هل مرض السل معدي وكيف ينتقل

يعتبر السل من أخطر أنواع العدوى وأكثرها انتشارًا، حيث إنها تنتشر بالتنفس، أي عبر الهواء، ومن أفضل طرق الوقاية هي التزام المريض بالمنزل بجانب اخذه العلاج، وذلك حتى لا يؤذي غيره من الأصحاء، ويعتبر السل من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بعنف، وتدمره ما لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاجه، وإذا التزم المصاب بالسل بالعلاج لابد ان يجلس بالمنزل مدة كافية لاستشفاه.

ما هو مرض السل

مرض السل هو عبارة عن عدوى بكتيرية خطيرة جدًا، تصيب الرئتين والجهاز التنفسي، وينتشر في قطرات الماء للسعال والعطس، وهناك نوعان لمرض السل النشط وهما، عدوى السل الكامنة: وهي التي تعني أن الشخص قد أصيب فعلًا بالمرض، ولكن ليس لديه الأعراض، والنوع الثاني: عدوى السل الكامل وهذا النوع خطير جدًا ومعدي، ويمكن أن ينتشر من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم.

وينتشر مرض السل عن طريق الهواء، يجب استنشاق القطرات المحتوية على البكتيريا حتى تنتشر العدوى من شخص إلى آخر. هذا يعني أن وجودك بالقرب من شخص مصاب بمرض السل عند السعال أو العطس أو حتى التحدث بالقرب من وجهك لفترة طويلة من الوقت يعرضك لخطر الإصابة.

التقبيل أو العناق أو المصافحة مع شخص مصاب بالسل لا ينشر المرض. وبالمثل، فإن مشاركة بياضات الأسرّة أو الملابس أو مقعد المرحاض ليست الطريقة التي ينتشر بها المرض أيضًا.

ومع ذلك، إذا كنت على مسافة قريبة على مدار فترة من الوقت مع شخص مصاب بالسل، فقد تصاب بالمرض من استنشاق هواء مشبع بالبكتيريا.

الأشخاص الذين يعيشون ويعملون مع شخص مصاب بمرض السل هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى من أي شخص في عامة الناس لديه لقاء عابر مع شخص مصاب بمرض السل.

شاهد أيضًا: أسباب المياة على الرئة والقلب

هل مرض السل معدي وكيف ينتقل

بالطبع هذا سؤال يتداول في ذهن الكثير من الناس، بخصوص مدى عدوى مرض السل، فإنه بالطبع معدي حيث أنه ينتقل بالتنفس، عن طريق الهواء، ويجب استنشاق القطرات المحتوية على البكتريا حتى تنتشر إلى كل ما حوله، وهذا يعني التواجد بالقرب من شخص مصاب بمرض السل عند السعال أو العطس أو حتى التحدث بالقرب من وجهك لفترة طويلة من الوقت يعرضك للإصابة.

ومن الأمور التي تنقل العدوى أيضًا هي التقبيل والمصافحة مع شخص مصاب بالسل، ومشاركة الملابس وبياضات المفروشات، والمناشف وأيضًا المرحاض.

والتقارب او التواجد في أماكن الازدحام قد يصيب الأشخاص الأصحاء بمرض السل عن طرق شخص يحمل المرض عن طريق الاستنشاق في الهواء، وأيضًا تواجد شخص مصاب في العمل يؤدي إلى الإصابة أيضا بهذا المرض.

ونخلص من هذا أن مرض السل من أكثر الأمراض التي يمكن أن تنتقل في الهواء أو التلامس او عبر الأغراض المستخدمة بين أكثر من شخص، حيث إنها تؤدي على الفور إلى انتقال العدوى.

المعرضون للإصابة بالسل

قد يكون الجسم جاهز لمحاربة مرض السل، ولا يكفي فقط التعرض لبكتريا السل للإصابة بالعدوى، ولكن قد يكون نتيجة نقص الجهاز المناعة، وهذا يعطي فرصة خطر التزايد في الإصابة بمرض السل إذا، لديك فيروس نقص المناعة، الأشخاص الذين يخضعون لعلاج السرطان.

ويعتبر مرض السل أكثر شيوعًا في بعض أجزاء معينة من العالم، بما في ذلك روسيا وأمريكا وأفريقيا، وقد تكون في خطر متزايد إذا كانت تعيش في مناطق بها حالات الإصابة بالسل، أو إذا تم السفر إلى هذه المناطق.

ويزيد العمل في الرعاية الصحية من خطر الإصابة من مرض السل، وكذلك التدخين وتعاطي المخدرات، وإذا كنت مصابًا بالبكتيريا، فقد يظهر أعراض في غضون أسابيع قليلة، او قد تمر سنوات قبل أن ترى عرضًا واحدًا.

أعراض مرض السل

تتلخص اعراض مرض السل عند ظهوره على جسم الإنسان، حيث عادة ما تشمل او عرض وهو السعال الذي يستمر لأكثر من عدة أسابيع ويميل السعال إلى إنتاج البلغم، وقد يتواجد به بعض الدم، أو يكون ورديًا مما يزيد النزيف والتهيج، وتعد آلام الصدر خاصة عند التنفس بعمق أو السعال، أيضًا من الأعراض الشائعة، وتظهر أيضا في الآتي:

إعياء-فقدان الوزن الغير معروف السبب-حمى بالجسم-قشعريرة، والسل من الأمراض الذي إذا انتشر في جزء من أجزاء الجسم، فقد ينتشر في الجسم كله.

الوقاية من مرض السل

إن الوقاية من مرض السل لها عدة أمور إجراءات يجب اتباعها، حتى لا يتم نقل العدوى بمرض السل من شخص مصاب إلى أخر سليم، وتتلخص هذه الإجراءات في الآتي:

  • تقليل التعرض للأشخاص المصابين بالسل النشط، وهذه إحدى الطرق للوقاية من مرض السل، وهذا الحل ليس من الحلول العملية.
  • إذا كنت مسافر إلى بلد أجنبي يجب الحصول على معلومات عن هذه البلد ومدى توفر إصابات السل، حيث ينتشر السل بصورة كبيرة في البلاد الأوربية، ويجب في هذه الحالة الالتزام بالتطعيمات التي يتم أخذها قبل السفر.
  • عند السفر إلى مناطق يتواجد بها مرض السل، لابد من تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة، وهذه طريقة أخرى للوقاية من المرض.
  • المحافظة على تهوية غرفتك جيدًا، حيث تميل بكتريا السل إلى الانتشار بشكل كبير في الأماكن الضيقة مع وجود هواء خارجي أقل.
  • البقاء في المنزل لعدة أسابيع أو أشهر بعد بدء العلاج من السل.
  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات في المطاعم إلا في أكواب بلاستيكية، لتجنب الإصابة بهذا المرض من شخص مصاب.

شاهد أيضًا: اعراض مرض السل وانواعه

علاج مرض السل

يعتبر العلاج لمرض السل هو الخطوة التي تلي التأكد من المرض بانه موجود بالجسم، وذلك عن طريق العينات والاختبارات التي يتم أخذها من لعاب الإنسان ودمه، ويجب أن يبدأ العلاج في أسرع وقت ممكن.

والبلغم هو لعاب الإنسان والمخاط الذي يسعله عند المرض، وهناك العديد من الأدوية المختلفة التي يتم وصفها عن طريق الأطباء بناء على نوع السل الموجود بالجسم، وتشمل التركيبة الأكثر رواجًا لمرض السل النشط على المضادات الحيوية.

ويعتمد مسار الدواء الذي يتم تناوله على عدة عوامل، وهي العمر ومدى تقدم المرض، والدورة العلاجية لمضادات السل تتراوح ما بين ستة أشهر إلى سنة، وليس هناك تأكيد بأن السل الكامن لن يتحول إلى مرض السل، ولكن لابد أن يكون العلاج في أسرع وقت ممكن.

ويعتبر مرض السل معد أن ينتشر في الهواء، وقد يساعد على تقليل المصابين بهذه الحالة في تقليل المخاطر، وهناك أيضًا لقاحات وحبوب تساعد على تقليل المخاط، وعلى الرغم من أنه ليس في كل بلد، إلا أن مرض السل لا يزال واحدًا من أهم 10 أسباب لوفاة الإنسان حول العالم، حيث إذا كنت تشك في إصابتك بالسل.

شاهد أيضًا: كيفية انتقال مرض السل

تعرفنا على مرض السل وعلاجه وكيفية الوقاية منه، حيث يعتبر من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي والرئتين بوجه خاص، ويتم علاجه ببعض المضادات الحيوية والتي لها الأثر الفعال في العلاج إذا ما تم التسابق عليها لإنهاء المرض، وذلك بجانب الإجراءات الاحترازية، للوقاية من المرض.

أترك تعليق