علاج الانتفاخ وعسر الهضم

لعلاج الانتفاخ وعسر الهضم

علاج الانتفاخ وعسر الهضم، يعد عسر الهضم من أهم الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي، حيث يمكن أن يسبب آلامًا شديدة في البطن، وقد يصاحب عسر الهضم الشعور بالامتلاء والانتفاخ، من الأسباب الرئيسية لعسر الهضم اضطرابات المعدة والتي يمكن أن تؤدي إلى الإمساك.

عُسر الهضم والانتفاخ

  • يُعرّف عسر الهضم أو عدم الراحة في المعدة بأنه الشعور بعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن أو الألم والامتلاء فور تناول الطعام.
  • لا يعتبر عسر الهضم مرضًا في حد ذاته، ولكنه أحد الأعراض التي يشعر بها الأشخاص عندما يكون لديهم حالة صحية.
  • بالإضافة إلى أن أوصاف الأشخاص لعسر الهضم تختلف من شخص لآخر، وقد يكون هذا الشعور نادرًا أو يحدث كل يوم.
  • يشير انتفاخ البطن إلى تضخم البطن والامتلاء وعدم الراحة مصحوبة بإفرازات غازية متكررة، الانتفاخ هو عرض متكرر لدى معظم الناس، وفي معظم الحالات قد يكون سببه أشياء بسيطة.
  • حيث يمكن استخدام الأدوية البسيطة أو الوصفات المنزلية للقضاء على الانتفاخ، ولكن في بعض الحالات يكون مرتبطًا بأمراض معينة، هناك ارتباط يؤدي إلى زيادة وتيرة هذه الأعراض.

أعراض عسر الهضم

  • تشمل أعراض عسر الهضم ما يلي قد تظهر المشاعر السيئة مثل الألم وعدم الراحة والانتفاخ والشعور بالامتلاء (حتى بعد تناول الوجبات الخفيفة) والغازات والإمساك والحرقان والغثيان والقيء.
  • تختلف مظاهر الأعراض المتعلقة بعسر الهضم بشكل كبير، وقد تظهر جميعها أو معظمها في نفس الوقت أو قد تظهر أعراض مختلفة في كل مرة.
  • قد تكون هذه الأعراض خفيفة ولها تأثير ضئيل على نوعية الحياة ومسارها الطبيعي، وفي أوقات أخرى قد تكون الأعراض شديدة وتؤثر بشكل خطير على نوعية الحياة والوظائف اليومية.

أسباب وعوامل خطر عسر الهضم

  • من أهم أسباب عسر الهضم الخلل الميكانيكي للمعدة، وخاصة بطء إفراغ الطعام من المعدة (الإمساك)، واختلال نظام التكيف المعدي والتكيف مع الطعام الذي يدخله، والتي ترتبط بالألم، جميع جوانب حساسية المعدة.
  • في بعض الأحيان يكون سبب العدوى (Helicobacter pylori)، قد تؤدي العوامل النفسية، مثل الاكتئاب أو ميول القلق، إلى تفاقم الانزعاج الناجم عن الأعراض.

تشخيص عسر الهضم

  • إذا كانت الأعراض خفيفة ولا توجد أعراض خطيرة للقلق، مثل فقدان الوزن وصعوبة البلع، خاصة إذا كان المريض أقل من 45 عامًا فلا يلزم إجراء اختبارات خاصة للتشخيص.
  • في حالات أخرى قد يحتاج الطبيب إلى اختبارات الدم، واختبارات التصوير بالجهاز الهضمي العلوي (التنظير الداخلي عادةً) والموجات فوق الصوتية.

علاج عُسر الهضم والانتفاخ

في معظم حالات عسر الهضم العابر، تختفي أعراضه في غضون ساعات قليلة بدون دواء، لكن تجنب بعض الأطعمة والعادات التي تسبب أعراض عسر الهضم يساعد في القضاء على الأعراض.

هناك وصفات ونصائح أخرى تساعدك في حل هذه المشاكل وفيما يلي أهم قائمة بهذه الوصفات والنصائح:

  • في عملية هضم الطعام وامتصاصه يعتبر الماء عنصر أساسي ويوصى بتوفير ما يقرب من 2.7 لترًا من الماء يوميًا للنساء، وحوالي 3.7 لترًا من الماء يوميًا للرجال تساعد في التخلص من عسر الهضم.
  • في الساعات القليلة الأولى بعد الوجبة، يتسبب الوضع الأفقي للجسم في ارتفاع حمض المعدة إلى القمة، ويوصى برفع الرأس والصدر بمقدار 30 درجة على الأقل لمنع حدوث ذلك.
  • تساعد المواد الكيميائية الموجودة في الزنجبيل على تسريع انقباض المعدة، مما يساعد على تعزيز حركة الطعام وبالتالي التسبب في عسر الهضم، وتساعد هذه المواد على التخلص من الشعور بالغثيان والقيء والإسهال.
  • يمكن أن يساعد النعناع النيء أو المغلي على منع الألم بعد الأكل، ويساعد في القضاء على الإسهال والقيء والانتفاخ، كما يمكنك تناول النعناع مع الشاي أو تناول الحلوى التي تحتوي على النعناع لتقليل احتمالية عسر الهضم.
  • يمكن أن يؤدي أخذ حمام ساخن أو تسخين وسادة على بطنك إلى إرخاء عضلاتك وتقلل عسر الهضم.
  • وذلك لأن كمية قليلة من حمض المعدة الطبيعي يمكن أن تسبب عسر الهضم لذا اشرب ملعقة أو ملعقتين صغيرتين من خل التفاح وكوب من الماء قبل نصف ساعة من تناول الوجبة، فهذا يحفز المعدة لإنتاج ما يكفي من الحمض وبالتالي تقليل عسر الهضم.
  • يمكن أن يحفز التدخين جدار المعدة، خاصةً عند التدخين قبل الأكل كما أن المشروبات والأطعمة المحتوية على الكافيين يمكن أن تزيد من إفراز حمض المعدة.

علاج الانتفاخ

طالما أنه ضمن النطاق المقبول فإن الشعور بالانتفاخ بعد الوجبات يعتبر أمرًا طبيعيًا، ولكن إذا حدث ذلك بشكل متكرر فقد تصبح الأمور مزعجة أو محرجة ويجب عليك مراجعة الطبيب للتأكد من عدم وجود انتفاخ في البطن.

أعراض المرض وفيما يلي نذكر بعض النصائح للتخلص من الغازات وتخفيفها:.

  • الأكل والشرب ببطء وذلك لأن تناول الطعام أو المشروبات سوف يتسبب بسرعة في دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى زيادة كمية الغازات مما يؤدي إلى الانتفاخ.
  • تجنب أنواع معينة من المحليات الصناعية على سبيل المثال السوربيتول وهو سكر يحتوي على الكحول في الأطعمة الخالية من السكر، مما يؤدي إلى زيادة الغازات في المعدة.
  • تجنب دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي يمكن أن يحدث هذا عند التدخين أو مضغ العلكة أو الشرب باستخدام القش.
  • تجنب تناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب الانتفاخ بعض أنواع الأطعمة تنتج غازات أكثر من غيرها وتشمل هذه الأطعمة:
  • تحتوي بعض منتجات الألبان على اللاكتوز الذي قد يسبب بعض الانزعاج المعوي.
  • أنواع معينة من الفاكهة والخضروات على سبيل المثال الكرنب والبروكلي والجزر والخوخ والمشمش، لاحتوائها على السكر والنشا، يمكن أن تشكل الغازات و تسبب الانتفاخ.
  • الفول والعدس لاحتوائها على السكر الذي لا يمكن هضمه إلا عن طريق البكتيريا المعوية.
  • تحتوي الحبوب الكاملة على الألياف وهذه الألياف عبارة عن كربوهيدرات غير قابلة للهضم تتسبب في تكوين الغازات في المعدة عند تناولها.
  • وتجدر الإشارة إلى أن الكثير من الناس قد يأخذون هذه الحبوب لأغراض صحية، لذلك ينصح بشرب الكثير من الماء معها لتجنب الضرر.
  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية أو الأطعمة لتخفيف انتفاخ البطن بما في ذلك الفحم المنشط سيميثيكون أو مكملات البروبيوتيك، أو قد يوصي الطبيب بأنواع معينة من الأعشاب مثل النعناع والشمر إلخ.
  • سيتحقق طبيبك أيضًا من بعض الحالات التي قد تكون أعراضًا للوذمة ويعالجها إذا كان هناك أي منها.

علاج عسر الهضم بطرق طبيعية

  • عند الشعور بأعراض عسر الهضم يجب شرب كوب من الماء مما يساعد على تقليل زيادة حموضة المعدة وبالتالي تقليل الشعور بعسر الهضم، كما أن الماء يمكن أن يقلل من الانتفاخ وحرقة المعدة، ويجب عليك شرب الكثير من الماء كل يوم لتجنب التسبب في ذلك.
  • يحتوي الجريب فروت على العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يمكن استخدامها لعلاج حرقة المعدة وعسر الهضم والألم الناتج عن ذلك.
  • للتخلص من عسر الهضم مع الجريب فروت يمكنك تقشير الثمرة وترك القشر يجف ثم طحنه، وطالما تشعر بعسر الهضم وأعراضه يجب تناول ملعقة صغيرة على الفور.
  • يعتبر البرتقال من الفواكه الطبيعية التي تساعد في علاج عسر الهضم لاحتوائه على أحماض طبيعية منها حمض الاسكوربيك وحمض الستريك، وهما حمضان يساعدان في تنشيط الجهاز الهضمي وزيادة كفاءته مما يقي من عسر الهضم.
  • لذلك يجب شرب كوب من عصير البرتقال بانتظام للمساعدة في تقليل عسر الهضم.
  • يعتبر الزنجبيل من أهم الأعشاب التي تستخدم في علاج العديد من الأمراض وخاصة تلك المتعلقة بالجهاز الهضمي ومنها عسر الهضم، حيث يساعد في تقليل الانتفاخ والغازات وآلام المعدة، ويمكن طهي القليل من الزنجبيل وتناوله بانتظام لمنع عسر الهضم.
  • تساعد القرفة في علاج أمراض الجهاز الهضمي وخاصة عسر الهضم، كما تقلل الغازات، يمكنك غلي ملعقة صغيرة من القرفة في الماء وتحليته بالعسل وتناولها لتقليل أعراض عسر الهضم.
  • يحتوي الشمر على زيوت طبيعية مفيدة جدًا للجهاز الهضمي وتساعد على تقليل الغثيان وانتفاخ البطن، وهي أعراض عسر الهضم وتمنع الإمساك.
  • إضافة ملعقتين كبيرتين من الشمر إلى كوب من الماء المغلي، يصفى ويأخذه للتخلص من عسر الهضم.

أدوية عسر الهضم للحوامل

يعد عسر الهضم من أكثر الأعراض شيوعًا التي تظهر عند المرأة الحامل، وهناك أدوية يمكن تناولها أثناء الحمل ومنها:.

  • مضادات الحموضة تثبط إفراز حمض المعدة وتعالج عسر الهضم.
  • الألجينات لمعالجة عسر الهضم الناجم عن ارتجاع المريء.
  • يتم تناول مضادات الحموضة قبل الأكل وقبل النوم.
  • يجب تجنب تناول هذه الأدوية مع مكملات الحديد لأنها تمنع الجسم من امتصاص الحديد.

وفي نهاية المقال عن علاج الانتفاخ وعسر الهضم حيث ذكرنا لكم أعراض وأسباب عسر الهضم كما ذكرنا لكم أيضًا علاج عسر الهضم والانتفاخ ونتمنى أن يكون المقال نال إعجابكم.

أترك تعليق