ظهور رائحة كريهة في المهبل في فترة النفاس

ظهور رائحة كريهة في المهبل في فترة النفاس، فترة النفاس تكون فترة  جديدة وغريبة بكل تفاصيلها على كل امرأة وخاصة لو كان المولود الأول، فقد يحدث عدة تغيرات هرمونية و فسيولوجية طبيعية سواء كانت الولادة طبيعية أو ولادة قيصرية، فيريد الجسم أن يستعيد طبيعته التي كانت تسبق الحمل، وأكدت الصحة العالمية أن أهم مرحلة تمر بها الأم هي فترة النفاس فيجب عليها الاهتمام بها جيداً وعدم إهمالها، ففي فترة النفاس يحاول الرحم التخلص من الدماء والإفرازات التي تكون عبارة عن بطانة الرحم لكي يستعيد حجمه الطبيعي ويعود لوظيفته الطبيعية،

فقد تلاحظ المرأة في هذه الفترة مع خروج الإفرازات وجود رائحه كريهة مما يسبب لها الانزعاج والقلق والتساؤل عن أسباب هذه الرائحة، وهل تحتاج لاستشارة طبيب أم هذا امر طبيعياً؟ فلكي تعرفي أيها المرأة إجابات الأسئلة التي تخطر بذهنك تابعي هذا المقال لكي تعرفي أسباب ظهور الرائحة الكريهة من المهبل في فترة النفاس.

ما هي فترة النفاس؟

سميت فترة النفاس بهذا الاسم لأن الجسم ينفس عن كل ما به من سوائل بكل أشكالها سواء كانت سوائل دهنية، أو دم، أو إفرازات مهبلية، أو الأنسجة المتبقية في الرحم،

وقد تبدأ فترة النفاس من اللحظة الأولى عند خروج الجنين والأغشية وخروج كمية كبيرة من السائل المحيط بالجنين والمشيمة (التي يتغذى الجنين من خلالها من جسم الأم) أي بعد الولادة مباشرة، فقد يحدث للمرأة تغيرات كثيرة في هذه الفترة، فيجب الاهتمام بها جيداً حتى لا يحدث أي مضاعفات قد تسبب لقدر الله مشاكل كبيرة نحن في غنى عنها، وقد تستغرق هذه الفترة في أغلب الأحيان أربعين يوماً من بعد الولادة لكن قد تختلف تلك الفترة حسب طبيعة جسم المرأة.

وفي خلال هذه الفترة يعود الرحم إلى حجمه الطبيعي تدريجياً حتى يعود لوظيفته الأساسية وأيضاً كل أنظمة وأعضاء الجسم كما أن الرحم يقوم بالتخلص من الدم المخزون خلال فتره الحمل ويكون على شكل سائل كثيف القوام وغزير جداً خاصة خلال الأيام الأولى من الولادة ويمر هذا السائل الكثيف بثلاث مراحل يتغير من خلالها شكله ولونه ورائحته

  • فمن أول يومين إلى اليوم الرابع: يكون الدم والإفرازات المهبلية لونهم أحمر فاتح وتتكون هذه الافرازات من الدم ومن أغشية الرحم الداخلية وغيرها مما تبقي في الرحم.
  • ومن اليوم الرابع إلى اليوم العاشر: تكون الإفرازات المهبلية قد انخفضت لونها تدريجيا وتحولت من اللون الأحمر إلى اللون البني أو اللون الوردي وتكون مكونة من الدم القديم وكرات الدم البيضاء وبقايا الأنسجة الأخرى.
  • ومن اليوم العاشر إلى اليوم الأربعين: تكون الإفرازات المهبلية بيضاء وتصبح أقل كثافة وتتكون من كرات الدم البيضاء والمخاط والخلايا الطلائية والبكتيريا ويصبح أقل كثافة ثم يتحول في النهاية إلى إفرازات بيضاء اللون وذلك يحدث لأغلب السيدات ولكن تختلف حسب طبيعة جسم كل سيدة.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من رائحة المهبل الكريهة

أسباب ظهور رائحة كريهة من المهبل في فترة النفاس

  • حدوث التهابات في الرحم.
  • حدوث التهابات في المهبل نتيجة لإهمال تنظيفه جيدًا فيكون معرض للإصابة بأي عدوى وخاصة خلال نزول دم النفاس أو الإفرازات.
  • الإهمال في النظافة الشخصية.
  • استخدام مواد التنظيف وصابون الوجه أو الاستحمام التي تحتوي في تركيبتها على مواد كيمائية.
  • تناول المضادات الحيوية التي تقوم بقتل البكتيريا المفيدة والضارة مما تؤدي إلى هذه الالتهابات.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية في الجهاز التناسلي وتلاحظي ذلك عندما تجدي الإفرازات المهبلية سميكة ولها لون اصفر وهي من أهم أسباب الرائحة الكريهة.
  • حبس التبول من الممكن أن يؤدى إلى الإصابة بعدوى بكتيرية، لان المثانة تضغط على عضلات عنق الرحم مما يجعل عنق الرحم غير قادر على الانقباض والانبساط بصورة طبيعية فبالتالي يكون تجمعات دموية.
  • تلوث جرح تم التعرض له بعد الولادة وتلوثه.
  • التأثير على المناعة الناتج عن المعاناة من التغيرات الهرمونية.
  • عدم تغير الفوطة الصحية بشكل مستمر عند امتلائها فيجب تغيير هذه الفوطة كل ثلاث ساعات على الأكثر حيث لا نعطي فرصة للبكتيريا الضارة أن تتراكم على الفوطة.
  • وتكون التكتلات أو التجمعات الدموية سواء كان سببها حبس البول أو غيره لان هذه التكتلات يكون صعب التخلص منها طبيعياً بسبب حجمها الكبير وتكونها من دم قديم ومخاطر وإفرازات هلامية.
  • حدوث جماع في فترة النفاس وقد يكون لذلك خطورة كبيرة على الرحم لأنه يكون في حالة ضعيفة جداً ومع اختلاط الإفرازات المهبلية بالسائل المنوي يؤدي إلى حدوث العدوى البكتيرية.
  • استخدام الغسول بكثرة لأن استعماله بكثرة قد يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة التي تقتل الجراثيم وتنظف الفرج نظافة ذاتية.

أعراض الالتهابات المهبلية في فترة النفاس

  • الشعور بألم حتى لو كان بسيط وحرقة أثناء التبول.
  • الشعور في منطقة المهبل بالحكة الشديدة.
  • انتفاخ في الجرح الخاص بالولادة.
  • تورم واحمرار الأعضاء التناسلية الخارجية.
  • ظهور رائحة كريهة وغير مرغوب فيها من المهبل.
  • النزيف المهبلي.
  • خروج إفرازات من المهبل غزيرة جداً.

اقرأ أيضًا: أسباب رائحة المهبل الكريهة عند المتزوجات

إذا كنت تتساءلين هل تجوز إقامة علاقة زوجية في فترة النفاس؟

فعليكِ معرفة أولًا كل أعراض الالتهابات المهبلية وفي حالة وجود أي عرض من هذه الأعراض فعليك الامتناع تماماً عن الجماع حتى التخلص من هذا العرض.

الطرق العلاجية للتخلص من الرائحة الكريهة

  • في فترة الحمل وبعد الولادة، تتحمل المرأة أعباء كثيرة فيما يتعلق بالطفل، وبالإضافة إلى الإلام الصعبة التي تشعر بها أثناء فترة التعافي.
  •  الاعتناء بتنظيف الأعضاء التناسلية والمهبل بعد الولادة جيدًا للوقاية من أي عدوى يمكن أن تصيب المهبل خاصة في فترة نزول الإفرازات.
  •  استخدام الغسول المهبلي الذي يصفه الطبيب ويكون خاليًا تماماً من المواد الكيميائية القاسية حيث أن الصابون المعطر يقضي على البكتيريا النافعة والضارة ويسبب تغير مستويات الحموضة في المهبل مما يؤدي إلى حدوث الالتهابات.
  • استخدام الفوط الصحية بشكل مستمر ومتجدد ولا يقل عن 3 مرات في اليوم وخاصةً خلال الفترة الأولى بعد الولادة، لأن الإفرازات تكون غزيرة ومستمرة.
  • ويجب اختيار فوط صحية قطنية وناعمه وليست مصنوعة من ألياف صناعية حتى لا تسبب التهابات وحكة في المهبل، أي يفضل استخدام الفوط الخاصة بفترة النفاس.
  • تناول الأدوية المضادة للبكتيريا وللفطريات المهبلية التي ينصح بها الطبيب المعالج.
  • تطبيق كريم خارجي على المهبل للتخلص من الاحمرار والحكة.
  • الرضاعة الطبيعية فيجب رضاعه الطفل في أسرع وقت ممكن لان إرضاع الطفل يجعل الجسم يقون بإطلاق الاوكسيتوسين وهي مادة تساعد على قيام الرحم بالانقباض التام وتتحكم أيضاً في الإفرازات.
  • عدم حبس البول فيجب الذهاب إلى الحمام بسرعة عند الشعور بالحاجة إلى التبول، حيث تصبح المثانة حساسة جدًا بعد الولادة، وعندما تكون المثانة ممتلئة بالبول، فإن الرحم قد ينقبض بصعوبة شديدة، مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات واستمرارها لأطول فترة ممكنة.
  • الحصول على الراحة التامة فمن أهم الأمور التي تساعد في التعافي سريعاً بعد الولادة هي راحة الجسم التامة وتجنب القيام بأي مجهود أو الإرهاق الشديد قدر المستطاع.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم وذلك بشرب المياه والسوائل بكثرة، فيجب شرب 8 أكواب على الأقل يومياً، كما أن شرب الماء الكثير يساعد في تخليص الجسم من جميع السموم والفضلات، ويفضل إضافة بعض شرائح الفواكه إلى الماء لمزيد من الفائدة.

إفرازات ما بعد الولادة الطبيعي وغير الطبيعي

كما ذكرنا أن بعد الولادة يحاول الجسم التخلص من الدم والأنسجة المتبقية في الرحم، ويكون ذلك عن طريق دم النفاس والإفرازات المهبلية.

ولكن في بعض الأوقات، تظهر إفرازات غير طبيعية، ولذلك يجب علينا معرفة الفرق بين الإفرازات الطبيعية والغير الطبيعية وأسباب هذه الإفرازات.

الإفرازات الطبيعية

يطلق عليها اسم سائل النفاس أو الهلابة وهي الإفرازات الطبيعية التي لا تقلق بعد الولادة، وتتمثل في البطانة الداخلية لجدار الرحم، فقد يبدأ الجسم في مرحلة التخلص منها تدريجياً خلال فترة النفاس.

ويكون سائل النفاس كثيف وغزير خلال الأيام الأولى بعد الولادة، وتتسم بلونها الأحمر، ومع الوقت تنخفض هذه الإفرازات تدريجياً، وتصبح أقل كثافة، ويتحول لونها إلى الوردي، وتختتم بإفرازات باللون الأبيض.

الإفرازات غير الطبيعية

هناك بعض الإفرازات التي تؤشر إلى وجود مشكلة صحية قد تستدعي اللجوء للطبيب المعالج، فيمكن ملاحظتها عن طريق مجموعة من الأعراض، وتشمل:

لون الإفرازات:

يعد اللون الأحمر هو اللون الطبيعي للإفرازات بعد الولادة، وبعد مرور أيام يصبح لونها فاتحاً.

أما إذا كان لون الإفرازات فاتح من البداية أو ليس باللون الأحمر، فيجب الذهاب فوراً للطبيب لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لمعرفة السبب.

كما يمكن أن ظهور إفرازات باللون الأصفر، مما يوحي بوجود مشكلة أو إصابة بالجهاز التناسلي وقد تحتاج حتماً إلى علاج.

رائحة الإفرازات:

إفرازات بعد الولادة ليس لها رائحة كريهة مثل الدورة الشهرية،
أما إذا وجدت المرأة وجود رائحة كريهة للإفرازات، يفضل زيارة الطبيب.

كثافة الإفرازات:

إذا لاحظت المرأة استمرار كثافة الإفرازات وغزارتها عدة أيام وقد تتعدى العشر أيام بعد الولادة، ينصح بالتوجه أيضاً إلى الطبيب واستشارته.

اخترنا لك: ما هي أنواع المهبل وكيفية العناية به؟

وفي نهاية مقالنا عن ظهور رائحة كريهة من المهبل في فترة النفاس؛ ومعرفة أسباب ظهورها وكيفية علاجها وأعراضها وعرفنا أيضا ما هي فترة النفاس وكيفية التعامل في تلك الفترة، وأتمنى من الله عز وجل أن يكون هذا المقال قد نال أعجابكم ونكون استطعنا إفادتكم آملين أن تشاركوا هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومع أصدقائكم وأقاربكم المقدمين على فترة النفاس لكي يعرفوا كيفية التعامل مع تلك الفترة بأمان وبدون قلق ونترككم في حفظ الله وأمنه.

مقالات ذات صلة