ما هي متلازمة توريت؟

ما هي متلازمة توريت؟، متلازمة توريت الكثير قد يستغرب اسم هذا المرض وذلك لعدم تعارفه في مجتمعنا العربي وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى الدكتور الفرنسي الذي اكتشف هذا المرض ويسمى جورج جيل دو لا توريت وتم كشف هذا المرض عام 1884 وفي هذا المقال سوف نستعرض عل أسباب وأعراض ومعالجة هذا المرض.

ما هي متلازمة توريت؟

  • قصد بهذا المرض هو خلل في الجهاز العصبي ينتج عنه حركات لا إرادية يقوم الشخص بفعلها، ولكن بدون إرادته مثل التشنجات أو حركات نمطية ولفظية تتكرر بشكل لا إرادي.
  • وأكثر من يتعرض لهذا المرض هم الأطفال من عمر سنتين حتى خمسة عشر عام هم الأكثر عرضةً الأطفال في تلك المراحل العمرية.
  • ويبدأ بتلاشي المرض بعد سن المراهقة وتخف إعراضه بالتدريج.
  • الذكور هم الأكثر تعرضًا من الإناث للإصابة بهذا المرض وقليلًا جدًا ما يصاب بهذا المرض الإناث.
  • وتسمى الإعراض الملازمة لهذا المرض باسم العرات وهي حركات نمطية ولفظية تكرر بشكل لا إرادي من الشخص المصاب.

شاهد أيضًا: ما هي متلازمة تهيج الأمعاء الغليظة ؟

أسباب مرض متلازمة توريت

لم يتم اكتشاف السبب الأساسي في الإصابة بهذا المرض، ولكن توجد أسباب فرعية للإصابة له، منها:

  • أول هذه الأسباب الجينات الوراثية التي يولد بها الطفل، فهذه الجينات تساعد على الإصابة بالمرض.
  • يكون الطفل أكثر عرضة بالإصابة بهذا المرض إذا كان قد أصيب بهذا المرض أحد من أفراد أسرته من قبل وأيضًا من الأسباب المساعدة على الإصابة بهذا المرض.
  • إذا كانت الأم في فترة الحمل تتناول مشروبات كحولية أو عقاقير أو أدوية مخدرة أو السجائر وتناول المنبهات بكثرة مثل القهوة كل هذا وأيضًا إذا مرت الأم في فترة الحمل بمرض اكتئاب أو ضغط نفسي مستمر كل هذا يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالمرض على الطفل معرض أكثر بالإصابة بالمرض.
  • أيضًا من الأسباب المساهمة في هذا المرض تعرض الجنين أثناء ولادته إلى نقص الأكسجين أو نقص الدم الذي تزود به يجعله أكثر عرضة لهذا المرض.
  • نقص الدم والأوكسجين يجعله أكثر عرضه لكل الأمراض وليس هذا المرض فقط.

أعراض مرض متلازمة توريت

  • تتمثل أعراض هذا المرض في اللازمات اللاإرادية صوتية وحركية بالنسبة للأزمات اللاإرادية الصوتية وهي تتمثل في إصدار أصوات غير مرغوب بها ومزعجة وتكرار عبارات الآخرين بشكل لا إرادي.
  • أما بالنسبة للحركات اللاإرادية الحركية فهي حركات لاإرادية تصدر من هذا المرض وتنقسم حركات لاإرادية بسيطة وحركات لا إرادية معقدة مثل هز الرأس وهز الأكتاف.
  • تكرار حركات باستمرار، بجانب لمس الأشياء وارتعاش الأنف وحركات الفم.
  • تختلف حدة المرض من شخص لأخر حسب إذا كان المريض يعاني من اكتئاب أو متعافي ومتقبل الوضع الذي هو عليه.
  • من الجدير بالذكر أنه تحدث هذه الحركات أحيانًا أثناء نوم المريض ودائمًا تسبق هذه النوبات حركات حكة أو شد وخز لجسم المريض، ويختلف هذا المرض من شخص لآخر، حيث تأثير أعراض خفيفة ذات تأثير بسيط وأعراض حادة تحتاج إلى علاج والذهاب إلى مختص بأقصى سرعة.
  • في بعض الأحيان يؤثر هذا المرض على الشخص وعلى نظرته الذاتية لنفسه مما يؤثر على علاقته بأقرانه وأقاربه.

شاهد أيضًا: أسباب مرض متلازمة التراجع الذيلي وكيفية علاجه

مضاعفات متلازمة توريت

  • في بعض الأحيان يتطور ويتضاعف هذا المرض على الشخص المصاب، كما ذكرنا إذا كانت الأعراض حادة جدًا وتطور حالته يصاب باضطرابات من كل الأنواع.
  • مثل اضطرابات النوم والقلق المستمر الذي يؤثر على حياته بشكل مستمر وبشكل سلبي، وأيضًا اضطراب نقص الانتباه والتركيز وهذا يؤثر على محصلته الدراسية بالسلب.
  • أحيانا يتضاعف هذا المرض إلا أن يصاب الشخص بالوسواس القهري الذي يؤدي إلى تدهور حالته المريض أكثر وتزداد سوء.
  • أيضا تتضاعف الحالة إلى إن يصاب بطيف التوحد، حيث يعاني الشخص وأيضًا مع كل هذه المضاعفات يصاب المريض بالاكتئاب ويمر بحالة سيئة جدًا.
  • الصداع وفقدان التركيز بشكل مستمر، لهذا ننصح دائمًا الذهاب إلى الطبيب المختص بمجرد ظهور أعراض هذا المرض حتى لا يدخل المريض في حالة من المضاعفات وتطور حالته إلى الأسوأ، حيث يشعر المريض في هذه الفترة اشد المعاناة.

كيفية علاج مرض متلازمة توريت

  • يتوجب على الآباء عند وجود هذه الأعراض عند الطفل التوجه إلى الطبيب ويفضل طبيب الأعصاب ليقوم بمعالجتها ومتابعة هذا المرض مع الطفل.
  • لكن الأهم من ذلك هو الوعي، ونقصد هنا توعية الأفراد المحيطين بهذا المرض مثل والديه وأقاربه وأقارنه.
  • يجب توعية معلميه في المدرسة، بأن يتفهموا وضعه في البداية وعدم التعليق على تصرفاته واضطراباته بشكل سلبي وبعد ذلك مساعدته لتجاوز تلك الفترة من حياته.
  • من الهام تشجيعه، وذلك بتشجيعه بأنه يستطيع التحكم في اضطراباته السلوكية، وأنه قادر على تقبل هذا المرض أولًا وتأقلم معه، حيث أنه بذلك سوف يقل تعرضه لهذه النوبات والحركات اللاإرادية.
  • يجب عدم نبذه وإشعاره دومًا انه مختلف عن الآخرين حتى لا تتأذى نفسيته.
  • ومن الجدير بالذكر أنه ليس كل تشنجات واضطرابات سلوكية يقوم به الطفل تكون هي متلازمة توريت، ولكن توجد تشنجات تأتى للأطفال واضطرابات سلوكية عارضة وليس مرض، ولا تحتاج الذهاب إلى طبيب مختص حيث أنه تأتي لمدة أسبوعين إلى أربع أسابيع وتنتهي دون الذهاب إلى طبيب ودون علاج أو أدوية ونؤكد دومًا في مرحلة العلاج ترتكز بالأساس على التوعية ورفع نفسية المريض.

شاهد أيضًا: أعراض وعلامات مرض بهجت

وفي نهاية رحلتنا مع ما هي متلازمة توريت؟، أتمنى أن نكون قد وفقنا في تقديم كل ما يخص هذا الشأن، كما أدعوكم للتعرف على المزيد عبر منصة موقعنا دائمًا.

أترك تعليق