الصحابي الذي ارتد مع مسيلمة الكذاب

الصحابي الذي ارتد مع مسيلمة الكذاب، لقد ارتد مسيلمة الكذاب وصَحِبه عدد من الذين آمنوا بلسانهم ولم يؤمنوا بقلوبهم، وكان هناك صحابي ملازمًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، اتخذه قدوة له يأتمر بأوامره وينتهي بنواهيه، ولكن لم يصح إسلامه وانساق خلف مسيلمة الكذاب، وارتد عن الإسلام، ولكن يا تُرى من ذلك الصحابي، هذا ما سنجيب عليه في مقالنا هذا.

مسيلمة الكذاب من يكون؟

  • اسمه بالكامل مسيلمة بن ثمامة ينتمي إلى بني حنيفة، كان يُلقبه قومه بالرحمن، فدومًا ما كانوا يقولون عنه رحمن اليمامة، وقد التصق اسمه بالكذاب عقب ادعائه النبوة، وكان أكثر المؤمنين به من قومه بني حنيفة، أما عن عمره حين قُتل قد تعدى المائة وخمسين عامًا.
  • وفي السنة التاسعة للهجرة، جاء إلى المدينة، وعندما مقابلة رسول الله صلى الله عليه وسلم سأله النبوة من بعده، فجاءت إجابة النبي صلوات الله وسلامه عليه بالرفض، وعند رجوعه لليمن بدأت ادعاءاته بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أشركه النبوة.
  • وكانت هناك بعض الأنباء التي وردت عن مسيلمة الكذاب، والتي أفادت تعلمه السحر والكهانة، ووفق ما ذكره الجاحظ أن مسيلمة الكذاب كان يقوم بالتجول في الأسواق البحث عن أحد يعلمه علم التنبؤ بأخبار النجوم، كذلك يعلمه فنون السحر.
  • هذا بالإضافة إلى إتقانه فنون الشعوذة وخدعًا كثيرة، ولعل من أشهر الحيل التي اشتهر بها هو قيامه بقص جناح الطائر عقب ذلك يقوم بلصقه مرة أخرى، ليس ذلك فحسب بل اشتهر أيضًا بقيامه إدخال البيضة داخل الزجاجة، ومن ادعاءاته الكاذبة أن هنالك ظبية تأتيه يوميًا من الجبل ويقوم بحلبها.
  • وأبشع ما قام بفعله ذلك الكذاب هو معارضته القرآن الكريم، وذلك من خلال مجموعة كلمات والحان ضعيفة وركيكة.
  • وكان من أمثلة ذلك السجع الذي ادعى نزوله من السماء مبينًا أنه قد نزل لخصومه من القوم، وذلك السجع هو ” والليل الأضخم، والذئب الأدلم، والجذع الأزلم، ما انتهكت أسيد من محرم”.
  • كما أوضح أيضًا أن هنالك سجعًا ادعى بأنه وحي من السماء وقال” والليل الدامس، والذئب الهامس، ما قطعت أسيد من رطب ولا يابس”.
  • كما أن هناك سجع قد جمع بينه وبين مدعية النبوة أيضًا واسمها سجاح، وذلك حين طلبت منه أخبارها ببعض ما أوحي إليه من الله، فقال ” ألم تر كيف فعل ربك بالحبلى، أخرج منها نسمة تسعى، ما بين صفاق وحشًا.
  • وعند وصول تلك الكلمات إلى أبو بكر رضي الله عنه، كان سببًا في استثارة غضبه، وبدأت بنعته لوضاعته، وأكد أن ذلك الكلام الذي قاله هذا الكذاب لا يمكن أن يكون كلام من رب العالمين.

شاهد أيضًا: الصحابي الوحيد الذي ذكر أسمه في القرآن؟

من هو بن غنفوة؟ 

  • يُعد بن عنفوة أحد أشراف بني حنيفة هاجر إلى المدينة، وكان مصاحبًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولقد أقام معه، وكان يتلو القرآن الكريم، وبدأ بالتفقه في الدين، وكان من الذين حسّن إسلامهم
  •  وفي شأن ذلك الرجل قد وردت قصة جاءت على لسان أبي هريرة رضي الله عنه حيث قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مر عليه ذات يوم، وهو جالس مع جماعة من القوم فقال عليه أفضل الصلاة والسلام” إِنَّ فِيكُمْ لَرَجُلًا ضَرْسُهُ فِي النَّارِ أَعْظَمُ مِنْ أُحُدٍ”.
  • وكان ذلك دلالة وإشارة من الرسول صلى الله عليه وسلم أن فيهم واحدًا سوف يكون من أهل النار.
  • وهو خبر مؤكد فقد جاء على لسان الصادق الأمين، الذي لا ينطق عن الهوى، وجميع من كانوا بالمجلس ماتوا على خير، ولكن تبقى أبو هريرة والرجال بن عنفوة، وقد جاء ضمن وفد بني حنيفة، وكانوا تقريبًا بضعة عشر رجل، فقاموا بالدخول إلى الإسلام، ونظرًا لكون الرجال بن عنفوة ملازمًا لرسول الله وحافظًا لكتاب الله.
  • حتى أن ابن عمر قال عنه أنه من أفضل ما وفد عندهم، كان ذلك دافعًا لأن يشك أبا هريرة أنه يكون هو الهالك، وأن النبي كان يقصده بحديثه الذي ألقاه عليهم، وهو في جماعة من الناس.
  • مما جعله يصاب بالرعب والفزع، ولكن اتضح مراد الرسول ومقصده عندما أرتد الرجال بن عنفوة عن الإسلام، وتبع مسيلمة الكذاب وكان مساعدًا له.
  • فحق عليه العذاب يوم القيامة بما فعل، ومصيره كما وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم النار وبئس المصير.

تابع معنا: من هو الصحابي الذي نزل جبريل على هيئته؟

علاقة مسيلمة الكذاب بـ الرجال بن عنفوة 

  • ترجع بداية العلاقة ما بين مسيلمة الكذاب والرجال بن عنفوة، أنه عند ظهور مسيلمة الكذاب باليمامة، وبدأ ادعائه النبوة، كان هناك الكثيرين ممن بدأوا إتباعه وتصديقه، فقام أبو بكر الصديق رضوان الله عليه بإرسال الرجال بن عنفوة لأهل اليمامة حتى يقوم بهدايتهم ونصحهم.
  • وحثهم على التمسك بالإسلام، ودعوتهم إلى الله، وعند وصول بن عنفوة التقى بـ مسيلمة الكذاب، وقام الأخير بإكرامه، حتى أنه أغراه بالذهب والمال، وقام بمساومته أنه إذا خرج إلى أهل اليمامة وأخبارهم بسماعه رسول الله يقول إن مسيلمة شريك له في النبوة، سوف يعطيه نصف ما يمتلك.
  • ولقد انبهر بن عنفوة بما يمتلك مسيلمة والنعيم الذي يعيش به، وبدأ يقارن بين حاله وحال المسلمين الفقراء، وفي تلك الحالة ضعف بن عنفوة وتناسى صلاته وصيامه وتلاشى إيمانه الذي لم يكن صادقًا فهو إيمانًا وإسلامًا باللسان فقط وليس القلب، وفي ذلك الوقت خرج بن عنفوة إلى أهل اليمامة، وكانوا على دراية بأنه أحد رفقاء النبي صلوات الله وسلامه عليه، ونادى فيهم وشهد بأن مسيلمة شريك لنبي الله في النبوة.
  • وكان ذلك فتنة بن عنفوة، والتي كانت من أشد الفتن التي قام بها مسيلمة الكذاب، فهناك الكثير والكثير ممن ضلوا بسببه، وقاموا بإتباعه، وقد وصل الحال إلى أنه امتلك جيشًا قويًا فاق عددهم الأربعين ألف.
  • بناءًا على ذلك وعند وصول تلك الأخبار إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه، أمر بتجهيز جيش لملاقاة مسيلمة، ولكن تمت هزيمته في بادئ الأمر، وعندنا علم بذلك أرسل عونًا ومدد، كان على رأسهم سيف الله المسلول خالد بن الوليد.
  • كما ضم الجيش أيضًا ” وحشي بن حرب” وهو الذي قتل عم رسول الله صلى الله عليه وسلم الملقب بـ سيد الشهداء، أسد الله حمزة بن عبد المطلب، وتبع ذلك ذهابه إلى رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وأعلن إسلامه.
  • وعند ذهابه مع جيش خالد بن الوليد أصر أن يكفر عن ذنبه عند قتله عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك بأن يترصد لمسيلمة الكذاب ذلك الفاسق ويقوم بقتله.
  • وكانت تلك المعركة قوية وشديدة يشيب لها رأس الولدان، وفي بادئ الأمر أنهز المسلمون، ولكن سرعان ما استعادوا قوتهم وثقتهم بأنفسهم، فالإيمان الصادق وحب الله ورسوله كانوا مصدر القوة والثقة في النصر.
  • وقد حقق وحشي بن حرب مبتغاه فتتبع مسيلمة حتى نال منه في أحد الحصون التي تحصن بها.
  • ولقد قُتل أيضًا الرجال بن عنفوة ذلك الآثم مات مخذولًا كافرًا مطرودًا من رحمة الله، ويا لها من نهاية تدبر كيف كان حافظًا لكتاب الله صوام صادقًا حريص على العبادات وكيف صارت نهايته.

قد يهمك: معلومات عن الصحابي صهيب الرومي

وفي ختام مقالنا هذا قد أوضحنا تفصيليًا الصحابي الذي أرتد مع مسيلمة الكذاب، وكيف التقى به وتأثيره الكبير عليه وفتنته له، كذلك مقتله وصدق حديث رسول الله حول خاتمته.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق