نظام الحكم في المملكة العربية السعودية

نظام الحكم في المملكة العربية السعودية، ذلك النظام الإسلامي التي تتميز به الدولة والتقسيمات الإدارية الخاصة بالسعودية، يختص نظام الحكم في المملكة من الإسلام ومبادئه، ويختص نظام الحكم في المملكة من الإسلام ومبادئه السمحة والتي يعدل بين فئات المجتمع حيثما كان وخاصة المجتمع السعودي.

نظام الحكم في المملكة العربية السعودية

  • ترتبط الهوية الإسلامية والعربية بهذه البلاد في العاصمة الرئيسية لها الرياض، حيث يكبر نظام الحكم ثابتاً في المملكة العربية السعودية لأنها من أكبر الدول في الخليج العربي.
  • المملكة العربية السعودية لها شهرة واسعة في إنتاج النفط والغاز الطبيعي والبترول.
  • يعد الدين الإسلامي هو الدين السائد والرسمي في المملكة العربية السعودية، حيث يتعدى سكان هذه البلد عن 33 مليون مواطن سعودي ومواطنة، يعيشون على مساحة تقدر ب 2,149,690 كيلو متر مربع.
  • تقع المملكة العربية السعودية بين حدود مميزة منها في الشرق الإمارات العربية المتحدة من الغرب يحدها البحر الأحمر، أما حدودها من الشمال الأردن ومن الجنوب دولة اليمن.
  • كذلك تقع المملكة العربية السعودية من الشمال الشرقي دولة الكويت والجنوب الشرقي دولة عمان، فهي تعتبر الدولة الأم التي تخدم الدول العربية الإسلامية والعالم أجمع.
  • تم إطلاق اسم السعودية وذلك لسبب عائلة كانت تسكن المنطقة تسمى بآل سعود، حيث صدرت أول دستور لها في عام 1922م.

إليكم من هنا: انظمة الحكم في العالم

ملوك الدولة العربية السعودية

  • تعدد الكثيرون ممن حكموا البلاد من الملوك، كان أول ملك شخص يحكم المملكة هو سمو الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود الذي حكم في عام 1932م.
  • تسمي السعودية الآن الدولة السعودية الثالثة أو الحديثة، بعد ذلك تم تولية العرش من قبل سمو الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود منذ عام1953 والذي التزم بنظام الحكم في المملكة العربية السعودية.
  • كما تولي سمو الملك الأسبق حكم المملكة العربية السعودية عام 1964م الملك فيصل بن عبد العزيز، ومن بعده الملك الأسبق خالد بن عبد العزيز آل سعود في العام 1982م.
  • وأخيراً تولى الحكم الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود في العام 2005 الماضي، واختتمت حتى الآن المملكة العربية السعودية بتولي سمو الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أطال الله في عمره وتولى منذ عام 2015 حتى الآن.

التقسيمات الإدارية الخاصة بالمملكة العربية السعودية

  • تم تقسيم المملكة العربية السعودية إلى عدة إمارات حوالي ثلاثة عشر إمارة سعودية، يشرف عليها مجموعة من الأمراء السعوديين الذين يتم توليتهم من قبل الملك.
  • إمارة الجوف، تعد هذه الإمارة الإسلامية تابعة لعاصمة سكاكا حيث يبلغ سكانها حوالي 100 ألف مواطن سعودي.
  • إمارة تبوك، هي إحدى إمارات المملكة العربية السعودية فهي عاصمتها تبوك وعدد سكانها حوالي 180 ألف مواطن سعودي.
  • إمارة حائل وعاصمتها الرئيسية هي نفسها حائل حيث بلغ عدد السكان بها مائة وأربع ألف مواطن سعودي.
  • إمارة المدينة المنورة، تعتبر هي نفسها عاصمة الإمارة الإسلامية حيث يبلغ عدد سكانها ما يقرب من مائة واثنان وخمسون ألف مواطن سعودي.
  • إمارة القصيم هي إمارة تابعة لدولة السعودية والتي تكون عاصمتها بريدة حيث بلغ عدد المواطنين بها خمسة وستون ألف مواطن سعودي.
  • إمارة مكة المكرمة والتي تكون عاصمتها هي نفسها مكة المكرمة القبلة العالمية الإسلامية، حيث عدد السكان بها مائة وأربع وستون ألف مواطن سعودي.
  • إمارة الرياض تعتبر إمارة تحت نظام الحكم في المملكة العربية السعودية من حيث الإدارة حيث أن عاصمتها هي نفسها الرياض وأكبر إمارة في المملكة كلها وبلغ سكان هذه المدينة نحو أربعمائة واثنتي عشر ألف مواطن سعودي.
  • الإمارة الشرقية الإسلامية، والتي تعد عاصمتها الدمام حيث بلغ عدد سكان عاصمة الدمام 673 ألف مواطن سعودي.
  • إمارة الباحة، هي نفسها العاصمة والتي تتعدد سكانها 9 آلاف مواطن، كما تعد إمارة عسير أحدي نظام الحكم في المملكة العربية السعودية، وعاصمتها هي أبها وكذلك عدد سكانها ثمانون ألف مواطن سعودي.
  • وأخيراً إمارتي جازان ونجران فهم إمارتي من إمارات نظام الحكم في المملكة العربية السعودية من حيث الإدارة وتكون عاصمتهم هم نفسهم نجران وجازان وكذلك عدد السكان التابعة لمدينة نجران مائة وعشرون ألف مواطن سعودي وجازان حوالي اثنتي عشرة آلاف مواطن.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: من هو مؤسس المملكة العربية السعودية؟

دولة المملكة العربية السعودية ومؤسسها

  • بلغ عدد الفترات التي مرت بها المملكة العربية السعودية ثلاث فترات مرت بها السعودية، فقد تم إنشاء وتأسيس المملكة السعودية بإشراف عائلة آل سعود، فتم تأسيس الفترة الأولى من 1745-1818 والمؤسس لها هو محمد بن سعود بن محمد آل مقرن.
  • ولد هذا المؤسس في القرن العاشر الهجري وتم وفاته في العام 1765 هذا المؤسس هو صاحب أهم وأول إمارة إسلامية وهي إمارة الدرعية، تقع هذه الإمارة الإسلامية في نصف العاصمة الرياض وتم التحالف من قبل محمد بن سعود بن محمد بن قران مع القائد محمد بن عبد الوهاب.
  • بعد انتهاء هذه الفترة قامت فترة جديدة ثانيه في نظام الحكم في المملكة العربية السعودية والتي بدأت منذ عام 1822-1891، وبعدها قامت دولة جديدة وحديثة في المملكة العربية السعودية منذ عام 1902- وحتى الآن على يد الملك عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه.
  • منذ ذلك الوقت عرفت المملكة باسمها الحالي وكان نظام الحكم في المملكة العربية السعودية سائداً بالوراثة وتناقل الحكم لأبناء الملك الأكبر، وقد وضعت هذه القوانين منذ تولي أول ملك لها وهو الملك عبد العزيز آل سعود.

إنجازات الملك عبد العزيز آل سعود

  • عمل الملك عبد العزيز آل سعود على الرفع من قيمة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية، حيث فتح العديد من الكليات والجامعات والمعاهد التي تعمل على خدمة المواطن السعودي وأرسل العديد من البعثات في الخارج.
  • عمل الملك عبد العزيز آل سعود الأسبق على نشر وتوزيع الكتب الناطقة على كل الطلاب والطالبات السعوديين، كما وفر العديد لهم من الاحتياجات الصحية.
  • أهتم الملك عبد العزيز آل سعود الأسبق كذلك بالزراعة والنقل والمواصلات حيث عمل على بث الفلاحين على حب الأراضي الزراعية واستزراعها، وقد وفر لهم العديد من الآلات والمعدات الزراعية التي يحتاجون لها.
  • أهتم الملك عبد العزيز آل سعود الأسبق بالنقل والمواصلات بين المدن وحولها واستصلاح السكك الحديدية في الدمام والرياض وغيرهم من ولايات المملكة العربية السعودية.

الخدمات الذاتية في الجهات الحكومية في المملكة العربية السعودية

  • وفرت الحكومة السعودية للمملكة العديد من التطورات الخاصة بالتكنولوجيا والتطوير الحديث، بأعلى جودة وأقل تكلفة وسريعة تسهل للمواطنين وتخدمهم.
  • جلب الملك عبد العزيز آل سعود الأسبق الكثير من الأدوات الحاسوبية والتعليمية التي تخدم الحكومة في القضاء على العمليات الرقمية.
  • عمل الملك على تطوير الأجهزة الأمنية والرقمية وقلل من إهدار الوقت واستغلاله في شيء آخر يخدم المملكة العربية السعودية، وجلب كثير من القارئات الضوئية والطابعات المتطورة التي توفر عليهم الوقت.

ننصحكم بزيارة مقال: معلومات عن المملكة العربية السعودية مختصرة

ظل نظام الحكم في المملكة العربية السعودية نظام مقتبس من الشريعة الإسلامية حتي الآن، حتي أن توالي الملوك والرؤساء فيه، فهو نظام عادل عمل في ارتقاء المملكة بأكملها وجعلها من أهم المدن الخليجية التي ترى البترول لكثير من الدول العربية والأجنبية

مقالات ذات صلة