نوع الطير الذي عاقبه سليمان عليه السلام

نوع الطير الذي عاقبه سليمان عليه السلام يعرف الكثير منا الجواب على هذا السؤال وخاصة أنه واحدة من قصص القرآن الكريم، ولقد ذكرت بالتحديد في سورة النمل وكيف تبين الآيات الكريمة القصة من بدايتها إلى نهايتها، وبالنظر أيضاً نجد كيف توعد سيدنا سليمان عليه السلام هذا الطائر الذي تغيب عن مجلسه دون إذن، ولكننا لا ننسى أيضاً نبياً من أرسل من عند الله لهداية الناس وكيف منحه سبحانه وتعالى منطق الطير والحيوانات وتصريف الريح، وكيف كان لسيدنا سليمان السلطان على الجن بأمر الله عز وجل.

نوع الطير الذي عاقبه سليمان عليه السلام

نرى أن الطير الذي رغب نبي الله سليمان عليه السلام معاقبته هو الهدهد وخاصة أنه تغيب عن مجلسه وعن الجيش دون استئذان، وكان عقاب سيدنا سليمان له هو الذبح وهذا هو العذاب الكبير الذي تحدثت عنه آيات سورة النمل، ولكن تنفيذها كان متوقفاً على إتيانه بسبب مقبول وصادق عن سبب هذا الغياب المفاجئ، ومن الجدير بالذكر أن هذا الهدهد التي كان سبباً في إسلام قوم سبأ وملكتهم، وأصبحوا يعبدون الله الواحد الأحد بعدما كان يسجدون للشمس ظناً منها أنها الإله.

غياب الهدهد عن مجلس سيدنا سليمان

تبدأ قصة غياب الهدهد عن مجلس سيدنا سليمان عليه السلام عندما قرر أن يجمع الجيش متجهاً صوب وادي النمل، وهنا نرى قصة النملة الشهيرة الذي تبسم لها نبي الله ضاحكاً عندما سمعها وهي تطلب من النمل سرعة الدخول إلى المساكن خوفاً من أن قتلهم وتحطيمهم على يد سيدنا سليمان وجيشه، ولقد أعجب نبي الله من كلام تلك النملة الصغيرة وتوجه إلى الله بالحمد والشكر على هذه النعم التي خاصه بها عن كل خلقه، وبعدها رغب في عمل جولة بين جيشه ليعرف أخباره وبينما هو قائم بها لاحظ غياب الهدهد عنه، وأخذ يتساءل عن مكان اختفائه ولكن ما جعله أكثر غضباً أنه لم يستأذن منه قبل أن يذهب، وهذا ما جعله عليه السلام ينذر بعذاب شديد وقاسي لهذا الهدهد إذا لم يعطيه جواباً شافياً عن حقيقة اختفائه.

شاهد أيضًا: شكل هدهد سليمان

عذر تأخر الهدهد عن مجلس سيدنا سليمان عليه السلام

كان سيدنا سليمان عليه السلام ينتظر عودة الهدهد إلى مجلسه بين لحظة وأخرى، وعندما عاد طلب منه أن يقدم عذراً يوضح سبب غيابه دون إذن، ولذلك قص الهدهد على سيدنا سليمان قصة مملكة سبأ والقوم الذين تحكمهم إمرأة ويعبدون معها الشمس ويسجدون لها.

ولقد ذكرت آيات سورة النمل أن الهدهد أخبر سيدنا سليمان عن قوماً لا يعرف عنهم شيئاً، وبدأ من بعدها يحكي عن سبأ وأخذ يصف كيف تجلس الملكة على عرشاً فخماً ومزين، وقص عليه أيضاً كيف الغني الذي تتمتع به تلك المملكة على الرغم من صغرها، وأكثر ما أحزن الهدهد هم أنهم قوماً كافرون لا يعبدون الله الواحد الأحد، وعلى الرغم من ذلك رغب سيدنا سليمان أن يتحرى ما سمعه ليعرف إذا كان الطير صادقاً أم كاذباً.

رسالة سيدنا سليمان إلى ملكة سبأ

أراد نبي الله سليمان عليه السلام التأكد من صحة الخبر الذي جاء به الهدهد ليعرف صدقه من كذبه، ولهذا السبب قام عليه السلام بتأخير العقاب الذي أوقعه عليه حتى تظهر أمامه حقيقة الأمر الذي جاء به، ولذلك كتب رسالة إلى ملكة سبأ وطلب من الهدهد أن يلقيها إليهم ويبعد لمراقبة رد فعلهم على فحوى الرسالة، والتي بدأت بسم الله الرحمن الرحيم والتي كان مضمونها أن دعوته لعبادة الله وحده لا شريك له دون غيره، وعندما وصل الكتاب إلى الملكة والتي كانت تدعى بلقيس دعت رجال المملكة والحاشية.

وبعدها أخبرتهم عن أمر الكتاب الذي بعث به سيدنا سليمان يطلب منهم الحضور إليه ويدعوهم إلى ترك عبادة الشمس ليعبدوا ربهم الواحد الأحد، وأخذت تتشاور معهم في الأمر وقالوا لها أنهم أقوياء وأصحاب عزة ومجد، ولكنها لم توافقهم الرأي وتذكرت أن الملوك إذا دخلوا على قرية أو مدينة يخضعون كل شيء فيها ملكاً لهم ويجعلوا من حكامها عبيداً.

هدايا ملكة سبأ إلى سيدنا سليمان عليه السلام

قررت بلقيس ملكة سبأ أن ترسل إلى سيدنا سليمان مجموعة كبيرة من الهدايا والتحف الثمينة، وذلك سيكون بصبحة نفراً كثيراً من أكبر رجال دولتها وكان الهدف من ذلك رغبتها في معرفة رد فعل نبي الله، وبالفعل هذا ما حدث أرسلت رجالها وحين وصلوا ودخلوا على سيدنا سليمان، قال لهم أن يأخذوا الهدايا التي جاءوا بها فهو ليس في حاجة لها.

وذلك لأن الله أكرمه وأعطاه الكثير من النعم التي لم يعطيها لأحداً من العالمين، ولكن رغم ذلك أعطاهم تحذير بأنه سوف يرسل لهم جيشًا قوياً لا قبل لهم به سوف يحضرهم إليه، وذلك في حال لم يتركوا عبادة الشمس والأوثان ويتبعون الرسالة التي أنزلها الله سبحانه وتعالى، وعندما عادوا إلى الملكة بلقيس أخبروها عما حدث وهنا تأكدت أنه نبي أرسل من عند الله، وأن شأنه ليس كشأن بقية الملوك الذين يطمعون في السيطرة والسلطة وحب النفوذ والاعتداء على الغير لتوسيع الممالك.

قد يهمك: معلومات عن الهدهد وسليمان

سيدنا سليمان عليه السلام وعرش بلقيس

تجهزت ملكة سبأ كي تذهب إلى سيدنا سليمان لتتحدث معه في الأمر الذي عرضه عليهم من اتباع رسالته التي أنزلها الله، ولقد أتى الخبر إلى نبي الله بقدومها إليه لذلك طلب من الجن أن يحضروا لها عرشها إلى هنا قبل أن تحضر، فقال له عفريت الجن أنه يمكن أن يحضر له هذا العرش قبل أن يغمض عينه، وقال الآخر أن يمكن أن يحضره قبل أن يقوم من مجلسه ولكنه قال هذه مدة كبيرة وأنه يريده قبل ذلك، ولم تمضي لحظات حتى حدثت معجزة الله سبحانه وتعالى وأحضر إليه العرش، ثم أخذ يحمد الله ويشكره على نعمه وفضائله التي لا تعد ولا تحصى.

فأمر الجند أن يغيروا من شكل العرش لذلك قاموا بوضعه فوق الماء ووضعوا على الماء زجاجاً، وعندما وصلت سألها نبي الله إن كان هذا مثل عرشها فأجابته كأنه العرش، وبعد هذا الموقف تأكدت من صدق سيدنا سليمان، وكان قبل قدومها أمر الجن أن يبنوا له صرحاً عظيماً وكأن الماء يظهر من تحت أرضه، لذلك عندما دخلت إليه كشفت عن ساقيها ظناً منها أنه الماء ولكنه قال لها أن هذا زجاجاً صنع من قوارير ممدة وليست ماء، وفي نفس اللحظة قالت أنها أسلمت لوجه الله تعالى وأنها سوف تتبع رسالته التي أنزلها على نبيه سليمان.

أسباب غياب الهدهد عن مجلس سيدنا سليمان

  • غاب الهدهد عن المجلس دون إذن من نبي الله لرغبته في رؤية مملكة سبأ التي سمع أنها مملكة عظيمة لقد رزقها الله سبحانه وتعالى كثير النعم وسمع أيضاً أخباراً عن عرش الملكة بلقيس الفخم الذي له يملكه غيرها من الملوك.
  • ذهب الهدهد وتغيب عن الجيش فجأة ليتحرى صحة هذه الأخبار بنفسه حتى يعود إلى نبي الله بأخبار موثقة برؤيا العين كي يصدقه ولذلك لم يجد خيراً من عينيه تكون شاهداً على الحقيقة.
  • يدل هذا الموقف رغم خطأ الهدهد على مدى الإخلاص الذي يكنه لسيدنا سليمان، ودليلاً واضحا على حزنه بأن قوم سبأ يعبدون الشمس من دون الله الواحد، ولذلك رغب في نقل ما شاهده لنبي الله كي يدعوا هؤلاء القوم لترك الضلال واتباع الحق والنور.

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا سليمان والهدهد كاملة

وفي النهاية نرجو أن نكون قد قمنا بتقديم إجابة وافية عن سؤال نوع الطير الذي عاقبه سليمان عليه السلام، وكان الجواب هو الهدهد الذي تخلف عن الجيش وذهب إلى مملكة سبأ ليتحقق عن صحة ما سمعه من أخبارها، وكيف غضب عليه نبي الله وتوعده بالعذاب الأليم وهو الذبح، ولما عاد الهدهد وحكى له ما سمعه عن القوم الذين تحكمهم ملكة ويعبدون معها الشمس، وحتى يتأكد من صحة أخباره إرساله برسالة ألقاها إليهم ليأتوا إليه مسلمين، وكيف ذهبت إليه بلقيس ورأت عرشها والصرح المدد من القوارير والتي أكدت لها قدر الله وصدق سيدنا سليمان، ونرجو أن ينال المقال إعجابكم ونتمنى المساعدة في نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة