس إلى أعلى أثناء الحلاقة، لعدم تجديد الجلد والإضرار به في منطقة الرقبة.
  • الحرص على حلاقة شعر الرقبة في نفس اتجاه نمو الشعر.
  • الحلاقة برفق دون الضغط على جلد العنق.
  • غسل الرقبة بالماء البارد بعد الحلاقة لغلق المسام وعدم ظهور الحبوب والبثور.
  • تجفف الرقبة بمنشفة ناعمة.

شاهد أيضًا : علاج حروق الوجه بعد التقشير

وفي ختام رحلتنا عن علاج التهاب وحساسية الذقن بعد الحلاقة طبيعيًا، نود أن يستفيد كل قراء الموقع ومتابعيه من هذا المقال، حيث حرصنا على تقديم بعض النصائح التي تساهم في علاج التهاب وحساسية الذقن بعد الحلاقة طبيعيًا، مع الحرص على المواظبة على دهن الزيوت بعد الحلاقة بالشفرات، لتجنب ظهور الحبوب.

أترك تعليق