علاج خراج الأسنان المزمن

علاج خراج الأسنان المزمن

علاج خراج الأسنان المزمن، خراج الأسنان هو عبارة عن تجمع من الصديد في تجويف الأسنان، وينتج بسبب تراكم البكتيريا والجراثيم على الأسنان واللثة، ويسبب الخراج آلام مزمنة في الأسنان واللثة والفم بشكل عام، وفي هذا المقال نوضح طرق علاج خراج الأسنان المزمن.

خراج الأسنان

خراج الأسنان أمر مزعج ومؤلم للغاية، يتكون نتيجة عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان واللثة بالفرشاة والمعجون المناسب يوميًا، مما يؤدي إلى تراكم البكتيريا الناتجة عن بقايا الطعام في الفم، مما يؤدي إلى التهاب الأسنان.

ومن ثم يتكون الخراج في تجويف الأسنان، والخراج هو عبارة عن تجمع صديدي في تجويف السن يتسبب في آلام شديدة، خاصة عند مضغ الطعام أو تناول مشروبات ساخنة أو باردة على حدٍ سواء.

شاهد أيضًا: كيف أتخلص من بنج الأسنان بسرعة ؟

أسباب خراج الأسنان

  • تكون البكتيريا الضارة والجراثيم في تجويف الأسنان بسبب عدم استخدام الفرشاة والمعجون يوميًا، لإزالة بقايا الطعام.
  • تسوس الأسنان أو التهاب اللثة المزمن.
  • كثرة تناول السكريات والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
  • كثرة تناول الأطعمة اللزجة التي تلتصق بالأسنان ويصعب إزالتها.

أعراض خراج الأسنان

  • الشعور بألم شديد في الأسنان.
  • تورم اللثة والفم عامة، وعدم القدرة على تحديد مصدر الألم.
  • عدم القدرة على مضغ الطعام بشكل جيد.
  • يزداد الأمر سوء عن تناول المشروبات الساخنة أو الباردة، حيث يشعر المريض بألم غير محتمل.
  • صعوبة في عملية التنفس.
  • تورم الخد والشعور بالصداع.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الشعور بمرارة في الفم.
  • صعوبة في الكلام، بسبب عدم القدرة على فتح الفم وتحريك الفك من شدة الألم.
  • قد يصل الألم إلى الأذن والرقبة.

علاج خراج الأسنان المزمن

عملية جراحية

قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية لإزالة الخراج، حيث يقوم الجراح بفتح الخراج وإزالة الصديد، ثم غسل مكان الصديد بمحلول الملح، مع العلم أن الطبيب يصف أدوية علاجية ومضادات حيوية قبل العملية للسيطرة على الألم.

خلع الأسنان

ربما تتضرر بعض الأسنان من الخراج، مما يدفع الطبيب إلى القيام بخلع الأسنان المتضررة حتى لا تنتشر العدوى البكتيريا إلى أسنان أخرى.

المضاد الحيوي

المضاد الحيوي هو العلاج الأمثل لخراج الأسنان، حيث يمكن أن يؤدي تناول أدوية المضادات الحيوية بانتظام إلى اختفاء الخراج والتخلص من الصديد نهائيًا.

علاج خراج الأسنان الداخلي

كما أن هناك بعض الوصفات المنزلية التي تعتمد على الأعشاب الطبيعية لعلاج خراج الأسنان، ومنها ما يلي:

1_ الثوم

يعد الثوم من المضادات الحيوية الطبيعية، حيث يحتوي على مواد مطهرة ومواد مضادة للالتهاب والبكتيريا، كما يساعد الثوم على تسكين الألم الناتج عن خراج الأسنان.

يتم مضغ فص من الثوم الطازج جيدًا، أو فرم فص من الثوم وإضافة قليل من ملح الطعام، ووضع الخلة على الأسنان لمدة 10 دقائق، ومن ثم يتم غسل الفم بالماء الفاتر، ويفضل تكرار الوصفة مرة يوميًا قبل النوم.

شاهد أيضًا: أفضل وأقوى مسكن للأسنان

2_ الزيوت

يمكن استخدام الزيوت الطبيعية في المضمضة كغسول للفم، لقتل البكتيريا والتخلص من الجراثيم، مثل زيت الزيتون، اللوز، القرنفل، وغيرها.

3_ القرنفل

يحتوي القرنفل على مواد مطهرة ومضادة للأكسدة، تمنع نمو البكتيريا الضارة في الفم وعلى الأسنان، كما يساعد القرنفل في علاج خراج الأسنان والتخلص من الألم، وذلك باستخدام زيت القرنفل.

حيث يتم وضع عدة قطرات من زيت القرنفل على مكان الألم وتركه لمدة 10 دقائق دون بلعه، كما يمكن مضغ 3 حبات من القرنفل لتسكين الألم بشكل سريع وفعال.

3_ الشاي

يحتوي الشاي على مواد مضادة للأكسدة، يمكن تطبيق أكياس الشاي الدافئة على مكان الألم طوال الليل لعلاج الخراج خلال أسبوع تقريبًا.

4_ خل التفاح

المضمضة بخل التفاح مرة يوميًا على الأقل لمدة خمس دقائق، يساعد على قتل البكتيريا وعلاج الخراج وتسكين الألم، ومن ثم يتم غسل الفم بالماء الفاتر فقط.

5_ محلول الملح

من المعروف أن محلول الملح له فوائد هائلة في التطهير وقتل الجراثيم والقضاء على البكتيريا، ويمكن شراؤه من الصيدلية، أو تحضيره في المنزل، من خلال إضافة نصف ملعقة من ملح الطعام على نصف كوب من الماء.

واستخدام الوصفة في المضمضة لمدة 10 دقائق، وينصح بتكرار الوصفة مرتين في اليوم للتخفيف من حدة الألم.

6_ الكركم

يستخدم الكركم لتخفيف الآلام، حيث ينصح بخلط ملعقة كبيرة من الكركم المطحون على ربع كوب من الماء الفاتر والتقليب جيدًا، لتكوين عجينة متماسكة نسبيًا، وتطبيقها على مصدر الألم مباشرة لمدة ربع ساعة يوميًا لمدة 3 أيام، لتسكين الألم بشكل فعال.

7_ البصل

عصارة البصل من المطهرات الطبيعية التي يمكن استخدامها لقتل البكتيريا، حيث يتم مضغ شرائح من البصل يوميًا لقتل البكتيريا، وينصح بمضغ قليل من البقدونس بعد ذلك للتخلص من الرائحة الغير مستحبة.

مضاعفات خراج الأسنان

يجب معالجة خراج الأسنان فور الشعور بآلام مزمنة في الأسنان والفم، حيث يجب التوجه إلى طبيب الأسنان، لإجراء الفحوصات اللازمة والأشعات على الأسنان، واكتشاف مكان الخراج تحديدًا.

ومن ثم وصف العلاج المناسب، وقد يصل الأمر إلى إجراء عملية جراحية، وعدم الإسراع في علاج الخراج أو إزالته، قد يؤدي إلى بعض المضاعفات الخطيرة، والتي من أبرزها وأخطرها ما يلي:

  • تحول الخراج إلى ورم سرطاني.
  • خلخلة الأسنان بسبب تأثر العظام المسئولة عن تثبيت الأسنان.
  • كما يتسبب الخراج أحيانًا في الإصابة بتسمم الدم، بسبب انتشار الصديد وانتقاله إلى الأوعية الدموية.
  • قد يصل الخراج إلى الرقبة، مما يؤثر على مجرى التنفس والإحساس بالاختناق.
  • ربما يتسبب خراج الأسنان في إصابة المريض بخراج في الدماغ، يتطلب تدخل جراحي للعلاج.
  • التهاب الغشاء السحائي.

شاهد أيضًا: ما علاج نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان؟

وفي ختام مقال علاج خراج الأسنان المزمن، نود أن ينال المحتوى إعجابكم، حيث استعرضنا كل ما يتعلق بـ خراج الأسنان، من الأسباب وطرق العلاج، وبعض العلاجات المنزلية والأعشاب الطبيعية التي تساعد في العلاج، وانتظرونا قريبًا في مزيد من المقالات المفيدة.

أترك تعليق