حجم الأرض بالنسبة للشمس

حجم الأرض بالنسبة للشمس، يوجد بالمجموعة الشمسية عدة كواكب تحيط بالشمس وقد وصل عدد هذه الكواكب إلى 7 كواكب تتناسب في الحجم والمسافة بينها وبين بعضها البعض وبينها وبين الشمس، ويكون أقرب كوكب للشمس هو عطارد وأبعد كوكب من حيث المسافة من الشمس هو بلوتو، أما كوكب الأرض فهو يحتل المركز الثالث على مستوى الكواكب من حيث قربه للشمس، تابعوا موقع معلومة ثقافية للتعرف على حجم الأرض بالنسبة للشمس.

النظام الشمسي

يضم الكون بداخله ما يقرب من مئة مليار مجرة على حسب آخر ما توصل إليه علماء الفلك وناسا، ومن ضمن هذه المجرات هي مجرة درب التبانة وهو ما يطلق عليه، وتتكون مجرة التبانة من ملاين بل مليارات من النجوم التي يتبعها العديد من الكواكب أو الكويكبات.

ومن ضمن هذه النجوم هو الشمس الذي يتبعه عدة كواكب تتألف من تسع كواكب فقط وهي “عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، نبتون، أورانوس، بلوتو”، كما يتبع الشمس العديد من الأقمار والنجوم الصغيرة والكويكبات والنيازك مما يجعلنا نطلق عليه بالنظام الشمسي.

اقرأ أيضًا: معلومات عن كوكب بلوتو وسبب تسميته واكتشافه وألقابه؟

حجم الشمس بالنسبة للكواكب

تعد الشمس ضمن النجوم التسلسلية الرئيسية يكون لونها أصفر، وتكون في متوسط العمر، كما أن أكبر مكون لها هو الهيدروجين والمسؤول الرئيسي والأول عن الوقود لاحتراق الشمس، ومع أن الشمس يوجد بها العديد من الألوان إلا أن اللون السائد والظاهر لها هو اللون الأصفر، ويعتبر حجم الشمس هو الأصغر بين أحجام النجوم التسع الأخرى والموجودة في درب التبانة فقط، كما أن حجم الشمس أكبر من حجم المشتري بعشرة مرات، كما أن حجمها أكبر من حجم الأرض بمئة مرة.

حجم الأرض

  • يعد كوكب الأرض أحد الكواكب التي تكون كروية مفلطحة، كما أنها تتميز بوجود انتفاخ بها عند خط الاستواء، وقد وصل نصف قطر الأرض إلى ما يقرب من 6.378 كيلومتر مربع، وقط وصل طول أو حجم القطر عند القطبين الشمالي والجنوبي إلى 22 كيلو متر مربع فقط، وقد تم تصنيف كوكب الأرض على أنه خامس الكواكب في المجموعة الشمسية من حيث الحجم، وذلك بعد كل من “المشتري، زحل، نبتون، أورانوس” وقد أتى بعده في الترتيب كل من “عطارد، الزهرة، المريخ”، وقد احتل كوكب الأرض مركز أكبر الكواكب كثافة حيث وصلت المسافة به إلى 5.513 جرام لكل سنتيمتر مكعب واحد.
  • توصل العلماء إلى عمر الأرض حديثاً حيث قالوا بأن الأرض تم تكوينها لأول مرة منذ ما يقارب من 4.54 مليار سنة، كما يعتبر كوكب الأرض هو الكوكب الوحيد الذي يوجد به حياة ضمن المجموعة الشمسية، وذلك لأنها تضم عليها كل من “النباتات، الحيوانات، الإنسان”، وكان العلماء يعتقدون قديمًا أن الأرض هي مركز الكون كله.
  • وتدور الشمس حول نفسها وحول الأرض في مدار ثابت مما جعل الكثير من الاختلافات في درجات الحرارة عليها فمنها “المتوسطة، الباردة، الباردة جداً، الحارة، الحارة جداً” وأدى ذلك إلى بقاء جميع الكائنات الحية بجميع احتياجاتها لدرجات الحرارة حية على كوكب الأرض.

الشمس

  • توجد الشمس في منطقة تسمي ذراع الجبار حيث يوجد في مجرة درب التبانة ذراعين ويمتد هذا الزراعين من بداية المجرة وحتي عشارات الآلاف من السنين الضوئية، وهي السبب الأول والرئيس لوجود حياة على كوكب الأرض، وتتكون الشمس من الهيليوم والأكسجين والنيون والكربون والحديد، وتكون المسافة التقريبية بين الشمس والأرض هي 149.6 كيلومتر مربع، كما أن هذا القرص الصلب الذي تلاحظه في خلال النهار ما هو إلا صورة مادية لها وذلك لان الشمس تتكون فقط من الغازات كما أنها ليست مسطحة ثابته ولا يوجد لها حدود مثل أي كوكب آخر موجود في المجموعة الشمسية.
  • وتتكون الأشعة الصادرة من الشمس على أشعة ضوئية وحرارية وإشعاعات ضارة وذلك مثل:” الأشعة الفوق بنفسجية، الأشعة تحت الحمراء، أشعة X، أشعة جاما، الأشعة الهيتريزية”.

حجم كوكب الأرض بالنسبة للشمس

تصل المسافة المتباعدة بين كل من كوكب الأرض والشمس إلى150 مليون كيلومتر، لذا تكون هذه المسافة هي السبب الرئيسي الذي يجعل الشمس ظاهرة في سماء كوكب الأرض بهذا الحجم الصغير، وسوف نسرد لكم الفرق بين حجم الشمس وحجم كوكب الأرض وهي كالآتي:

  • يبلغ قطر الشمس إلى 1390000 كيلومتر، فيما بلغ قطر كوكب الأرض إلى12756 كيلومتر.
  • تحتل كتلة الشمس 99.86٪ من الكتلة الموجودة للنظام الشمسي كله، كما يحتل كوكب المشتري باقي كتلة النظام الشمسي المتبقية.
  • يحتاج من يريد أن يملأ قطر الشمس إلى أقطار 103 كرة أرضية.
  • يملأ حجم الشمس فقط على 1,3 مليون كرة أرضية.

هنا تجد أيضًا: كوكب زحل الحقيقي

حجم الأرض والشمس

  • تكون الأرض ضمن أحد الكواكب الموجودة في النظام الشمسي والتابعة للشمس في مسار خاص لها تدور في ثبات واستقرار، كما تتميز الأرض بجاذبيتها الكبيرة التي تمكنها من الحفاظ على الشكل الكروي الذي تتميز به، كما تتميز الأرض بامتلاكها أكبر كتلة ممكنة لتجعلها محافظة تماماً على جذب جميع الكويكبات الصغيرة والقمر وجميع النيازك.
  • كما يحتل كوكب الأرض على المركز الأول من حيث حجمه الداخلي الكبير، كما احتلت المركز الثالث في البعد عن الشمس.
  • كما يتميز كوكب الأرض بوجود الغلاف الجوي الذي يحيط به ومجاله المغناطيسي واللذان يتمتعان بكبر حجمهما.
  • ويعتبر كوكب الأرض هو أكثر الكواكب النشطة من حيث البيئة الجيولوجية.
  • يتميز كوكب الأرض بأنها كروية الشكل كما أنها تتميز بوجود بعض الانبعاجات بها عند خط الاستواء، أما الشمس فهي تتميز بشكلها الكروي تمامًا دون وجود أي انبعاج بها.

حجم الشمس بالنسبة للأرض

  • بلغ الحجم الكلي للشمس إلى 1.4، 10 27 × متر مكعب، مما يؤدي إلى استطاعة الشمس إلى احتواء مليون وثلاثمائة ألف كرة أرضية بداخلها.
  • وتكبر كتلة الشمس عن كتلة الأرض بثلث مليون ضعف الأرض.
  • وتتميز الشمس بكبر كتلتها حيث تبلغ كتلتها كما قلنا سابقًا إلى 99.8٪ من الكتلة الخاصة بالنظام الشمسي مما يجعلها تستطيع احتواء جميع الكواكب الموجودة في المجموعة الشمسية بأكملها، وبالرغم من ذلك فإن الشمس تعد أصغر من نجم العقرب بحوالي 700 حجم الشمس.
  • وتكون نسبة حجم الأرض بالنسبة إلى حجم الشمس هي الأكبر بمليون مرة من الأرض وذلك حيث:
    • يعد الحجم التقريبي للشمس هو 1.412× 1018 كيلومتر مربع.
    • أما حجم الأرض فقد بلغ حجمها 1.08321×1012 كيلومتر مربع.

النسبة التقريبية بين حجم الشمس والكواكب

  • تصل النسبة التقريبية بين الشمس وكوكب الأرض 1 إلى 108.
  • بلغت النسبة التقريبية بين الشمس وكوكب عطارد إلى 1: 277
  • أما النسبة التقريبية بين حجم الشمس وكوكب الزهرة هي 1 إلى 113
  • وقد وصلت النسبة التقريبية بين الشمس وكوكب المريخ 1 إلى 208.
  • أما النسبة التقريبية بين الشمس وكوكب المشتري فتكون 1:9.7

اخترنا لك أيضًا: كوكب المشتري وتأثيره على الأبراج

في نهاية مقال حجم الارض بالنسبة للشمس، نكون بذلك قد قدمنا لكم أعزائي قرّاء موقعنا الكرام نبذة شاملة ووافية عن حجم كوكبنا الأرض بالنسبة إلى للشمس، ومركز مجموعتنا الشمسية، والنسب التقريبية بينهم.

مقالات ذات صلة