معلومات صحية عن علاج التهاب اللسان

معلومات صحية عن علاج التهاب اللسان

معلومات صحية عن علاج التهاب اللسان، يتساءل عدد من الناس عن معلومات صحية عن علاج التهاب اللسان، حيث يعتبر التهاب اللسان من الأمراض المؤلمة للإنسان، حيث يعد اللسان من الأعضاء التي لها فوائد عظيمة للغاية، لذلك يجب الاهتمام باللسان والحرص على تجنيه من الإصابة بالالتهابات، وعلاجها إن وجدت بطريقة صحيحة.

التهاب اللسان

  • هناك عدد من المشاكل الصحية التي تتمكن من إصابة الجهاز الهضمي للإنسان.
  • ويعد اللسان واحد من هذه المشاكل، وعلى الرغم من أنه لم يتم تحديد السبب العلمي لإصابة اللسان بالالتهابات.
  • إلا هناك عدد من الممارسات السيئة التي يقوم بها الإنسان وتسبب التهاب اللسان بشكل كبير.
  • ويشير الالتهاب إلى الألم الكبير من خلال عدم قدرة اللسان على المضغ الجيد والقيام بدوره في عملية الهضم.

شاهد أيضًا: طرق تنظيف اللسان من الفطريات

أعراض التهاب اللسان

يوجد عدد من الأعراض التي من شأنها أن يتعرف الإنسان من خلالها أن اللسان مصاب بالالتهابات وهي:

  • حدوث تورّم اللسان: في حالة ظهر أن اللسان متورم عن الشكل الطبيعي فهذا دلالة عن التهاب اللسان.
  • الشعور بألم كبير في اللسان
  • الشعور بألم يشبه الحرق أو الرغبة في الحكة في اللسان.
  • يلاحظ الشخص حدوث تغير في النسيج الخاص بسطح اللسان، ويرجع ذلك إلى التغير الذي يحدث في حجم الحليمات اللسانية بالإضافة إلى تغير شكلها.
  • يحدث تغير في لون سطح اللسان، ويتسم باختلاف اللون من نقطة لأخرى.
  • من الممكن أن يفقد الإنسان عند الالتهابات القدرة على التحدث أو تناول الطعام بطريقة سليمة.
  • الصعوبة البالغة في البلع.

الأسباب التي تؤدي إلى التهاب اللسان

يوجد عدد من الأسباب التي من شأنها أن تسبب التهاب اللسان ومنها:

  • ممارسة عدد من العادات السيئة: بعض الأشخاص تقوم بممارسة عادات خاطئة تعمل على ظهور الالتهاب مثل عض اللسان مما يثير الالتهابات.
  • التعرض للعدوى بواحدة من الميكروبات: من الممكن أن تتسبب البكتيريا في حدوث عدوى تعمل على التهاب اللسان.
  • عوامل وراثية: من الممكن أن تكون العوامل الوراثية سببا في حدوث الالتهابات وذلك بسبب حملهم لجينات من شأنها أن تسبب الالتهابات.
  • حدوث تغيرات هرمونية: من الممكن أن الاضطرابات الهرمونية التي تصيب الغدد في الفم تؤدي إلى التهابات في اللسان.
  • ضعف جهاز المناعة: الضعف الذي يحدث في الجهاز المناعي يؤدي إلى ضعف الجهاز على مقاومة الميكروبات مسببات الالتهاب وكذلك الجروح والحروق.
  • تناول بعض الأطعمة: هناك بعض الأطعمة التي تعمل على حدوث التهابات في اللسان، وخاصة الأطعمة التي تتسم بالطعم الحار مثل التوابل.
  • التعرض لاضطرابات هضمية: من الممكن أن تسبب الاضطرابات الهضمية بإصابة اللسان بالالتهابات.
  • نقص بعض العناصر الغذائية: من الممكن أن تتسبب نقض العناصر الغذائية الهامة إلى إصابة اللسان بالالتهابات، وخاصة النقص في المعادن والأحماض.
  • حدوث نقص في فيتامين (B) وفيتامين (C)، وكذلك القيام بتناول الكثير من المضادات الحيوية.
  • كثرة تناول الحلويات التي من شأنها زيادة البكتريا والفطريات في الفم مما يؤدي لحدوث الالتهابات في اللسان.
  • الإصابة بمرض فقر الدم والذي من شأنه أن يصاب بالتهابات فيروسية وبكتيرية.
  • عدم تنظيف الأسنان بعد كل وجبة مما يؤدي إلى ظهور الروائح الكريهة في الفم وظهور التهابات اللسان.
  • حدوث أذى مباشر للفم: من الممكن أن تكون الصدمة التي تنتج بسبب الإصابات المباشرة في الفم تؤدي لحدوث التهابات اللسان مثل الجروح وكذلك الأجهزة الخاصة بتقويم الأسنان.

شاهد أيضًا: التهاب سقف الفم واللثة وعلاجه

أدوية لعلاج التهاب اللسان

  • لابد من القيام بعلاج التهابات اللسان حتى يتم التخلص من آلام الالتهابات والتورمات التي تحدث له.
  • وفي كثير من الحالات يمكن الاعتماد على الدواء لعلاج هذا الالتهاب دون الذهاب إلى المستشفى إلا في الحالات التي تؤدي إلى الاختناق بسبب التورم الشديد.
  • ويتم علاج التهاب اللسان الدوائي من خلال وصف المضادات الحيوي والأدوية التي تعمل على محاربة العدوى.
  • حيث تعمل هذه الأدوية على محاربة البكتيريا إذا كانت في جسم الإنسان، حيث يتم وصف الكورتيكوستيرويدات الموضعية حتى تعمل على تقليل احمرار اللسان والتقليل من الألم.

علاج التهاب اللسان بالأعشاب

العلاج بالأعشاب من العلاجات المفيدة والتي لا يوجد لها آثار سلبية خطيرة على جسم الإنسان، ومن أهم الأعشاب التي تعمل على علاج التهاب اللسان هي:

  • محلول الملح: يتم استخدام محلول الملح في علاج التهابات اللسان، حيث يتم استخدامه كغرغرة ومضمضة للفم.
  • حيث يعتبر محلول الملح من المطهرات الطبيعية التي تقلل من الالتهابات ولها قدرة على محاربة العدوى.
  • خل التفاح: يتم استخدامه في عملية الغرغرة، فله قدرة كبيرة على قتل الميكروبات وتطهير الفم من أي جراثيم.
  • الألوفيرا: له فاعلية كبيرة جدًا على التخلص من الآلام.
  • بيروكسيد الهيدروجين: له قدرة كبيرة على تطهير الفم وتنظيف الأسنان، كما أن له فاعلية في القضاء على الجراثيم التي من شأنها أن تسبب العدوى والتهاب اللسان.
  • ويتم استخدامه من خلال وضعه على قطعة نظيفة من القطن ويتم تطهير اللسان ثم القيام بشطفه بالماء.
  • الزنجبيل: يتم عمل منقوع من الزنجبيل ثم يتم وضعه على الالتهابات من خلال تناوله، بحيث يقضي على كل الفطريات.
  • صودا الخبز: نقوم بتصنيع عجينة من صودا الخبز ثم يتم وضعه على اللسان لتقليل الالتهابات.
  • زيت اللافندر: يعمل زيت اللافندر على التخلص من الآلام والالتهابات في اللسان، حيث يعمل على ترميم الجلد وسرعة الشفاء.
  • يتم استخدامه كغرغرة حيث يتم وضع قطرات منه على كوب من الماء الدافئ واستخدامه عدد من المرات.
  • عرق السوس: يستخدم عرق السوس كعلاج فعال للغاية في القضاء على الالتهابات، حيث يتم غسل الفم به بمعدل 3 مرات في اليوم.
  • حيث يتم خلط ملعقة من العرق سوس إلى كوب ماء دافئ واستخدمه.
  • مكعبات الثلج: له قدرة كبيرة على التخلص من الألم والشعور بالارتياح.
  • العسل: يحتوي العسل على مواد مفيد للغاية تعمل على التقليل من الالتهابات والألم، ويتم استخدامه من خلال دهن اللسان بقدر قليل منه.
  • الشب: له قدرة على علاج التهابات اللسان، حيث يعمل على القضاء على الفيروسات والبكتيريا.
  • حيث يتم دهن الشب على اللسان ويترك لمدة 60 ثانية ثم يتم غسل اللسان جيدًا بالماء.
  • أوراق الميرامية: يتم غلي أوراق المرمية والذي يستخدم في القضاء على الالتهابات والقضاء على القروح، حيث تم استخدامه كغرغرة للفم واستخدامها بمعدل 3 مرات في اليوم.

الوقاية من التهابات اللسان

لابد من الوقاية من الالتهابات في اللسان، حيث يجب حماية اللسان من التعرض للفطريات او البكتريا والتي من شأنها أن تسبب الالتهابات للسان، ومن طرق الوقاية:

  • يجب أن يهتم الإنسان بنظافة الفم والأسنان، حتى يتم الابتعاد عن الإصابة بالفطريات والبكتيريا، لذلك يجب استخدام معجون أسنان ومضمضة له فاعلية كبيرة.
  • يجب أن يستخدم الإنسان أدوات نظيفة ومعقمة عند تنظيف الأسنان، والاعتماد على الأدوات الشخصية فقط.
  • شرب الماء بصورة كبيرة، حيث يعتبر الماء من أكثر منظفات الفم والأسنان، وله فاعلية في الحفاظ على الفم.
  • الحرص على تناول الكثير من الوجبات التي تحتوي على عناصر غذائية متكاملة، حيث تعتبر الأطعمة الضارة من شأنها أن تسبب التهابات اللسان.
  • يجب الحرص على تناول الخضروات والفواكه الطازجة بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل الفول واللحم.
  • البعد عن تناول أي طعام حار أو ساخن حتى لا يتأثر الجهاز الهضمي بالسلب.

شاهد أيضًا: أسباب التهاب اللسان واللثة من الأطراف

وفي نهاية مقالنا حول معلومات صحية عن علاج التهاب اللسان نكون عرضنا المعلومات حول الموضوع، ونتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم.

أترك تعليق