وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد

وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد

وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد، سوف نوضح لكم اليوم وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد حيث إنه مرض يعاني منه بعض الأطفال، وقد أثبتت بعض الدراسات إنه يوجد طفل واحد مصاب به ما بين كل 84 طفل، ينتج عنه خلل بالكثير من المناطق المختلفة من الدماغ، لذا يجب تعليمهم في مدارس خاصة وليس وسط الأطفال العاديين لأنهم يكونوا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

مرض التوحد

  • مرض التوحد من الأمراض التي لا يوجد لها إلى الآن طريقة للعلاج موحدة، ولكن يوجد بعض من الأساليب التي يمكن أن تساعد في معالجة ذلك، وهم يعانون كثيرًا حيث إنهم لا يجيدون التواصل الاجتماعي مع الآخرين مع من هم في سنهم، نتيجة الكثير من الاضطرابات في منطقة الدماغ.
  • ومن يعانون من ذلك المرض تجدهم لهم شكل خاص سواء كان من الجوانب الجسمانية أو العقلية أو الحركية، لذا يمكن ان يتعرف عليه الكثير مجرد النظر إليه حيث أن علاماته واضحة جدًا، ومن هنا نود القول إنهم يحتاجون إلى معاملة خاصة سواء كان من الوالدين أو المدرسين حتى لا يعاني من أي اضطراب آخر.

شاهد أيضًا : متى تم أكتشاف مرض التوحد؟

أعراض الإصابة بمرض التوحد

سوف نوضح لكم أعراض الإصابة بمرض التوحد من بينها ما يلي: –

  • يعاني من الكثير من اضطرابات بالمهارة اللفظية والغير لفظية والتي تتمثل في لغة الجسد وتعبير الوجه وعند التحديق للعين بشكل مباشر.
  • لا يستطيعون أن يقيموا أي من الصداقات مع الأطفال الذين في نفس سنهم لذا كما ذكرنا فهم لهم أماكن للتعليم خاصة.
  • لا يستطيعون أن ينجزون المهام المختلفة والنشاطات ولا يقيمون بأي من المشاركات مع الآخرين.
  • لا يمكنهم التعاطف مع الآخرين عندما يكونوا في حالة من الحزن أو حالة من الفرح فهم لا يفهمون هذه التعابير والمشاعر.
  • لا يكونوا قادرين على الكلام كما انه يمكن ان يتأخر الكلام عندهم.
  • يكررون الكلام الذي يسمعونه بشكل مستمر كما إنهم يتصفون بالنمطية ويكررون بعض من الكلمات كثيرًا.
  • يركزون على شيء معين بشكل مبالغ فيه وعلى سبيل المثال يمكن أن ينظرون إلى عجلة السيارة بشكل مستمر ولكن لا ينظرون إلى السيارة بشكلها الكامل لذا فهم ينظرون بتحديق إلى الأجزاء وليس الشيء ككل.

وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد

يوجد وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد يجب إتباعها حيث إنهم يتعلمون عن طريق وسائل خاصة، ولكن يجب قبل أن تبدأ عملية التعلم أن يبتعد تمامًا عن كل ما يزعجه أو يثير غضبه، ومن بين تلك الوسائل ما يلي: –

  • يجب ان يستخدمون ويتبعون بعض من الألعاب التي تساعدهم على التدريب للمهارات الحركية ويتمثل ذلك في الكثير من الألعاب مثل كرتونه محتوية على حبات من الفاصوليا ومساعدة الحالة على أن يلمسها، ويمكن استخدام الفقاعات للتجربة الحسية، ويمكن البحث عن العاب مثل ذلك أخرى من مواقع الانترنت.
  • يمكن أن يغني لهم وقول القصائد لهم حيث ان ذلك النشاط يساعدهم على التحرك من موضع لأخر وأيضًا يساعدهم على القفز وهو أيضًا تعبير لهم مكافأتهم ويرفع من روحهم المعنوية.
  • يمكن أن يتم إحضار ورقة ورسم بها الكثير من التعابير المختلفة والتي تتمثل في الفرح والحزن كما يمكن بعد ذلك ان يختبر بإحضار ورقه رسم دائرة معينة والطلب من الطفل أن يقوم هو برسم المشاعر الذي يشعر بها وبذلك يمكنه التفريق بين المشاعر المختلفة.
  • يجب أن يتم تدريبه على أن ينظم بين إيقاع الموسيقى وبين الحركات الإيقاعية لذا يمكن مساعدته على الرقص لتعلم ذلك ولكي يزيد التكامل الحسي له.
  • يمكن أن يستخدم الكثير من البطاقات المتنوعة كي يتعرف الطفل على الانفعالات والتعابير المختلفة للوجه.
  • يمكن تعليمهم مسرح العرائس الذي يساعدهم على الاندماج مع الآخرين وتبادل الأدوار ومساعدتهم على أن يعبرون عن مشاعرهم.

شاهد أيضًا : ما هو علاج التوحد بالغذاء؟

نصائح يجب إتباعها عند التعامل مع طفل مرض التوحد

سوف نوضح لكم نصائح يجب إتباعها عند التعامل مع طفل مرض التوحد، من بينها ما يلي: –

  • يجب أن يتم مراعاة مشاعره فهو مثل الطفل الطبيعي يشعر ومن الممكن أن يكون في حالة من الحزن وأحيانًا أخرى يكون في حالة فرح لذا يجب أن يراعى.
  • يجب مساعدته على إنه يتواصل لفظيًا وبصريًا مع الآخرين ولا تعطيه الشيء فقط دون أن تنتبه له ولكن يجب حثه على أن ينظر لمن أمامه.
  • يجب ان نحاول تعليم الطفل على أن يتعامل ويتواصل مع من في سنه، حيث تجد الكثير من الأطفال يتواصلون مع الكبار لأنهم يعرفون كيفية التعامل مع الحالة أو لأنهم يكونوا دائمًا في خدمتهم، لذا يجب أن يكونوا كذلك مع الصغار أيضًا.
  • يجب ان نجعله يثق بنفسه وان نعطيه قدر من الاستقلالية لذا يجب ألا نصرخ في وجهه ويزجر منه بل يجب أن نعامله بكل حب حتى يكتسب الثقة.
  • يجب أن يتم تدريبه على ان يدافع عن نفسه فلا يصمت أو يزجر فقط عندما يؤخذ منه شيء أو أحد يضره ولكن يجب تدريبه أيضًا على الدفاع عن نفسه وتشجيعه على ذلك.
  • يجب أن يتم تجريبه على اللعب ومن حوله يشاركونه ذلك حيث إنه بالنسبة للأطفال العاديين اللعب هو تفريغ الكبت الطفل الذي يوجد بداخله وهو أيضًا وسيلة للذين يعانون من تلك المرض.

شاهد أيضًا : علامات إصابة الرضيع بالتوحد

وفي النهاية بعد أن وضحنا الكثير من المعلومات المختلفة حول مرض التوحد، نتمنى أن نكون ساعدنا من يتعامل مع حالة تعاني من ذلك المرض، لذا نتمنى نشر موضوعنا وسائل وأدوات لتعليم أطفال التوحد حتى يستفاد الجميع، دمتم بخير وانتظروا منا المزيد من المقالات الجيدة المفيدة.

أترك تعليق