فوائد المستكة للمعدة واستخداماتها

فوائد المستكة للمعدة واستخداماتها

فوائد المستكة للمعدة واستخداماتها، تعد هذه المادة المستخرجة من الأشجار الخضراء ذات فائدة كبيرة للإنسان، وتحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد الإنسان في علاج قرحة المعدة وعسر الهضم، كما تساعد في الحفاظ على منع حدوث العديد من السرطانات وتعرف باسم المستكة.

ما هي المستكة؟

  • هي مادة عضوية شبيهة بالصمغ تستخرج من جذع الشجرة.
  • وتتولد شقوق طولية في جذع الشجرة، مما يتسبب في تسرب السائل ثم تجميده على الفور على شكل جزيئات صغيرة.
  • وتستخرج تلك المادة من الشجيرات التي تنمو في حوض البحر الأبيض المتوسط وخاصة في جزيرة خيوس في اليونان.
  • وتسمى شجرة الدرو أو اللبان أو صخر اللبان وتعتمد جودتها على سيقان الشجيرة المختلفة ومكان زراعتها.
  • وتستخدم حبوبها في الطهي ويمكن مضغها مثل العلكة.
  • كما يمكن استخدام اللبان منها كمكمل غذائي في شكل مسحوق أو كبسولة.
  • كما يستخدم زيت هذا اللبان لعلاج بعض مشاكل الجلد.
  • على الرغم من عدم استخدامه بشكل شائع إلا أنه لا يزال يعتبر من أكثر الأطعمة المفيدة.
  • وهي علكة يتم الحصول عليها من جذع نوع معين من الأشجار مثل شجرة من عائلة الفستق.
  • ويتراوح لونها من العاج إلى العسل البني والأصفر والأسود والأحمر.
  • تنمو أشجار هذه المادة خاصة في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​ثم تنتشر في مناطق كثيرة من العالم.
  • وتتنوع جودة اللبان باختلاف نوع الشجرة المستخرجة.
  • والجدير بالذكر أن تركيبتها الغذائية فريدة من نوعها لأنها تحتوي على زيوت متطايرة.
  • وتحتوي على فيتامينات ومضادات أكسدة، وأملاح معدنية والعديد من المركبات والأحماض الفعالة.
  • وتعد من النباتات الغنية بالعديد من العناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان.
  • ويعتبر شرب بعض المشروبات منها أو نقعها من الأسرار الجيدة التي يمكن أن تحمي صحتك بشكل كبير من الأمراض.
  • لأنها تساعد بشكل كبير في حماية الجسم، والوقاية من الأمراض، وتعزيز جهاز المناعة ومعالجة قرحات المعدة.

فوائد عامة للمستكة

  • يمكن أن يساعد تناول المشروب منها واللبان منها في علاج قرحة المعدة.
  • يمكن لهذا المشروب أن يقوي جهاز المناعة في الجسم ويقلل من أي مشاكل.
  • ولعلاج عسر الهضم مثل عسر الهضم وانتفاخ البطن.
  • كما تعالج مشاكل القولون والتخلص من المشاكل الصحية.
  • وهي من المشروبات المفيدة لمرضى القلب والحد من تعرضهم لأي مشاكل صحية.
  • كما تنظم مستوى الكوليسترول في الدم والحد من ارتفاعه.
  • أنها تنظم مستويات السكر في الدم وتقلل من فرصة ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • كما تتضمن إنتاج معجون الأسنان مما يجعله غذاءً جيدًا للحفاظ على صحة الأسنان.
  • الحفاظ على صحة الفم والأسنان وجعل الفم منتعشًا، وتسوس الأسنان والحفاظ على صحة اللثة.
  • الحفاظ على معدة صحية وحمايتها من الأمراض ومساعدة الخلايا الطبيعية على النمو على جدارها الداخلي.
  • يتم استخدامها كعامل منكهات طبيعية لمختلف الأطعمة والحلويات.
  • تخفيف الأعراض المتعلقة بمتلازمة القولون العصبي.
  • ومن خلال صنع ماسك للبشرة منها البودرة المطحونة قد تمنح البشرة نضارة وحيوية وتمنح البشرة إشراقها.
  • تساعد على إنقاص الوزن خاصاً إذا تم تناولها يوميًا لمدة أربعين يومًا على الأقل.
  • المساعدة في علاج مشاكل قناة الرحم والمهبل عند النساء.
  • وتحتوي على مواد قابضة لتخفيف التعرق المفرط في الجسم.

المستكة وعلاج العسر الهضمي

  • أظهرت دراسة أن تناول 350 مجم من هذه المادة كل يوم لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.
  • ويمكن أن تساعد في تخفيف أعراض العسر الهضمي مثل آلام المعدة وحرقة المعدة وآلام الجزء العلوي من البطن.
  • ويمكن أن تساعد أيضًا في علاج التهابات الجهاز الهضمي لاحتوائه على مضادات الأكسدة والمواد المضادة للالتهابات.

المستكة والقرح في المعدة والأمعاء

  • أظهرت دراسة أجريت عام 2010 أنه أثناء تلقي العلاج يمكن أن يساعد مضغها يوميًا لمدة أسبوعين.
  • في القضاء على بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري وهي السبب الرئيسي لقرحة المعدة.
  • ويمكن أن تساعد أيضًا في تقليل إنتاج حمض المعدة وتقليل أعراض القرحة وتسريع الشفاء.
  • أظهرت دراسة أخرى أن تناول ملليغرام واحد فقط منها يوميًا يمكن أن يثبط نمو البكتيريا لكن هذه النتائج لا تزال تتطلب مزيدًا من البحث لتقييم فعاليتها.
  • كما أن تناولها له تأثيرات مضادة للالتهابات لذا فهو يساعد أيضًا في تقليل أعراض مرض التهاب الأمعاء مثل مرض كرون.

المستكة والحفاظ على صحة الفم والأسنان

  • أظهرت العديد من الدراسات أنها تحتوي على مواد مضادة للجراثيم يمكن أن تخفض درجة حموضة اللعاب.
  • لذلك يمكن أن تقضي بشكل فعال على بكتيريا الفم التي تسبب تعفن والتهابات اللثة.
  • ويمكنها أيضًا منع التهاب دواعم السن حول الأسنان والوصول إلى العظام والقضاء على رائحة الفم الكريهة.
  • في حالة حدوث أمراض اللثة، يمكنك استخدام معجون أسنان يحتوي على زيت هذه المادة لتقليل تورم اللثة واحمرارها ونزيفها.

المستكة والحفاظ على صحة الكبد

  • أظهرت إحدى الدراسات أن تناول 5 جرامات من هذه المادة يوميًا لمدة 18 شهرًا.
  • يمكن أن تساعد في تقليل مستويات إنزيم الكبد.
  • بينما أظهرت دراسة أخرى حديثة أن هذه المادة يمكن أن تحمي الكبد من العدوى.

المستكة والتخفيف من أعراض حساسية الصدر

  • يمكن أن يساعد تناولها في علاج التهابات مجرى الهواء المرتبطة بحساسية الصدر مرض الربو.
  • ويمكن أن يقلل أيضًا من فرط استجابة الشعب الهوائية على سبيل المثال تخفيف تشنج القصبات.

المستكة والحماية من بعض أنواع السرطانات

  • أظهرت إحدى الدراسات أن زيت هذه المادة قد يساعد في منع نمو الأورام التي تسبب سرطان القولون.
  • وأظهرت دراسة أخرى أنه يمكن أن يمنع نمو خلايا سرطان البروستاتا.

المستكة وآلام المفاصل والعظام

  • تتميز هذه المادة برائحتها ويصنع منها زيوت مثل زيت البرتقال وزيت الياسمين.
  • ويمكن استخدام زيت هذه المادة كريماً للعضلات لتخفيف آلام المفاصل.
  • كما يستخدم كدواء بديل للتخفيف من إجهاد العضلات.

المستكة وانخفاض الكوليسترول في الدم

  • وجدت دراسة أن تناول اللبان منها يوميًا لمدة 8 أسابيع مفيد للمرضى الذين يعانون من انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • لأنه يلعب دورًا مهمًا في توازن السكر في الدم والذي يرتبط أحيانًا بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

المستكة وارتفاع إنزيمات الكبد

  • ترتفع نسبة الإنزيمات في مرضى الكبد ويمكن أن تساعد تناولها 5 ملغ من مادتها المطحونة يوميًا لمدة 18 شهرًا.
  • في تقليل انزيمات الكبد وبالتالي تقليل خطر الإصابة بتليف الكبد.

المستكة وعلاج الحساسية في الصدر

  • على الرغم من أن زيت هذه المادة الأساسي هو زيت ثابت.
  • إلا أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في القضاء على ضيق التنفس.
  • ومفيد للمرضى الذين يعانون من أمراض الصدر الحساسة والربو.

الآثار الجانبية والأضرار الجانبية للمستكة

  • نظرًا لأن استخدام هذه المادة يمكن تتبعه منذ آلاف السنين فهو آمن بشكل عام.
  • ولكن لم يتم إجراء أبحاث كافية حول تأثير استخدامها العلاجي على المدى الطويل.
  • لذلك فإن تناولها قد يسبب ردود فعل تحسسية للأشخاص الذين لديهم حساسية من الفستق.
  • وتشمل أعراض الحساسية واحتقان في الأنف أو سيلان الأنف وحكة في الفم وتورم الشفتين.
  • لا ينصح بتناولها أثناء الحمل أو الإرضاع لأن البحث عن آثارها غير كافة لتوقع أي مخاطر محتملة.

فوائد المستكة للرجال والذكور

  • هي من المواد الفعالة لعلاج العديد من المشاكل الجنسية التي تصيب الرجال.
  • وتعالج ضعف الانتصاب لدى عدد كبير من الرجال كما يساعد الاستهلاك المنتظم لها في جعل القضيب منتصبًا أثناء العلاقة.
  • لأنها يمكن أن تحفز الدورة الدموية وتزيد من تدفق الدم إلى القضيب والأعضاء التناسلية الأخرى.
  • ويمكن أن تشفي وتعزز من القدرة الجنسية للرجل لأنها يمكن أن تمنح الرجل الطاقة والحيوية.
  • وتجديد جسمه ومنحه الطاقة مما يمكنه من أداء الأنشطة الجنسية بشكل فعال للغاية.
  • وزيادة الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء وتعزيز القدرة على إنتاج الإثارة الجنسية.
  • تحسين الخصوبة خاصة عند الرجال لأنها تساعد على زيادة حجم السائل المنوي وتحسين حركة الحيوانات المنوية.
  • وتنشيطها وتقويتها وتحسين جودتها وكل ذلك له تأثير إيجابي على الأداء الجنسي للرجال.

المستكة والمرأة الحامل

1- فوائد المستكة للمرأة الحامل

  • يساعد تناول هذه المادة على تعزيز عملية الولادة ولكن يمكن للطبيب المعالج تحديد الكمية المناسبة.
  • كما يمكن أن تقلل من احتمالية الولادة القيصرية والمساعدة على زيادة فرصة الولادة الطبيعية.
  • تحافظ هذه المادة على البشرة لكي تكون ناعمة ورطبة ومنع جميع مشاكل البشرة.
  • بما في ذلك منع حب الشباب والرؤوس السوداء والبقع الداكنة.
  • ومنع التهابات الجلد وجفافه وتساعد على توحيد وتفتيح لون البشرة.
  • ومن ثم الحصول على بشرة جذابة دون أي مشاكل أو عيوب لاحتوائها على زيوت مفيدة للبشرة.
  • تساعد على التخلص من الوزن الزائد لأنها تزيد من معدل حرق الجسم.
  • وإزالة دهون الجسم والقضاء على السمنة بانتظام حتى لا يتراكم الدهون في الجسم النحيف.
  • يمكن لها أن تحمي الأسنان بشكل فعال ومنع تسوس الأسنان.
  • لأنها تساعد على قتل البكتيريا الموجودة في تجويف الفم ويمكنها أيضًا القضاء على رائحة الفم الكريهة.
  • وحماية اللثة والحفاظ عليها بشكل فعال وثابت ومنع العدوى.
  • يمكنها تطهير منطقة الرحم والمهبل والتخلص من أي بكتيريا تسبب العدوى في المنطقة.
  • كما يمكنها أن تساعد في التخلص من السائل الموجود في المنطقة عن طريق وضع كمية مناسبة من اللبان والبخار في المنطقة.
  • ووضعها في المنطقة بين الفخذين للحصول على نتائج فعالة

2- الأضرار والآثار الجانبية للمستكة عند الحوامل

إن أضرار هذه المادة عند النساء الحوامل عند تناولها بشكل مفرط لذلك يجب تناولها باعتدال حتى لا تضر المرأة الحامل والجنين بشكل ملحوظ.

لذلك يرجى على الحامل استشارة أخصائي للتأكد من أن المرأة الحامل تأخذ الكمية المناسبة لها من هذه المادة.

وبذلك نكون قد وضحنا في نهاية رحلتنا مع فوائد المستكة للمعدة واستخداماتها، أن للمستكة والزيت الخاص بها أو اللبان منها يعد عامل كبير ولها دوراً عزيزاً في العديد من الفوائد وعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية عند الأنسان لذلك ننصح بتناول المستكة وأنواعها لكي تعزز من صحة الأنسان.

أترك تعليق