معلومات عن نظام الحكم في اليابان

معلومات عن نظام الحكم في اليابان

معلومات عن نظام الحكم في اليابان، «كوكب اليابان» عبارة أطلقها العالم أجمع عن اليابان، وهي بمثابة كناية عن مدى التطور والريادة الذي وصلوا إليها على كافة الأصعدة سياسيًا وثقافيًا وصناعيًا، مما جعلهم من بين أقوى وأهم الدول على كوكب الأرض.

معلومات عامة عن اليابان

  • الموقع الجغرافي، تقع اليابان في قارة آسيا، وتطل على بحر اليابان والمحيط الهادي، وتبلغ مساحة اليابان من حيث الموقع حوالي 377.915 كم مربع، ويبلغ عدد سكانها حوالي 126.704.144 نسمة وفقًا لأخر تعداد سكاني.
  • لذلك تحتل اليابان المركز الحادي عشر على مستوى العالم من حيث التعداد السكاني، وتحتوي اليابان على أربعة جزر وهم «جزيرة شيكوكو وجزيرة هونشو وجزيرة هوكايدو وجزيرة كيوشو».
  • يوجد أيضًا 6.850 جزيرة صغيرة منتشرة بها، وتتألف من 47 محافظة، والمدينة الأهم في اليابان وعاصمتها هي مدينة طوكيو.
  • كما تمتلك اليابان نصيب كبير من الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والبراكين الكثيرة، ولذلك تعمل الحكومة اليابانية جاهدة على حماية الدولة من هذه الكوارث والأثار الناتجة عنه.
  • هناك تفاوت كبير في اليابان بين المناخ في الجانب الشمالي للبلاد عن الجانب الجنوبي.
  • مما لا شك فيه، تعد الصناعة هي مصدر الدخل الأول في اليابان، بينما تعتبر الزراعة من أقل المجالات دعمًا للبلاد، وتسعى الحكومة إلى تحسين الأوضاع بكل قوتها.

شاهد أيضًا: معلومات عن اعلى جبل مقدس في اليابان

نظام الحكم في اليابان

  • نظام الحكم هو عبارة عن مجموعة من المؤسسات التي تحكم وتدير شئون الدولة وتسير وفقًا لقوانين محددة وخاصة بالدولة.
  • مثلما يوجد في دولة اليابان حيث يعتبر نظام الحكم في دولة اليابان نظام ملكي دستوري بحكومة برلمانية.
  • في عام 1947 أصدر القانون أو الدستور الخاص بدولة اليابان، وجاء هذا الدستور وفق ثلاثة أركان أساسية، وهم التوقف عن الحروب واحترام حقوق الإنسان وسيادة الشعب.
  • جاء أيضًا نص هام في الدستور الياباني وهو استقلالية السلطات الحكومية التشريعية والقضائية والتنفيذية.
  • تتألف السلطة التنفيذية في دولة اليابان من إمبراطور يتم انتخابه عن طريق التوريث.
  • تحتوي السلطة التنفيذية هناك على رئيس الوزراء وحكومة كاملة تتألف من رئيس الحكومة ومجلس وزراء، ويمتلك رئيس الوزراء هناك صلاحيات متعددة جدًا.
  • مثل حصوله على الأغلبية البرلمانية والسلطة التشريعية، والسلطة القضائية في دولة اليابان هي عبارة عن سلطة مستقلة عن باقي السلطات ويرجع ذلك إلى الديمقراطية التي يسير عليها نظام الحكم هناك.

إمبراطور اليابان بين الاحتفالات وقيود في القرارات

  • على الرغم من الإمبراطور في اليابان كان هو الأمر والناهي في كافة الأمور خلال العصور القديمة، إلا أنه بموجب دستور عام 1947، تقلصت مهامه بشكل كبير جدًا.
  • حيث باتت قراراته مقيدة تمامًا، وأصبحت زمام الأمور في أيدي رئيس الوزراء بنسبة أكبر، على أن يكون منصب الإمبراطور شرفي وهام في مراسم الاحتفالات والمناسبات الرسمية، وبعض القرارات المحدودة الأخرى.
  • من ضمن الأمور الي يستطع إمبراطور اليابان التصرف فيها، الدعوة إلى عقد البرلمان، وحله والدعوة إلى الانتخابات العامة لأعضائه.
  • وفقًا للدستور أيضًا، فإن الإمبراطور بإمكانه إقرار تعيين رئيس الوزراء ورئيس القضاة في المحكمة العليا.
  • الإمبراطور هو المنوط باستقبال الوفود الخارجية القادمة لدولة اليابان من سفراء ووزراء ورؤساء.
  • كما يمكنه منح الأوسمة والتصديق على بعض القرارات الوزارية والوثائق الدبلوماسية.

معلومات عن نظام الحكم في اليابان

  • الدستور الياباني المُتبع حاليًا تم إصداره في عام 1946، وتنفيذه بشكل رسمي في عام 1947، وذلك حتى يحل محل الدستور السابق له في عام 1889 ويُعرف بدستور «ميجي».
  • يعد الهدف الرئيسي من هذا الدستور هو سيادة الدولة اليابانية وأن تكون دولة سلمية ديمقراطية.
  • الحكم بالدستور يعود في المقام الأول إلى الشعب الياباني، بحيث يرمز إلى مدى الوحدة الوطنية والخوف على مصالح البلد هي السمة الأبرز لدى كل مواطن ياباني.
  • كما أن المادة التاسعة من الدستور الياباني تنص على أنها دولة لا تمتلك قوات عسكرية وجيش بشكل رسمي، بل يقتصر الأمر على قوات دفاع ذاتي، وتعتبر بمثابة امتداد لقوات الشرطة في البلاد.
  • تعد القوات الدفاعية الذاتية في اليابان هي المنوطة بحماية حدود البلاد.

شاهد أيضًا: من هم محاربين اليابان القدماء ؟

سُلطة الحكومة في اليابان

سلطات الحكومة اليابانية تنقسم إلى ثلاثة أقسام يمكن تعرفيها على النحو التالي:

  • السلطة القضائية، تُمثل المحكمة الأعلى، ويتم تعيينها عن طريق المجلس الأعلى للقضاء، وهي المنوطة بسن القوانين ووضع الدستور.
  • السلطة التشريعية، تعتبر من ضمن أولوياتها النظر في الميزانية السنوية والمعاهدات التي تنوي اليابان عقدها، ولهم الأحقية في تأخير إصدارة الميزانية أو الموافقة على المعاهدات لحين النظر فيها من كل النواحي، ويتكون البرلمان الوطني من 96 عضوًا.
  • السلطة التنفيذية، يعتبر رئيس الوزراء صاحب الدور الأكبر في إقرار وتنفيذ كل شيء تقريبًا على أرض الواقع، ويتم تعيينه بعد الرجوع للبرلمان الوطني الياباني، ومن خلاله يتم الموافقة على الاتفاقيات والمعاهدات والقوانين وإصدار الأوامر الوزارية.

شاهد أيضًا: موضوع عن تسونامي اليابان

في المُجمل مع ختام موضوع معلومات عن نظام الحكم في اليابان ، تعتبر دولة اليابان دولة ديمقراطية وتتمتع بمنح حريات كبيرة لشعبها، ويعتبر منصب رئيس الوزراء على أرض الواقع أهم من الإمبراطور، ولكن يبقى الأخير هو واجهة الدولة بكل تأكيد.

أترك تعليق