علاج خشونه المفاصل والفقرات

علاج خشونه المفاصل والفقرات

علاج خشونة المفاصل والفقرات، إن خشونة المفاصل والفقرات من الأمراض المزعجة التي يصعب التعايش معها، والتي قد تأتي من الوزن الزائد او خلل جيني أو اسباب أخرى سوف نناقشها في هذا المقال لمعرفة أسباب وعلاج خشونة المفاصل والفقرات فابقوا معنا.

تعرف على خشونة المفاصل والغضاريف

في الجسم السليم توجد بين المفاصل مجموعة من الغضاريف، وتتعرض هذه الغضاريف للتآكل لعدة أسباب نذكرها فيما بعد تتسبب في أن يكون المفاصل العظمية بدون طبقات فاصله من الغضاريف وتتعرض إلى الاحتكاك، مما يسبب الأمًا وانزعاج المريض وصعوبة في ممارسة أعماله التقليدية.

تعرف الخشونة طبيًا بالالتهاب العظمي المفصلي وهو عبارة عن حالة تضرر المفاصل الموجودة بالجسم مما ينتج عنه الشعور بالألم عند تحريك المفصل المتضرر أو المصاب.

يصيب الضرر الطبقة الغضروفية التي تغلف المفاصل وتعمل كوسادة لحماية العظام من الاحتكاك المباشر، كما تعمل على سهولة ومرونة حركة المفاصل.

وعند الإصابة بالالتهاب العظمي المفصلي (خشونة المفاصل) تتحلل هذه الغضاريف وتصبح رقيقة وتؤدي إلى أن العظام تصبح بدون حماية مما يؤدي إلى احتكاك عظام المفصل ببعضها البعض مسببة الألم والانزعاج للمريض.

شاهد أيضًا: مرض التهاب المفاصل الروماتويدي وطرق الوقاية منه

أسباب خشونة المفاصل والفقرات

هناك عدة مسببات خشونة المفاصل والفقرات نتعرف عليها في النقاط التالية وهي:

  • يحدث ضغط إضافي على المفاصل نتيجة الوزن الزائد والسمنة المفرطة، ويسبب ذلك المًا شديدًا على المفاصل والفقرات مما يؤدي إلى تحلل المادة الغضروفية بين العظام.
  •  الأشخاص من كبار السن قد تعاني من خشونة المفاصل والفقرات.
  • الأشخاص التي تعرضت للإصابات بكسر في العظام او الفقرات والمفاصل يسهل ان تتعرض هذه المناطق إلى خشونة المفاصل والفقرات.
  •  قد يحدث خلل بالجسم يؤدي إلى قلة السوائل الغضروفية الموجودة بين المفاصل والفقرات او عن طريق التعرض لحادث مما يؤدي إلى خشونة المفاصل والفقرات نتيجة قلة هذه السوائل.
  •  في بعض الحالات تكون الإصابة بخشونة المفاصل والفقرات ناتج من الجينات الوراثية التي ينقلها الآباء إلى الأبناء.
  •  بالنسبة المفاصل والفقرات يكون صعود السلم ونزوله من الأعمال الشاقة التي تتسبب في حدوث ضغط شديد على المفاصل خاصة الموجودة في الساقين وكثرة استخدام السلم صعودًا ونزولًا قد يسهم في عملية الإصابة به خشونة المفاصل والفقرات.
  •  الأشخاص التي تعاني من مرض الروماتيزم يسهل إصابته بخشونة المفاصل والفقرات.
  •   قد يعاني الأشخاص من الإصابة بخشونة المفاصل والفقرات في حال تعرضها لمرض النقرس او هشاشة العظام.

ما هي أعراض خشونة المفاصل والفقرات

هناك عدة أعراض تكون مصاحبة لخشونة المفاصل والفقرات نستعرضها في النقاط التالية وهي:

  • صوت فرقعه: يحدث هذا الصوت بشكل متكرر عند تحريك المفصل او لمسه وقد يكون في المراحل الاولى صوت الفرقعة خفيف او غير ملحوظ ويستمر الصوت في الارتفاع وهذا من علامات أعراض خشونة المفاصل والفقرات.
  •  عدم استقامة المفصل: من أعراض خشونة المفاصل والفقرات أن المفصل يأخذ وضع غير مستقيم ويكون مشوه المنظر وإذا كانت الإصابة في الساقين تأخذ الساقين شكلًا مقوسًا.
  • التورم الخفيف: في بعض الحالات قد يصاحب خشونة المفاصل والفقرات تورمًا خفيفًا خاصة في منطقة الركبة.
  •  التقلصات والتشنجات: كما قد ينصح ببعض الحالات المصابة بخشونة المفاصل والفقرات الى الشعور بتشنجات في العضلات أو حدوث تقلصات في الأوتار التي تحكم المفصل.
  •  ضعف عضلات الركبتين: تصحب خشونة المفاصل والفقرات ضعف في العضلات التي تحيط بالركبتين كنتيجة طبيعية لخشونة مفصل الركبة.
  • التيبس والتصلب: يصاحب خشونة المفاصل والفقرات التصلب والتيبس وصعوبة الحركة خاصة في بداية اليوم عند الاستيقاظ، أو بعد أخذ فترات من الراحة وعدم التحرك، فمع بداية الحركة يشعر المريض بالألم من التصلب والتيبس.
  •  الآلام المصاحبة: من أشهر الأعراض التي تظهر عند حدوث خشونة المفاصل والفقرات الإحساس بالألم الذي يكون حادًا في بعض الحالات ويصاحبه الشعور بحرقان شديد وتظهر هذه الآلام وتختفي من وقت الى آخر.

المناطق المعرضة لالتهاب المفاصل

ان الفك والذراع والكاحل والمعصم والاكتاف من المناطق التي قد تصاب بالتهاب المفاصل.

حيث يمكن ان تصاب الاصابع بحالة تضخم في المفاصل ويسبب ذلك ألمًا لحدوث تيبس المفاصل الذي يصاحبه ألمًا شديدًا.

ومن المناطق الأكثر إصابة بالتهاب المفاصل هي فقرات واسطوانات العمود الفقري، التي قد تحدث في كل العمود الفقري مما يتسبب في حالة التيبس في الظهر والرقبة.

علاج خشونة المفاصل والفقرات

في حالة الإصابة بخشونة المفاصل والفقرات تتوقف طريقة العلاج على حسب الحالة التي يعاني منها المريض، حيث يكون العلاج أسهل عند اكتشاف المرض في مراحله الأولى ثم تتدرج طريقه العلاج ما بين العلاج بالعقاقير وصولًا إلى العملية الجراحية وهذا ما سنتناول ذكره في النقاط التالية عن طرق علاج خشونة المفاصل والفقرات.

 اولًا العقاقير الطبية لعلاج خشونة المفاصل والفقرات

عند اكتشاف مرض خشونة المفاصل والفقرات ويكون المرض في مراحله الأولى يلجأ الأطباء إلى كتابة بعض العقاقير الطبية التي قد تساعد في عدم تدهور الحالة ووصولها إلى المراحل المتقدمة، كما أنها تساعد على تسكين الآلام التي قد تنتج عن خشونة المفاصل والفقرات.

وفيما يلي سيتم استعراض بعض العقاقير الطبية التي تساعد في تخفيف الآلام والأعراض التي تصاحب خشونة المفاصل والفقرات وهي:

شاهد أيضًا: علاج خشونة الركبة بالأعشاب والأدوية

سلفات الكوندرويتين والجلوكوزامين

تنتج هذه المواد في داخل الغضاريف بشكل طبيعي لكن قد ينصح بعض الأطباء باللجوء لهذه العقاقير حتى تساعد على تكوين الغضاريف المتآكلة.

حقن الستيرويدات وحقن حمض الهيالورونيك

تساعد هذه الحقن التي تباع على شكل امبولات في التقليل من الأعراض التي تكون مصاحبة لخشونة المفاصل والفقرات وتؤخذ تحت الإشراف الطبي.

مسكنات الآلام الموضعية

في الحالات الاولى من خشونة المفاصل والفقرات يستطيع المريض أن يقوم باستخدام بعض المسكنات الموضعية التي تكون على هيئة مراهم توضع بشكل مباشر على المفاصل وهي تساعد على تقليل الورم وتقليل الألم.

مضادات الالتهاب

يجب أن تؤخذ مضادات الالتهاب بحظر تحت الإشراف الطبي، ويجب أن يراعى ان تكون خاليه من ماده الستيرويدات، ويرجع ذلك الى ما قد تسببه من أضرار خاصة مع كبار السن والأشخاص التي تعاني من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب وضغط الدم المرتفع.

ثانيًا الطب البديل والطرق الطبيعية لعلاج خشونة المفاصل والفقرات

في النقاط التالية نستعرض الطرق الطبيعية التي تساعد على علاج خشونة المفاصل والفقرات نذكرها في النقاط التالية وهي:

إنقاص الوزن الزائد

ينصح بالقيام بتقليل الوزن الزائد حيث يمثل ضغطًا كبيرًا على المفاصل والفقرات والجدير بالذكر أن كل جرام مفقود قد يكون له أثر ملحوظ على تخفيف الآلام التي تصيب المفاصل والفقرات.

المواظبة على الرياضة

إذا كان المريض يعاني من خشونة المفاصل والفقرات فمن الواجب عليه أن يقوم لتقوية العضلات والأربطة التي تحيط بالمفاصل حتى تساعد في تحمل وزن الجسم، كما يعطي مرونة المفاصل والفقرات مما يحسن من الحالة للمريض.

 الكمادات الساخنة والباردة

تقلل الكمادات الباردة من الالام والاعراض المصاحبة لخشونة المفاصل والفقرات في حالة حدوث التورم، وينصح بالكمادات الساخنة أو الدافئة في حالة عدم وجود التورم فهي تساعد على تقليل الآلام التي تصاحب خشونة المفاصل والفقرات.

التدليك بالزيوت العطرية 

بعض الحالات التي استجابت للتدليك عن طريق الزيوت العطرية على المفاصل والفقرات التي تعاني من الحصون وأدى ذلك الى تحسن حالتها بشكل ملحوظ.

الرياضة المائية

هناك بعض التمارين الرياضية التي تمارس داخل الماء تساعد كثيرًا في تحسن حالة المريض المصاب بخشونة المفاصل والفقرات، ويرجع ذلك إلى سهولة القيام بالتمارين الرياضية داخل الماء خصوصًا للأشخاص التي تعاني من الوزن الزائد وكبار السن؛ ويرجع ذلك إلى أن الماء يحمل جزء كبير من وزن الجسم مما يعطي حرية في الحركة للقيام بالرياضة المائية.

الجراحة وعلاج خشونة المفاصل والفقرات

بعد نفاذ المحاولات في علاج الآلام المصاحبة لخشونة المفاصل والفقرات ومحاولة تغذية الغضاريف التي تحمي الفقرات قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي، وتكون هذه هي المرحلة النهائية وهناك نوعان من جراحات المفاصل والفقرات نستعرضها في النقاط التالية وهما:

اولًا الجراحة عن طريق المنظار

تكون هذه الجراحة التي يستخدم فيها المنظار في المراحل الغير متأخرة من المرض وأغلب المرضى التي تقوم بها يكونون تحت سن الأربعين.

ثانيًا جراحات قطع العظام

في هذا النوع من الجراحات يقوم الطبيب بقطع جزء من العظام حتى يترك مسافة بينها وبين عظام المفصل الاخرى، وبذلك يقلل او يمنع الاحتكاك الذي ينتج عنه الألم الشديد في المفاصل والفقرات.

ثالثًا استبدال المفصل

في هذا النوع من العمليات الجراحية يتم استبدال أجزاء من المفصل التي تعرضت للضرر والتآكل بأجزاء أخرى صناعية، لكن قد يحتاج المريض إلى تكرار هذه العملية بعد فتره، ويرجع ذلك إلى أن الأجزاء الصناعية لا تكون مثل عظام الإنسان الطبيعية وأقل تحملًا حيث تتعرض للتآكل ويلزم تغييرها مرة أخرى.

شاهد أيضًا: ما هي خشونة المفاصل و ما هي أعراضها وعلاجها

نهايًة نرجو أن نكون قد قدمنا لكم عرض مميز عن علاج خشونة المفاصل والفقرات بشكل ينال إعجابكم ورضاكم آملين أن تشاركوا المقال بين أصدقائكم المهتمين بالمحتوى المُقدم، عبر البريد الإلكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع، وتذكروا دائمًا أن الخير الذي في العلم نشرة والعمل به، في رعاية الله وأمنه.

أترك تعليق