أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع

أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع سؤال يشغل بال الأمهات بعد ولادتهم بصورة متكررة، وهذا لأننا كما نعرف أن الأطفال الرضع في أيامهم الأولى يواجهون العديد من التغيرات التي تنتج عن التغيرات المناخية من حولهم، ويجب الحذر قبل استخدام أي شيء للرضيع قبل استشارة طبيب أطفال مختص.

انسداد الأنف

قبل معرفة أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع نجد أن احتقان أو انسداد الأنف يكون عبارة عن تورم يحدث في أغشية الأنف، التي تقوم بتجميع المخاط الموجود في الأنف، ويكون الاحتقان أو الانسداد هذا ناتجاً عن وجود مشاكل صحية مثل : التهابات في الجيوب الأنفية، والبرد.

ومن هنا سنتعرف على: 9 أضرار خطيرة عند استخدام لصقة جونسون للأطفال

أعراض انسداد الأنف

هناك العديد من الأعراض التي تدل على وجود انسداد في الأنف، التي يجب معرفتها قبل التوصل إلى أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع، ومن هذه الأعراض نجد التالي:

  • وجود انسداد أو سيلان في الأنف.
  • الشعور بآلام في الجيوب الأنفية.
  • تجمع المخاط في الأنف.

أسباب احتقان الأنف

هناك عدة أسباب ينتج عنها احتقان في الأنف، التي يجب معرفتها قبل معرفة استخدام شفاط الأنف، وأيضاً أضرار استخدام شفاط الانف للرضع ومن أشهر هذه الأسباب نجد التالي :

  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • وجود التهابات في الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالحساسية.
  • الإصابة بحمى القش.
  • الوجود في بيئة بها دخان.
  • حدوث انحراف في الحاجز بين فتحتي الأنف.

أسباب انسداد الأنف عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي تتسبب في حدوث انسداد للأنف عند الأطفال، وهذه الأسباب التي تدفع الأمهات أن يبحثن عن أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع قبل البدء في استخدامه، ومن هذه الأسباب:

الهواء الجاف

عند التعرض للهواء الجاف وبخاصة في فصل الشتاء البارد، ينتج عنه حدوث جفاف في بطانة الرحم بالإضافة إلى إصابة الأوعية الدموية بالتكسر وهذا ينتج عنه حدوث النزيف.

العمليات الجراحية

عند إجراء بعض العمليات الجراحية ينتج عنها عدم التطور في ردود الفعل للسعال، وهذا يدفع الأم لتنظيف أنف رضيعها.

بقايا السوائل الرحمية في الأنف

ينتج عن وجودها الإصابة باحتقان في الأنف، الذي يؤدي لانسداد الأنف وشخير الطفل في نومه، وهذا الذي يصدر عنه الصوت أثناء تنفسه.

شاهد أيضًا: استخدامات زيت جونسون لتبييض الوجه

طريقة استخدام شفاط الأنف للرضع

عندما يصاب الطفل بعدوى فيروسية، أو عدوى بكتيرية يعاني من إفرازات في الأنف التي تتعبه ويجب التخلص منها ليستطيع أن يتنفس بصورة صحيحة، فتكون طريقة استخدام شفاط الأنف للطفل الرضيع كما يلي بالخطوات التالية :

  • تقوم الأم بشراء شفاط الأنف الذي يناسب الطفل الرضيع.
  • بعد ذلك تجهز مناديل ذات ملمس ناعم لتجفف بها أنف الرضيع.
  • ثم تجهز قطارة مليئة بماء البحر المالح وهذا تبعاً لتعليمات الطبيب المختص.
  • بعدها تحمل الأم طفلها الرضيع كأنه سينام ثم تضع نقاط محلول الملح في كل فتحة للأنف، وعلى الفور يعمل المحلول على تقليل كثافة المخاط.
  • وبعدها تضغط الأم على الشفاط وتضعه في فتحة الأنف، ثم تقلل الضغط على الشفاط لسحب الإفرازات.
  • وتتخلص الأم من إفرازات الأنف في مناديل ورقية.
  • تكرر هذه الخطوات في فتح الأنف الأخرى.
  • بعد الانتهاء من تنظيف الأنف باستخدام المناديل الناعمة.
  • تكرر الأم هذه الخطوات لمرات عديدة في اليوم، وبخاصة قبل وقت الرضاعة ليتنفس الرضيع بسهولة.
  • بعد الانتهاء تعقم الأم شفاط الأنف الخاص برضيعها بماء دافئ وصابون، ويترك جانباً ليجف.

وبعد الانتهاء يجب أن تتبع الأم هذه النصائح التالية:

  • ينصح أن يتم تنظيف الأنف بعناية دون ضغط على أنف الرضيع.
  • يجب أيضاً إدخال الشفاط برفق حتى لا ينجرح أنف الرضيع.
  • ينصح عدم الإسراف في استخدام المحلول الملحي حتى لا يتسبب في حدوث تهيج للشعيرات الدموية لأنف الرضيع.

أهمية استخدام شفاط الأنف للرضع

مثلما يوجد عدة أضرار استخدام شفاط الأنف للرضع، هناك أيضاً أهمية لاستخدام هذا الشفاط وتتمثل هذه الأهمية فيما يلي:

  • يساعد في عملية تنظيف أنف الرضيع من أي مخاط أو إفرازات بها.
  • يحسن عملية التنفس للرضيع بصورة كبيرة.
  • يحمي الطفل الرضيع من وجود إفرازات في أنفه التي تتسبب في حدوث تهيج.
  • تساعد بصورة كبيرة في حماية الطفل الرضيع من الإصابة بحساسية الصدر.
  • تقي الطفل من الإصابة بجفاف الفم الذي ينتج عن صعوبة عملية التنفس من الأنف.
  • تساعد الطفل في عملية الرضاعة التي كان مُعرضاً عنها بسبب عدم استطاعته أن يتنفس بسهولة.
  • يسرع استخدام الشفاط عملية الشفاء من الإصابة بنزلات البرد.
  • يقلل من الحالة المزاجية للأطفال ويعمل على تهدئتهم.
  • يوفر استخدام هذا الشفاط النوم المريح للطفل.

طرق أخرى لتنظيف أنف الرضيع

توجد العديد من الطرق التي تساعد في تنظيف أنف الرضيع مع استخدام شفاط الأنف، ومن هذه الطرق :

استخدام المحلول الملحي

توضع الأم كمية من المحلول الملحي في أنف الرضيع وتنظفها بواسطة القطن الطبي المعقم أو بملين دون استخدام القوة.

استخدام حمام البخار

تعرض الأم أنف طفلها لحمام ماء ساخن مضاف عليه بابونج، أو نعناع، حيث تساعد هذه النباتات في إخراج الإفرازات بسهولة، ثم تأخذها الأم باستخدام المناديل برفق، أو استخدام شفاط الأنف.

شفاط الأنف الكهربائي

هذا النوع من الشفاط يستخدم للأطفال من عمر ستة أشهر، ويستخدم لسحب الإفرازات بعد إجراء حمام البخار، والمحلول الملحي.

استخدام جهاز ترطيب الهواء

يساعد هذا الجهاز على جفاف الفم، وأيضاً تجفيف الإفرازات عن طريق توفيرها لجو رطب، من خلال نشرها برذاذ الماء الدافئ في الهواء.

قد يهمك أيضًا: أضرار استخدام حبوب سيرازيت بعد الولادة مباشرة

أضرار شفاط المخاط للرضع

تتساءل الأمهات كثيراً هل استخدام شفاط الأنف للأطفال الرضع آمن أم له أضرار تؤذيهم ؟، وبالرغم من أن نسبة كبيرة من الدكاترة المختصين أقروا أن شفاط الأنف آمن تماماً، إلا أنها في بعض الحالات قد تؤدي إلى بعض الأضرار وبخاصة إذا ما تم استخدامها بطريقة غير صحيحة، أو تركها دون تنظيف، فتكون هذه الأضرار كما يلي :

الضرر بأغشية الأنف

كما نعرف أن الأنسجة التي تبطن الأنف تتميز بالرقة والحساسية، لهذا فإن إدخال شفاط الأنف بشكل قوي داخل الأنف ينتج عنه حدوث نزيف في الأنف، وهذا يحدث نتيجة تمزق في الأنسجة الخاصة بالأنف، لهذا ينصح أن يتم استخدام جهاز الشفط.

حدوث التورم

في حالة استخدام شفاط الأنف الخاص بالأطفال بشكل متكرر ومستمر، قد ينتج عن ذلك حدوث تورم في الأنسجة الموجودة بداخل الأنف، لهذا ينصح أن يستخدم شفاط الأنف للرضيع لشفط المخاط فقط عند الضرورة القصوى، ويفضل أيضاً وضع الطفل الرضيع في حمام بالبخار لدقائق عديدة قبل استخدام الشفاط، لأن هذا سيساعد في تخفيف المخاط وجعله أكثر سيولة.

وجود التلوث

إذا كانت الأم تمتلك أكثر من طفل رضيع يحتاجون إلى استخدام الشفاط الخاص بالأنف، في بعض الحالات تنتقل الميكروبات والجراثيم عند إعادة استخدام شفاط الأنف الخاص بالرضع، لهذا ينصح الأم أن تقوم بوضع شفاط الأنف بعد الاستخدام في ماء دافئ والصابون والمطهرات لعدة دقائق ثم يترك في الماء ليجف قبل الاستخدام مرة أخرى، وهذا بغرض الحفاظ على الشفاط ومنع انتقال الميكروبات والجراثيم من طفل إلى آخر.

في كثير من الحالات تلجأ الأمهات إلى استخدام شفاط الأنف للأطفال الرضع، وبخاصة في أوقات الرضاعة ليحصلوا على رضاعة مريحة وسليمة دون انزعاج أو إرهاق، لهذا يجب على الأم أن تعقم وتنظف الشفاط الخاص بطفلها حتى لا يصاب بالعدوى أو التلوث ويمرض.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق