انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة؟

انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة؟، تعتبر الدولة العباسية من الدول التي دام حكمها فترة كبيرة من الزمن، واحتوت على العديد من الأحداث والصراعات أثناء فترة حكمها، وقامت على أنقاض العصر الأموي، وتعتبر الخلافة الثالثة بعد خلافة رسول الله صلى الله عليه وسلم وسقطت بسقوط عاصمتها، وهو ما نستعرضه في موضوع اليوم.

انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة؟

انتهى حكم الدولة العباسية بسقوط مدينة بغداد، حيث كانت عاصمة الخلافة العباسية هي دمشق ثم قام الخليفة العباسي المنصور بنقل مقر الخلافة إلى مدينة حديثة على ضفاف نهر دجلة وهي مدينة بغداد.

وكانت الشرارة الأولى التي أدت إلى سقوط الخلافة العباسية هي عندما قام الخليفة المنصور بتأسيس منصب الوزير لينوب عن الحكم، كما أنشأ الحكم القضائي وجعل الإدارة القضائية مركزية، وتم تعيين هارون الرشيد كرئيس للقضاة.

ونتج عن ذلك سيطرة الوزراء وفرض نفوذهم وتقلص دور الخليفة العباسي في ذلك الوقت، وبدأ الوزراء في السيطرة والهيمنة على البلاد إضافة إلى انتشار الوزراء من العرب الفارسيين.

سيطرت الطبقة الأرستقراطية الفارسية على البلاد، إلى أن سقطت الأندلس وقام الشيعة بالثورة على حكم الخليفة المنصور إلى أن تم هزيمة العباسيين في معركة ابو خمرة وكانت بدايتها بسقوط مدينة بغداد.

تابع أيضًا: معلومات وحقائق عن مؤسس الدولة الأموية

من هو مؤسس الدولة العباسية؟

بدأت الخلافة العباسية على يد عباس بن عبد المطلب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتعتبر ثالث خلافة بعد خلافة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتم تسمية هذه الخلافة نسبة إلى عباس بن عبد المطلب.

حيث قام أحفاد عباس بن عبد المطلب بالاستيلاء على الحكم الأمويين بقولهم إنهم أحفاد عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهم أولى بالخلافة من بني أمية، وميزوا أنفسهم على الأمويين.

وبدأ الحكم العباسي في بداية الأمر في الكوفة في العراق وقامت الخلافة العباسية على أنقاد الأمويين، وسادت سمة البيروقراطية على الحكم العباسي حيث اعتمدت الخلافة العباسية على الفارسيين ومحاولة إشراك المسلمين غير العرب في المجتمع العباسي، وأصبحت العاصمة بغداد رمز للعلم والثقافة والفلسفة وكان في بداية العصر العباسي من العصور الذهبية في الإسلام.

وتوسع نفوذ الحكم العباسي حيث قاموا بفتح العديد من البلاد ونشر الدين الإسلامي وتوسع نفوذهم بصورة كبيرة، ونتيجة لتواجد الفارسيين بصورة كبيرة في البلاط الملكي وانتشارهم في بلاد المسلمين، أدى لانخراط الثقافة العربية بالثقافة الفارسية.

كم هي مدة حكم الدولة العثمانية

دام فترة حكم الدولة العباسية فترة 524 عامًا، وانقسمت العصور في الدولة العباسية إلى أربع عصور وهي:

  • العصر العباسي الأول وكانت فترة حكمه قرابة المائة عام حيث بدأ بخلافة أبو العباس وكان أقوى العصور العباسية في النفوذ والقوة، وتوسعت أرجاء الدولة العباسية في العديد من البلاد وحظي الفرس في هذا العصر بالعديد من النفوذ والمزايا عن العرب المسلمين.
  • العصر العباسي الثاني وسادت فيه نفوذ الأتراك حيث دام أيضًا قرابة المائة عام بداية بخلافة الخليفة المتوكل، وكان من عصور الضعف حيث تجرأ بعض أمراء الأقاليم التابعة للخلافة العباسية على البلاط الملكي، وساد النفوذ التركي على مقاليد البلاد حتى قام الانقلاب التركي وتقلصت رقعة الدولة العباسية.
  • العصر العباسي الثالث، وسيطر على هذا العصر الأغلبية الفارسية وكانت بدايته بخلافة المستكفي، وسيطر البوهيين على جميع قطاعات الدولة وكانوا أصحاب السلطان والنفوذ وكان الخليفة مجرد صورة ليس أكثر، وحكموا البلاد لخدمة أغراضهم ومصالحهم الشخصية ودام فترة هذا العصر إلى 111 عامًا.
  • وجاء العصر العباسي الرابع وساد النفوذ التركي على هذا العصر، وانتقل الحكم فعليًا في هذا العصر إلى يد الأتراك، ولكنه كان أقوى من العصر الثالث في الحكم حيث كان الأتراك على المذهب السني، وتقلصت الخلافة على حكم العراق وقضي علي الدولة العباسية على يد المغول في هذا العصر حيث أسقطوا مدينة بغداد عاصمة الخلافة وأسقطوا الدولة العباسية.

اخترنا لك أيضًا: مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

كيف انتهى حكم الدولة العباسية

مما لا شك فيه أن الدولة العباسية من الدول التي بدأت قوية جدًا وكان أزهى عصورها عندما كان هارون الرشيد قاضي الخلافة العباسية وبعدها خليفة المسلمين، ولكن عندما مات هارون الرشيد بدأن الصراعات الداخلية في النشوب داخل الخلافة العباسية.

وتصارع على الحكم أبناء هارون الرشيد والعديد من الطوائف حتى خلف المأموم السلطة، وبعد وفاته نشبت الحروب الأهلية ودخل العديد من المرتزقة إلى صفوف الجيش العباسي وتوالى الخلفاء الضعاف الذين أصبحوا صورة في الحكم العباسي ودار مقاليد الحكم الفرس والأتراك.

وبدأت قوة الدولة العباسية في الضعف بسبب الظلم والضرائب الباهظة والحوادث الهرج والمرج الذي ساد البلاد، حتى جاء غزو المغول الذين أبادوا الأخضر واليابس في البلاد التي كانت تقابلهم، واستولوا على عاصمة الخلافة العباسية بغداد حتى أسقطوا الحكم العباسي بأكمه.

وكانت من أسباب سقوط الدولة العباسية هي الصراعات العديدة التي نشبت على تولي الخلافة، إضافة إلى الغزوات والصراعات الداخلية بين الجيش والشعب وتولي الخلافة خلفاء وأئمة ضعفاء فقدوا السيطرة على الحكم وأصبحوا صورة وتحكم في الحكم أشخاص أخرون لخدمة مصالحهم.

عصور القوة والضعف في الدولة العباسية

الخلافة العباسية كأي خلافة وكأي عصر يمر بأوقات قوة وأوقات ضعف، حيث ونستطيع شرحهم كالتالي:

  • كانت المرحلة الأولى من الدولة العباسية في العصر العباسي الأول التي اتسمت بالقوة والهيمنة وسلطان النفوذ على جميع مقاليد الحكم، وتوالت فيه الفتوحات وانتشار الحكم العباسي بين جميع أرجاء العالم واستمرت على هذا الوضع حتى بدأ دخول المسلمين غير العرب في الدولة والخلافة العباسية.
  • وجاءت المرحلة الثانية وهي كانت في العصر العباسي الثاني وتميزت بتراجع قوة الدولة العباسية وانشغال الخفاء بالصراعات الداخلية بصورة كبيرة، وانتشرت الفتن بين أمراء الدول وكان مثال على ذلك صراع المأمون والأمين على الخلافة.
  • ثم جاءت المرحلة الثالثة وتضم العصر العباسي الثالث والرابع وكانت نقطة البداية لضعف الدولة العباسية حيث سيطر الأتراك على البلاط الملكي وأفشوا الفتن وقاموا بالتدخل في شؤون الجيش والخلافة وكان ذلك في عصر الخليفة المعتصم إلى أن ضعفت تمامًا الخلافة بصورة كبيرة وجاء المغول بالغزو على عاصمة الخلافة العباسية وأسقطوا الحكم العباسي دون رجعة.

الإسلام في الدولة العباسية

كما ذكرنا بان الخلافة العباسية اعتمدت على المسلمين من غير العرب في الدولة العباسية، وذلك جعل لدخول العديد من الثقافات والعادات الفارسية في العادات والتقاليد العربية، وانتشر الإسلام في أرجاء كثيرة في العالم نتيجة للفتوحات والغزوات التي قامت بها الدولة العباسية في مطلعها في العصر الأول.

وقام المسلمون في هذا العصر بترجمة العديد من الثقافات إلى اللغة العربية إضافة إلى فرض التراث الإسلامي على البلاد الغربية وأيضًا أخذ جزء من الثقافة الغربية في الحضارة الإسلامية، وبدأت النهضة والحضارة في العصر العباسي في العراق على يد الخليفة أبو جعفر المنصور وجعل بغداد عاصمة للخلافة.

وانتشر الدين الإسلامي في العديد من ربوع الدولة العباسية وفرض سيطرته وشريعته في التعامل في العديد من أمور البلاد، وكان المبدأ السني هو الأساس في الدولة العباسية.

شاهد أيضًا: متى سقطت الدولة العباسية بالهجري؟

ذكرنا في موضوعنا المدينة التي سقطت وأدت لسقوط الخلافة العباسية، وتم التعرف على عصور الدولة العباسية الأربعة ومدة بقاء الدولة العباسية في الخلافة، وأسباب سقوط الدولة العباسية وتفاصيل سقوطها على يد المغول في مدينة بغداد.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق