كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد

كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد

كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد، يعاني البعض من حموضة المعدة والحرقان بشكل متكرر، مما يسبب لهم الإزعاج والألم وعدم الارتياح، وفي هذا المقال نوضح أسباب الحموضة، وطرق العلاج، ونصائح للوقاية من الحموضة، وبعض الوصفات الطبيعية التي يمكن تنفيذها في المنزل للعلاج.

الحموضة وحرقان المعدة

  • الحموضة أو ما يعرف بحرقان المعدة هو عبارة عن شعور بالحرقان نتيجة رجوع أحماض المعدة إلى المريء، مما يسبب هذا الشعور الشديد بالحرقان، وهذا المرض شائع جدًا بين الناس خاصة البالغين، حيث يعاني أكثر من 40% من الحموضة مرة واحدة شهريًا على الأقل.
  • بينما يعاني حوالي 15% من الأشخاص البالغين من الحموضة يوميًا، مع العلم أن الحموضة والشعور بحرقان المعدة ينتشر بصورة أكثر لدى الرجال عن النساء.
  • مع العلم أن هناك بعض العادات الغذائية الخاطئة التي تزيد من احتمالية الإصابة بالحموضة بشكل متكرر، ومنها تناول الوجبات الدسمة الغنية بنسبة عالية من الدهون، والوجبات الحارة.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل ؟

أسباب الحموضة وحرقان المعدة

  • ضعف عضلة صمام الفؤاد المرتبط بالمريء والمعدة، مما يؤدي إلى ارتجاع الأحماض المعدية إلى المريء مرة أخرى بعد هضم الطعام، ويسبب الشعور بالحموضة.
  • زيادة الوزن والسمنة المفرطة من أهم أسباب الإصابة بالحموضة المتكررة، بسبب زيادة الدهون في منطقة البطن والضغط على صمام الفؤاد، مما يسبب الارتجاع المريئي.
  • الحمل من أهم مسببات الشعور بالحموضة، بسبب ضغط الجنين على المعدة، وكلما زاد حجم الجنين زاد الشعور بالحموضة، بالإضافة إلى أن النساء تعاني من تغيرات هرمونية أثناء فترة الحمل، مما يسبب ضعف عضلة صمام الفؤاد.
  • الإفراط في تناول أطعمة دسمة تحتوي على نسبة عالية من الدهون التي يصعب على الجسم هضمها بسهولة، مما يعمل على ارتداد الأحماض المعدية إلى المريء.
  • الإكثار من تناول بعض المشروبات التي تحتوي على الكافيين والكحوليات، مثل القهوة، والمشروبات الغازية.
  • الإفراط في تناول بعض الأطعمة، مثل الحمضيات ومعجون الطماطم المطهي مع البصل والثوم.
  • الخلود إلى النوم فور الانتهاء من تناول الطعام.
  • تناول بعض الأدوية يؤدي إلى زيادة الشعور بالحموضة، مثل الأسبرين، أدوية الربو، مضادات الاكتئاب، حبوب منع الحمل، بعض المضادات الحيوية.
  • الإفراط في التدخين وتناول الكحوليات.
  • الإكثار من تناول الشوكولاتة يسبب ضعف صمام الفؤاد المسئول عن عدم ارتجاع الأحماض المعدية.
  • في حالة الإصابة ببعض الأمراض، مثل الربو، الفتق الحجابي، خزل المعدة (عدم تخلص المعدة من الأحماض بسهولة)، مرض السكري.
  • في حالة التوتر والضغط النفسي والعصبي يزيد الشعور بحرقان المعدة والحموضة.

كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد

  • في حالة تكرار الشعور بالحموضة وحرقان المعدة بكثرة، يوميًا أو ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل، يجب استشارة الطبيب لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.
  • حيث يصف الطبيب بعض أدوية الحموضة، وهذه الأدوية متوفرة في الصيدليات على شكل حبوب، علكات للمضغ، فوار، وأدوية شرب، والتي تحتوي جميعها على المادة الفعالة ألومنيوم هيدروكسيد + ماغنسيوم كربونات أو كربونات كالسيوم.
  • حيث تعمل هذه الأدوية على تقليل حموضة المعدة ومنع وصولها إلى المريء مرة أخرى، مما يقلل الشعور بالحموضة مع الانتظام في تناول العلاج.
  • مع العلم أن بعض أدوية الحموضة تسبب الإسهال أو الإمساك، ويحذر استخدامها بالنسبة للمرضى الذين يعانون من مشاكل في الكلى، حتى لا يتطور الأمر ويسبب حدوث فشل كلوي.
  • كما أن أدوية الحموضة ممنوع استخدامها نهائيًا في حالات الحمل والولادة، حتى لا تأثر بشكل سلبي على الجنين.

شاهد أيضًا: علاج قرحة المعدة بعسل النحل

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

  • هناك بعض الأعشاب الطبيعية التي يمكن تناولها في المنزل للتخفيف من الشعور بالحموضة وحرقان المعدة، ومنها ما يلي:
1- خل التفاح
  • رغم أن خل التفاح حمضي، إلا أن خل التفاح الخام الغير منقى يعتبر ذات تأثير قلوي، مما يعادل أحماض المعدة، وذلك بسبب احتوائه على البروتينات، الألياف، الإنزيمات، التي تعمل على تقليل الأحماض في الأمعاء وارتجاعها في المريء.
  • حيث ينصح بتناول كوب من الماء الدافئ، مضاف إليه ملعقة من خل التفاح وملعقة من العسل الأبيض، وهذه الوصفة تساعد على تخفيف الشعور بحرقان المعدة والحموضة.
2- الماء بالليمون
  • رغم أن الليمون حمضي، إلا أن تناول القليل منه مع مقدار مناسب من الماء يعادل حموضة المعدة، ويفضل بإتباع هذه الوصفة قبل تناول الوجبات بربع ساعة تقريبًا، ومع التكرار ستلاحظ النتيجة الفعالة في التخلص من الحموضة.
3- الزنجبيل
  • الزنجبيل له فوائد صحية متعددة، كما أنه يساعد في تحسين عملية هضم الطعام، ويقلل من التهابات المعدة، والحماية من حدوث الارتجاع المريئي، كما يمكن خلط الزنجبيل بالكاموميل، وتحلية الخليط بالعسل الطبيعي، للحصول على أفضل النتائج.
4- الخردل
  • تناول ملعقة صغيرة من الخردل الأصفر (المستردة)، يعمل على القضاء على حموضة المعدة في عشر دقائق فقط.
5- الريحان
  • استخدام أوراق الريحان يؤدي إلى تقليل الشعور بالحموضة وحرقة المعدة، ويتضح التأثير تدريجيًا في حالة الانتظام على تناوله يوميًا.
6- الخل الأبيض
  • الخل الأبيض يساعد في هضم الطعام بسهولة، وينصح بإضافة ملعقتين من الخل مع الوجبات أو على السلطة، لتخفيف الشعور بحرقان المعدة والحموضة.
7- اللبن
  • من المعروف للجميع أن اللبن ومنتجاته من أفضل الطرق التي تساعد على التخلص من الشعور بالحموضة وحرقان المعدة.

8- الصبار (الألوفيرا)

  • الصبار أو ما يعرف بنبات الألوفيرا له قدرة فائقة على التخلص من الحموضة وحرقة المعدة ويمنع ارتجاع الأحماض إلى المريء.

9- النعناع

  • يمكن وضع بعض أوراق النعناع في كوب من الماء المغلي لمدة عشر دقائق وتغطيته جيدًا، ثم تناول المشروب مرتين يوميًا، لتقليل الشعور بالحموضة.

10- اليانسون

  • إضافة بذور اليانسون إلى الماء المغلي وترك المزيج لمدة ربع ساعة تقريبًا، ثم تناول هذا المشروب، له تأثير فعال في التخلص من الحموضة بشكل سريع.

11- جوز الهند

  • المشروبات الفوارة مثل مشروب جوز الهند يساعد على تقليل الشعور بالحموضة.

نصائح للوقاية من الحموضة وحرقان المعدة

  • هناك بعض النصائح والإرشادات التي يمكن إتباعها للوقاية من الشعور بالحموضة وحرقان المعدة بشكل متكرر، ومنها ما يلي:
  • إتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • التقليل من تناول الشوكولاتة الغامقة بقدر المستطاع.
  • عدم الإفراط في تناول القهوة.
  • تجنب تناول البصل إلى جانب الوجبات، وتجنب تناول الأطعمة المسبكة (التي تحتوي على بصل مطهي في السمن).
  • تجنب تناول الفاكهة الحمضية (مثل البرتقال، الليمون، اليوسفي).
  • تجنب تناول مشروب النعناع الساخن.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية.
  • عدم تناول الأطعمة الحارة أو الوجبات السريعة والمقليات.
  • تجنب تناول صلصة الطماطم المطهية.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام أثناء اليوم، ويفضل تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة على مدار اليوم.
  • عدم النوم بعد تناول الوجبات مباشرة.
  • إنقاص الوزن، لأن السمنة تسبب الحموضة بسبب تراكم الدهون في منطقة البطن والضغط على المعدة.
  • مضغ الكلعة (بدون سكر) تؤدي إلى زيادة إفراز اللعاب، مما يقلل من المادة الحمضية التي تفرزها المعدة، وبالتالي تقليل نسبة الأحماض التي تعود إلى المريء.

شاهد أيضًا: كيفية علاج مرض باريت وإصابة المعدة بالقرحة الحادة

وفي ختام مقال كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجاب متابعي الموقع الكرام، حيث عرضنا موضوع شامل عن الحموضة وحرقان المعدة، وطرق العلاج والوقاية، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال، وعلى وعد بتقديم مقالات جديدة ومفيدة قريبًا.

أترك تعليق