الذئبة الحمامية الجهازية

الذئبة الحمامية الجهازية

أمراض المناعة تعد من أخطر أنواع الأمراض المنتشرة في الوقت الحالي، حيث أن أسبابها في المعظم تكون غير واضحة المعالم، ومن أخطر أنواع الأمراض المناعية مرض الذئبة الحمراء، والتي من أهم أنواعها الذئبة الحمراء الجهازية، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

ما هي الذئبة الحمامية الجهازية؟

هو مرض ينتمي إلى أمراض المناعة الذاتية، حيث يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة خلايا الجسم، مما ينتج عنه حدوث التهابات أو تلف في الخلايا.

وهو مرض مزمن لا يقتصر على عضو معين ولكن قد يصيب أعضاء متعددة، وأهم ما يميزه هو التباين بين النشاط والخمول.

أكثر الأفراد عرضة للإصابة به هم النساء، وفترة ازدهار المرض تكون ما بين سن ١٥ إلى سن ٤٥ عامًا، حيث تتراوح نسبة الإصابات في تلك الفترة ما بين ٧٠٪: ٩٠٪ من إجمالي الإصابات.

شاهد أيضًا: ما هي نصائح لمرضى الذئبة الحمراء ؟

أسباب ظهور مرض الذئبة الحمراء الجهازية

يحدث المرض نتيجة استجابة غير عادية أو غير طبيعية لعوامل بيئية (مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تحتويها أشعة الشمس ومن أهمها الأشعة الضوئية المنبعثة من الأضواء الصناعية – ومثل التعرض للعدوى أو تناول بعض الأدوية) وذلك في الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي، ونتيجة هذه الاستجابة تتكون أجسام مضادة   تهاجم أنسجة بالجسم وتحدث بها التهاب أو تلف.

الأعراض والعلامات التي تدل على الإصابة بالذئبة الحمراء الجهازية

حيث أن المرض يصيب أجهزة متعددة بالجسم ولهذا السبب فإن أعراضه وعلاماته تكون متنوعة وتتنوع على حسب حالة المريض وأسلوب حياته وحسب مكان الإصابة ويمكن تصنيفها كالآتي:

  • أعراض وعلامات مرضية سائدة

تتمثل في آلام والتهاب المفاصل وطفح جلدي في الوجه والجسم، والتهاب في أغشية الرئتين والقلب، ومشاكل صحية متعلقة بالكلى، إصابات مرتبطة بالجهاز العصبي المركزي.

تتنوع هذه الأعراض من مريض لأخر، حيث أحيانًا تبدأ الأعراض في الظهور فجأة بلا ترتيب عن طريق ارتفاع درجة الحرارة أو على هيئة نوبات ألم وتشنجات في المفاصل وشعور بالإعياء، واحيانًا تكون الأعراض قوية وأحيانًا أخرى تكون بسيطة.

  • أعراض متعلقة بالمفاصل

والتي تتراوح ما بين الآلام متفاوتة إلى التهابات حادة بالمفاصل المختلفة لجسم الإنسان، وقد تتخطى هذه الأعراض الخاصة بالمفاصل غيرها من أعراض المرض حيث أنها تعد من أشهر الأعراض واهمها، وترتكز معظم إصابات المفاصل على أعراض خطيرة ولكن غير مدمرة للمفاصل، ولكن مع مرور الوقت من الممكن أن تحدث تشوهات في حالة عدم علاج تلك المشكلة بشكل صحيح.

  • أعراض وعلامات خاصة بالجلد

وهي تختلف على حسب النوع:

  • حيث عند الإصابة بالذئبة الحمراء الجهازية الحادة، هذا النوع يتسبب في ظهور طفح جلدي على الخد وصولًا إلى الأنف، ويكون الطفح على شكل فراشة وبلون أحمر أو وردي.
  • وأما عند الإصابة بالذئبة الحمراء الجهازية تحت الحادة يتكون طفح جلدي سطحي، ويتميز بكونه جاف ويظهر في شكل دائري، ويظهر على السطح في أي مكان أي لا يقتصر على مكان معين، وهذا النوع مدمر يسبب آثارًا خطيرة حيث أنه يتسبب في تلف أي مكان يصيبه.
  • والنوع الثالث: إصابات الذئبة الحمراء الجهازية المزمنة ويُطلق عليها اسم الذئبة المستديرة، وهذا النوع هو الأكثر رواجًا وانتشارًا بين الناس، ويكون عبارة عن طفح على هيئة أقراص تشبه العملة، وتكون في الغالب موجودة على الخد والأنف، وفي أحيان أخرى تكون على الظهر والرقبة أو على الشفتين وعلى فروة الرأس، أهم أضراره فيما يخص فروة الرأس أنه قد يسبب فقدان الشعر في موضع الإصابة، كما أنه قد يسبب جروح وقشور في الشفاه.

وكختام الأعراض هناك نصائح هامة للمصابين من أجل التخفيف من حدة الأعراض حيث يجب ألا يتعرض المصاب إلى أشعة الشمس، كما أنه يجب أن يرتدي ملابس وقائية تحميه من أشعة الشمس الضارة، لأن الشمس تعمل على زيادة حدة الأعراض، ويجب أن يهتم المصاب بوضع كريم الحماية من أشعة الشمس قبل الخروج والتعرض للشمس بنصف ساعة.

  • أعراض وعلامات الخاصة بالقلب والرئتين

وتشمل ما يرتبط بالالتهاب المتكرر للرئتين، حيث يحدث ارتشاح، كما أنه مع الإهمال وعدم تناول الدواء المناسب تحدث بعض المضاعفات، والتي تتمثل في نزيف داخلي في الرئتين، حدوث جلطات رئوية أو ارتفاع في ضغط الشريان الرئوي

أما فيما يتعلق بالقلب فإن الأعراض تتمثل في الآتي: التهاب الغشاء المحيط بالقلب، وحدوث ارتشاح في القلب، وكذلك تضخم والتهاب عضلة القلب.

  • أعراض خاصة بالغدد الليمفاوية والطحال

حيث من الممكن أن يعاني الشخص من التهاب عام بالغدد الليمفاوية، وذلك الاحتمال وارد جدًا، حيث أنه وفقًا لما أثبتته العديد من النظريات فإن الأطفال وصغار السن تزداد فرص إصابتهم بتضخم الطحال عن غيرهم من الكبار.

  • أعراض وعلامات متعلقة بالجهاز العصبي

وتظهر تلك الأعراض في حالة إصابة جزء من الجهاز العصبي المركزي أو حتى الجهاز الطرفي أو إصابة في أغطية المخ، وتُعتبر من أكثر الأعراض شيوعًا حدوث نقص في معدلات الإدراك والإصابة بصداع مزمن، وكذلك حدوث قصور في الدورة الدموية بسبب حدوث قصور في المخ، حدوث نزيف داخلي للمخ، وغيرها من الأعراض التي تتراوح ما بين البساطة والحدة.

شاهد أيضًا: مرض الذئبة الحمراء وتساقط الشعر

  • أعراض خاصة بالكليتين

وتظهر تلك الأعراض في أي وقت، وقد تظهر أعراض المرض فجأة ودون أن تظهر على أي عضو آخر، قد تكون الأعراض بسيطة، وقد تكون قوية وحادة لا يمكن تجاوزها بسهولة، وتتمثل تلك الأعراض في:

وجود نسبة عالية من البروتين في البول، زيادة في حجم السوائل التي تتجمع داخل الجسم مما يترتب عليه ارتفاع في ضغط الدم، ولعل أسوأ ما قد يصيب الكليتين هي الإصابة بمرض الفشل الكلوي.

  • أعراض وعلامات بالدم

وتتمثل في نقص عدد كرات الدم بمختلف أنواعها سواء كانت كرات الدم الحمراء أو كرات الدم البيضاء أو الصفائح الدموية أو البلازما.

  • أعراض متعلقة بالجهاز الهضمي

وتتمثل تلك الأعراض في حدوث ألم في البطن، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والميل للقيء، وذلك نظرًا لحركة الأمعاء المضطربة.

  • أعراض المرض على الحمل

قد يزيد المرض من إمكانية التعرض للإجهاض، وبالأخص في بداية فترة الحمل أو في اواخره، ولكن في أحيان أخرى ينجح الحمل، وذلك لأن المرض يكون خامل أثناء فترة الحمل.

التشخيص

يكون تشخيص المرض متعلق بالعلامات والفحوص الطبية، وتوجد معايير خاصة بالطبيب المعالج يتم من خلالها تحديد نوع المرض.

العلاج

  • يجب أن يتم تجنب التعرض لأشعة الشمس حتى لا نصاب بالحساسية، كما يجب أن يتم وضع الدهانات الوقائية من أجل منع الاحتكاك المباشر بأشعة الشمس ووضع كريمات لمنع تأثيرها.
  • من المهم جدًا استخدام الأسبرين كطريقة للوقاية من الجلطات.
  • في الفترة الحالية يتم استخدام المواد المضادة لدواء الملاريا، وفي هذا السياق وعلى سبيل المثال يمكن استخدام مركب الهيدروكسى كلوروكين كعلاج فعال يقلل من التهابات الأنسجة التي تحدث بسبب الإصابة بالمرض.
  • كما يتم استخدام مركبات تحتوي على مادة الكورتيزون، ومواد أخرى تعمل على تعطيل الجهاز المناعي قليلًا.

شاهد أيضًا: ما هو مرض الذئبة الحمراء؟ وهل هو معدي؟

في النهاية نرجو أن تكونوا قد استمتعتم معنا بالمعلومات التي قدمناها عن الذئبة الحمامية الجهازية.

أترك تعليق