موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها

موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها

موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها، التنمية الاقتصادية مفهوم أوسع من النمو الاقتصادي ويعكس التقدم الاجتماعي والاقتصادي ويتطلب النمو الاقتصادي حيث النمو هو شرط مهم وضروري للتنمية، لكنه ليس شرطًا كافيًا، حيث أن النمو وحده لا يمكن أن يضمن التنمية، لذا تابعونا خلال السطور التالية عبر موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها بالعناصر والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها بالعناصر والافكار للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها

مقالنا الآتي هو موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها، حيث تعد:

  • أحد أكثر التعاريف بساطة وإقناعًا بالتنمية الاقتصادية هو ما قدمه أمارتيا سين: “إن التنمية تتعلق بإيجاد الحرية للناس وإزالة العوائق التي تحول دون مزيد من الحرية.
  • إن الحرية الأكبر تمكن الناس من اختيار مصيرهم، وتشمل عقبات الحرية، وبالتالي عقبات التنمية، الفقر وانعدام الفرص الاقتصادية والفساد وسوء الحكم ونقص التعليم ونقص الصحة”.

شاهد أيضًا: صندوق التنمية العقاري استعلام بالسجل المدني

التنمية الاقتصادية

  • أصبحت التنمية الاقتصادية في البداية مصدر قلق كبير بعد الحرب العالمية الثانية.
  • مع انتهاء حقبة الاستعمار الأوروبي، أصبح يُطلق على العديد من المستعمرات السابقة والدول الأخرى ذات المستوى المعيشي المنخفض اسم البلدان المتخلفة.
  • هذه البلدان على النقيض من اقتصاداتها مع تلك الموجودة في البلدان المتقدمة، والتي كان يُفهم أنها كندا والولايات المتحدة والدول الغربية أوروبا، ومعظم دول أوروبا الشرقية، ثم الاتحاد السوفياتي، واليابان، وجنوب أفريقيا، وأستراليا، ونيوزيلندا.
  • مع بدء ارتفاع مستويات المعيشة في معظم البلدان الفقيرة في العقود اللاحقة، أعيدت تسميتها إلى البلدان النامية.

التنمية الاقتصادية والبلدان النامية

  • لا يوجد تعريف مقبول عالميا لما هو بلد نام.
  • تصنف البلدان النامية عادة حسب معيار الدخل الفردي، ويعتقد عادة أن التنمية الاقتصادية تحدث مع ارتفاع دخل الفرد.
  • إن نصيب الفرد من الدخل في الدولة (والذي يكاد يكون مرادفًا لناتج الفرد) هو أفضل مقياس متاح لقيمة السلع والخدمات المتاحة، لكل شخص، للمجتمع في السنة.
  • على الرغم من وجود عدد من المشكلات المتعلقة بقياس مستوى دخل الفرد ومعدل نموه، فإن هذين المؤشرين هما أفضل ما هو متاح لتقديم تقديرات لمستوى التنمية الاقتصادية داخل البلد ونموه الاقتصادي.
  • من الجيد النظر في بعض الصعوبات الإحصائية والمفاهيمية لاستخدام المعيار التقليدي للتخلف قبل تحليل أسباب التخلف.
  • الصعوبات الإحصائية معروفة جيداً.
  • حتى لو اقتصر التحليل على البلدان النامية والمتخلفة في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، فهناك دول نفطية غنية لديها نصيب الفرد من الدخل أعلى بكثير من البقية، لكنها متخلفة بخلاف ذلك في خصائصها الاقتصادية العامة.
  • هناك عدد من الصعوبات الفنية التي تجعل دخل الفرد في العديد من البلدان المتخلفة (معبرًا عنه بعملة دولية، مثل الدولار الأمريكي) مقياسًا خامًا للغاية لدخل الفرد الحقيقي.
  • تشمل هذه الصعوبات خلل في الدخل القومي الأساسي وإحصاءات السكان، وعدم ملاءمة أسعار الصرف الرسمية التي يتم بها تحويل الدخل القومي من حيث العملات المحلية المعنية إلى قاسم مشترك للدولار الأمريكي.
  • مشاكل تقدير قيمة المكونات غير النقدية للدخل الحقيقي في البلدان المتخلفة.
  • أخيرًا هناك مشاكل مفاهيمية في تفسير معنى الاختلافات الدولية في مستويات دخل الفرد.

خصائص التنمية الاقتصادية

1- الاستثمار في البنية التحتية

  • تساعد البنية التحتية الكافية للطاقة والطرق والسكك الحديدية البلدان على تطوير الصناعة وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.
  • توفر شبكة الطرق عالية الجودة للأشخاص إمكانية الوصول إلى المدارس والمصانع والمستشفيات والشركات إلخ، وتعزز فرص العمل.
  • البنية التحتية الجيدة من شبكات مياه الشرب والصرف الصحي وشبكات الكهرباء والاتصالات هي مقياس هام للتنمية الاقتصادية ومدى ما يتمتع به الفرد من خدمات لا يستطيع تقديمها إلا الحكومات.

2- الاستثمار في التعليم والصحة

  • لتطوير رأس المال البشري في معظم البلدان يعتبر التعليم الجيد والخدمات الصحية المتوفرة لجميع الأفراد من أهم ركائز التنمية الاقتصادية الأساسية.
  • يساعد بنك التنمية الأفريقي العديد من البلدان، بما في ذلك بنغلاديش، في إصلاحات التدريب المهني، وإشراك مجتمع الأعمال لضمان أن التدريب يلبي احتياجات التوظيف.
  • كما يدعم بنك التنمية الأفريقي استخدام تكنولوجيا المعلومات في الرعاية الصحية والانتقال إلى التغطية الصحية الشاملة في البلدان الأعضاء.

شاهد أيضًا: بحث عن قناة السويس الجديدة وأهميتها الاقتصادية والإستراتيجية

3- استقرار الاقتصاد الكلي

  • في البلدان التي تعاني من تضخم يتجاوز 10٪، وعجز مالي كبير ومعدلات فائدة عالية، يُتوقع أن استثماراتها ستكون معاقة.
  • يجب على البلدان التي تتبنى برامج التنمية الاقتصادية الحد من معدل التضخم وخفض معدلات الفائدة.
  • من المشجع أنه في آسيا، بعد أزمة العملة في أواخر التسعينات، تولي الحكومات الآن المزيد من الاهتمام للسياسة المالية السليمة، والسياسة النقدية المستقرة، والتنظيم والإشراف الأقوى للقطاع المالي.

4- أنظمة التجارة والاستثمار المفتوحة

  • حتى بعض البلدان مثل الهند وإندونيسيا والتي على الرغم من عدم تصنيفها رسميًا على أنها اقتصادات خاضعة لسيطرة مركزية، اعتمدت التصنيع البديل للاستيراد، ومراقبة الأسعار، وتأميم الصناعات الرئيسية.
  • كان المحفز سعيًا أيديولوجيًا للاشتراكية جنبًا إلى جنب مع المشاعر المعادية للاستعمار.
  • هذه السياسات أضرت بنموها الاقتصادي بشكل خطير.
  • اليوم لا يوجد زعيم آسيوي لا يعتبر السوق أساس التنمية الاقتصادية.
  • في الاقتصاد العالمي اليوم الأكثر تكاملاً، يلعب الاستثمار الأجنبي المباشر ونقل التكنولوجيا من الخارج دورًا أكبر مما كان عليه في الماضي.
  • أعرب كلا من رئيس وزراء الهند ورئيس وزراء إندونيسيا عن التزامهما العميق بتعزيز الإصلاحات الهيكلية من خلال زيادة انفتاح اقتصاداتهما، وتبسيط اللوائح وخفض دعم الطاقة.
  • في العديد من البلدان، يقدم بنك التنمية الآسيوي قروض برامج داعمة للميزانية مرتبطة بتنفيذ الإصلاحات الهيكلية.
  • تلعب المجموعة الاقتصادية للاسيان، التي يدعمها بنك التنمية الأفريقي، دورًا رئيسيًا في خفض التعريفات وتبسيط الإجراءات الجمركية وتوحيد المعايير في الدول المشاركة.

5- إصلاح الحكم ومكافحة الفساد

  • إن فساد الحكم يخنق النمو من خلال تحويل طاقة الناس إلى أنشطة غير منتجة.
  • الحكم الجيد يعني أيضًا شفافية ومساءلة أفضل بين الحكومات والشركات المملوكة للدولة.
  • تدرك البلدان بما في ذلك تلك الموجودة في آسيا الوسطى، بشكل متزايد أن قضايا فساد الحكم تحتاج إلى معالجة.
  • إن فعالية الحكومة في تقديم خدماتها وجودة اللوائح ترتبط ارتباطًا وثيقًا بأداء اقتصادها.
  • في هذا الصدد، فإنه من الضروري وجود مجموعة من البيروقراطيين الأكفاء داخل الحكومة لإدارة التنمية الاقتصادية.

6- المساواة الاجتماعية

  • في مجتمع به تفاوتات كبيرة بين الأغنياء والفقراء، قد لا يشارك مواطنوه أهداف النمو الاقتصادي.
  • عدم المساواة في الدخل يبطل الحافز لتحسين آفاق المرء من خلال الحصول على التعليم أو التدريب المهني وكذلك منع تعزيز نوعية القوى العاملة.
  • لتجنب هذا السيناريو، هناك حاجة إلى خطوات حاسمة لتعزيز التعليم العام، وإعادة توزيع الدخل عن طريق الإصلاحات الضريبية.
  • الحد من عدم المساواة بين الريف والحضر، ومساعدة المزارعين والشركات الصغيرة والمتوسطة بالحصول على التمويل.
  • يمكن إضافة أن الطبقة الوسطى السليمة تزيد الاستهلاك المحلي وتعزز الاستقرار السياسي.

7- رؤية للمستقبل في هذا المجال

  • أظهرت كوريا الجنوبية وسنغافورة كيف يمكن للحكومات أن تقدم مساهمات حاسمة في التنمية الاقتصادية الوطنية.
  • في حين أن القطاع الخاص هو محرك النمو الاقتصادي الرئيسي، تتحمل الحكومات مسؤولية فحص مزاياها النسبية الوطنية، وتصميم استراتيجية التنمية، ومشاركة هذه الاستراتيجية مع مواطنيها.
  • يجب على الحكومات تخصيص الأموال العامة بعناية للمجالات ذات الأولوية، مع إعطاء التوجيه المناسب للأعمال التجارية.
  • بالطبع، هذا لا يعني أن الحكومات يجب أن تتبنى سياسات ذات نظرة داخلية لحماية الصناعات المحلية.

8- الاستقرار السياسي والأمن والعلاقات الجيدة مع دول الجوار

  • توسّع اقتصاد سريلانكا بنسبة 7.5٪ سنويًا منذ انتهاء الحرب الأهلية في مايو 2009.
  • بفضل الجهود الرامية إلى تحقيق الديمقراطية والتصالح مع الأقليات العرقية مع الإصلاحات الاقتصادية، نجحت في التشارك مع المجتمع الدولي وجذبت مبالغ هائلة من الاستثمار الأجنبي.
  • في الفلبين توصلت الحكومة مؤخرًا إلى اتفاق سلام شامل مع الجماعات الإسلامية في مينداناو، وهو إنجاز يثير آمالًا جديدة في عودة النمو الاقتصادي في ذلك الجزء من البلاد.

مميزات خصائص التنمية الاقتصادية

  • يتوقع أن التنفيذ الناجح للسياسات في خصائص التنمية الاقتصادية الثمانية يمكن أن يرفع البلدان على الأقل إلى وضع الدخل المتوسط الأعلى.
  • من المدهش حقًا مستوى التقارب في تفكير قادة آسيا حول ما يجب القيام به من أجل التنمية الاقتصادية.
  • لكن في الوقت نفسه، قد لا يكون التنفيذ سهلاً على الإطلاق، لأن الإصلاحات غالبًا ما توسع الانقسامات السياسية، خاصة عندما تواجه مصالح خاصة.
  • ينطوي المضي في الانتقال إلى وضع الدخل المرتفع على مجموعة أخرى من التحديات الصعبة.
  • بالإضافة إلى الإجراءات المذكورة أعلاه، هناك حاجة إلى سياسات جيدة التصميم لتعزيز الابتكار التكنولوجي، ورفع مستوى مهارات العمال، وتحديث الهياكل الصناعية، وتعزيز النمو المستدام.

شاهد أيضًا: بحث عن المشروعات الصغيرة ودورها في التنمية

هكذا قدم موضوع عن التنمية الاقتصادية وخصائصها شرحًا لمعنى التنمية الاقتصادية وخصائصها الثمانية ومميزات هذه الخصائص التي تلعب دور مهم في كل دولة.

أترك تعليق