ما معنى المسؤولية التقصيرية ؟

ما معنى المسؤولية التقصيرية ؟

ما معنى المسؤولية التقصيرية؟، المسؤولية التي تقع على عاتق الشخص وتكون ملزمة له بغرض أدائها على أكمل وجه كما يتطلب الأمر من صاحب هذه المسئولية والإخلال بها من النواحي الغير واجبة ونتناول خلال المقال تعريف أحد أنواع المسؤولية وهي المسؤولية التقصيرية.

تعريف المسؤولية

هي تحمل الشخص نتائج أفعاله التي تتوقف على اختياراته وقراراته سواء من الناحية الإيجابية أو من الناحية السلبية بداية أمام الله عز وجل وثانيًا أمام ضميره وأخيرًا أمام المجتمع.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الحرية والمسؤولية بالعناصر والافكار

السبب الأجنبي

يعبر عن كل عمل أو فعل أو حادث بعينه لا يتم انتسابه إلى الفاعل والذي يجعل الضرر يصبح غير ظاهر ويكون مستحي، وله العديد من الصور التي نذكرها لاحقًا.

ما معنى المسؤولية التقصيرية؟

تعتبر حالة تنتج عن عند الخروج عن إطار النصوص الملزمة بالعقد حيث يكون مصدر الإلزام بها هو قوة القانون فهي تقوم على أساس الإخلال بالتزام قانوني واحد حيث أنه في حالة إحداث شخص ضرر بالغير عليه الالتزام بالتعويض الذي يقره القانون.

أركان المسؤولية التقصيرية

سنذكر أركان المسؤولية التقصيرية من خلال التطرق للثلاث أركان تفصيلًا في السطور التالية: –

1- الخطأ التقصيري والذي يعرف بالفعل الضار

يتكون الخطأ التقصيري من عنصرين نعرضها فيما يلي: –

  • التعدي: يعتبر الشخص متعديًا طبقًا لأحد المعيارين حيث أنه في حالة التطرق إلى حالة التعدي من خلال شخصية الفاعل إذا كان يقظًا للوصول إلى العمل الخاطئ ويطبق على هذه الحالة المعيار الشخصي، أما في حالة المعيار الموضوعي فإننا ننظر إلى مدى الانحراف والتعدي دون النظر للحالة الشخصية.
  • العنصر المعنوي: والذي يتمثل في الإدراك والتمييز حيث يوجد بعض الدول التي تحدد المسؤولية طبقًا لطبيعة الخطأ فإنها لا تكتفي بانحراف الشخص بل تلزم الشخص طبقًا لإدراكه وتمييزه، حيث يعتبر الصبي المتهور غير مسؤول عن أفعاله لأنه لا يملك الإدراك والتمييز.
  • وجدير بالذكر أن هناك حالات تعدي تكون مشروعة طبقًا للقانون كما في حالات الدفاع الشرعي عن النفس.

2- الركن الثاني هو الضرر

ويمكن تعريفه على أنه الأذى الذي أصاب الشخص المتضرر والي يتوجب التعويض عنه حيث أنه يعد من الحقوق المشروعة، وله العديد من الأشكال حيث يمكن أن تتعلق الحقوق بالسلام الجسدي أو مساس العواطف أو الحريات أو الشرف أو المال أو الحياة.

3- رابطة السببية بين الخطأ والضرر

يجب أن تتوفر العلاقة السببية بين كلًا من الخطأ والضرر الواقع، بمعنى أنه يلزم أن يكون الخطأ هو المسبب في وقوع الضرر، وقد يصعب تقدير السببية وتوافرها نتيجة تعدد الظروف أو وجود سبب أجنبي.

شروط الضرر في المسؤولية التقصيرية

يوجد مجموعة من الشروط الواجب توفرها الضرر في المسؤولية التقصيرية وذلك للحصول على التعويض نذكرها فيما يلي: –

  • أن يكون الضرر تم تحقيقه بالفعل ويكون أحد الثوابت القائمة ولو ظهرت نتائجه في المستقبل حيث يتضمن كلًا من الضرر الحالي والمستقبلي.
  • أن يكون الضرر الحادث تم تحقيقه بشكل مباشر ويعد كذلك في حالة عدم قدرة المتضرر أن يتحاشاه.
  • أن يحدث الضرر إصابة وإخلال بمصلحة مشروعة أو حق مكتسب محمي بقوة القانون.
  • لا يسمح بالتعويض عن الضرر إلا من خلال المتضرر نفسه الذي وقع عليه الضرر ولا ينوب شخص عنه في ذلك.
  • لا يسمح بالتعويض عن الضرر المحقق أكثر من مرة واحدة حيث لا يحق للمتضرر الطلب بالتعويض على نفس الأذى أكثر من مرة في حالة الأذى الثابت، أما في حالة عدم استقرار الأذى يحق له الطلب بالتعويض على كل ما لحق به من أذى.

أنواع الضرر في المسؤولية التقصيرية

سنذكر أنواع الضرر في المسؤولية التقصيرية السطور التالية: –

  • الضرر الجسدي: هو الأذى الذي يصيب جسد المتضرر سوى أدى إلى عاهة مستديمة أو عجز مؤقت أو تعطل بعض أجهزة الجسم عن عملها، كما يمكن أن يؤدي إلى فقد حياة الشخص المتضرر.
  • الضرر المالي: وهو الأذى الذي ينتج عنه نقص المال وإهداره وإما يعبر عن إصابة مالية جزئية أو كلية ومثال ذلك الضرر الذي يصيب الأملاك الشخصية.
  • الضرر المعنوي: ويتمثل هذا الأذى في تجريح مشاعر الأخرين إحداث أضرار نفسية لهم.

شاهد أيضًا: موضوع عن القدوة أهميتها ونماذج منها في الحياة

أبرز صور السبب الأجنبي

سنذكر أبرز صور السبب الأجنبي في السطور التالية: –

  • وقوع حادث فجائي ويعد من الأمور التي لا يمكن توقعها أو تفاديها والذي يؤدي إلى عدم توفر شرط السببية لإحداث الضرر ويعتبر حادث خارج عن سيطرة وإرادة المدين.
  • وقوع الحادث نتيجة خطأ التضرر بحيث يكون المتضرر قد أحدث خطأ ما لا يمكن للفاعل تفاديه أو تجنبه وبذلك تنتفي المسؤولية القانونية على وقوع الحادث.
  • وجود خطأ غير مقصود عن المضر بحيث يكون الأذى واقع نتيجة خطأ من الفاعل بدون قصد.

خصائص المسؤولية التقصيرية

سنذكر خصائص المسؤولية التقصيرية في السطور التالية: –

  • من جهة بند الأهلية: لا يعتبر أحد الشروط في الإخلال بالمسئولية التقصيرية أن يبلغ مرتكب الأذى الواقع سن الرشد طبقًا للقانون ولكن يلزم أن يكون لديه الإدراك والتمييز فقط، كما يوجد بعض الدول التي لا تشترط بند التمييز أيضًا.
  • من جهة بند الخطأ: تعد المسؤولية التقصيرية من النواحي التي تتضمن كافة أنواع الخطأ سوى كان خطأ جسيم أو خطأ يسير.
  • من جهة بند الإثبات: يجب على المتضرر إثبات كافة أركان المسؤولية التقصيرية من الضرر الواقع والخطأ والعلاقة السببية كما يقع عاتق الإثبات بأكمله على المتضرر بكل قواعد الإثبات.
  • من جهة بند التعويض: يلزم التعويض في المسؤولية التقصيرية التعويض بكافة وشتى أشكال الأذى الواقع وحتى وفي حالة الأضرار المستقبلية والحالية بحيث أن خسارة تاجر مثلًا في ربح كان يمكن تحقيقه مستقبلًا يجب التعويض عنها فيما يعرف بفوات الكسب.
  • من جهة بند التضامن: يوجد حالة من التضامن بين كافة الأطراف المعنية من الناحية المدينة وذلك بغرض التعويض عن الفعل الضار الذي تحقق حيث يتاح للمتضرر الرجوع على المدينين منفردين أو مجتمعين ككل وذلك خلال المطالبة بالتعويض.
  • من جهة بند المسؤولية: لا يمكن للشخص المتسبب في حدوث الضرر أن يستثنى من المسؤولية التقصيرية لما تحمله من معاني وأحكام تتعلق بالآداب العامة فلا يمكن التجاوز فيها أو التنازل عنها.

تطور المسؤولية التقصيرية

سنوضح تطور المسؤولية التقصيرية من خلال التطرق للنقاط التالية: –

  • في البداية في عصر تطبيق القانون الروماني لم يوجد ما ينص ويحكم المسؤولية التقصيرية.
  • كان يوجد أعمال معينة تحدد المسؤولية على أثرها.
  • وفي حالة وقوع ضرر أو فعل غير مشروع كان سبب في حدوث أذى لشخص ما فلا تحدد المسؤولية إلا في حالة كان منصوص عليها بصفة خاصة ومحددة.
  • عقب ذلك شرع المشرع الفرنسي قاعدة ملزمة لأي فعل غير مشروع سبب في حدوث ضرر للآخرين بأن يكون إلزام المدين بالتعويض عن الضرر.
  • كما تم تطبيق ذلك القاعدة بالقانون الفرنسي الحديث حيث تنص المادة 1382 من قانون نابليون عام 1804م على الآتي (كل ّفعل أيًّا كان للإنسان يسبب ضررًا للغير، يلزم من وقع بخطئه هذا الضرر أن يقوم بتعويضه).
  • وبناءً على ذلك ظهر بند المسؤولية التقصيرية وتبنت الدول ذلك المفهوم الحديث.

شاهد أيضًا: بحث عن المهارات الشخصية والاجتماعية والوظيفية

وفي نهاية رحلتنا مع ما معنى المسؤولية التقصيرية؟، نتمنى لكم الاستفادة من مقال ما معنى المسؤولية التقصيرية، ونود لكم أطيب الأمنيات بالحماية من أي ضرر، ونود أن نكون قد أوضحنا لكم كافة تفاصيل الموضوع، ونحن في انتظار ردودكم وتفاعلكم على المقال.

أترك تعليق