أكثر أمراض اضطرابات النوم شيوعًا وطرق تشخيصها ؟

أكثر أمراض اضطرابات النوم شيوعًا وطرق تشخيصها؟ الكثيرون من الأشخاص يصابون اضطرابات النوم التي تقوم بالتأثير على طرق معيشتهم وأسلوب حياتهم، وتعمل على إعاقة أدائهم وصعوبة أنشطتهم اليومية، وسنقوم من خلال مقالتنا باستعراض أكثر أمراض اضطرابات النوم شيوعاً وطرق تشخيصها، اضطرابات النوم تصنف على نطاق واسع وتصل إلى خلل في النوم، اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية بالنوم، والخطل النومي، والكثير من الاضطرابات الناتجة عن أمراض نفسية.

اضطرابات النوم

يعد اضطراب النوم من أنواع الاضطرابات العقلية لكثير من أنماط نوم الإنسان، من الممكن أن تكون اضطرابات النوم خطيرة وتقوم بالتأثير السلبي على الوظائف الحيوية، والعاطفية للشخص المصاب.

تحدث اضطرابات النوم نتيجة لعدد من المشكلات المختلفة تبدأ من طحن الأسنان أو صرير الأسنان وتنتهي إلى رهاب الليل، يحدث الأرق عند التعرض لصعوبة النوم والبقاء نائم لفترات طويلة بدون سبب واضح.

ومن اضطرابات النوم الشائعة التي قد تحدث باستمرار مثل:

  • انقطاع وتوقف النفس النومي.
  • النوم القهري.
  • الإفراط في النوم بطريقة مبالغة في أوقات غير مناسبة.
  • الجمدة وفقد القوة العضلية عند الاستيقاظ.
  • مرض النوم.
  •  تعطل دورة النوم.

وتشمل هذه الاضطرابات أشياء أخرى مثل:

  • المشي أثناء النوم.
  • رهاب الليل.
  • سلس البول الليلي.

التركيز ومعالجة اضطرابات النوم نتيجة الاضطرابات العقلية وتعاطي المخدرات.

شاهد أيضًاأسماء الأمراض النفسية الأكثر شيوعًا

اضطرابات الإفراط في النوم

  • اضطرابات الإفراط في النوم Excessive Sleeping من الممكن أن يحدث لبس بين اضطرابات فرط النوم وبين شدة الإرهاق وبين الاكتئاب، كل هذه مصطلحات لها الكثير من المعاني حيث أن اضطراب الإفراط في النوم معناه الاستغراق لفترات طويلة في النوم أثناء خلال النهار وذلك يؤدي إلى صعوبة من أداء الأنشطة اليومية وإعاقة الشخص عن ممارسة الحياة الطبيعية.
  • أما الشخص المصاب بالإرهاق الشديد فقط يحتاج لأخذ قسط من الراحة وليس أن يخلد في النوم، والاكتئاب حيث أن الشخص المكتئب يفقد متعة أداء أي نشاط حتى النوم.

الكثير من الأشخاص مصابون باضطراب النوم وينتج عليهم بنتيجة سلبية فهذا يصيبهم بمضاعفات أخرى في العمل ومنها:

  • قلة الإنتاجية.
  • ارتكاب الكثير من الأخطاء أثناء العمل.

يجب على المصابين باضطرابات فرط النوم أن يقوم بسرعة تشخيص وعلاج ذلك الاضطراب.

اضطرابات الأرق

اضطراب الأرق Insomnia

يعد ذلك الأرق من أشهر أنواع اضطرابات النوم التي تصيب الأشخاص، حيث أنه يعد عبارة عن صعوبة الاستغراق في النوم لفترة طويلة.

وذلك النوع من الأرق يأتي بسبب الإصابة بمشكلات صحية تمنع الدخول والاستغراق في النوم ومنها:

  • آلام المفاصل.
  • حساسية الصدر.
  • آلام أسفل الظهر.
  • حساسية الجيوب الأنفية.
  • ارتجاع المريء.

من الممكن أن تكون اضطرابات الأرق واضطرابات النوم ترجع لعدة أسباب أخرى ومنها:

  • متلازمة تململ الرجلين عند النوم Restless Leg Syndrome: حيث ذلك المتلازمة تعد عبارة عن اضطرابات يشعر بها المصاب باستمرار الرغبة في تحريك الرجلين عند النوم.
  • اضطراب انقطاع النفس عند النوم Sleep Apnea Syndrome

تحدث تلك الاضطرابات عند حدوث انسداد واختناق في مجرى التنفس لفترات قصيرة وتؤدي إلى الاستيقاظ المفاجئ من النوم والأرق.

اضطراب حركة الأطراف عند النوم

هذا الاضطراب يحدث من خلال حركات في الأطراف متكررة سواء من الأطراف العلوية أو السفلية، تستمر هذه الحركات لعدد من الدقائق وقد تستمر إلى ساعات متواصلة، ومن الممكن أن تزيد حدوث ذلك الاضطراب من ليلة إلى أخرى.

من أسباب هذا الاضطراب

  • نقص نسبة عنصر الحديد في جسم الإنسان.
  • الإصابة بالشلل الرعاش Parkinson’s.

ترتبط الإصابة باضطراب حركة الأطراف عند النوم بنسبة حمض الفوليك ونسبة عنصر المغنيسيوم في جسم الإنسان.

اقرأ أيضًاأقل عدد ساعات النوم للإنسان

اضطرابات قهر النوم

اضطراب قهر النوم Narcolepsy

  • تتم عن طريق ملاحظة حركة العين السريعة (: Rapid Eye Movement Cycle وهي تعد من أحد مراحل النوم العميق وذلك بعد مرور نحو 90 دقيقة، حيث أن ذلك الاضطراب يجعل المصاب في اضطرابات حركة العين السريعة بشكل سريع، أي أنه يقوم بعمل خلل في طبيعة الشخص عند النوم.

ومن ضمن أعراض هذا الاضطراب:

  • الإصابة بشلل النوم.
  • الإصابة بالهلوسة عند النوم.
  • اضطرابات والإفراط في النوم أثناء النهار.

كيفية تشخيص اضطرابات النوم

يقوم الطبيب بمعرفة على التاريخ المرضي للمصاب والاطلاع قبل بداية الإجراءات التشخيصية لحالات اضطرابات النوم، ويبدأ في طرح عدد من الأسئلة ومنها:

  • هل إذا كان مصاب ذلك الشخص بأية مشاكل صحية سابقة،
  • مدى تأثير حدوث اضطرابات النوم على أفراد العائلة

وبهذه الطريقة يتم عمل الإجراءات التشخيصية لمعرفة الأسباب الرئيسية لاضطرابات النوم ومنها:

تخطيط النوم أو عمل اختبار النوم Polysomnography

وذلك عبارة عن القيام بعمل مخطط يتم عن طريقة تسجيل كافة الوظائف الحيوية للجسم عند النوم، ويقوم الطبيب المعالج بمراقبة الشخص المصاب عند القيام بإجراء تخطيط النوم والقيام بكتابة بعض البيانات الحيوية مثل:

  • الموجات الدماغية.
  • نبضات القلب.
  • حركة العينين.
  • معدل التنفس.
  • حدوث أي اضطرابات في عضلات الجسم والتأثير على حركتها.

التخطيط الكهربائي للمخ Electroencephalogram

يقوم الجهاز بعمل رسم تخطيطي والموجات نشاط المخ الكهربائي عند النوم، ومن خلال ذلك التخطيط يتمكن الطبيب المعالج والمختص في تحديد المشاكل المسببة لحدوث هذه اضطرابات النوم ومنها مرض قهر النوم: Narcolepsy.

أنواع الاضطرابات أثناء النوم

اختلال أو اضطراب النوم هي مجموعة وفئة كبيرة تتميز بفرط النوم والأرق.

 تشمل ثلاث فروع:

  • داخلية تنشأ من داخل جسم الإنسان.
  • خارجية تنشأ نتيجة لظروف بيئية وحالات مرضية.
  • اضطرابات الإيقاع اليومي.

الأرق

الأرق من الممكن أن يكون أوليًا أو مصاحبًا أو ثانويًا لنوع اضطراب آخر ومنها:

  • اضطراب المزاج.
  • الإجهاد العاطفي.
  • القلق والاكتئاب.
  • الربو.
  • مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • الحمل.
  • الحالات العصبية.

فرط النوم الأولي

فرط النوم يأتي من أصل دماغي أو مركزي.

النوم القهري

النوم القهري يعد اضطراب عصبي مزمن وبسببه تكون الدماغ غير قادرة على التحكم في مواعيد النوم واليقظة.

فرط النوم مجهول السبب

ذلك الاضطراب مرض مزمن عصبي ويوجد به كمية كبيرة من التعب والنوم أثناء النهار، ولا يستطيع المرضى الذين يعانون من فرط النوم من الحصول على ممارسة وأداء يوم منتظم يعيق هذا الاضطراب قدرة الشخص على الأداء الجيد.

شاهد أيضًاعدد ساعات النوم الطبيعي للأطفال حديثي الولادة

أكثر أمراض اضطرابات النوم شيوعاً

  • فرط النوم المتكرر.
  • متلازمة كلاين ليفين.
  • الإفراط في النوم التالي للصدمة.
  • الإفراط في النوم عند الدورة الشهرية.
  • التنفس المضطرب عند النوم.
  • الشخير
  • متلازمة تململ الساقين.
  • انقطاع النفس النومي.
  • متلازمة مقاومة الطرق التنفسية.
  • اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية.
  • اضطراب حركة الأطراف الدورية.
  • اضطراب النوم المتأخر.
  • اضطراب النوم المتقدم.
  • متلازمة تجاوز النوم الـ 24 في اليوم.
  • الخطل النومي.
  • أحلام غير طبيعية.
  • السلس البولي الليلي.
  • أنين النوم.
  • صرير الأسنان.
  • متلازمة الرأس المنفجر.
  •  الاستيقاظ أثناء الليل عند سماع أصوات عالية.
  • هلع النوم.
  • اضطراب نوم حركة العين السريعة.
  • التكلم عند النوم
  • الجنس النومي.
  • حالات نفسية تسبب اضطرابات النوم.
  • الذهان وانفصام الشخصية.

اضطرابات النوم تصيب الكثير من الأشخاص في المراحل المختلفة من العمر وذلك بسبب المشاكل النفسية والاجتماعية والصحية أو الإصابة بالخوف والتوتر الشديد، وحدوث مؤثرات خارجية تؤثر على طريقة النوم التي اعتدنا عليها منذ الصغر.

ختاماً الإصابة باضطرابات النوم تعد تغييرات ملحوظة في تغيير عادات النوم، سواء كانت ظهور أعراض جديدة أو تغيير في ميعاد النوم الذي اعتدنا على اتباعه، يكون هذا الاضطراب قد يستمر لفترات طويلة مما يجعل ممارسة الأنشطة الحياتية صعبة، ها نحن أحبائنا ومتابعينا الكرام قدمنا لكم مقالتنا عن أكثر أمراض اضطرابات النوم شيوعاً وطرق تشخيصها؟ تفصيلياً.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق