معلومات عن علاج الالتهابات المهبلية

معلومات عن علاج الالتهابات المهبلية

معلومات عن علاج الالتهابات المهبلية، التهابات المهبل يعتبر من المشاكل المنتشرة بين السيدات والتي تسبب لهن الخجل والتوتر دائماً، وتؤثر على صحة المهبل وتأخر الحمل عند بعض النساء من الضروري علاج الالتهابات المهبلية قبل حدوث مضاعفات، ويوجد أنواع مختلفة من الالتهابات المهبلية مثل التهاب المهبل الجرثومي، التهاب المهبل نتيجة عن عدوى فطرية، ويوجد أسباب مختلفة للإصابة بالالتهابات المهبلية.

ما هي اسباب الالتهابات المهبلية

  • عدم انتظام الهرمونات تزيد من الإصابة بالتهابات المهبل.
  • إهمال النظافة الشخصية بسبب الالتهابات الشديدة في المهبل مع الشعور بالحكة والألم.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • بعض أدوية منع الحمل تؤدي إلى الإصابة بالالتهاب المهبلية.
  • تنظيف المهبل من الخلف إلى الأمام يسبب البكتيريا التي تؤدي إلى الالتهاب.
  • ارتداء الملابس الغير قطنية.
  • مريض السكر يتعرض للالتهابات المهبلية.

شاهد أيضًاما هو اضرار اللبوس المهبلي على الحمل ؟

طرق الوقاية من الالتهابات المهبلية

  • يجب على السيدات بالتبول بعد العلاقة الجنسية للحد من الإصابة بالالتهاب المهبلي.
  • عدم تناول حبوب منع الحمل إلا تحت إشراف الطبيب.
  • عدم استخدام مزيلات العرق والمواد العطرية والغسول المهبلي الذي يحتوي على مواد كيميائية.
  • تنظيف المهبل من الأمام إلى الخلف لتجنب البكتيريا والجراثيم.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • جفاف منطقة المهبل.

ما هي أنواع الالتهابات المهبلية

  • العدوى الفطرية.
  • الالتهابات البكتيرية.
  • مرض المشعرات.
  • الكلاميديا.

علاج الالتهابات المهبلية

تتم عن طريق أخذ أدوية باستشارة الطبيب:

  • ميترونيدازول، فهي تكون على شكل حبوب أو جل موضعي مهبلي.
  • كليندامايسين وهو كريم موضعي مهبلي، ولكن هذا الكريم يضعف مفعول الواقي الذكري أثناء فترة العلاج.
  • تاينيدازول: عبارة عن حبوب للوقاية ولكنها تسبب الغثيان واضطرابات المعدة.

افرازات المهبل

إفرازات المهبل عبارة عن سائل يتكون من مزيج من الإفرازات المهبلية مخاط عنق الرحم، تختلف كمية الإفرازات من امرأة إلى أخرى، يبدأ الإفراز بعد الدورة الشهرية

  • إفرازات المهبل البيضاء.
  • الإفرازات المهبلية الصفراء.
  • إفرازات المهبل الخضراء.
  • الإفرازات المهبلية البنية.

الإفرازات المهبلية البيضاء تأتي قبل فترة الحيض، إفرازات المهبل البنية تكون أثناء الحمل أو في حال الولادة المبكرة.

علاقة الحمل بالإفرازات المهبلية

  • عندما تزيد كمية الافرازات قبل موعد الدورة الشهرية فهذا يدل على علامات الحمل.
  • لا يمكن تمييزه عن الإفراز العادي، ولكنه أكثر سمكاً في الملمس.

إفرازات المهبل أثناء الحمل

  • تكون إفرازات بيضاء ورقيقة، وحليبية، وذات رائحة خفيفة.
  • وهذه الإفرازات طبيعية ولا يمكن القلق منها.
  • الذهاب إلى الطبيب المعالج.

الأشياء التي يجب على الحامل عدم القيام بها

  • عدم استخدام الدش المهبلي لأنه يسبب خلل في البكتيريا السليمة بالمهبل.
  • تجنب استخدام الحفاضات الداخلية، لأنها تسبب الجراثيم.

التهاب المهبل البكتيري

  • يحتوي المهبل على بكتيريا نافعة وبكتيريا ضارة، وفي هذه الحالة تزداد البكتيريا الضارة.
  • يحدث للمرأة الحالة ولا يسببه سوء النظافة.

شاهد أيضًاطريقة علاج جروح المهبل

أسباب المهبل البكتيري

  • يحدث بسبب كثرة البكتريا الموجودة في المهبل.
  • والغسيل المتكرر واستخدام الصابون.
  • ينتج عنه رائحة كريهة.
  • وجود أكثر من شريك جنس.
  • كثرة استخدام الأدوية مثل (المضادات الحيوية).
  • التدخين.
  • التغيرات الهرمونية نتيجة البلوغ والحمل.

أعراض المهبل البكتيري

  • بعض النساء لا يوجد عندهم أي أعراض.
  • تظهر على بعضهم أعراض مثل تغير الإفرازات المهبلية للون الأبيض أو الأخضر أو الرمادي.
  • رائحة كريهة.
  • حكة حول المهبل.
  • حرقة أثناء التبول.
  • ألم أسفل البطن أو الحوض.
  • نزيف قبل الدورة الشهرية أو بعد العلاقة الجنسية.

إذا لاحظت المرأة إفرازات غير طبيعية ولها رائحة كريهة فعليها بالذهاب إلى الدكتور، خاصة المرأة الحامل.

الطرق العلاجية للالتهابات المهبلية

  • زيت جوز الهند النقي، ويتم ذلك عن طريق استخدامه لدهان المهبل.
  • أو خلطه مع زيوت عطرية مثل (زيت شجرة الشاي، أو زيت الأوريجانو، ودهن المنطقة به.
  • خل التفاح فإن خل التفاح يستخدم في العلاجات المنزلية، ويتم عن طريق وضع ملعقتين من خل التفاح إلى كوب ماء، واستخدامه كدش مهبلي.
  • اللبن الرائب: دهن المنطقة به أو تناوله.
  • الثوم: فهو معقم، ويساعد على علاج التهابات المهبل ويتم عن طريق وضعه في خيط وإدخاله في فتحة المهبل حتى الصباح، أو استخدام كريم يحتوي على خلاصة الثوم.

المفاهيم الخاطئة التي تؤدي إلى الالتهابات المهبلية

  • كثرة استخدام الغسول، لنظافة المهبل، وهذا خطأ لا يعتبر الغسول مهم، إلا في حالات تحت إشراف الطبيب.
  • البكتيريا المهبلية ناتجة عن الاتصال الجنسي وهذا غير صحيح ولكن عند إصابة المرأة بالالتهابات فعليها أن تبتعد عن العلاقة الجنسية.

علاج التهابات المهبل الناتجة عن العدوى الفطرية المهبلية

  • الأدوية المضادة للفطريات مثل الكريمات والمراهم.
  • التحاميل المهبلية وهي مادة مضادة للفطريات وآمنة للمرأة الحامل.
  • الجرعة عن طريق الفم، وتتم باستشارة الطبيب فهي جرعة واحدة أو جرعتين كل ثلاث أيام.

بالإضافة إلى ما سبق ذكره من طرق علاج الالتهابات المهبلية فتوجد بعض النصائح التي تساعد في زيادة مفعول العلاج:

  • تناول الزبادي فهو يساعد على نمو البكتيريا النافعة التي يحتاجها الجسم.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي، والابتعاد عن السكريات والكربوهيدرات.

الالتهابات المهبلية للعذراء

  • الديدان الدبوسية، يكون الألم عند منطقة الشرج ويمتد إلى فتحة المهبل.
  • كدمة أو إصابة في المنطقة الحساسة.
  • الحكة المهبلية تنتج عن الالتهابات المهبلية وقلة العناية الشخصية والاهتمام بنظافة المنطقة.
  • استخدام الصابون والمنظفات الغير مخصصة لهذا المكان.
  • التهاب المسالك البولية، عبارة عن حدوث ألم أثناء التبول.
  • البلوغ المبكر، إذا ظهرت أعراض البلوغ في سن أقل من سبع سنوات وألم أسفل البطن.

أسباب الالتهابات المهبلية عند العذراء

  • ناتجة عن استخدام كريمات إزالة الشعر، أو جيل الاستحمام والمواد الكيميائية.
  • يحدث عندما يوجد اختلال النظام الطبيعي بين البكتيريا والخمائر.
  • إزالة الشعر في هذه المنطقة عن طريق الشمع.
  • المسح العنيف للمكان أثناء الاستحمام.
  • الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية.
  • التوتر.
  • الأورام.
  • العلاج الإشعاعي.
  • مرض السكري.
  • دخول البراز إلى المهبل.

مضاعفات الالتهابات المهبلية

  • العقم.
  • التعرض للإسقاط.
  • التهاب الحوض.
  • زيادة خطورة الولادة المبكرة.

تشخيص الالتهابات المهبلية للعذراء

  • يتم التشخيص عن طريق أخذ عينة من الإفرازات المهبلية من فتحة المهبل، ويكون السبب هو وجود بكتيريا حول خلايا جدار المهبل، ويكون العلاج عن طريق كريم أو جل موضعي أو المضادات الحيوية.

علاج حكة المهبل للبنات

  • عمل التمارين اللازمة في المنزل تجنباً للأمراض.
  • استخدام المضادات الفطرية مثل مرهم ترافوكورت.
  • الدش المهبلي كلارادون، بإضافة ملعقتين على لتر ماء دافئ.
  • إذا استمرت الحكة يجب الذهاب إلى الطبيب.

الالتهابات المهبلية لا يمكن أن تتسبب في إيذاء الغشاء البكارة، مهما كانت هذه الالتهابات مزمنة، لأن غشاء البكارة ليس مكشوفاً للخارج، وإذا حدث ملامسة الغشاء أثناء الحكة المهبلية فلن يصاب بتمزق، لأنه غير رقيق.

كيف نفرق بين الإفرازات المهبلية والتهاب المهبل؟

  • احياناً ينتج المهبل إفرازات شفافة، وهذه طريقته في تنظيف نفسه، ولا توجد رائحة لهذه الإفرازات أو حكة، وتختلف لونها طبقاً للدورة الشهرية، وكل هذا طبيعيًا.
  • إذا كانت رائحة الافرازات كريهة فهذا يسبب الحكة، ويشير إلى وجود مشاكل، وهذه الأعراض تزداد ليلاً.

شاهد أيضًاانواع الافرازات المهبلية التي توجب الغسل

 الوقاية من الالتهابات المهبلية

  • وضع مرطبات طبيعية في هذه المنطقة، فهي غير ضارة.
  • تخفيف المكان جيدًا، مع الحفاظ على وجود الرطوبة الطبيعية.
  • التهوية الجيدة لهذا المكان عن طريق الملابس التي لا تمتص الرطوبة.
  • عدم ارتداء ملابس السباحة المبللة لتجنب نقل العدوى.

أترك تعليق