علاج التهاب المرارة وانتفاخ البطن

علاج التهاب المرارة وانتفاخ البطن

علاج التهاب المرارة وانتفاخ البطن المرارة هي عضو من أعضاء الجسم وتأخذ شكل الكمثرى، وتوجد بالسطح السفلي الخاص بالكبد، ومهمتها هي القيام بتخزين العصارة المرارية التي يقوم الكبد بإنتاجها، وبعد ذلك تقوم بإرسالها نحو الأمعاء الدقيقة عبر الطريق الخاص بالقناة المرارية، والعصارة المرارية من الأشياء الضرورية في عملية هضم الدهون. 

الأسباب المؤدية لحدوث التهاب المرارة

  • يعد السبب الرئيسي لحدوث الالتهابات بالمرارة هو الحصوات التي تتكون بالمرارة، حيث يحدث أحيانًا تجمع لبعض الحصوات داخل المرارة، وقد تتسبب في انسداد القنوات المرارية، فيؤدي ذلك لحدوث تراكم للعصارة المرارية فينتج عنها التهاب المرارة
  • وهناك العديد من الأسباب التي تتسبب في تكون الحصوات المرارية مثل الزيادة بالوزن أو الإصابة بالسمنة، ووجود استعداد للجينات في بعض الأحيان، أو اتباع بعض الأنظمة الغذائية الضارة، كما يوجد بعض الأمراض أيضًا التي تتسبب في تكون الحصوات المرارية. 

شاهد أيضًا: ماذا ياكل مريض التهاب المرارة

بعض الأمراض التي قد تتسبب بتكوين الحصوات المرارية

  • الإصابة بالأورام من أهم الأسباب التي تساعد في تكون الحصوات المرارية بشكل كبير، مثل سرطان الكبد، وسرطان البنكرياس، وسرطان المرارة، حيث يتسبب وجود الورم في تراكم العصارة المرارية في المرارة مما يؤدي إلى التهابها. 
  • الإصابة بالفيروسات يزيد من فرصة حدوث التهابات بالمرارة كفيروس الإيدز. 
  • الإصابة بانسداد القنوات المرارية يعد من أحد أسباب الإصابة بالتهاب المرارة، وقد يحدث هذا الانسداد نتيجة حدوث اعوجاج بالقنوات المرارية، أو وجود بعض الندبات داخل القنوات، وهو ما يتسبب في انسدادها وبالتالي يتسبب أيضًا في تراكم العصارة المرارية التي تتسبب في التهاب المرارة. 
  • الإصابة ببعض الاضطرابات بالأوعية الدموية والذي يحدث نتيجة الإصابة بنوع مرض قوي جدًا فيتسبب بحدوث أضرار بالأوعية الدموية، فيؤدي هذا لحدوث التهاب المرارة

الأعراض المصاحبة لالتهاب المرارة

هناك ثلاثة أنواع التهاب المرارة، وهو الالتهاب البسيط، والالتهاب اللاحيوي، والالتهاب الحاد

الأعراض المصاحبة للالتهاب البسيط للمرارة: 

  • تختلف الأعراض التي تصاحب التهاب المرارة، ولكن في أغلب الأوقات يكون هناك إحساس بالألم في جانب البطن، وقد يمتد الإحساس بالألم إلى الظهر، ومن الأعراض الشائعة أيضًا الشعور بالقيء والغثيان، وأحيانًا يحد ارتفاع بدرجة الحرارة بشكل أقرب للحمى. 

الأعراض المصاحبة للالتهاب اللاحصوي للمرارة:

  • في أغلب الأحيان يكون عدم وجود حصوات بالمرارة من الأشياء الجيدة، فإذا لم يظهر أي أعراض مؤلمة فيدل ذلك على أن الأمر مستقر، حيث أن الحصوات هي العامل الأساسي في انسداد المرارة الذي يتسبب في التهابها. 

الأعراض المصاحبة للالتهاب الحاد للمرارة:

  • إذا كان الالتهاب من النوع الحاد فكذلك ستصبح الأعراض المصاحبة له قوية وحادة مثل الشعور بألم قوي في الجهة العليا يمين البطن، والشعور بالغثيان والقيء، وانتشار الألم في الكتف الأيمن والظهر، حدوث الحمى،  والشعور ببعض الحكة.
  • ويصبح البراز لين القوام وذو لون فاتح، وقد يحدث إصابة بمرض الصفراء ويتم معرفة ذلك من خلال تغير لون الجلد والبياض الموجود بالعين حيث يميل للون الأصفر، وفي أغلب الأحيان تظهر كافة الأعراض بعد الانتهاء من تناول وجبة طعام دسمة وكميتها كبيرة. 

التهاب المرارة وانتفاخات البطن

  • يعد من أول الأعراض المصاحبة لالتهاب المرارة هو حدوث انتفاخات البطن، ولكن ليس بالضرورة أن يكون أي انتفاخ بالبطن دليل على التهاب المرارة، فقد يكون هناك الكثير من الأسباب مثل وجود التهابات بالمعدة أو بالقولون العصبي. 

أسباب انتفاخ البطن

  • قد يحدث انتفاخ بالبطن بصورة طبيعية ناتجة عن عمليات جسدية، أو قد تحدث نتيجة التوتر الذي يؤثر بشكل مباشر على الجهاز الهضمي، وقد يحدث أيضًا بسبب هضم بعض أنواع الطعام، فهناك الكثير من الأطعمة التي تتسبب في حدوث انتفاخ بالبطن، مثل الشوفان، القمح، البروكلي، الخرشوف، القرنبيط، الكرات، الكرنب، الفاصوليا، اللفت، البصل، العدس، الفاصوليا، ومنتجات الألبان.

شاهد أيضًا: علاج حصوة المرارة بالتفاح

الفئات المعرضة للإصابة بالتهاب المرارة بصورة أكبر

هناك بعض الفئات التي تكون احتمال إصابتها بالتهاب المرارة كبير مقارنةً بغيرهم وهم: 

  • الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الأربعين عام. 
  • نسبة الإصابة بالتهاب المرارة تزيد بين النساء عن الرجال، حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة بها. 
  • تزيد نسبة احتمال الإصابة بالتهاب المرارة عند النساء أثناء فترة الحمل. 
  • كذلك النساء الذين يتناولون علاجًا هرمونيًا تزيد نسبة احتمال إصابتهم بالتهاب المرارة. 
  • يتسبب النزول السريع بالوزن أيضًا بزيادة نسبة احتمال الإصابة. 
  • يتسبب أيضًا الزيادة في الوزن بصورة سريعة في زيادة نسبة احتمال الإصابة، وكذلك الشخص المصاب بالسمنة. 
  • المصابون بمرض السكري أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المرارة. 

طرق تشخيص التهاب المرارة

قد يلجأ الطبيب لتشخيص التهاب المرارة لكثير من الطرق، والتأكد من عدم وجود عدوى في المرارة، فقد يقوم الطبيب بطلب القيام بتحليل لمعرفة عدد كرات الدم البيضاء التي يشير ارتفاعها بالدم إلى وجود التهاب، وقد يطلب الطبيب أيضًا إجراء نوع أو أكثر من أنواع الأشعة الآتية:

  • التصوير المقطعي للبطن وهي عبارة عن أشعة سينية تقوم بإنتاج صورة تفصيلية للبطن، والمرارة، والكبد، والأمعاء، والقنوات الصفراوية، وذلك للتعرف على مدى الالتهاب بالمرارة، وقد يساعد أيضًا في تدفق للعصارة المرارية المتراكمة.
  • أشعة الموجات فوق الصوتية على البطن من أكثر أنواع الأشعة استخدامًا في هذه الحالة للقدرة على تقييم الالتهاب، فيتم إجراء هذا النوع للتأكد من وجود حصوات بالمرارة أم لا، حيث يعد هذا النوع من الأشعة جيد جدًا في تحديد الحصوات.
  • أشعة الرنين المغناطيسي قد يحتاج الطبيب لطلب قيام المريض بإجرائها للحصول على صورة تفصيلية للمرارة، والكبد، والقنوات الصفراوية، والقناة البنكرياسية والبنكرياس.

العلاج المناسب لالتهاب المرارة

يرجع تحديد العلاج المناسب لمعرفة الأسباب التي أدت لحدوث الالتهاب، وأنواع العلاج هي: 

  • في حالة وجود التهابات فقط فيكون العلاج عبارة عن مضادات حيوية
  • في حالة وجود حصوات بالمرارة يتم وصف علاج خاص بها.
  • في حالة زيادة الشعور بالألم يتم وصف بعض المسكنات لتهدئة الألم.
  • في حالة وصول الالتهاب أن يصبح التهاب مزمن بالمرارة فيتم اللجوء إلى استئصال المرارة، وفي أغلب الأحيان يتم استئصالها باستخدام المنظار.

بعض النصائح للمصابين بالتهاب المرارة

  • في حالة الاصابة بالتهاب المرارة يصبح عندها من الضروري اتباع نظام غذائي معين، حيث قد يؤدي تناول وجبة دسمة واحدة فقط للشعور بألم شديد ويستمر لفترة من الوقت، ومن ضمن الأنظمة الجيدة أن يتم تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون قليلة، وتناول اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والابتعاد عن الطعام المقلي لتشبعه بالدهون، والتقليل من منتجات الألبان، وتناول الحليب خالي الدسم أو قليل الدسم، والعمل على نزول الوزن.

استخدام الأعشاب لعلاج التهاب المرارة

  • يوجد الكثير من الأعشاب التي اشتهرت بعلاج التهاب المرارة مثل الكركم، ومغلي النعناع، وورق الخرشوف المغلي، وقد جاءت بالفعل بنتيجة مميزة في علاج الالتهاب، ولكن من الضروري القيام باستشارة الطبيب المعالج لعدم حدوث أي آثار جانبية.

مضاعفات إهمال علاج التهاب المرارة

يتسبب التهاب المرارة في كثير من المضاعفات السيئة التي قد تحدث نتيجة إهمال العلاج، مثل حدوث ثقب بالمرارة، أو الإصابة بعدوى بكتيرية، أو حدوث تضخم بالمرارة، أو حدوث التهاب بالبنكرياس، وفي النهاية من أخطر المضاعفات حدوث انفجار المرارة

شاهد أيضًا: حصوة المرارة عند الحامل

وبهذا نكون انتهينا من مقالنا عن التهاب المرارة وانتفاخ البطن، وقد وضحنا فيه أسباب حدوث كلًا منهما، ووضحنا خطورة الإصابة بالتهاب المرارة، والمضاعفات التي قد تنتج عن إهمال علاجها، ونتمنى في ختام المقال أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

أترك تعليق