أجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر

اجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر

أجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر، نقدم لكم اليوم من جديد اجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر، وكان اسمه يحيى مالك بن دينار البصري ولد في زمن عبد الله بن العباس، ويتصف بصفات تشبه صفات الصحابة رضي الله عنهم، وهو ليس من الصحابة ولكن من التابعين وكان يتمتع بالرضا والقناعة.

قصة توبة مالك بن دينار :-

ومن الجدير بالذكر أن مالك كان منهمكًا في ملذات الدنيا وارتكاب المعاصي وشرب الخمر، فأراد الله سبحانه أن يمن عليه بالتوبة، وفي إحدى المرات رأى رؤية عن يوم القيامة كانت نقطة تحول له ومن بعدها تاب إلى الله توبة نصوحًا.

شاهد أيضًا : حكم مأثورة ومعبرة عن الرجولة المزيفة في المواقف بين الرجال

صفات مالك بن دينار :-

قد جاء خلال البحث عن اجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر أنه قد اشتهر بعدة صفات وهذه الصفات جعلته يضرب به الأمثال فقد كان زاهدًا في الدنيا وأيضًا كان يخشى الله سبحانه ويعمل على محاربة النفس والشهوات والصبر عليهما البعد عن مواطن الشبهات وكان يأكل من تعبه وجهده.

اجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر:-

من خلال بحثنا عن موضوع اجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر وجدنا بعض المواعظ المؤثرة وهي:

  • كفى بالمرء شرًا أن لا يكون صالحًا ويقعَ في الصالحين.
  • جاهدوا أهواءكم كما تجاهدون أعداءكم.
  • من غلب شهوات الدنيا فذلك الذي يفرق الشيطان من ظله.
  • لا يصطلح المؤمن والمنافق حتى يصطلح الذئب والحمل.
  • كفى بالمرء خيانة أن يكون أمينًا للخَوَنة.
  • البكاء على الخطيئة يحط الخطايا كما تحط الريح الورق اليابس.
  • ما ضُرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب.
  • منذ عرفت الناس لم أفرح بمدحهم ولم أكره ذمهم قيل: ولم ذاك؟ قال: لأن حامدهم مفرط وذامهم مفرط.
  • كان الأبرار يتواصون بثلاث: سجـــن لســـان وكثرة الاستغفار والعزلة.
  • الخوف على العمل أن لا يتقبل، أشد من العمل.
  • من تباعد من زهرة الدنيا فذاك الغالب هواه.
  • إن لم يكن في القلب حزن خرب.
  • ما تنعم المتنعمون بمثل ذكر الله.
  • من علامة حب الدنيا أن يكون دائم البطنة.
  • بقدرِ ما تحزن للدّنيا يخرج همّ الآخرة من قلبك، وبقدر ما تحزن للآخرة يخرج همّ الدنيا من قلبك.
  • بئس عبد همه هواه وبطنه.
  • كل جليس لا تستفيد منه خيرًا فاجتنبه.
  • اعلم أنه فساد عظيم أن يتكلم الإنسان بكل ما يسمع.

أجمل ما قاله مالك من مواعظ وعبر عن الدنيا :-

  • لم يبق لي من رَوْح الدنيا إلا ثلاثة: لقاء الإخوان، وتهجد بالقرآن، وبيتٌ خالٍ يُذْكَر الله فيه.
  • مثل الدنيا مثل الحية، مسُّها ليِّنٌ، وفي جوفها السم القاتل، يحذرها ذو العقول، ويهوي إليها الصبيان.
  • سمع مالك رجلاً يقول: لو أعطاني الله – تعالى – بيتًا صغيرًا لرضيت به، فقال له مالك: ليتك يا ابن أخي زهدت في الدنيا كما زهدت في الجنة.
  • إن لله تعالى عقوبات في القلب، والأبدان ضنكًا في المعيشة، ووهنًا في العبادة، مسخطة في الرزق.
  • خرج أهل الدنيا ولم يذوقوا أطيب ما فيها، قالوا: وما هو يا أبا يحيى؟ قال: معرفة الله.
  • لو استطعت أن لا أنام لم أنم؛ مخافة أن ينزل العذاب وأنا نائم، ولو وجدت أعوانًا لفرَّقْتُهم في سائر الدنيا كلها: يا أيها الناس النارَ النارَ.
  • ما عاقب الله تعالى قلبًا بأشد من أن يسلب منه الحياء.
  • قال مالك بن دينار رحمه الله: عجبًا لمن يعلم أن الموت مصيره والقبر مورده كيف تقر بالدنيا عينه؟ وكيف يطيب فيها عيشه؟.
  • أشد ما على السفيه الإعراض عن جوابه، وإظهار عدم التأثير له.

شاهد أيضًا : حكم وعبارات عبدالرازق السنهوري

روائع مالك بن دينار :-

  • كان مالك بن دينار يبكي ويبكي أصحابه ، ويقول في خلال بكائه: اصبروا على طاعته، فإنما هو صبر قليل وغنم طويل، والأمر أعجل من ذلك.
  • قال مالك بن دينار رحمه الله: وددت أن الله عزَّ وجلَّ أذِن لي يوم القيامة إذا وقفت بين يديه أن أسجد سجدةً، فأعلم أنه قد رضيَ عني، ثم يقول لي: يا مالك كن تُرابًا.
  • الصدق والكذب يعتركان في القلب حتى يخرج أحدهما صاحبه.
  • كان مالك بن دينار يقوم طول ليله قابضًا على لحيته، ويقول: يا رب قد علمت ساكن الجنة من ساكن النار، ففي أي الدارين منزل مالك.
  • إن الأبرار لتغلي قلوبهم بأعمال البر، وإن الفجار تغلي قلوبهم بأعمال الفجور، والله يرى همومكم، فانظروا ما همومكم رحمكم الله.
  • إن الله جعل الدنيا دار مفرّ والآخرة دار مقرّ، فخذوا لمقركم وأخرجوا الدنيا من قلوبكم قبل أن تخرج منها أبدانكم, ولا تهتكوا أستاركم عند من يعلم أسراركم، ففي الدنيا حييتم ولغيرها خُلقتم.
  • رحم الله عبدًا قال لنفسه: ألست صاحبة كذا؟ ثم ذمها, ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائدًا.

أروع كلمات لمالك بن دينار :-

  • إن العالم إذا لم يعمل زلت موعظته عن القلوب كما يزل القطر عن الصفا، وقال القطر: المطر، الصفا: الحجر الأملس، وقال: من لم يأنس بحديث الله عن حديث المخلوقين، فقد قل علمه، وعمي قلبه، وضيع أمره.
  • دخل على مالك بن دينار لص فما وجد ما يأخذ، فناداه مالك لم تجد شيئًا من الدنيا، وترغب في شيء من الآخرة؟ قال: نعم ، قال: توضأ وصل ركعتين، ففعل ثم جلس وخرج إلى المسجد، فسئل من ذا ؟ قال: جاء ليسرق فسرقناه.
  • كن عالمًا أو متعلمًا وإياك و الثالثة، فإنها مهلكة العقد ولا تكون عالمًا حتى تكون عاملًا، ولا تكون مؤمنًا حتى تكون تقيًا.
  • يا حملة القرآن ماذا زرع القرآن في قلوبكم؟ فإن القرآن ربيع المؤمن كما أن الغيث ربيع الأرض، فإن الله ينزل الغيث من السماء إلى الأرض فيصيب الحسَّ فتكون فيه الحبة فلا يمنعها نتن موضعها من أن تهتز وتخضر وتحسن.
  • فيا حملة القرآن: ماذا زرع القرآن في قلوبكم؟ أين أصحاب سورة؟ أين أصحاب سورتين؟ ماذا عملتم فيهما؟.

شاهد أيضًا : أقوال وحكم روبرت كيوساكي

وفي ختام مقال أجمل ما قال مالك بن دينار من مواعظ وعبر، يجب أن نتعلم من هذه العبر والمواعظ التي تجعلنا ننظر للدنيا على أنها شيء لا يستحق أن نغضب ربنا من أجلها فإنها زائلة لا محالة، ونجعل الآخرة هي غايتنا ونعمل كل شيء لكي نصل إلى أعلى الدرجات في الجنة.

أترك تعليق