اسماء اولي العزم من الرسل بالترتيب كاملة

اسماء أولي العزم من الرسل بالترتيب كاملة، كما جاءت في القرآن الكريم، هي مجموعة من أسماء بعض النبيين والرسل الذين اصطفاهم الله سبحانه وتعالى لحمل الأمانة وتأدية الرسالة، وذلك لما يتميزون به من قوة التحمل والصبر على الشدائد، ولعظم شأنهم ومكانتهم سوف نتعرف عليهم بشيء من التفصيل وعلى عددهم ولماذا اصطفاهم الله دون غيرهم بذلك الاسم.

معنى أولي العزم من الرسل

 لغةً

  • يعود أصل كلمة العزم في اللغة إلى عقد النية في القلب والقصد على فعل الشيء مع إدراك الهدف والغاية من فعل ذلك الشيء.

اصطلاحاً

  • هو مصطلح يطلق على عدد من الأنبياء والرسل الذين صبروا وتحملوا في سبيل الدعوة إلى الله ما يفوق غيرهم، واجتهدوا في ذلك لرفعة كلمة الله ونشر دعوتهم.

شاهد أيضا: اسم قبيلة حرب في عهد الرسول

اسماء أولي العزم من الرسل بالترتيب كاملة

عدد أولي العزم من الرسل خمسة من الرسل والأنبياء الذين فضلهم الله عن باقي رسله وميّزهم بهذا الاسم، وهم بالترتيب كما يلي:

نوح عليه السلام 

  • هو نوح من ولد المك ابن متوشلخ من ولد خنوخ.
  • ولد-عليه السلام-بعد وفاة نبي الله آدم بمئة وست وعشرين سنة.
  • نشأ خلال في فترة ساد فيها الفساد وانتشرت عبادة الأوثان والأصنام على الأرض، من خلال وسوسة الشيطان لبني آدم بتخليد عُظمائهم وكبرائهم من الرجال بعمل تماثيل حجريّة لهم، وبعد وفاة من كانوا يعظمون هؤلاء أوهم أبنائهم بأن آبائهم كانوا بعبدونهم.
  • بعض من أسماء هذه الاصنام هي سواع وود، ويغوث ونسر ويعوق.
  • أرسل الله نوح لإعادتهم إلى عبادة الله وحده، وترك عبادة الأوثان والشرك بالله.
  • قُبلت دعوة نوح الاستهزاء والنبذ والاستكبار، ولم يؤمن معه إلا عدد قليل جدًا لم يتجاوز الأحد عشر فرد طوال فترة دعوته التي بلعن تسعمائة وخمسين سنة.
  • يأس نبي الله نوح من إيمان قومه فدعا الله أن يعذبهم ويهلكهم، واستجاب الله لدعوة نوح وأمره بصناعة الفلك حتى إذا جاء أمر الله جمع فيه من كل زوجين من الكائنات الحية، حتى ينجيه الله ومن معه من الطوفان الذي سوف يغرق أهل هذه الأرض جميعًا.

شاهد أيضا: بحث عن الإيمان بالرسل ووجوب الاقتداء بهم مستعينا بالأحاديث

إبراهيم عليه السلام 

  • هو إِبرَاهِيم ابن تارخ ابن ناحور ابن ساروغ ابن أرغو ابن فالغ ابن عابر ابن شالخ ابن قينان ابن أرفخشد ابن سام ابن نبي الله نوح.
  • كما فيل أن اسمه عليه السلام هو إِبرَاهِيم ابن آزر ابن ناحور ابن شارغ ابن القَاسِم الذِي قام بتقسيم الأَرض بَينَ الناس، ابن يعبر ابن السّالح ابن سنحاريب، وأن اسم أمه عليه السلام نونا بنت كرنبا ابن كوثا ابن أرفخشد ابن سام.
  • وُلِدَ -عليه السلام-في منطقة حرّان التي تقع حاليّاً في جنوب شرق دولة تركيا، إلا أنّ معظم الدّلائل التاريخيّة توضح أنّ مولِدَه كان في منطقة تسمى أُور قرب مدينة بابل في العراق.
  • ولد عليه السلام ما بين العام 2324 قبل الميلاد والعام 1850 قبل الميلاد
  • لاقى نبي الله إبراهيم -عليه السلام-خلال فترة دعوته إلى الله معانة ومعاندة كبيرة من قومه، بجانب تألمه الشديد من نصرة أبيه لقومه على نبذ رسالته والاستمرار في عبادة الأصنام.
  • قام أبوه بتهديد برجمه، كما قام قومه بإهانته وتسفيه ما يدع إليه، ولكنه بالرغم من ذلك صبر وتحمل لنشر الرسالة.
  • قام قومه بالحث على إحراقه للتخلص منه ومن دعوته، إلا أنّ الله سبحانه وتعالى حال دون حدوث ذلك بحوله وقوته، فجعل النار بردًا َسلامًا عليه لم تضره.
  • كل هذا العذاب لم يؤثر على ثبات وعزم سيدنا إبراهيم في توصيل الرسالة والدعوة لله الواحد، حتى لقب بكليم الله، وأحد أولي العزم من الرسل.

موسى عليه السلام

  •  هو موسى ابن عمران بن يصهر من ولد قاهث بن لاوي ابن سيدنا يعقوب ابن سيدنا إسحق ابن نبي الله إبراهيم.
  • ولد في مصر، في العام 1526 قبل الميلاد.
  • نشأ وتربّى داخل قصر الفرعون، ومكث فيه حتى قتل بالخطأ رجل من بني إسرائيل فخرج هاربًا من مصر.
  • بدأ موسى عليه السلام دعوته إلى الله بعد خروجه من مصر وإقامته في مدين، وعاد مرة أخرى إلى مصر لكن كذبه قومه كما كذبه فرعون وأنكر رسالته.
  • عرض نبي الله موسى علي فرعون دلائل على صدق رسالته ببراهين جعلها الله معجزات كي يصدق الناس، ومنها العصا واليد، فما كان من فرعون إلا نعته بأنه ساحر وأمر بطرده.
  • لكن موسى لم يستسلم صابر وجاهد حتى أخرج بني إسرائيل من مصر.
  • استحق عليه السلام أن يكون أحد أولي العزم من الرسل لما لحق به من ضرر وعذاب على يد فرعون، ويد بني إسرائيل أنفسهم.

قد يهمك: بحث عن الإيمان بالملائكة والرسل

عيسى عليه السلام

  •  وُلد عيسى عليه السلام بدون أب، بكلمة ألقاها الله على السيدة مريم العذراء.
  • قام عيسى -عليه السلام-بدعوة بني إسرائيل إلى عبادة الله الواحد الأحد، وترك كل ما كان يعبد السابقون، والعمل بأحكام الإنجيل والتوراة من قبله.
  • قام عليه السلام بمُجادلتهم بالمنطق واللين لِيوضح لهم فساد ما يعتقدون، فقام قومه بتكذيبه والكفر بكل ما دعا إليه.
  • لم يؤمن مع عيسى عليه السلام إلا اثنا عشر رجل فقط من الحواريين.
  • اتهموه بنو إسرائيل بممارسة السحر والكهانة، وبأنه مجنون، كما لحقت التهم السيدة مريم العذراء.
  •  بدأ عدد من الضعفاء والمستضعفين من الفقراء والمساكين يؤمنون بدعوة عيسى ويُصدّقونه، فلما رأى بنو إسرائيل ذلك دبروا له مكيدة ليقتلوه، فقاموا بتحريض ملك الرومان ضده، حيث صوروا له أن زوال حكمه سيكون على يد عيسى -عليه السلام-.
  • قام ملك الرومان بتصديقهم وأصدر أمر بإلقاء القبض على عيسى ثم صلبه، فنجاه الله سبحانه وتعالى من ذلك فألقى شبهه على الرجل الذي قام بالوشاية به، فأخذه الجنود الرومان بدلًا من عيسى، وقبضوا عليه وقاموا بصلبه، ورفع الله عيسى عليه السلام إليه، لذلك أصبح من أولي العزم من الرسل.

محمد عليه الصلاة والسلام

  • اسم النبي -صلى الله عليه وسلم-فهو: مُحمّد ابن عبد الله ابن عبد المطّلب بن هاشم من بني عبد مناف بن ولد قصيّ ابن كلاب ابن مُرّة من بني كعب ابن لؤي ابن غالب من ولد فهر بن مالك بن النّضر من بني كنانة ابن خزيمة ابن مدركة ابِن إلياس ابن مضر من ولد نزار ابن مُعدّ ابن عدنان، ونَسَبُ عدنان ينتهي إلى سيدنا إسماعيل ابن سيدنا إبراهيم عليهما الصلاة السّلام.
  • كان موُلِد النبي -صلى الله عليه وسلم-في صباح يوم الإثنين الموافق اليوم التّاسع أو الثاني عشر من شهر ربيع الأوّل، الموافق اليوم العشرين أو الثالث والعشرين من شهر أبريل من الأشهر الميلادية حاليًا، في عام سمي بعام الفيل سنة 571 ميلاديًا.
  • عند بلوغ النبي -صلى الله عليه وسلم-عامه الأربعين بعثه الله إلى قومه بمكة.
  • دعا محمد صلى الله عليه وسلم إلى الله داخل مكة لمدة ثلَاث عَشرة عام، عانى خلالها من أشد أنواع التعذيب من قريش، وكذلك كل آمن به.
  • استمر ذلك الحال حتى قويت شوكة الإسلام والمسلمين، وأذن الله أن يرفع شأن نبيه ودينه عاليًا، ليصبح خاتم الأنبياء وأحد أولي العزم من الرسل.

اسماء أولي العزم من الرسل بالترتيب كاملة تم توضيحها فيما سبق على حسب ترتيب بعث كل رسول بالرسالة من قِبل الله سبحانه وتعالى، وهم أولي العزم والصبر والاجتهاد وتحمل الصعاب.

مقالات ذات صلة