علاج الخوف عند الأطفال وأسبابه

الخوف عند الأطفال

المخاوف التي يعاني منها الأطفال كثيرة ومتعددة، منها التخوف من النوم بشكل وحيد في سريره وخصوصًا أثناء الليل، الخوف من التواجد في الأماكن المعتمة والتي لا يوجد بها أضواء، الخوف من بعض الأشخاص بعينهم واللذين يرتبطوا معهم بشيء قد يؤدي إلى رعبهم منهم، وذلك يمكن أن يعمل على ترك آثار سلبية في شخصية الطفل في الكبر، لذا يجب على الأب والأم محاولة التخلص من هذا الشعور لدى أطفالهم والقضاء عليه بشكل نهائي وخصوصًا في مرحلة الطفولة، حيث أن في الكبر سيصعب السيطرة على هذا الشعور فهو سيكون قد تملك من الطفل بشكل كبير، ومن خلال من موقعنا معلومة ثقافية في هذا المقال سوف نتعرف معًا على ما هو الخوف عند الأطفال وما هي الأسباب التي تؤدي له والطرق السليمة لعلاجه بكل سهولة ويسر ودون ترك أي أثر لدى الطفل.

ما هو الخوف؟

  • الإحساس بالخوف من الأمور الطبيعية التي يمكن أن يشعر بها الشخص عند تعرضه لبعض المواقف أو الظروف التي تؤدي لإحساسه بذلك.
  • حيث أن تلك المواقف هي التي يشعر فيها الفرد بالخطر الذي يمكن أن يهدد حياته، أو أي شعور آخر يمكن أن يجعل الشعور بالرهبة والخوف أن يتسلل إلى قلبه مسببًا له ما يسمى بالخوف.
  • قام بتفسير الخوف جميع علماء النفس على أنه حالة من الانفعال البشري الطبيعي التي تحدث للإنسان حال تعرضه لأي مؤثر خارجي يشعره بالخوف والريبة، وذلك حتى يستطيع أن يأخذ حذره منها بشكل دائم، ويفكر بعمق في كل ما يقوله أو يفعله قبل القيام به، والإحساس بالخوف يبدأ مع الإنسان منذ لحظة الولادة.
  • الأطفال الصغار أكثر عرضة للشعور بالخوف من الكبار، وشعورهم بالخوف يمكن أن يكون لأتفه الأسباب.

شاهد أيضًا: كيف أبعد الخوف والقلق من قلبي

أهم الأسباب التي تؤدي للشعور بالخوف عند الأطفال

الشعور بالخوف لدى الأطفال تحديدًا يتحكم فيه الكثير من الأسباب والعوامل التي من أهمها وأبرزها ما يلي:

  • الأهل هم أكثر الأسباب شهرة في مسألة خوف الطفل، حيث أن المعاملة السيئة والترهيب بشكل دائم للطفل وعقابه وتهديده بطريقة غير آدمية هو ما يجعل منه في النهاية شخص خواف من أتفه الأسباب والأشياء وهو ما يصعب السيطرة عليه في الكبر.
  • مشاهدة الأطفال الصور التي تخيفهم بشكل كبير، أفلام الرعب التي تخيف الكبار أيضًا فما بالكم بالصغار اللذين يقوموا بمشاهدتها دون رقابة أو ردع من الأهل، هذا بجانب ما يقوم الأهل بحكايته للطفل كنوع من التخويف له حتى لا يقوم بفعل شيء ما.
  • الأطفال غالبًا ما يشعرون بفقد للحنان والعاطفة وخصوصًا الأطفال اليتامى منهم، هذا بالإضافة إلى اللذين يعانون من انفصال الأبوين عن بعضهما وحدوث تشتت أسري كبير، هم من ينموا لديهم الشعور بالخوف بشكل دائم.
  • التأثير لمن حوله عليه، حيث أن الطفل حال مشاهدته لشخص أمامه يكون قد اعتبره قدوة له يخاف من شيء مثل الخوف من حيوان مثلًا أو الخوف من الظلام أو من موقف ما، لابد وأن يعاني هو الآخر من نفس الشعور بالخوف لنفس الأسباب أسوة بالأم أو بالشخص الذي يقتدى به، وهو ما أطلق عليه كبار علماء النفس الخوف المعدي.
  • الخوف الشديد على الأطفال والزائد عن الحد المسموح به هو ما يؤدي لشعورهم الدائم بالخوف، وبالأخص في حالة شعور الطفل بالخوف والفزع في عيون الأم أو الأب في حالة وقوعه أو اصطدامه بأي شيء أو حدوث خدش بسيط له، ويزيد الشعور بالخوف في حالة تعرض الأم للبكاء إثر حدوث أي شيء بسيط للطفل.
  • المشاكل والخلافات الأسرية الدائمة أيضًا من أبرز الأسباب التي يمكن أن تؤدي لشعور الطفل بالخوف، حيث أنها تعمل أيضًا على ضعف ثقته بنفسه بشكل ملحوظ.

شاهد أيضًا: ما هو علاج وسواس الخوف من الموت والمرض

أنواع الخوف المختلفة عند الأطفال

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من الخوف تنتاب الأطفال منذ الصغر ويمكن أن تلازمهم حتى الكبر ومنها:

  • الخوف لعدم القدرة على الإدراك والمعرفة وعدم الشعور بما يدور حوله من أحداث.
    الخوف الطبيعي وهو يمثل نسبة كبيرة جدًا من الأطفال العاديين اللذين يعانون من الخوف كشعور طبيعي.
  • فوبيا الخوف لدى الأطفال، وهي عبارة عن الخوف المرضي الذي يصيب الأطفال بنسبة كبيرة جدًا لا يمكن السيطرة عليها وتحتاج إلى علاج مكثف حتى يتم القضاء عليها.

طرق علاج الخوف عند الأطفال

هناك طرق عديدة لعلاج الخوف عند الأطفال ومنها ما يلي:

  • محاولة تعريض الطفل للمواقف التي تشعره بالخوف شيئًا فشيئًا، حتى يستطيع مع مرور الوقت التعود عليها وعدم الخوف منها.
  • عدم معاقبة الطفل على ما يعانيه من شعور بالخوف، حيث أن ذلك يمكن أن يؤدي لتفاقم الشعور بالخوف لديه ويعود بنتائج سلبية وأضرار وخيمة على الطفل.
  • العمل على القيام ببعض الأنشطة الترفيهية مع الأطفال والتي هي عبارة عن لعب الأب والأم مع الطفل بالأشياء التي يهباها ويشعر بالخوف منها، حتى أن الطفل له القدرة على الاستيعاب أكثر من الكبير.
  • تنمية القدرة لدى الطفل على مواجهة المواقف المخيفة والتي تشعره بالخوف والفزع منها.
  • في حالة تعرض الطفل للخوف الشديد ونوبات الفزع يفضل مشاهدته الفيديوهات التي تقوم بتشجيعه على التخلص من مشاعر الخوف لديه ومواجهة سبب الخوف، ومحاولة خضوعه لحالة من الاسترخاء والهدوء حتى لا يؤثر الخوف تأثير سلبي عليه ويتسبب له في الكثير من الأضرار.
  • لا شك أن علاج الخوف عند الأطفال يعتمد بشكل كبير على الأبوين حيث أن لهم دور بارز وفعال في هذا فهم المصاحبين للطفل طوال اليوم وجميع أوقات حياته.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الخوف الشديد

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع الخوف عند الأطفال وأسبابه مع طرح بعض الجلول لعلاجه بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لأطفالكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق