أهم أعراض الصفراء عند الأطفال وكيفية الوقاية منها؟

أهم أعراض الصفراء عند الأطفال وكيفية الوقاية منها؟ هي كثرة النوم، وتغير لون البشرة للون الأصفر، وتحول لون بياض العين للون الأصفر، للوقاية منها يجب إطعام الطفل حديث الولادة من ٨ إلى ١٢ رضعة في اليوم الواحد.

أهم أعراض الصفراء عند الأطفال وكيفية الوقاية منها؟

  • من أشهر الأعراض هي تحول لون الجلد للون الأصفر، بجانب أن يكون بياض العين لونه أصفر أيضاً، هذين العرضين أكبر دليل على إصابة المولود بالصفراء، وتبدأ تلك العلامات بالظهور بدايتاً من اليوم الثاني من عمر المولود أو اليوم الرابع.
  • ويتم فحص الطفل حتى تتأكدي من إصابة طفلك بالصفراء أم لا عن طريق وضع إصبعك على جبين المولود والضغط ضغطة خفيفة أو على أنفه، في حال كان مصاباً بالصفراء ستجدي أن جلده تحول لونه للأصفر.
  • وفي حال لم يكن مصاباً بالصفراء ستجدٍ أن لون بشرته لم يتغير، ويفضل الذهاب للطبيب حتى يقوم بالفحص بدقة أكثر.
  • ومن الأعراض التي يجب سرعان ما يتم ملاحظتها على الطفل الذهاب فوراً للمستشفى، هي اصفرار لون جلد الطفل لدرجة الملاحظة الشديدة، وليس عند الفحص فقط، وتحول لون جلد بطن المولود للأصفر، أو ساقه، أو ذراعه.
  • ويكون من الصعب إيقاظ الرضيع، ويكون الطفل ثابت على وزن واحد ولا يوجد تغيير ملحوظ في وزنة، ولا يأكل بشكل طبيعي، ويصدر صرخات مفاجأة وعالية، وأن يكون لون برازه شاحب، ولون البول داكن.
  • ومن الأعراض التي قد تظهر على الطفل المصاب بالصفراء نتيجة وجود التهاب شديد الكبد هي ارتفاع شديد في درجة حرارة الرضيع، ووجود ألم شديد في المعدة، مصاحب بقيء، وظهور علامات الإرهاق الشديد والتعب على الطفل.

اقرأ أيضًا: تحليل الصفراء عند الأطفال

كيفية الوقاية منها

  • أفضل طريقه تجعلك تحمي رضيعك من الإصابة بالصفراء هي تغذية طفلك بشكل جيد، والحرص على إطعامه من ٨ إلى ١٢ رضعة يومياً، هذا بالنسبة للأطفال الذين يتغذون على حليب الأم الطبيعي.
  • أما بالنسبة للأطفال الذين يتغذون على الحليب الصناعي فيجب إطعامهم من ٣٠ إلى ٦٠ ملي لتر كل ساعتين أو ثلاث ساعات، وبهذا الشكل تكونين قد عرفتِ أهم أعراض الصفراء عند الأطفال وكيفية الوقاية منها؟

أسباب الإصابة بمرض الصفراء

  • أولا الولادة المبكرة: عادتًا ما يكون الأطفال حديثي الولادة التي ولدت قبل تمام ٣٨ أسبوعا غير قادرين على معالجة البيليروبين بنفس سرعة، وكفاءة الأطفال الذين لم يتم ولادتهم قبل ٣٨ أسبوعاً.
  • ثانيا الإصابة بكدمات أثناء الولادة: مما يرفع نسبة البيليروبين ويكون هذا بسبب تفتت الكثير من خلايا الدم الحمراء، التي خسارتها تؤدي للإصابة بمرض الصفراء.
  • ثالثا فصيلة الدم: في حال كانت الأم فصيلتها ليست مطابقة لفصيلة دم المولود، في تلك الحالة قد يتم دخول أجسام مضادة من المشيمة للطفل، وتقوم بتفتيت خلايا الدم الحمراء عند الطفل بنسبة عالية، مما يجعل الطفل مولود مصاباً بالصفراء.
  • رابعا الرضاعة الطبيعية: أحياناً الأطفال حديثي الولادة الذين يتغذون على حليب الأم، وبالتحديد الذين يعانون من مشكلة عدم القدرة على الرضاعة، أو الرضاعة حتى الشبع، معرضين للإصابة بالصفراء.
  • خامسا الإصابة ببعض الأمراض: كالسرطان، أو التهاب الكبد الشديد، أو الإصابة بفيروس إبشتاين بار EBV، أو الإصابة بحصوات في المرارة، أو الإصابة بفقر الدم الانحلالي، أو تليف الكبد، أو متلازمة جيلبرت، أو التهاب القناة الصفراوية.
  • سادسا الإصابة بأمراض تسرع انهيار خلايا الدم الحمراء: ومن تلك الأمراض مرض الملاريا، ومرض الثلاسيميا، وأمراض المناعة الذاتية.

الفحص الطبي للكشف عن الصفراء

  • من الضروري القيام بفحص الطفل حديث الولادة كل ٨ ساعات طوال فترة تواجده في المشفى، حتى يتبين هل هو مصاب بالصفراء أم لا.
  • من الضروري أيضاً قياس نسبة الصفراء عند الطفل خاصتاً في اليوم الثالث والسابع من عمره، وبالتحديد في هذه الأيام لأنها تكون الأوقات التي ترتفع فيها نسبة البيليروبين عند الطفل.
  • يجب أيضاً في حال لم يتم حجز طفلك في المستشفى ومراقبة نسبة الصفراء لديه، الذهاب للطبيب بعد يومين من الولادة ليفحصه.

شاهد أيضًا: 5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس

بعض المعلومات عن الصفراء

  • لمرض الصفراء مسمى أخر وهو اليرقان، وهو ناتج عن ارتفاع أو وجود نسبة عالية من البيليروبين في جسم الرضيع ويطلق عليها بالإنجليزية Bilirubin، وهي مادة لونها أصفر تنتشر في جسم المولود عندما تنهار خلايا الدم الحمراء وتتفتت.
  • مرض الصفراء، أو اليرقان منتشر جداً بين الأطفال حديثي الولادة الذين ولدوا قبل ٣٨ أسبوع من فترة الحمل، والذين يتغذون أيضاً على حليب الأم الطبيعي.
  • يصاب الطفل حديث الولادة بالصفراء لأنه لم ينضج كبده بالشكل الكافي الذي يجعله قادر على التصدي للبيليروبين وتخليص مجرى الدم منه.
  • في حال لم يتم السيطرة على نسبة البيليروبين في الدم، ومعالج الطفل جيداً قد يصاب الطفل بتلف في خلايا المخ.

أساليب علاج الصفراء أو اليرقان

  • في حال كانت نسبة الصفراء ضئيلة عند الطفل حديث الولادة ففي تلك الحالة لا يتم وصف علاج للطفل لأنها ستزول وحدها في الفترة بين ١٠ إلى ١٥ يوم تقريباً.
  • ولكن إذا كانت نسبة الصفراء عالية وحادة، ففي هذا الوقت سيتطلب الأمر الذهاب بالطفل إلى المستشفى حتى يتلقى العلاج المناسب الذي يعمل على خفض نسبة البيليروبين في الدم.
  • ويتم العلاج باستخدام الضوء، أو بالأشعة الضوئية، وذلك من خلال وضع الطفل أسفل ضوء معين ويكون مغطى بشيء يشبه الغطاء البلاستيكي، حتى يحجب الأشعة فوق البنفسجية.
  • يساهم هذا الضوء في معالجة الصفراء لأنه يتمكن من ضبط نسبة البيليروبين في الدم، بحيث يمكن إخراجها من الجسم.
  • وفي حال فشل العلاج بالضوء، أو بالأشعة الضوئية يقوم الأطباء باللجوء إلي سحب كمية من دم الطفل، وتبديلها بدم آخر نفس فصيلة الطفل ولكن من شخص أخر معافي، ويظل الطفل محجوز في العناية المركزة ICU حتى يتم علاجه.
  • وفي حال كان الطفل حديث الولادة مصاب بالصفراء نتيجة اختلاف فصيلة دمه ودم الأم ودخول الأجسام المضادة لجسمه من المشيمة، فيتم حقن الطفل بالجلوبيولين المناعي الوريدي lVlg، لأنه الطريقة الوحيدة القادرة على التخلص وخفض نسبة الأجسام المضادة المحاربة لخلايا دم الطفل.
  • وفي حال كانت إصابة الطفل حديث الولادة بالصفراء أو اليرقان بسبب حالة مرضية أخري، ففي تلك الحالة لا يوجد علاج للصفراء إلا عن طريق التدخل الجراحي، أو بالعلاج الدوائي.

أنواع الصفراء عند الرضع

  • النوع الأول هو اليرقان الانسدادي، ويكون السبب في الإصابة به هو حدوث انسداد في القناة الصفراوية التي تقع بين البنكرياس، والكبد.
  • النوع الثاني الصفراء Hepatocelluler، وعادتاً ما يكون الإصابة بهذا النوع من الصفراء بسبب وجود مشكلة ما في الكبد.
  • اليرقان الانحلالي ويحدث عادتاً عندما يكون هناك تكسير سريع بشكل غير طبيعي لخلايا الدم الحمراء، وينتج عن ذلك ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم.

قد يهمك أيضًا: ما هو عسر الهضم عند الرضع؟

أهم أعراض الصفراء عند الأطفال وكيفية الوقاية منها؟ الأعراض هي تحول لون جلد بطن وساقي وذراعي المولود للون أصفر، وحتى تقي طفلك من الإصابة بالصفراء قومي بإطعام طفلك الذي يتغذى على الحليب الصناعي رضعة مقدارها ٣٠ مليلتر كل ساعتين.

مقالات ذات صلة