علاج الأرق في بداية الحمل

علاج الأرق في بداية الحمل

علاج الأرق في بداية الحمل، الأرق من المشاكل الشائعة التي تصيب الجسم ويتعرض لها الحوامل بنسبة 78% والأرق يعني عدم الاستمرار في النوم وعدم الوصول إليه أيضاً وأحياناً يحدث نفس الأمرين في نفس الوقت.

الأرق أثناء الحمل

  • الأرق هو صعوبة الوصول إلى النوم وحتى إذا نام الإنسان بعض اللحظات و الغفوات فأنه يستيقظ من النوم سريعاً من الأرق والتعب والآلام.
  • أكثر الأشخاص الذي يعانون هي المرأة في فترات الحمل ونسبة تعرض الحوامل 78% ومن الوارد أن المرأة تصاب بالأرق في جميع أوقات الحمل وفي جميع الشهور.
  • بالرغم من أن الأرق يحدث في جميع أوقات الحمل إلا أنه يكون أكثر شيوعاً في الثلث الأخير من الحمل والثلث الأول أيضاً.
  • المعاناة التي تعانيها المرأة الحامل في الثلث الأول من الحمل لا يتعارض مع الشعور والإحساس بالنعاس ولا يتعارض أيضاً مع كثرة النوم.
  • علي الرغم من أن المرأة تنام أحياناً إلا أن نومها يكون بشكل منفصل ومتقطع وألا يوجد به أي نوع من أنواع الراحة حيث أن جودة النوم يقل بشكل ملحوظ جداً.
  • بالإضافة لكل هذا أن المرأة التي تعاني من الأرق تستيقظ مبكراً وهذا يزيد من الشعور والإحساس بالتعب خلال اليوم بأكمله.

أسباب الأرق أثناء الحمل

  • من الأهم الأسباب التي تؤدي إلى الأرق في المرحلة الأولي هي الاضطرابات الهرمونية التي تصيب المرأة في المرحلة الأولى من فترة الحمل.
  • زيادة نسبة هرمون البروجسترون في الجسم يجعل المرأة الحامل تشعر بالنعاس في فترة النهار وعندما تنام المرأة الحامل صباحاً فإن هذا يؤثر بالسلب على نوما ليلاً.
  • وزيادة نسبة هذا الهرمون تشعر المرأة أيضا بالغثيان المستمر وزيادة مرات التبول مما يجعل المرأة الحامل تستيقظ دائماً من نومها وهذا ليس من الأسباب فقط ولكنه يزيد من مشكلة نفسها.

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الأرق من البداية

  • ضيق التنفس حيث أنه يزيد من الضغط على الرئتين وهذا يحدث كنتيجة دفع الحجاب الحاجز وتؤدي إلى كبر حجم البطن والرحم ويترتب على كل ذلك تعب المرأة وصعوبة في التنفس.
  • هذا السبب يؤدي أيضاً إلى المشكلة الشهيرة التي تعرف بانقطاع النفس اليومي فيترتب عليه حدوث الأرق المستمر.
  • التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء مرحلة الحمل تؤدي إلى إرخاء وتسيب العضلات الخاصة بالجهاز الهضمي وهذا يؤدي إلى المعاناة من قرحة في المعدة وارتجاع حامض المعدة إلى المريء.
  • كل هذه التغيرات تؤدي إلى والتقليل من سرعة الهضم مما يترتب عليه الشعور بالنفخة وزيادة نسبة الغازات داخل الجسم وصعوبة النوم.
  • القلق النفسي حيث أن المرأة الحامل تعاني من التفكير والقلق خلال جميع فترات الحمل وهذا له دور كبير جداً في عدم الراحة والنوم بشكل طبيعي ومستمر.
  • ألم الظهر حيث أن أثناء فترة الحمل ينتقل مركز الجاذبية من الجسم إلى الأمام وهذا يترتب عليه الكثير من الأمور فمن أهمها زيادة حجم البطن وزيادة الجهد المنصب على عضلات البطن.
  • ارتخاء الأربطة داخل الجسم أيضاً يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية مما يكثر من فرص التعرض بمرض وتعب في الظهر وكل هذا أيضاً يسبب للمرأة الحامل عدم ارتياح خلال فتره النوم.

علاج الأرق أثناء فترة الحمل

هناك العديد من النصائح التي تخفف من الشعور بالألم وجعل المرأة الحامل تنام بسهولة وبدون تعب ومن أهم هذه النصائح كما يلي:

  • تشديد التفكير.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل.
  • النوم بوضعية مريحة.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • إتباع عادات النوم الصحية.

كيفية إتباع عادات النوم الصحية للمرأة الحامل

  • من الضروري إتباع نظام معين وخاص بالنوم في هذه المرحلة مثل التدريب على الأنشطة الروتينية كل يوم وهذا يفيد في تحفيز الدماغ عند الاقتراب من موعد النوم أن يشعر الجسد بالنعاس وأنه يريد قسط من الراحة.
  • الحرص دائماً على الاستيقاظ مبكراً خلال جميع أيام الأسبوع حتى في أيام العطلة.
  • أثبتت الدراسات العلمية أن الاستيقاظ مبكراً كل يوم وفي نفس الميعاد له تأثير إيجابي كبير جداً على جسم الإنسان ويساعده على التخلص من مشكلة الأرق وفي وقت قليل.
  • تناول بعض من المشروبات التي تساعد على النوم في وقت أقل من المعتاد ومن أهم هذه المشروبات هي اللبن الدافئ حيث أنه يساعد في الشعور بالنعاس بعد تناوله بوقت قصير للغاية.
  • الاستحمام أيضاً يساعد في الشعور بالنوم ولكن يرجى تجنب الماء الساخن.
  • قراءة بعض من الكتب المفضلة إلى الشخص أيضاً تساعده في النوم بسهولة.
  • تجنب مشاهدة التلفاز قبل النوم وتجنب استخدام الهاتف لأنه يسبب تأثير سلبي جداً على كل مستخدميه قبل النوم وليس المرأة الحامل فقط.

كيفية تشتيت الأفكار السلبية أثناء النوم

  • عدم التفكير في جميع الأشياء السلبية التي تمنع القدرة على النوم والاسترخاء.
  • ممارسة أحد الأنشطة ولكن بشرط أن يكون الشخص يحبها ويستمتع عند فعلها فهذا يجعله يتخلص من كل الأفكار السلبية الموجودة ويجعله يشعر بالسعادة.
  • التفكير في الأشياء الناجحة التي كانت مجرد فكرة أو هدف وحققها الإنسان فبهذا يشتت الأشياء السلبية ويفكر في الإيجابيات فقط.
  • عندما يشعر الإنسان بأن إحساس النعاس غير موجود لدية فينهض من السرير وألا يظل لا علية أبداً.

كيفية إتباع نظام غذائي صحي للتخفيف من أعراض الإرهاق؟

  • من المشاكل التي تؤدي إلى الأرق هي الحرقة التي تحدث للمعدة فيجب عند تناول الطعام مضغة ببطء ويسر.
  • يجب تناول الأكلات الصحية وعدم التغذية من الأكلات الجاهزة من الخارج.
  • المحافظة على نسبة السكر في الدم عن طريق تناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على البروتينات.
  • تجنب تناول الغذاء قبل النوم مباشرة وإنما يتم تناول الغذاء قبل النوم على الأقل بثلاث ساعات.
  • البعد تماماً عن تناول الكافيين قبل النوم.
  • ضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم عن طريق شرب كميات وفيرة من الماء خلال فترة اليوم ولكن يجب التقليل من السوائل قبل النوم وهذا لتقليل كمية الاستيقاظ للدخول إلى الحمام كل فترة.

طرق طبيعية لعلاج الأرق والتخلص منه نهائياً

1- نبات الناردين

  • ينصح به بشدة لأنه يساعد على الاسترخاء والهدوء.
  • له نتيجة فعالة جداً في العلاج وينصح بتناول أربع حبات منه قبل النوم بساعة واحدة.
  • يمكن تناوله مرة أخرى عند الاستيقاظ في نصف الليل مره أخري.

2- الماراغويا

  • هي نبات طبي ومهم جداً يتم استخدامه للأطفال الصغار وللبالغين أيضاً وينصح به للأشخاص الذين يعانون من الاستيقاظ مرات كثيرة في الليل بشكل متقطع وغير منتظم.
  • نبتة الماراغويا طبية ولا تسبب أي ضرر على صحة الإنسان ويتم تناول جرعة منها قبل النوم بحوالي ساعة تقريباً.
  • الجرعة تكون من 30 إلى 60 نقطة قبل النوم ويمكن تكرار هذه الجرعات حتى أربع مرات في اليوم الواحد وألا داعي لأي قلق لأن كما ذكرنا ليس لديها أي أعراض سلبية.

3- خشخاش كاليفورنيا

  • هذه النبتة أقل ما يقال عنها أنها حقاً رائعة بكل المقاييس ومميزة عن كل النباتات الطبية الأخرى تستخدم لعلاج الأرق وجميع مشاكل القلق.
  • تساعد على النوم في وقت قصير للغاية وبمجهود أقل من باقي الأعشاب الأخرى بالإضافة أنها تحسن من نوعية النوم عند الأشخاص البالغين والأطفال في كل الأعمار.
  • يوصي بأخذ جرعتين من هذه النبتة الرائعة الجرعة الواحدة تتكون من 30-40قطرة يومياً ويوصي بأخذ الجرعة الثانية بالقرب من موعد النوم.
  • يمكن أن تدمج هذه النبتة مع نباتات أخرى مثل الناردين.

4- حشيشة الدينار

  • لها عدة أسماء أخرى تطلق عليها مثل الجنجل الشائع أو عشبة الدينار.
  • هو نبات طبي له شهرة كبيرة جداً على مستوى العالم يستعمل كعلاج للأرق والتعب.
  • يحفز على النوم ويستخدم في حل جميع مشاكل الجهاز الهضمي.
  • لا تستخدم للأطفال الأقل من عامين.
  • آمنة جداً على صحة الأنسان البالغ.
  • يتم استعماله كالشاي المغلي لان كل فائدته تكمن في المستخلص الخاص به.
  • لا يوصى به للنساء الحوامل.

5- البابونج وصفة الجدات القدم في علاج الأرق

  • آمن على صحة الإنسان البالغ على صحة الأطفال أيضاً.
  • يأخذ على شكل ثلاث جرعات في اليوم الواحد كل جرعة 30 نقطة من البابونج ومن الضروري أخذ آخر جرعة قبل الموعد الخاص بالنوم بنصف ساعة تقريباً.
  • هو من أقدم وأهم الأعشاب المستخدمة في علاج الأرق وعلاج كل المشاكل التي تخص القلق المتقطع في وسط الليل.

تأثير الأعشاب على الأشخاص الذين يأخذون الحبوب المنومة

  • في حالة تعود الشخص على تناول الحبوب المنومة بشكل يومي منتظم فيلاحظ الشخص أن تأثير الأعشاب يكاد يكون بطيء عن المعدل الطبيعي.
  • في حالة ترك الشخص للحبوب المنومة فأن الجسم يبدأ يستعيد القوة الخاص به ولكن بشكل تدريجي.
  • عندما يستعيد الشخص القوة الخاص به من جديد ويعود لإستعمال الأعشاب مرة أخرى فيلاحظ فرق شاسع في النتيجة وتعالج كل مشاكل الخاصة بالأرق وقلة النوم.

طرق منزلية لعلاج الأرق

  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • جدول النوم.
  • الوسادة الطبية.
  • الإضاءة الخافتة.
  • إغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية.
  • لبس الستائر والأقنعة المختلفة الخاصة بالعين.
  • تنظيم الساعة البيولوجية للجسم وذلك لتحفيز المخ على إفراز الهرمونات المسؤولة عن النعاس.

الأرق يأتي لجميع الأشخاص البالغين منهم والأطفال والمسنين ولكن يأتي بشكل مختلف من الضروري معرفة السبب وراء حدوثه حتى يمكنك معالجته عن طريق الأعشاب الطبية الرائعة.

أترك تعليق