علاج السعال للحامل طبيعيًا

علاج السعال للحامل طبيعيا

علاج السعال للحامل طبيعيًا، تصاحب فترة الحمل تغيرات فسيولوجية، وصحية كثيرة، كما تحدث بعض الأعراض الغير مرغوبة ويعتبر السعال أكثرها شيوعًا، وفي هذا المقال سنتناول هذه المشكلة مع استعراض علاج السعال للحامل طبيعيًا.

علاج السعال للحامل طبيعيًا

  • يعتبر تناول الأدوية الكيميائية العادية لعلاج الكحة لدى الحامل من الأمور التي قد تصاحبها بعض المخاطر.
  • عادةً ما يعتبر السعال هو أهم أشكال عدوى الجهاز التنفسي، ورغم أن السعال ذاته لا يضر بالجنين، لكن علاجه يمثل تحديًا كبيرًا لدى الحامل.
  • ولهذا تحتم علينا أن نحاول العثور على علاج السعال للحامل طبيعيًا؛ لحل تلك المشكلة بأمان، ودون حدوث أي آثار سلبية قد تلحق بالجنين، وتتسبب له في العديد من الأضرار.
  • تخشى الكثير من النساء الحوامل من أن أعراض مثل الكحة، قد تتسبب فيما بعد في إجهاض الجنين بسبب شدة السعال الناتج عن تعلق بعض اللعاب، والسوائل السامة في الرئتين، ويصحب خروجها ظهور البلغم.

شاهد أيضًا: اسباب نزيف واحتقان انف الحامل

نصائح لتجنب التعرض للسعال

  • هناك طرق بسيطة للوقاية من السعال من الأساس بدلًا من الوصول لمرحلة الحيرة في البحث عن علاج مناسب للمشكلة.
  • العادات الصحية السليمة التي تقومين بها يوميًا تساهم بشكل كبير في تجنب حدوث السعال، كما يجب عليكِ سيدتي الاهتمام بالتغذية الجيدة لتدعيم جهازك المناعي بشكل عام.
  • الالتزام بالتمارين الرياضية الخفيفة المناسبة لفترة الحمل تساعد كثيرًا في الحفاظ على الجهاز التنفسي صحي وسليم.
  • يجب الحفاظ على نظافة الأيدي بشكل دوري ومنتظم لتجنب العدوى، مع الحصول على بعض المكملات الغذائية المناسبة، والبروبيوتيك.
  • يمكنك شرب الشاي الأخضر الذي يعتبر من أهم مضادات الأكسدة، ويمكن تحليته بالعسل الذي يزيد من فاعليته.
  • هناك بخاخات تستخدم لترطيب الحلق، ويمكن استخدامها في حالة السعال الجاف؛ لأنها تعمل على ترطيب المجاري التنفسية بشكل جيد.
  • يمكن استخدام مضادات الحساسية والهستامين للوقاية من السعال.

نصائح عامة للحامل عند تعرضها للسعال

  • يجب على الحامل التي تعاني من السعال اتخاذ بعض الإجراءات البسيطة للحد من تلك المشكلة بشكل مبدئي.
  • من تلك الإجراءات أن تحافظ على فترات نوم منتظمة يوميًا، والراحة بشكل عام لوقتٍ كافٍ، وهذه أفضل طرق علاج السعال للحامل طبيعيًا.
  • الالتزام بشرب كميات مناسبة من المياه، والسوائل الأخرى، مع الطعام الصحي المفيد في هذه الحالات.
  • استخدام محلول ملحي للمضمضة، مع شرب بعض المشروبات العشبية الطبيعية كالشاي المضاف إليه عسل، أو ليمون، وشراب الزنجبيل.

أسباب حدوث السعال

  • هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لحدوث السعال أو الكحة، وهو عَرَض وليس مرض، يمكن من خلاله التأكد من وجود مشكلة بالجهاز التنفسي سواء من عدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • قد تكون الكحة بسبب رغبة الجسم في تنظيف الحلق، والمجرى التنفسي من بعض المواد الدخيلة الضارة به كالغبار والفتات الصغير، كما يحدث ذلك في حالة تراكم المخاط بكثرة في أجزاء مختلفة من الجهاز التنفسي.
  • تعد العدوى البكتيرية والفيروسية هي السبب الأكثر انتشارًا للسعال، والذي يؤدي لحدوث نزلات البرد والإنفلونزا، ويستمر ذلك لبضعة أيام، وقد يطول إلى أكثر من أسبوع في حالات الالتهاب الفيروسي الشديدة.
  • يساهم التدخين بشكل كبير في حدوث السعال ذو الصوت الذي يمكن تمييزه عن السعال العادي، كما يتسبب الربو أيضًا في ذلك، وسعال الربو يصاحبه صفير مميز لهذا المرض.
  • هناك أدوية تساهم في حدوث السعال كعَرَض جانبي لها، مثل أدوية القلب، وارتفاع ضغط الدم، ولكن يمكن حل المشكلة في هذه الحالة بكل بساطة عند التوقف عن تناول تلك الأدوية.

أسباب ثانوية لحدوث السعال

  • قد يحدث السعال لأسباب أخرى، ومن هذه الأسباب فشل وظائف عضلة القلب، وحدوث انسداد رئوي.
  • ويأتي السعال أيضًا كنتيجة لالتهابات تحدث في الحبال الصوتية، أو التهابات أخرى في الرئة لأسباب بكتيرية.
  • كما يمكن ظهور السعال في حالات الخناق، وعند حدوث ارتداد مريئي معدي، وأيضًا هناك السعال الديكي.

علاج الكحة للحامل بالأعشاب

يمكن علاج السعال للحامل طبيعيًا باستخدام وصفات عشبية ذات فاعلية قوية في علاج تلك المشكلة باستخدام مكونات موجودة في كل منزل.

1- استخدام العسل مع أوراق الريحان لعلاج السعال

المكونات

  • قليل من العسل.
  • بعض أوراق الريحان.
  • كمية مناسبة من الماء.

طريقة التحضير

  1. الطريقة الأولى للتحضير عن طريق طحن أوراق الريحان مع العسل، وصنع معجون منهما، ويمكن أخذ ملعقة صغيرة منه عند الكحة لتخفيفها.
  2. الطريقة الثانية للتحضير عن طريق وضع أوراق الريحان في ماء مغلي، وتركها على النار، وتحليتها بعد ذلك بملعقة من العسل، حيث يساهم الشراب الساخن في تهدئة السعال.

2- استخدام النعناع والعسل لعلاج السعال

المكونات

  • بعض أوراق النعناع.
  • ملعقة من العسل.
  • كوبان من الماء.

شاهد أيضًا: علاج هبوط الضغط عند الحامل

طريقة التحضير

  1. نقوم بوضع أوراق النعناع في الماء ثم نضعها على النار، ونتركها حتى الغليان.
  2. نرفع الخليط من على النار، ثم نقوم بتحليته بملعقة من العسل حسب الحاجة، ثم شربه ساخنًا بشكل يومي.

3- استخدام منقوع أوراق الجوافة لعلاج السعال

المكونات

  • مجموعة من أوراق الجوافة.
  • كمية مناسبة من الماء.

طريقة التحضير

  1. نقوم بغسل أوراق الجوافة جيدًا، بعد شرائها من أحد محلات العطارة.
  2. نقوم بنقع أوراق الجوافة في الماء الدافئ، ثم نتركها لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات.
  3. يمكن شرب كوب منه يوميًا لتخفيف الكحة المصحوبة بالبلغم، ويمكن زيادة الكمية حسب الحالة.

مكونات منزلية لعلاج السعال للحامل

  • العسل: يمكن استخدام العسل في علاج نزلات البرد بشكل عام، فهو يعمل على تعزيز الجهاز المناعي للجسم، ويحد من التهاب الحلق، كما يمكن إذابتها في قليل من الماء الدافئ لتقليل حدة طعمه.
  • الزنجبيل: يستخدم الزنجبيل بشكل كبير في علاج السعال جاف الغير مصحوب ببلغم، وحالات الحساسية، والعدوى الفيروسية للجهاز التنفسي، وذلك عن طريق نقعه في الماء لمدة 15 دقيقة، ثم إضافة الليمون، والعسل إليه، وشربه طازجًا.
  • الملح: يساهم الملح أيضًا في تنظيف الحلق من البكتيريا، والميكروبات الأخرى العالقة فيه، وذلك عن طريق تحضير محلول ملح وماء، مع الغرغرة به ثلاث مرات كل يوم.
  • بخار الماء: يمكن استنشاق بخار الماء باستخدام الجهاز المخصص لذلك، أو استخدام إناء من الماء المغلي، مع تغطية الرأس لتركيز البخار على الوجه.
  • الثوم: يستخدم الثوم بعد هرسه وتناوله نيئًا في الحد من أعراض نزلات البرد المختلفة، ومنها السعال، كما يمكن وضع ملعقة من العسل لتحليته.
  • البصل: يمكن استخدام عصير البصل مثل مهروس الثوم بالضبط، أو استخدام شرائح البصل الطازجة مباشرة لعلاج السعال.
  • الليمون الطازج: يساعد فيتامين “ج” الموجود في الليمون في تنظيف الدم من المواد السامة، كما يعمل على مقاومة العدوى الفيروسية، والبكتيرية كذلك.
  • الخبيز: يساعد الخبيز أو الخبازي في تخفيف السعال لدى الحامل، عن طريق غليه، ثم تركه لعشر دقائق، ويمكن تناوله مرة بعد وجبة الغداء، ومرة في المساء قبل النوم.

العلاج الدوائي للسعال عند الحامل

  • يحتاج اختيار الدواء المناسب لعلاج السعال إلى استشارة الطبيب قبل ذلك؛ فالأدوية في فترة الحمل من الأمور شديدة الحساسية، والتي يجب التعامل معها بحذر شديد، وعدم الاستهانة بذلك.
  • من الأدوية الأكثر أمانًا للحامل هو الأسيتامينوفين (باراسيتامول)، ويستخدم لفترات قصيرة للحد من الآلام المختلفة، وهذا طبقًا لتقرير تم نشره في مجلة طبيب العائلة الأمريكي عام 2014.
  • يمكن استخدام المنثول عن طريق دهنه على الصدر، أو منطقة أسفل الأنف.
  • هناك شرائط أنفية يمكن استخدامها أيضًا لهذا الغرض، كما يمكن استخدام الأقراص المخصص للامتصاص في الفم.
  • هناك مثبطات ليلية للسعال، ومقشرات تؤخذ نهارًا، والأدوية المحتوية على ديكستروميثورفان، غايفينيسين.
  • تفيد كذلك كربونات الكالسيوم في تخفيف الكحة المصاحبة لاضطرابات الغثيان، وآلام المعدة.
  • يلزم على الحامل أن تتجنب أدوية مثل البروفين، والنابروكسين، والأسبرين، والمضادات الحيوية مثل باكترام، والتي تمثل خطرًا على نمو الطفل.

علاج الكحة عند الحامل في الشهور الأولى من الحمل

  • يجب على المرأة الحامل بالإضافة إلى الوصفات السابق ذكرها، أن تلزم السرير من أجل الراحة في الشهور الأولى من الحمل، وعند حدوث نوبات شديدة من السعال تحاول أن تسترخي حتى تمر هذه النوبة
  • عند حدوث آلام في منطقة ما أسفل البطن، أو الظهر، بعد نوبات السعال، واستمرار ذلك لفترات طويلة، يجب على المرأة استشارة الطبيب المتابع لحالتها على الفور.

علاج الكحة عند الحامل في الشهور الأخيرة من الحمل

  • يجب التركيز على بعض الإجراءات الأخرى مع الوصفات السابقة في فترة الشهور الأخيرة من الحمل، مثل شرب كثير من الماء؛ حتى يتسنى للجسم محاربة لزوجة الدم الحادثة في تلك الفترة، مع الخلود للراحة.
  • عند ملاحظة خروج سوائل مهبلية في هذه المرحلة، فهذا يشير إلى أن شدة السعال أدت إلى إحداث خرق في الغشاء المحتوي على السائل الأمنيوسي؛ لذا يجب التوجه فورًا إلى الطبيب لحل تلك المشكلة دون خسائر.

خطر الإجهاض

  • هناك أسباب طبية تؤدي إلى زيادة تأثير الاضطرابات التنفسية، وتهيج جدار المجاري التنفسية، ويعمل ذلك على حدوث السعال أثناء الحمل، والذي قد تؤدي شدته إلى التعرض لخطر الإجهاض اللاإرادي.
  • من هذه الأسباب حدوث عدوى فيروسية كالحصبة الألمانية، والفيروس المضخم، ويصاحبها سعال جاف شديد، وفي هذه الحالة يجب التوجّه فورًا إلى الطبيب للتدخل السريع ومعرفة سبب المشكلة بشكل عاجل.
  • من العادات اليومية التي تؤدي لتفاقم خطر السعال على الحامل هو التدخين، حيث يسبب تهيجًا شديدًا في جدار مجرى التنفس، وينتج عنه سعال رطب أو جاف.
  • كما تسبب رائحة مواد الطلاء الحديثة نفس التهيج، وكذلك المذيبات التي يتم استخدامها في المبيدات الحشرية، رائحة القمامة، والزرنيخ المستخدم في قتل القوارض؛ لذا يجب تجنب كل تلك الأسباب للحفاظ على صحة جهازك التنفسي.

متى تستشيرين الطبيب؟

  • يجب على الحامل استشارة الطبيب عند مواصلة الكحة لعدة أيام دون ملاحظة أي تحسن في الحالة.
  • إذا حالت الكحة دون التمتع بفترات نوم مريحة، وكافية، أو تناول الطعام بشكل منتظم.
  • عند حدوث ارتفاع في درجات الحرارة فوق 39 درجة، وذلك في حالات الحمى الشديدة.
  • عند ملاحظة خروج سوائل مخاطية غزيرة مع السعال، أو الإحساس بالألم الشديد مع صوت صفير نصاحب لذلك يخرج من الصدر.

نصائح مهمة للحامل

  • إذا لم يقدم شرب السوائل، والراحة التامة حلًا للمشكلة، وأصبحْتِ في حاجة لاستخدام المسكنات الدوائية، يجب استشارة طبيبك في اختيار المسكن المناسب لفترة الحمل.
  • ذكرت الأكاديمية الأمريكية المختصة بطب الأسرة أنه يفضل الابتعاد عن الأدوية العادية في الأشهر الأولى من الحمل وخاصةً أول ثلاثة أشهر؛ لأنها قد تتسبب في خطر كبير على الجنين في هذه المرحلة.
  • عند ظهور مخاط ذو لون أصفر، أو أخضر مع السعال، مع شدته يجب عليكِ التوجه إلى طبيبك في الحال.

شاهد أيضًا: حل مشاكل الجلد عند الحامل

في نهاية رحلتنا مع علاج السعال للحامل طبيعيا، سيدتي الأم، إذا لم تستطيعي تناول الأدوية العادية، فعليكِ بالالتزام بالطرق السابق وصفها؛ لأن علاج السعال للحامل طبيعيًا هو من الأمور الواجبة للحفاظ على حياتك، وصحة جنينك، كما يمكنك الالتزام بطرق الوقاية المذكورة لتجنب المشكلة قبل وقوعها.

أترك تعليق