السيارة لا تدور بسرعة ما السبب؟

السيارة لا تدور بسرعة ما السبب؟، من يمتلك سيارة يعرف مدى المعاناة التي يفاجئ بها الشخص عن تشغيل السيارة واكتشاف إنها لا تعمل! وأول ما يخطر على تفكير الشخص إنه ربما نسي إشارات السيارة أو المسحات أو حدوث عطل في البطارية أو تسريب للوقود، والآن سنستعرض أغلب تلك الأسباب التي تؤدي إلى تلك الأعطال المفاجئة، والتي يمكن تلاقيها من خلال الصيانة الدورية ومتابعة قطع السيارة وما تتعرض له من تغيرات.

علامات تدل على أعطال السيارة

 السيارة لا تدور بالمفتاح عند تدويرها

في هذه الحالة قد يتكون إشارة التوصيل غير مكتملة بسبب التوصيلات، لذلك يجب فحص الكابلات بالبطارية ومحاولة تحريكها بالمفك من ثم محاولة التدوير مرة أخرى، وفي حالة لم تعمل يجب تغير تلك الكابلات أو تنظيفها على الأقل.

شاهد أيضًا:  كيف اعرف عدد السيارات المسجلة باسمي

 تحدث السيارة أصوات طقطقة ولا تعمل

وتدل هذه الطقطقة على أن البطارية تحتاج للشحن أو التغير تمامًا، ومن الممكن أن تكون بحاجة لتغير الأسلاك الخاصة بها.

 تأثير المطر والبرد على السيارة فلا تدور

يجب التأكد من غطاء الرطوبة فإذا وجدت آثار الرطوبة متجمدة حاول إذابتها ومسحها بقماش وتجنب وجود الأوبار بها، لحين استبدال الغطاء، واللجوء إلى مختصين لتنظيف قطع غيار السيارة لعدم تعرضها للتلف.

خطوات قبل القيام بتصليح السيارة

عند تشغيل السيارة ووجودها لا تدور يجب البحث عن السبب، ولمعرفة السبب وراء ذلك العطل نبحث عن هذه الأشياء أولاً وتكون مؤشر أولى عن مكان العطل:

  • هل هناك إشارات على لوحة السيارة.
  • عند التشغيل بالمفتاح هل يعمل المحرك أم لا.
  • هل العطل ناتج عن تأخير الصيانة.
  • هل أذرع التدوير لا تعمل أو تتحرك بصعوبة.

الأسباب الشائعة لأعطال السيارة المفاجئة وحلها

ضعف البطارية

توجد مؤشرات على أن المشكلة ناتجة من البطارية من خلال تغير صوت السيارة، وصدور صوت متقطع وأيضًا إذا حدث تغير في سطوع أضواء السيارة، كما تظهر على لوحة السيارة إشارة تحذير في مصباح البطارية.

ويجب التأكد من وصلات البطارية والكابلات الخاصة بها والتأكد من عد اهترائها وإعادة تثبيتها جيدًا، فمن الممكن أن تكون تعرضت لحركة وعند تثبيتها البسيط بالمفك تعود البطارية لسابق كفاءتها، ومن الممكن أن تكون تحتاج إلى تنظيف فقط وإعادتها إلى مكانها الصحيح فقط؛ حيث أن جودة الكابلات تحسن عمل البطارية.

فحص البطارية

قبل أن نقوم بالفحص يجب التأكد من قفل أي شيء بالسيارة سواء الضوء أو المساحات أو أي شيء مرتبط بالدائرة الكهربية، لأنه من الممكن أن يقوم بتفريغ شحن البطارية أثناء المحاولات، أما في حالة ضعف شحن البطارية فإنها تفرغ خلال يوم أو أثنين بالأكثر ويستدل على ذلك الضعف كما سبق بصوت المحرك الخاص بالسيارة فإنه يصدر طقطقة أو تقطيع أو صوت المحرك يكون ضعيف جدًا.

  • إذا صدر صوت خافت أو ضوء خافت، أو أن المساحات الخاصة بالسيارة عملت ببطء فتلك تكون مشكلة ضعف البطارية.
  • أما إذا كنت على متابعة جيدة للسيارة وتعلم تاريخ استهلاك البطارية فإذا مر عليها أكثر من خمس سنوات فإنها تحتاج إلى تغير لأنها لن تتقبل إعادة الشحن بصورة جيدة في هذه المرحلة.
  • كما يمكن تحديد ميعاد صيانة البطارية بعد كل 40000 كيلو متر سير للسيارة.

اقرأ أيضًا: تحويل السيارات للغاز الطبيعي

علاج ضعف البطارية

في حالة التأكد من سلامة الكابلات والوصلات وتبقى نفس المشكلة لا تعمل البطارية يجب اللجوء إلى مختص بفحص البطارية والتأكد من شحنها وأنظمة تلك الشحن حتى يتم شحن العجز بها وإعادة كفاءتها. أما في حالة تلف البطارية نلجأ إلى تغيرها تمامًا لضمان السلامة.

عطل المحرك الكهربي

يرتبط بتلف البطارية عطل المحرك الكهربي فيجب التنبه إلى أن المشكلة قد تكون من المحرك الذي يساعد شحن البطارية، وينبه له من خلال الإضاءة حيث يظهر على لوحة التحكم أقل من 14 فولت.

 غلق عجلة القيادة

في حالات الحماية من السرقة يتم غلق عجلة القيادة مما يعيق المفتاح عن العمل وكذلك حمايتها من السطو؛ فلا يتمكن المفتاح من التواجد في مكانة وتدوير السيارة، ومن الممكن أن يكون مجرد تحرك عجلة القيادة فقط هو ما يعيق المفتاح وكل ما يحتاجه الشخص لعمل السيارة هو تدوير عجلة القيادة قليلًا يمينًا أو يسارًا.

 أذرع التدوير تعيق عمل السيارة

من الممكن أن تكون البطارية بحالة جيدة وكذلك المولد الكهربي، ولكن ما يعيق عمل السيارة هي أذرع التحكم في التدوير والتي تعمل تلقائيًا عن التشغيل ويجب تصليحها حتى لا تعيق السيارة في المشاوير الطويلة.

ضعف مضخة الوقود

في حالة امتلاء خزان الوقود، لا تستطيع المضخة على دفع الوقود وتوصيلة للمحرك، ويمكن التعرف على هذه المشكلة من خلال صوت السيارة فعدم وجود صوت هو مؤشر على عدم وصول الوقود.

تجمد خزان الوقود

في حالات الطقس البارد يحدث تجمد لخزان الوقود وخاصًا إذا ما كان ممتلأ، وكذلك تكثيف الرطوبة داخل الخزان يساعد على تجمده مما يعيق عمل المحرك وخاصة في الساعات الأولى من الصباح بسبب انخفاض الحرارة، وكذلك في حالة وجود بعض المياه في خزان الوقود والتي تترسب بسبب السوائل أو الرطوبة وغيرها فتجمدها يعيق عمل السيارة أيضًا.

أسباب لعطل السيارة ناتجة عما سبق

  • عند تشغيل مفتاح السيارة لا ينتج صوت للسيارة؛ فهذا يدل على إنه يوجد كسر في المفتاح الكهربائي بالسيارة، وهو المسؤول عن توصيل إشارات الدائرة الكهربية لتحريك الموتور، وعدم صدور صوت لتشغيل السيارة دليل على تلفه.
  • عند تشغيل السيارة يحدث تقطيع في الشغل أي إنها تدور ولا تكمل عمل، فتكون المشكلة هنا في قابس الكهرباء إما يكون غير نظيف أو مسدود أو تالف ويحتاج إلى التغير، وإصلاح هذا العطل ليس بالشيء الصعب، بل يمكن أن يحلها الميكانيكي سريعًا، كما يمكن للشخص تبديلها بنفسه وتوفير مصروفات السيارة.
  • في حالة حدوث خلل في أي جزء من قطع غيار السيارة يسبب عطل في المحرك ككل أو البطارية؛ فهي منظومة يجب العمل كلًا يكمل الآخر.
  • ومن الأسباب الأساسية لتوقف السيارة هي البطارية يجب مراعاتها بانتظام، ويجب التنبه لأن من الممكن أن يكون التسريب ناتج لسوء الاستخدام مثل نسيان الإضاءة مع إغلاق المحرك، وفي هذه الحالة تحتاج البطارية شحن البطارية أو دفعها بسيارة أخرى من خلال عمل توصيل قطبين خارجين لتشغيل البطارية.
  • ومن الأسباب الهامة أنه من الممكن نسيان الشخص تزويد السيارة بالوقود، وفي هذه الحالة تحتاج كمية لدفع السيارة للعمل مسافة قليلة للوصول إلى محطة الوقود.
  • كما يمكن نفاذ الوقود نتيجة عطب بخزان الوقود يحدث تسريب للوقود ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال وجود بقعة من الوقود تحت المحرك، وتنتج تلك الأعطال عن المطبات المرتفعة أو اصطدام باطن السيارة بحجر.

وفي هذه الحالة يحتاج الوضع لميكانيكي أو مركز صيانة لأن هذه المشكلة غير واردة إلا في حدوث مشكلة كبيرة للسيارة.

اخترنا لك أيضًا: ما هي أسعار السيارات المعفاة من الجمارك مع ذكر أسمائها؟

مما سبق تناولنا العديد من أسباب أعطال السيارات، التي تعيق عمل السيارة بصورة مفاجئة، وتحتاج تدخل سريع لحلها وبعضها يكون سهل مجرد تنظيف أو ربط على بعض الكابلات. وبعضها يحتاج فني مختص لتصليحها.

مقالات ذات صلة