أغرب معلومات عن القمر ستعرفها لأول مرة

أغرب معلومات عن القمر ستعرفها لأول مرة، الكثير لا يعرف ما هي اغرب معلومات عن القمر يتعرفوا لأول مرة، حيث أن هذه الفضاء مليء بالكثير من المعلومات الغريبة التي لا أحد يعرفها ويصعب التعرف عليها، ويتطلب الأمر الكثير من عمل الدراسات الكثيرة حتى يتم التوصل إلى معلومات الصحيحة ونشرها ويتم توثيقها.

أغرب معلومات عن القمر يتعرفوا لأول مرة

  • في عام 2009 أدت البيانات التي تم الحصول عليها من المدار الاستوائي للقمر ناسا إلى اكتشاف الماء على سطح القمر في الجليد.
  • كجزء من مشروع Lehman Alpha Mapping Project (LAMP) وجد علماء ناسا أيضًا أدلة أخرى على تحريك المياه على سطح القمر، سمح هذا المشروع العلماء بمراقبة الماء على سطح القمر عن كثب، ووجدوا أنه مع ارتفاع درجة حرارة سطح القمر طوال اليوم تتحرك جزيئات الماء حول القمر.
  • يبقى الماء على سطح القمر حتى الظهر عندما يذوب جزء من الماء ويتم تسخينه بدرجة كافية لرفعه إلى الغلاف الجوي الرقيق للقمر، سوف يطفو الماء قليلاً حتى يصل إلى منطقة باردة بدرجة كافية ليغوص مرة أخرى على الأرض
  • أغرب معلومات عن القمر يتعرفوا لأول مرة هناك بقعة هائلة وكثيفة من المعدن تحت سطح القطب الجنوبي للقمر:
  • في أعماق “حوض أيتكين” (أكبر فوهة صدمية في تاريخ النظام الشمسي) في القطب الجنوبي للقمر اكتشف الباحثون أن “الانحرافات” الضخمة للمعادن الثقيلة في الوشاح قد غيرت مجال جاذبية القمر.
  • يعتقد العلماء أن الحفرة تحتوي على معادن من الكويكب الذي تسبب في الحفرة قبل حوالي 4 مليارات سنة، ومن المحتمل أن يصل وزن المعادن إلى ما يقرب من 218 مليون كيلوغرام (2.4 تريليون طن).

شاهد أيضًا7 معلومات عن القمر وسطح القمر

دراسات وآراء العلماء حول القمر

اغرب معلومات عن القمر يتعرفوا لأول مرة القمر يتقلص ويهتز:

  • أظهرت دراسة جديدة أن القمر “لا يزال نشطاً هيكلياً” وأنه يتقلص وقد تسبب هذا النشاط في حدوث العديد من الزلازل.
  • وجد الباحثون أن حوالي 25 ٪ من الزلازل القمرية من المحتمل أن تكون بسبب هذا الإطلاق غير الطبيعي للطاقة، وليس بسبب تأثيرات الكويكبات أو الأنشطة في أعماق القمر.

القمر ذو وجهين

  • للقمر جانبان أحدهما قريب من الأرض، وقشرته أرق وأكثر سلاسة والجانب الآخر أكثر سمكًا من الجانب الآخر في الطرف الآخر للقمر بأكثر من 20 كيلومترًا، مغطى بطبقة من المغنيسيوم والغنية بالحديد.
  • حيرت هذه الاختلافات بين جانبي القمر العلماء لعقود من الزمان، لكن بحثًا جديدًا وجد أن كويكبًا كبيرًا أو جسمًا ذا كتلة كوكبية يدخل في النهاية المدار الشمسي مما يتسبب في اصطدامه بالقمر، لذلك يكون هذا الاصطدام على سطح القمر تركت حفر ضخمة على الجانب البعيد للقمر.

هل القمر كروي؟

  • أوضح العلماء أنه عندما كان القمر قريبًا جدًا من القمر في بداية تكوينه، لم يكن القمر كرويًا تمامًا بسبب تأثير جاذبية الأرض في تلك الحقبة كان القمر عبارة عن كمية كبيرة من الصخور المحترقة الناتجة عن اصطدام جسم بالأرض وكان الجزء المقابل له من الأرض ينجذب ويتوسع ثم يبرد ويصلب.
  • حاولت مجموعة من العلماء فهم سبب تشكيل القمر بشكل غير كروي تمامًا ونشروا نتائجهم في المجلة العلمية نيتشر.
  • شكل القمر ليس كرويًا مثاليًا، ولكنه كرة مسطحة يتضخم قليلاً من الجانب الآخر من الأرض والذي يختلف عن الجزء المخفي على الأرض بشكل دائم.
  • القمر جسم صخري يدور حول الأرض في النظام الشمسي الذي تشكل قبل 4.5 مليار سنة ومع ذلك، وفقًا للرأي العلمي السائد اليوم لم يتشكل القمر مع تكوين هذه المجموعة ولكنه ظهر بعد اصطدام جسم كبير بالأرض المشكلة حديثًا.
  • وأوضح العلماء هذا التشوه في شكل القمر والذي يرجع إلى تأثير جاذبية الأرض القريبة جدًا من القمر عند تكوينه في تلك الحقبة كان القمر عبارة عن كمية كبيرة من الصخور المحترقة الناتجة عن الاصطدامات بين الأجسام والكواكب، وكان الجزء المقابل للأرض ينجذب ويتوسع ثم يبرد ويتصلب.
  • هذا الجذب هو أيضًا السبب وراء مواجهة جزء من القمر دائمًا للأرض، مما يدل على أن سكان الأرض لا يرون دائمًا نفس الجزء من الأرض.
  • من أجل الوصول إلى هذا الاستنتاج قام العلماء بتحليل خريطة القمر مع تجاهل الفوهات الكبيرة على سطح القمر لأنها ظهرت بعد تشكل القمر بعد اصطدامه بأجسام مختلفة الأحجام.
  • وقال العلماء الذين أشرفوا على البحث إنهم عندما اتصلوا بوكالة الأنباء الفرنسية، استلهموا من نتائج دراسة الجسم “الأوروبي” أحد أقمار المشتري والذي يحتوي على محيط من الماء السائل تحت سطحه المتجمد يتأثر هذا المحيط بجاذبية المشتري والمد والجزر والتي تؤثر على شكل سطح “أوروبا”.
  • يقع القمر على بعد 384000 كيلومتر من الأرض ويستمر في الابتعاد عنه بمقدار 3.8 سم كل عام، يبلغ محيطه عند خط الاستواء 10000 920 كم، وهو 3.7 مرة أصغر من محيط الأرض عند خط الاستواء البالغ 40000 كم.

اقرأ أيضًامعلومات غريبة عن القمر الازرق

هل يدور القمر حول الأرض؟

  • إن حركة القمر حول الأرض وحركة الأرض حول الشمس معقدة لأنها تتداخل مع الحركات المحورية والانتقالية.
  • تدور الأرض والقمر حول محورها (حركة محورية) وتدوران حول جرم سماوي آخر (انتقالا).
  • يفسر دوران الأرض (24 ساعة للحركة المحورية) استمرارية النهار والليل.
  • تدور الأرض حول الشمس (تستغرق هذه العملية 25 يومًا)، ويوضح ميل محور الدوران الاختلاف في المواسم.
  • يحتاج القمر إلى نفس القدر من الوقت للدوران حول محور الدوران حول الأرض (29.5 يومًا).

تابع أيضًامعلومات عن خسوف القمر ودعائه

مدار القمر حول الأرض

  • يمكن أن يتسبب هذا المدار غير المنتظم للقمر في حدوث تغييرات تتعلق بالسرعة الزاوية للقمر والحجم الظاهر للقمر الذي يقترب أو بعيدًا عن الأرض.
  •  إذا نظرنا إليها من مسافة (مراقب خارجي) فإن متوسط ​​الحركة الزاوية لنقطة المركز (مرجح) هو زاوية 13.176 درجة إلى الشرق.

خطوط المدار

  • حيث توجد بعض التغييرات التي توجد في مدار القمر بمرور الوقت، وتسمى هذه التغيرات بـ اضطراب القمر وفي هذه الحالة لا يدور القمر على محور ثابت في الفضاء، لكنه يقوم بالتغيير مع مرور الوقت.
  • تسمى النهايات القريبة والبعيدة لأي شكل بيضاوي القمة والحضيض، يدور المحور الذي يربط بين هاتين النقطتين تدريجيًا في نفس الاتجاه نحو دوران القمر، ويحدث دورانهما الكامل كل 32326054 يومًا (أو ما يعادل 8.85 سنة أرضية).
  • حيث ان فترة دوران القمر حول الأرض ينحني بها مدار القمر بمقدار 5.2 درجة بالنسبة للمستوى المداري للأرض، وتتقلب القمة بمقدار ± 0.15 درجة كل 173 يومًا.
  • حيث أن بعد تم إنشاء العديد من الدراسات العلمية أن مدة دوران القمر حول الأرض والتي تبلع حوالي 27.21 يومًا.

تم سرد الكثير من اغرب معلومات عن القمر يتعرفوا لأول مرة وتم توضيحها من خلال الدراسات العلمية الذي تم دراستها بواسطة أكبر العلماء من مختلف بقاع الأرض حتى يتم وصولهم لهذه المعلومات ويقومون بتطوير هذه المعلومات الهامة التي من الممكن أن تفيد كوكب الأرض وتحافظ عليه.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق