علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال

علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال

علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال، داء الأميبا هو مرض معوي ينتقل عادة عندما يقوم شخص مابأكل أو يشرب شيئًا ملوثًا بطفيل مجهري (E. histolytica)، ويعرف هذا الطفيل بالأميبا، وهو كائن وحيد الخلية؛ كما سمي المرض بهذا الاسم نسبة لهذا الطفيل “الأميبا”،ويمكنكم معرفة المزيد من المعلومات عن علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال من خلال موقع معلومة ثقافية.

مرض الأميبا المزمنة

عادة ما ينتشر المرض في المناطق التي يعاني فيها الناس من ظروف معيشية صعبة، والاكتظاظ، وضعف مستويات الصحة والنظافة، وينتشر إلى البلدان النامية، الأميبا يمكن أيضا أن ينتشر عن طريق قلة النظافة وغسل اليدين كما ينبغي.

شاهد أيضًا : علاج الديدان الدبوسية في المؤخرة

أعراض مرض الأميبا

تميل الأعراض للظهور من 1 إلى 4 أسابيع بعد تناول الكيسات، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC): فقط حوالي 10 إلى 20 في المئة من الأشخاص الذين يصابون بمرض الأميبا يصابون بالعدوى منه؛ والأعراض في هذه المرحلة تميل إلى أن تكون خفيفة وتشمل برازًا رخوًا وتشنجات في المعدة؛ وفي حالة غزو الطفيل لبطانة الأمعاء، فيمكن أن يسبب الزحار الأميبي، والزحار الأميبي هو شكل أكثر خطورة من داء الأميبا والذي يسبب البراز المائي والدموي المتكرر والتشنج الشديد في المعدة مع الحمى.

ماذا يحدث عندما يخترق الطفيل الجدران المعوية؟

بمجرد أن يخترق الطفيل الجدران المعوية، يمكن أن يدخل إلى مجرى الدم ويسافر إلى مختلف الأعضاء الداخلية، حتى يمكن أن ينتهي به الأمر في الكبد أو القلب أو الرئتين أو المخ أو الأعضاء الأخرى؛ وفي حالة إذا غزا الطفيل عضوًا داخليًا، فمن المحتمل أن يسبب:

  • خراج
  • عدوى
  • مرض شديد
  • الموت

كما أن الكبد هو وجهة متكررة للطفيل، وتشمل أعراض مرض الكبد الأميبي الحمى والحنان في الجزء العلوي الأيمن من البطن؛ ولكن نادرًاما يهاجم الطفيل (“E. histolytica”) الكبد مشكلاً خراج، ومن الأقل شيوعاً أن ينتشرإلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الرئتين أو الدماغ.

تشخيص مرض الأميبا

قد يشك الطبيب في وجود مرض الأميبا بعد سؤاله عن التاريخ الصحي والسفر الحديث، وقد يختبر لك وجود الطفيل “E. histolytica” لذا قد تضطر إلى إعطاء عينات البراز لعدة أيام لفحص وجود الطفيل، كما قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات مخبرية لفحص وظائف الكبد للمساعدة في تحديد ما إذا كان الأميبا قد أضر بالكبد أم لا.

وعندما تنتشر الطفيليات خارج الأمعاء، قد لا تظهر بعد ذلك في البراز، لذلك قد يطلب الطبيب إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية للتحقق من وجود آفات في الكبد، وإذا ظهرت الآفات فقد يحتاج الطبيب لمعرفة ما إذا كان الكبد لديه أي خراجات، حيث أن الخراج في الكبد هو نتيجة خطيرة ينتج عن الإصابة بمرض الأميبا.

شاهد أيضًا : أعراض الديدان عند الكبار وكيفية علاجها

علاج مرض الأميبا المزمنة

الصرف الصحي السليم هو المفتاح الأساسي للأميبا، وكقاعدة عامة، اغسل يديك بالماء والصابون جيداً بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام، وإذا كنت مسافرًا إلى الأماكن التي تنتشر فيها العدوى، اتبع هذا النظام عند إعداد الطعام وتناوله:

  • اغسل الفواكه والخضروات جيداً قبل تناول الطعام.
  • تجنب تناول الفواكه والخضروات ما لم تغسل وتقشيرها بنفسك.
  • التمسك بالمياه المعبأة في زجاجات والمشروبات الغازية.
  • إذا كان يجب عليك شرب الماء، قم بغليه أو التعامل مع اليود.
  • تجنب مكعبات الثلج أو مشروبات الينابيع.
  • تجنب الحليب، الجبن، أو غيرها من منتجات الألبان غير المبستر.
  • تجنب الطعام المباع من قبل الباعة المتجولين.
  • منع الأطفال من تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة، مقلي مشروبات غازية، الأطعمة التي تحتوي على الصبغات، النكهات، المشروبات والأطعمة الباردة، مما يضعف جهاز المناعة.
  • عادة، تقتصر العدوى أو العدوى الأولية على الأمعاء الغليظة فقط، تمدد مناعة الطفيليات من الأمعاء يمر عبر مجرى الدم إلى أعضاء أخرى، ويهاجم المرحلة غير المستخرجة من أجزاء أخرى من الجسم، مثل الكبد (العضو الأكثر شيوعًا بعد الأمعاء) وقد يؤدي إلى خراج الكبد أو الرئة (غالباً في الرئة اليمنى بسبب التآكل المباشر في الحجاب الحاجز من PVC Raj liver) أو الدماغ.

علاج الأميبا عند الاطفال والكبار بالثوم

وعلى نفس المنوال، كشف تقرير نشر على الموقع الهندي “top10homeremedies” عن وصفة طبيعية لعلاج الأميبا بالثوم، مشيراً إلى أن هذا النبات له خصائص مضادة للطفيليات، ويعمل كمضاد حيوي طبيعي، ويساعد على القضاء على الطفيليات، يحفز جهاز المناعة لمكافحة العدوى الميكروبية، ما يلي:

  1. خذ 2 أو 3 فصوص من الثوم على معدة فارغة يوميًا لعدة أسابيع.
  2. يمكنك أيضًا تناول مكملات الثوم ولكن بعد استشارة الطبيب.

شاهد أيضًا : اعراض ديدان البطن وعلاجها وطرق الوقاية منها

كانت هذه نبذة عن علاج مرض الأميبا المزمنة عند الأطفال، حيث يعتبر مرض الأميبا شائعا في البلدان الاستوائية مع الصرف الصحي المتخلف؛ كما أن الأمر الأكثر شيوعًا يتواجد في شبه القارة الهندية، وأجزاء من أمريكا الوسطى والجنوبية، وأجزاء من إفريقيا؛ أما في الولايات المتحدة فهو نادر نسبيًا.

أترك تعليق