المعالم السياحية الموجودة في مدينة الإسكندرية

المعالم السياحية الموجودة في مدينة الإسكندرية

المعالم السياحية الموجودة في مدينة الإسكندرية، مدينة الإسكندرية من المدن الجميلة والتي تحتوي على كثير من المعالم السياحية، حيث أنها مدينة لها تاريخ كبير متنوع ما بين اليوناني، والروماني وغيرهما من المعالم التي تركت أثراً مازال موجود في الاسكندرية حتى يومنا هذا، لذلك كان علينا تسليط الضوء على المعالم السياحية الموجودة في مدينة الإسكندرية.

مدينة الإسكندرية

  • مدينة الإسكندرية مدينة مصرية عريقة تم تأسيسها في القرن الرابع قبل الميلاد على يد الإسكندر المقدوني أحد أشهر القادة العسكريين والفاتحين عبر التاريخ،
  •  كما أطلق عليها عروس البحر الابيض المتوسط، لما لها من إطلالة مشرقة وجذابة على سواحل البحر الأبيض المتوسط.
  • تقع مدينة الإسكندرية غرب القاهرة، وبالتحديد فهي تطل على سواحل البحر الأبيض المتوسط بمحاذاة الطرف الغربي لدلتا النيل.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن المسرح الروماني بالإسكندرية

مناخ مدينة الإسكندرية

مدينة الإسكندرية من المدن الشهيرة بجوها المتميز المختلط برائحة البحر العبقة، حيث يقصدها الكثير من سكان مصر وكذلك السياح من خارج مصر للتمتع بجوها المتميز ومناخها المعتدل.

يتميز مناخ مدينة الإسكندرية بالاعتدال حيث أنه حار نسبياً في فصل الصيف، معتدل مائل للبرودة في فصل الشتاء.

أهم معالم مدينة الإسكندرية

تتميز مدينة الإسكندرية بكثرة معالمها السياحية، حيث أنها من المدن التي يحفل تاريخها بالثراء، حيث مر على الإسكندرية الكثير من الأجناس المختلفة وكلًا منهم ترك أثر والكثير من المعالم بتلك المدينة العريقة، ومن تلك المعالم:

المعالم الفرعونية

  • العديد من المعالم الفرعونية الموجودة بالإسكندرية، حيث ذكر أنه عند دخول الإغريق لمدينة الإسكندرية قد وجدوا فيها أكثر من 3 تماثيل لبطليموس وأكثر من 28 تمثالاً على شكل أبو الهول كل تمثال على شكل ملك من ملوك مصر الفرعونية، بالإضافة إلى تمثال الملكة ايزيس المصرية.

عمود السواري

  • يعتبر عمود السواري من أشهر معالم الأثرية الموجودة داخل مدينة الإسكندرية، وهو موجود على هضبة كوم الشقافة الأثرية.
  • يبلغ طول عمود السواري 27 م وهو من المعالم السياحية القديمة والتي يقصدها الكثير من السياح، ويرجع بناء عمود السواري إلى العصر الروماني تخليدًا للإمبراطور دقلديانوس.
  • كان يسمى عمود السواري قديمًا عمود الصواري نسبةً إلى صواري السفن الشاهقة، وبعد ذلك تغير اسمه ليصبح عمود السواري.

المسرح الروماني

  • يعتبر المسرح الروماني من أشهر المسارح التي خلدها الرومان في مصر، حيث يقع في منتصف مدينة الاسكندرية، وبالتحديد في منطقة كوم الدكة.
  • وقد تم اكتشاف المسرح الروماني صدفةً وذلك عندما كان يتم البحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر، والذي كان قد تم التنقيب عنه خلال مدة ثلاثون عاماً.
  •  يتكون المسرح الروماني من   13 درجة مصنوعة من مادة الرخام التي تأخذ شكل حرف (U)، الدرجات مرقمة باللغة اليونانية من الأسفل إلى الأعلى لترتيب عملية الجلوس بالمسرح حيث كان يضم حوالي (600) مقاعد لجلوس الأشخاص عليه.

قلعة قايتباي

  • وهي من القلاع المشهورة في مدينة الإسكندرية، وتعتبر من أكثر المعالم السياحية إقبالًا عليها، وهي تقع في أقصى الجهة الغربية لمدينة الاسكندرية، وبالتحديد في منطقة بحري.
  • تم تشييد قلعة قايتباي في عام 882ه‍

 مكتبة الإسكندرية

  • مكتبة الإسكندرية من أكبر الصرح الثقافي الموجود في مصر والعالم بأسرة، حيث تقع في منطقة الشاطبي على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتحتوي على أكثر من 8 ملايين من الكتب المختلفة في شتي المجالات.

 متحف المجوهرات الملكية

  • هو متحف شهير بمدينة الإسكندرية يحتوي على مجوهرات الأسر الحاكمة التي حكمت مصر على مر التاريخ، كما يعود تاريخ انشائه الى عام 1919م.
  • يوجد متحف المجوهرات الملكية في منطقة زيزينيا، كما يعتبر هذا المتحف من أجمل الأماكن السياحية في الإسكندرية بل من أفضل أماكن السياحة في مصر ككل، حيث يقصده الكثير من الزوار ليشاهدوا جمال تصميمه وما يحتويه من آثار ومجوهرات تابعة لأسرة محمد على.
  • يضم المتحف على بعض الآثار التابعة لأسرة الملك محمد علي وعددها حوالي (11500) قطعة مقسمة على 10 قاعات، كل قاعة من تلك القاعات العشر، تحتوي على مجموعة من المجوهرات والساعات المصنوعة من الماس والحلي الذهبية ومجموعة من الأحجار الكريمة.

المتحف اليوناني الروماني

  • يعود تاريخ إنشاء المتحف اليوناني الروماني إلى عام 1892م، وذلك على يد الخديوي عباس الثاني، كما أنه يحتوي على مجموعة كبيرة من التحف والآثار التي يرجع تاريخها إلى عصر كلًا من البطالمة وكذلك العصر الروماني.

شاهد أيضًا: اسرار عن عمود السوارى بالإسكندرية

 متحف الإسكندرية القومي

  • وهو من المتاحف الكبيرة والشهيرة، ومتواجدة في شارع فؤاد بقلب ومنتصف مدينة الاسكندرية.
  • يحتوي المتحف على الكثير من المعالم السياحية، حيث يحتوي على أكثر من 1800 قطعة مختلفة من أول التاريخ الروماني إلى عصرنا الحالي، لتحكي لنا الكثير من التاريخ وتعتبر شاهد على مر العصور عما حدث ومر من تاريخ بمدينة الإسكندرية.
  • ينفرد متحف الإسكندرية القومي بوجود مجموعة من الآثار الغارقة التي تم انتشالها كتمثال إيزيس المصنوع من مادة الجرانيت الأسود ورأس تابع تمثال الإسكندر الأكبر.

الميناء الشرقي

  • وهو واحد من أهم مواقع التجارة في مدينة الإسكندرية، كما أنه من أقدم الموانئ الموجودة على شواطئ البحر الأبيض المتوسط.

معبد الرأس السوداء

  • وهو عبارة عن معبد أثري، يرجع تاريخ إلى نهاية القرن الثاني وبداية القرن الثالث الميلادي.
  • يضم معبد الرأس السوداء تماثيل إيزيس، وأوزوريس، وفار سوكراتيس، وقد تم تسمية معبد الرأس السوداء بهذا الاسم، نسبتًا للمنطقة التي تم اكتشافه فيها وهي منطقة الرأس السوداء الموجودة بالإسكندرية، والتي تقع على الطريق الزراعي لمنطقة المنتزه.

 معبد القيصرون

  • وهو من أهم المعالم الموجودة داخل مدينة الإسكندرية كذلك، حيث يشتمل على مسلتان شهيرتان تحملان اسماء ملوك الفراعنة، وهم تحتمس الثالث، والملك سيتي الأول، وكذلك رمسيس الثاني.
  •  ويذكر أن إحداهما كانت قد نقلت إلى لندن والأخرى إلى نيويورك عام 1877م.

 المنارة الفرعونية

  • وهي من المعالم الفرعونية داخل مدينة الإسكندرية، حيث أنها منارة للثقافة والعلوم العصرية فهو يضم الكثير من المعالم الفرعونية.

مقابر مصطفى كامل الأثرية

  • وهي من المقابر الشهيرة في الإسكندرية حيث أنها منحوتة على هيئة أربعة مثابرة منحوتة في الصخر، توجد تلك المقبرة في منطقة مصطفي كامل ويرجع تاريخ اكتشفها إلى عام 1933م حيث تم اكتشافها بالصدفة البحتة، ويرجع تاريخها إلى القرن الثالث الميلادي.

 مقابر الشاطبي الأثرية

  • وهي مقابر أثرية تقع في منطقة الشاطبي وتم اكتشفها عام 1893م ويرجع تاريخ تلك المقابر الأثرية إلى أواخر القرن الثاني الميلادي.
  • تقع مقابر الشاطبي بين طريق الكورنيش وشارع بور سعيد.

 مقابر كوم الشقافة الأثرية

  • مقابر كوم الشقافة الموجودة في الجهة الجنوبية من حي مينا البصل في منطقة كوم الشقافة، ويرجع سبب تسميتها بهذا الاسم إلى والمسارات والبقايا الفخارية الموجودة بتلك المنطقة.
  • تعتبر كذلك مقابر كوم الشقافة من المقابر الأثرية التي يقصدها كثير من الزوار لمشاهدة جمال التصاميم، فهي مزيج بين الفنون الفرعونية مع الفنون الرومانية والإغريقية، وتحتوي على بعض القطع الأثرية والعديد من المقابر والتماثيل.

مقابر الأنفوشي الأثرية

  • كما يوجد كذلك مقابر الأنفوشي الأثرية والتي تقع في منطقة الأنفوشي في الجهة الغربية من مدينة الإسكندرية، وهي من المعالم الأثرية كذلك التي يقصدها الزائرين حيث تم اكتشافها عام 1901م وهي تتكون من خمسة مباني أثرية مصممة في شكل أثري رائع.

شاهد أيضًا: كم المسافة بين القاهرة والإسكندرية بالساعات

وفي النهاية، فإن مدينة الإسكندرية من أشهر وأجمل المدن الموجودة على سواحل البحر الأبيض المتوسط، كما تضم العديد من المعالم السياحية التي يرجع تاريخها إلى الكثير من العصور الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية وغيرها من المعالم التي تدل على عبق التاريخ.

أترك تعليق