ما علاج زنار النار ؟

ما علاج زنار النار

ما علاج زنار النار؟، اليوم سوف نوضح لكم ما علاج زنار النار والكثير من المعلومات المختلفة عنه، حيث أن الكثير لا يعرف ما هو ولكن الاسم المعروف له عند البعض هو الهربس وهو يمكن أن ينتج عن جدري الماء وهذا ما سنوضحه.

ما هو مرض زنار النار؟

  • يمكن القول من خلال ما هو مرض زنار النار أنه بسبب فيروس جدري الماء يتم الإصابة بهذا الزنار، حيث أن الفيروس يظل ساكن وغير نشط في الجهاز العصبي وهذا بعد الإصابة به مسبب جدري الماء، وبعد ذلك يمكن أن يتم انتقاله عبر مسار العصب وينتج عنه زنار النار وهذا يرجع إلى التقدم في السن أو التعرض للضغوط أو بسبب قلة المناعة أو التناول لبعض من الأدوية.
  • وهذا المرض يتسبب في ظهور طفح جلدي على أي موضع بأجزاء الجسم أو على صورة شريط حول أي من الجذعين الأيمن والأيسر، وهذا الطفح يسبب لصاحبه بعض من الآلام، كما أنه إذا ظهر لشخص لا يتم ظهوره له مرة أخرى، ولكن أكثر الفئة المصابة به هم ضعاف المناعة وأيضًا كبار السن.
  • ويمكن للأشخاص الذين لم يصابوا بالجدري قبل ذلك يمكن أن تنتقل لهم العدوى لمن هم مصابون بالزنار وفي هذا الوقت لم يصابوا بالزنار بل يتم انتقال الجدري لهم وهذا يحدث بسبب تلامس البثور التي يسببها الزنار وفي حالة تقشير هذه البثور لا يكون الفيروس معدي، ولكي يتم تجنب العدوى يجب أن يتم ابتعاد الحامل والأطفال عن المصابون به.

شاهد أيضًا: ما هو مرض التقرن الشعري وعلاجه ؟

أعراض مرض الزنار الناري

يمكننا القول من خلال أعراض مرض الزنار الناري أنه يسبب لصاحبه الكثير من الألم ويظهر بجانب واحد من الجسم ومن الممكن أن يشعر المصاب بالألم دون أن يظهر أي طفح بالجسم، كما أنه بعض من المصابين يشعرون بأن العضو الذي يوجد بجانبه الألم هو الذي مصاب بالألم ومثال على هذا إذا كان قريب من القلب ويعتقدون أن الألم بالقلب..هكذا، ومن بين الأعراض الأخرى التي يمكن أن نوضحها ما يلي:-

  • يشعر المصاب بهذا الفيروس بحساسية من الضوء وأيضًا الشعور بالبرد والصداع ولكن هذه الأعراض لا تكون بسبب الحمى.
  • يشعر المصاب بوخز وخدر بمكان الألم كما أن هذا المكان يكون تجاه أي لمس حساس جدًا، ويشعر فيه أيضًا بالكثير من الحكة والألم.
  • يمكن أن يتم ظهور الطفح حول عين واحدة أو يمكن أن يتم ظهوره على أحد الجذعين وبعد أن يمر أيام يتم ظهوره مكان الألم.
  • هذه البثور يتم تحويلها إلى عدد من الفقاعات التي تحتوي على سائل وبعد مرور بعض الأيام تبدأ في الجفاف ثم يكسوها القشر.
  • ليس كل المصابين بهذا الفيروس ينتشر لديهم الطفح بنفس القدر حيث يكون البعض لديه الطفح منتشر ويختفي في خلال شهر أو أقل ويوجد البعض من يترك أثرًا بعد اختفائه ومنهم العكس.
  • من الممكن أن ترتفع لدى بعض الأشخاص الحرارة أو يشعرون بالدوخة والتعب العام وهذا لبعض المصابون بالفيروس وليس جميعهم.
  • إذا تم ظهور الفيروس عند مقدمة الأنف أو عند العين فهذا يمكن أن يؤثر على المصاب من حيث البصر ويسبب له بعض المشاكل في الرؤية.
  • من الممكن أيضًا إذا كان الفيروس في الوجه فعند تحريك عضلات الوجه لدى المصاب فيجد الكثير من الصعوبة في القيام بهذا مما يسبب الكثير من الإزعاج للمصاب، كما أن الفيروس من الممكن أن يتسبب في فقدانه للسمع، ومعاناته أيضًا من اضطرابات في حاسة التذوق.

أعراض يجب حينها الذهاب للطبيب

يوجد أعراض يجب حينها الذهاب للطبيب من بينها ما يلي: –

  • إذا تم ظهور الطفح عند العين يجب حينها التوجه إلى الطبيب فورًا لأنه يحدث الكثير من المضاعفات التي تسبب العديد من المشاكل المستمرة في العين بسبب عدم التوجه إلى الطبيب.
  • إذا كان الطفح مسبب الكثير من الألم ومنتشر كثيرًا في الجسم يجب أيضًا الذهاب إلى الطبيب.
  • يجب التوجه للطبيب إذا كان المحيطين بالمصاب المناعة لديه منخفضة.
  • إذا كان المصاب عمره قد تعدا السبعون عامًا حيث أن هذه الفئة تكون بشكل كبير معرضة للمضاعفات التي تحدث بسبب زنار النار لذا يجب عدم الإهمال.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الحزام الناري الهربس العصبي ؟

ما علاج زنار النار؟

أما عن علاج زنار النار فلا يوجد علاج له محدد ولكن ما يمكن أن نوضحه هو بعض من العلاج التي يقلل ويساعد على التخفيف من ألم الأعراض والتي يمكن أن نوضحها من خلال ما يلي: –

  • يمكن أن يتم التخفيف من الحكة وهذا عن طريق لوشن الكالامين.
  • يمكن أن يتم أخذ مضادات الهيستامين وهذا في حالة الشعور بالحكة عند النوم.
  • يجب على المصاب الاهتمام بنظافة جلده مع استخدام الملابس القطنية الواسعة التي تجعل الجلد لا يلتهب.
  • يمكن أن يتم استخدام بعض من الأدوية والتي تتمثل في الكودين وجابابنتين.
  • يمكن استخدام التخدير الموضعي وهذا لكي يتم التسكين من الآلام.
  • يجب الاستحمام بماء بارد حيث أنه يجعل المصاب يتخلص من القلق وأيضًا يسكن من الآلام.

مضاعفات مرض زنار النار

سنوضح لكم مضاعفات مرض زنار النار ولكن نود القول إنها لا يصاب بها جميع الأفراد بل الأقلية والتي تظل مستمرة معهم طوال الوقت ومن بينها ما يلي: –

  • يصاب المصاب بهذا الفيروس بألم عصبي تام حيث إنه يشعر به حتى بعد أن تختفي أعراض الطفح لدى المصاب ومن أكثر الفئات المعرضة لهذا من هم كبار في السن.
  • من بين المضاعفات الشائعة هو الشعور بضعف العضلات وهذا يرجع إلى إصابة المصاب باعتلال عصب المحيط الحركي.
  • من المضاعفات أيضًا الإصابات بعدوى في الجلد.
  • يشعر المصاب بالتهابات في منطقة الدماغ.
  • يحدث للمصاب التهابات في الحبل الشوكي.

شاهد أيضًا: معلومات عن مرض النخالة الوردية

وفي نهاية رحلتنا مع ما علاج زنار النار؟، بعد ان وضحنا الكثير من المعلومات المختلفة حول زنار النار نتمنى لكم الإفادة الكاملة من المقال وننتظر مشاركتكم، دمتم بخير.

أترك تعليق