لماذا تعتبر الطماطم من الفاكهة

لماذا تعتبر الطماطم من الفاكهة

لماذا تعتبر الطماطم من الفاكهة، الطماطم من الخضروات التي لا غنى عنها في أي طعام، وتحتوي على فوائد كثيرة مفيدة لصحة الإنسان، ويفضلها الصغار والكبار ويمكن تناولها على حدا أو إدخالها في العديد من الوصفات على أشكال كثيرة، مثل: العصير أو مقطعه أو عبارة عن صلصة الطماطم، وهناك جدل حول ما إذا كانت الطماطم من الفواكه أو من الخضراوات، حيث يعتبر العلماء الطماطم وغيرها من الثمار التي تنتج من الأزهار والتي تحتوي على بذور من الفواكه، بينما يعتبر الطهاة الطماطم من الخضراوات حيث أنها تدخل في إعداد الوصفات الرئيسية الحادقة ولا تدخل في إعداد وصفات الحلو، فسوف نتعرف معًا في مقالنا اليوم على ما إذا كانت الطماطم من الفاكهة أم من الخضار؟.

سبب اعتبار الطماطم من الفاكهة

  • يعتبر العلماء الطماطم من الفواكه، وذلك لأنهم في علم النبات يصنفون الثمار من الفواكه إذا كانت تحتوي بداخلها بذور متطورة ناتجة من المبيض وذلك بالنسبة للنباتات المزهرة.
  • بينما يقولون إن الخضروات تشكل من أجزاء أخرى وليس المبيض، مثل: الجذور، والأوراق، والسيقان.
  • لذا فمن الجانب العلمي فان الطماطم تعد من الفواكه، بينما من وجهة نظر وجانب الطهاة المحترفين فإنها تعد من الخضراوات ويتم التعامل معها على أنها من الخضراوات.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد أكل الطماطم على الريق

الطماطم

تسمى الطماطم علميا اسمsolanum lycopersicum، وهي تعد من فصيلة ال solanaceae، وهي من النباتات المزهرة التي تحتوي ثمارها على بذور مطورة من المبيض.

وتتفرع تلك النباتات بصورة هائلة حتى تصل إلى 60-80 سم أو أكثر، ولكن يوجد بعض الأنواع القليلة منها التي توجد بصورة متراصة وقائمة، ويكون شكل أوراقها ريشية ومغطاة بالشعر وذات رائحة قوية.

ومن المحتمل أن يصل ارتفاعها الى 45 سم، وتتدلى منها ازهار الطماطم ذات اللون الاصفر وتحتوي كل زهرة على خمس بتلات.

بينما الثمار تكون بيضاوية الشكل متعددة الألوان، مثل:

  1. الأحمر.
  2. الأصفر.
  3. القرمزي.

وتحتوي ثمار الطماطم على مجموعتين من البذور التي تحيط اللب، حيث يتراوح قطرها ما بين1.5 -7.5 سم، ويتم زراعة الطماطم في المناطق الحارة.

فوائد الطماطم

تحتوي الطماطم على الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة لجسم الإنسان، والتي تلعب دورًا هامًا في صحة القلب والأوعية الدموية، ومن بعض فوائد الطماطم ما يلي:

فيتامين c

  • حيث أن تناول حبة طماطم واحد كفيل بإمداد الجسم بحوالي 28% من الاحتياج اليومي من فيتامين c، حيث يعد من أهم الفيتامينات الأساسية ومضادات الأكسدة.

البوتاسيوم

  • تحتوي الطماطم على نسبه عالية من البوتاسيوم والذي يساعد في ضبط ضغط الدم، وبالتالي الوقاية وعلاج الكثير من أمراض القلب والأوعية الدموية.

فيتامين k1

  • حيث يعد من أهم الفيتامينات التي تساعد على تخثر الدم وتحافظ على صحته.

الفولات B9

  • يعد أحد أنواع فيتامين B، والذي يساعد في النمو الطبيعي للأنسجة، ويحسن من أداء الخلايا، كما انه مفيد لصحة الحامل والمرضعة.

بيتا كاروتين

  • يعد أحد مضادات الأكسدة الصفراء والذي يتحول في الجسم إلى العديد من الفيتامينات.

حمض الكلوروجينيك

  • يعد حمض الكلوروجينيك، من أقوى مضادات الأكسدة، والتي تعمل على تقليل ضغط الدم والمحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية.

تقليل أعراض السكري

  • تحتوي الطماطم على الكثير من الآلاف التي تعمل على تقليل أعراض مرض السكري بنوعيه الأول والثاني.
  • حيث أثبتت الدراسات إن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول إذا تناولوا وجبات مشبعة بالألياف الغذائية سوف يقل مستوى الجلوكوز في الدم، وبالتالي ضبط مستوى السكر في الدم.

مكافحة أنواع السرطان المختلفة

  • تعمل الطماطم على محاربة الكثير من أنواع السرطانات، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من فيتامين c، والكثير من مضادات الأكسدة التي تعمل بشكل أساسي في محاربة الخلايا السرطانية ومنع تكونها.
  • حيث اثبت البروفسور جون ايردمان في جامعة الينوى في كلية علوم الأغذية والتغذية، العلاقة الوثيقة بين تناول كميات كبيرة من الطماطم وانخفاض معدل الإصابة بسرطان البروستاتا، وذلك بسبب احتوائها على ماده الليكوبين.
  • وأيضًا احتوائها على نسبة عالية من البيتا كاروتين، الذي اثبت فاعليه في علاج والحد من الإصابة بسرطان القولون.

شاهد أيضًا: فوائد ومضار بذور الطماطم

تعزيز عمل الجهاز الهضمي

تحتوي على نسبة عالية من الألياف والماء، والذي يعمل على منع الإمساك وتحسين صحة الجهاز الهضمي.

حماية العينين

  • تحتوي الطماطم على العديد من الفيتامينات التي تعمل على حماية العينين من الضمور البقعى، وتحافظ على صحتها.

الفرق بين الفواكه والخضراوات

في البداية يوجد جانبين لتصنيف الفواكه والخضراوات، جانب علمي وجانب الطهاة.

  • أولًا سوف نتناول الجانب العلمي: يعتبر العلماء الثمار التي تحتوي على بذور وتنتج من أزهار ذات مبيض من الفواكه، مثل: الطماطم.
  • بينما يرى الطهاة أن الثمار ينظر إليها بالنسبة إلى مذاقها، فإذا كانت ذات مذاق حلو يمكن صناعة الحلوى منها فإنها من الفواكه، بينما إذا كانت ذات مذاق حامض أو غير مستساغ كنوع من أنواع الحلو فإنها من الخضراوات، لذلك ينظرون إلى الطماطم أنها من الخضراوات إذ تستخدم في إعداد الكثير من الوصفات الحادقة ولا تدخل في إعداد وصفات الحلو.

أضرار الطماطم

بالرغم من القيمة الغذائية والفوائد الكثيرة للطماطم، ألا انه يجب الحذر عند تناولها ولا يجب الإفراط في تناولها وذلك حتى لا يحدث الاتي:

  • أصحاب أمراض الكلى يجب عدم الإفراط في تناول الطعام، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم قد تكون قاتله بالنسبة لهم.
  • ينصح بشراء الطماطم العضوية، لأنها تكون صحية وغير مرشوشة بالمبيدات الحشرية.
  • ينصح مرضى الارتداد المريئى بعدم تناول أي وجبات بداخلها طماطم، لأنها تزيد من أعراض المرض.

شاهد أيضًا: فوائد الطماطم والسكر للبشرة

أترك تعليق