تعليم القراءة والكتابة للاطفال والكبار pdf

تعليم القراءة والكتابة للاطفال والكبار pdf

تعليم القراءة والكتابة للأطفال والكبار pdf بعدما حدث في العالم من تقدم وثورات تكنولوجية، وبعدما ساد نظام العولمة وأصبح العالم قرية صغيرة، أصبح الجميع يرى ويؤكد على ضرورة التعليم، أو على الأقل تعليم القراءة والكتابة كحد أدنى للدراسة، كما حاول المجتمع توفير وسائل وطرق لذلك، فالتعليم هو من أهم ركائز المجتمعات التي تعتمد عليها للتقدم، وكلما زاد مستوى التعليم زاد الإنتاج في الدولة بالتالي تزيد قدرات الدولة.

تطور اللغة لدى البشر

  • فسر بعض العلماء اللغة على أنها خاصية إنسانية، حيث أنها تحتاج إلى معدل معين لاكتساب الألفاظ وتركيبها وهذا المعدل يتبع نظامًا بيولوجيًا مبرمجًا ومحددًا داخل الإنسان.
  • كما أن الطفل يملك جهازًا محددًا لاكتساب اللغة وهذا الجهاز يمتلك بعض من الكليات اللغوية التي يولد بها الطفل مثل التي تساعده على اكتساب اللغة بعد سماعها وتفسيرها وفهمها ومن ثم استخدامها.
  • كما أن الطفل يولد ومعه فطرة أساسية كإحدى برامج الحاسب الآلي لتحليل وتفسير اللغة، ولكن كل ما عليه فعله هو أن يشحنه ويملأه حتى يقرر أي شكل وصيغة لغوية سوف يكتسبها.
  • كما يرى بعض العلماء كذلك أن كل فرد بحكم لغته التي يستخدمها مجتمعه من حوله فإنه سيتدخل نظامًا من القواعد النحوية المناسبة لها وهي كذلك التي تحكم كيفية تحويل المعاني عند الفرد للغة مكتسبة.

شاهد أيضًا: علاج صعوبات التعلم في القراءة والكتابة

أهمية القدرات اللغوية والكتابية

  • في عصرنا هذا أصبحت اللغة، وقدرة المرء وتعليم القراءة والكتابة من الأساسيات الهامة التي تحكم العالم من حيث العمل والوظائف بشكلٍ كبير، فهي تعتبر من أهم المهارات في شخصية المرء، التي يحتاجها لتحقيق ذاته في المجالات العلمية، والبحثية، فيحتاجها في تنمية مهاراته في شتى المجالات المختلفة وكأقرب مثال: عندما يحتاج المبرمج إلى تصميم برامج يحتاج لمعرفة أكثر من لغة، وكذلك استخدامها وتنفيذها من خلال معرفة أداة اللغة.
  • كما يحتاجها الكثير والكثير من الناس في كثير من المجالات الأخرى حيث يحتاج القائم بالعمل للغة ومهاراتها للتعامل مع الناس من حوله، سواء بذات اللغة والثقافة والجنسية أم بغيرها.
  • ومن أمثلة تلك المجالات: أقسام الكمبيوتر، العمارة والهندسة الصناعية أو الإذاعية أو التلفزيونية، وتلك الوظائف التي تحتاج إلى إعداد وكتابة تقارير فنية وإدارية ومكاتبات رسمية، والكثير غير ذلك الذي يقتصر على تعليم القراءة والكتابة.

 التعليم في ظل العولمة

  • في هذا العصر الذي تظلله العولمة والوسائل التقنية تغير مفهوم التعليم بشكلٍ كبير وشامل، كما تعددت مصادر التعليم وأصبحت أكثر تقدمًا وغيرت أشكال التعليم والتعلم.
  • كما أصبح التركيز على النمو المتكامل للمتعلم محورًا متقدمًا على التركيز على المعلم، وأصبح التعليم عملية لا تتقيد بحدود الزمان والمكان بأي شكلٍ من الأشكال.
  • كما أنه بسبب مستجدات الألفية الثالثة ومستحدثاتها رأي الجميع أن التعليم عملية واجب استمرارها مع الإنسان لتسهل عليه عملية التكيف مع ما يحدث من حوله.
  • كما تغير أساس التعليم من مجرد تعليم الناس لعلمٍ معينٍ، إلى تعليم الناس كيف يتعلمون، وكيف يفكرون، وكيف يشاركون في المجتمع وفي كل الجوانب التي تحيط بهم.

طرق تعليم القراءة والكتابة للصغار

يكون من الصعب تعليم الصغار القراءة والكتابة بسبب أنهم في تلك السن الصغيرة يكونون في طور التطور والنمو، ولكن بالرغم من ذلك إلا أن ما يتُعلم في الصغر يكون هو الدعامة الكبرى لكل ما يأتي من بعده من علوم وغيره. وتنقسم طرق تعليم القراءة والكتابة للصغار:

  • ويبدأ تعليم القراءة والكتابة لدى الطفل بتدريبه على قراءة وكتابة جميع الحروف العربية بدايةً مع الحروف الساكنة، كل حرف بمفرده.
  • تدريب الطفل على حروف المد، وهي تلك الحروف التي يجب مدها بشكل جيد عند قراءتها، وتلك الحروف هي :(أ، و، ي).
  • وبعد الانتهاء من تعلم الطفل قراءة وكتابة الحروف والمد يجب تعليمه كيفية الربط الحروف مع بعضها فتعلمه للربط يساعد الطفل على فهم أغلب المقاطع وتلك المقاطع مثل:(نا، ني، نو، ون)
  • وبعد الانتهاء من تعلم الطفل للقراءة وكتابة الحروف بشكل صحيح، تكون التطرق للتهجئة هي المرحلة لإكمال عملية القراءة والكتابة، والتي تكون بعدما تدرب الطفل على ربط حرفين معًا، فتكون العملية التعليمية أسهل وتنتقل إلى ربط وقراءة ما هو أكثر من حرفين.
  • من أهم طرق تعليم القراءة والكتابة هي التكرارية، حيث يساعد التكرار على حفظ الطفل للكلمات بشكلٍ تام، ومن طرق التكرار كتابة الكلمات على لوح كبير أو عمل أوراق وكتابة قدر كافي من الكلمات فيها وتدريبه عليها كل يوم.
  • بعد الانتهاء من كل ما سبق يجب تدريب الطفل على (ال) والتأكد من أنه يميز بين اللام الشمسية والقمرية كذلك، وتدريبه عليها مع كلمات مختلفة.
  • وكذلك قراءة الطفل للأحرف الساكنة، والتأكد من قدرته على قراءتها كحرف واحد أثناء عملية التهجئة.
  • وبعد الانتهاء مما سبق والتأكد من قدرته التامة له، يجب تعليم الطفل وتدريبه على طريقة تقطيع المقاطع بعد قراءة الكلمة كاملة، مثل:(مدرسة-مد ر سة).

شاهد أيضًا: بحث عن كيفية تطبيق خطوات القراءة المتعمقة

طرق تعليم القراءة والكتابة للكبار

  • مؤخرًا فإن تعليم القراءة والكتابة للكبار مهمة اتخذت حيز من تفكير المجتمع بسبب ما تحمله من أهمية في حياة الفرد خاصة والمجتمع عامةً. وطرق تعليم القراءة والكتابة للكبار نفسها هي طرق تعليم القراءة والكتابة للصغار بنفس الخطوات كذلك. واهتمت الدولة وكذلك المجتمع بنظام محو الأمية لتقليل عدد الأميين في البلاد.
  •  يمكن تطبيق طرق وتعليم الكبار والصغار عن طريق استخدام أسلوب الأصوات، ويقوم هنا المعلم بتدريس الحروف باستخدام أصواتها المختلفة، بدءً من الحروف المنفصلة، وتكوين وربط حرفين معًا إلى تكوين كلمات بسيطة باستخدام حروف منفصلة ليستطيع التدرب على الحروف كبداية لها وعلى الكلمة في المرحلة الثانية ومن بعدهما يسهل عليه قراءة وكتابة الجمل الكاملة.
  • كما أن هناك طريقة أخرى لتعليم القراءة والكتابة والتي تكون عكس الطريقة الأولى وهنا يبدأ بتعليم المتعلم للجمل ثم من بعدها الانتقال إلى الأحرف، وهي في أكثر الأحيان تعتمد على المتعلمين من كبار السن وقدراتهم على الفهم والاستيعاب بشكل أكبر.
  • وعند الاعتماد على هذه الطريقة فتتم كتابة الكلمة للمتعلمين لمعرفة طريقة رسمها، ومن بعدها يقوم المعلم بنطقها له مع الإشارة لمناطق النطق، ومن بعده يتبع المتعلم الرسم والنطق بشكلٍ صحيح مع متابعة المعلم له، ومن بعدها يحلل الكلمات ويقسمها لحروف ويتابع تعلمها بالتكرار حتى تثبت في ذهنه.

محو الأمية

  • ويقصد بمحو الأمية، هو محاولة تعليم الأشخاص الذين لم يحالفهم الحظ وحالت ظروفهم الحياتية دون الحصول على تعليم كامل ومتكامل.
  • كما حتى لم يحالفهم الحظ لتعليم القراءة والكتابة أثناء انشغالهم في أعمالهم، كما أنها تقدم فرصة لمن يرغب في الحصول على تعليم متكامل يبدأ من تعليم القراءة والكتابة إلى ما أكثر من ذلك. كما يعني تعليم الكبار في السن الذين لم يحصلوا على تعليم دراسي في السن المناسبة، ولديهم رغبة في تحصيل ما فاتهم من علم ومعارف رغبةً منهم لاستكمال حياتهم بصورة أفضل.

شاهد أيضًا: بحث عن أنواع القراءة السريعة واستراتيجياتها

تعليم القراءة والكتابة يعتبرا من أهم طرق تقدم الفرد بذاته، وتقدمه بالمجتمع من بعده، لذلك فإنه موضوع شغل عقول الكثيرين واهتم به العالم بشكلٍ كبير.

يجب الاهتمام بعملية القراءة والكتابة لصغار وكبار، وبالتالي الاهتمام بعملية التعليم ككل ليتمكن أكبر عدد من أفراد المجتمع الحصول على الثقافة والعلم الذي يُتحصل عليه من المواد المقروءة، كما أن القراءة والتعلم بشكل عام، يعطيان فرصة كبيرة للعقل لتتسع قدراته.

أترك تعليق