ما هو مرض الزهري والسيلان وعلاجها

ما هو مرض الزهري والسيلان وعلاجها

الزهري والسيلان هما مرضان ينتجان عن عدوى بكتيرية، وينتقلان عبر الاتصال الجنسي مع الشخص المُصاب، فلتجنب هذه العدوى يجب أخذ الحيطة عند ممارسة الجنس، واستخدام الواقي، وعدم ممارسة الجنس إلا عبر قنوات الاتصال الآمن، وتجنب الممارسات غير الشرعية.

مرض الزهري

  • هو أحد الأمراض المنقولة عبر ممارسة الجنس، تسببه عدوى بكتيرية تُعرف باسم اللولبيّة الشّاحبة، وهو مرض يصيب الرجال والنساء معًا.
  • وبداية ظهوره تكون على شكل تقرحات صغيرة، على الأعضاء التناسلية أو داخل الفم أو على المستقيم، وبالبداية تكون غير مؤامة.
  • وتشخيص هذا المرض قد يصعب في البدايات وللتشخيص المبكر فائدة علاجية كبيرة، فبقاء المريض دون علاج لفترة طويلة يسبب له مضاعفات قد تؤثر لاحقًا على الأجهزة الحيوية المختلفة للجسم.
  • وقد لا تظهر على المُصاب الأعراض لسنوات، وتنتقل العدوى عبر التلامس المباشر مع التقرحات، ولا يتم انتقالها عبر ارتداء الملابس، أو عبر المرحاض أو استعمال أواني الطعام نفسها.
  • واشارات الدراسات الحديثة بأن أكثر من ست وخمسون ألف مصاب بالزهري بأمريكا، وأن نسبة الرجال تتجاوز نسب الإصابة بين السيدات؛ ذلك لانتشار الشذوذ الجنسي بكثرة مؤخرًا.

شاهد أيضًا: طرق انتقال عدوى الدرن

أعراض الزهري

تختلف الأعراض باختلاف درجة الإصابة ومرحلة المرض وهي كالاتي:

المرحلة الأوليةPrimary Stage

  • وتبدأ أعراض هذه المرحلة بقرحة تُعرف بالقرحة الصلبة أو الزهرية، وتظهر بعد الإصابة بثلاثة إلى أربعة أسابيع.
  • لتبدأ القرحة في الجزء المُصاب بالبكتيريا ثم إلى باقي الجسم، سواء من الفم، أو المستقيم، أو الأعضاء التناسلية.
  • وبرغم صغر حجم القرح وعدم تسببها بأي آلم إلا أنها معدية جدًا؛ من خلال الاتصال المباشر أثناء ممارسة الجنس والجنس الفمويّ، وتستمر من أسبوعين لست أسابيع.

المرحلة الثانوية Secondary Stage

  • قد تتشابه أعراض هذه المرحلة مع أعراض امراض أخرى.
  • ظهور طفح جلدي على اليدين وباطن القدمين، وبعض الأماكن الأخرى من الجسم، ولا تتسبب بحكة وقد لا تُلاحظ.
  • قد يعاني المريض أيضًا من التهاب الحلق Sore Throat.
  • وسواء تلقى المريض العلاج أو لا فإن هذه الأعراض سوف تختفي، لكن لا يعني هذا انتهاء المرض نهائيًا وامتثال المريض للشفاء التام؛ فالزهري يستوطن بالجسم لوقت كبير وقد تظهر بعض الأعراض الأخرى مثل:
  • الشعور بالصداع.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بالتعب والإعياء العام.
  • التعرض للحمّىFever .
  • هبوط ونقصان بالوزن.
  • فقدان الشعر.
  • ألم المفاصل.

المرحلة الكامنة Latent Stage

  • تسمى بهذا الاسم الكامنة لاختفاء أعراض المرحلة الأولية والثانوية، ولا تظهر أعراض جديدة.
  • ولكن خلال هذه الفترة يستوطن الزهري الجسم، وقد تبقى هذه المرحلة لسنوات قبل الدخول في المرحلة الثالثة.

المرحلة الثالثة Tertiary Stage

  • أظهرت الدراسات العلمية والاحصائيات أن من خمسة عشر إلى ثلاثين بالمائة من المصابين الذين لم يتلقوا العلاج وصلوا لهذه المرحلة بعد عدة أعوام.
  • وتعد هذه المرحلة خطيرة جدًا وقد تودي بالنهاية لموت المُصاب ومن أعراض هذه المرحلة ما يلي:
  • التعرض للاضطرابات العصبية مثل السكتة الدماغية Stroke.
  • الإصابة بالتهاب السحايا Meningitis.
  • الإصابة بالزهريّ العصبي المعروف بسِفلس الجهاز العصبي Neurosyphilis، وفيه تهاجم العدوى الدماغ والحبل الشوكيّ وتتسبب بمعاناة للمصاب.
  • التعرض لتلف الأنسجة الرخوة والعظام.
  • الإصابة بفقدان الذاكرة.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بالاضطرابات والأمراض النفسية.
  • فقدان حاسة السمع.
  • الإصابة بالعمى.

أسباب مرض الزهري

  • أكثر أسباب هذا المرض شيوعًا ملامسة المُصاب بالقروح خلال النشاط الجنسي.
  • تدخل البكتيريا للجسم من خلال الخدوش أو السحجات المتواجدة بالجلد.
  • قد ينتقل أيضًا من خلال التلامس المباشر مثل القُبل.
  • وكذلك قد ينتقل من الأمهات المُصابة إلى الأجنة أثناء الحمل، وهذا قليلًا ما يحدث.
  • ولا تحدث إصابات عن طريق استخدام المرحاض أو حمامات السباحة أو أدوات الأكل، ومقابض الأبواب.
  • وعند التخلص منه بالعلاج لا يمكن رجوعه للمريض المتشافي إلا من خلال نفس الأسباب التي تسبب بعدوى له.

شاهد أيضًا: طريقة انتقال الزهري

 العلاج

  • تسهل عملية التشخيص المبكر العلاج بالنسبة لمريض الزهري.
  • ويتم علاجه بالمراحل المتأخرة باستخدام البنسلين، وهو مضاد حيوي يقتل البكتيريا المسببة لداء الزهري.
  • وعند إصاباتك بحساسية ضد البنسلين يمكن لطبيبك أن يوفر لكل مضاد حيوي آخر كبديل.
  • يستخدم البنسلين كحقنة واحدة في الزهري الخفي الأولي والثانوي، أما إذا كنت مُصاب منذ فترة طويلة بالداء فيجب أن تزداد الجرعة.
  • وأيضًا البنسلين هو العلاج للنسوة الحوامل.

مرض السيلان

  • يحدث نتيجة لعدوى بكتيرية تنتقل عبر الاتصال الجنسي من شخص مُصاب، وتحدث العدوى للجنسين الرجال والنساء، ويُحدث تأثير بالغ على الحالب، والشرج والحلق وقد يصاب عنق الرحم كذلك عند النساء.

أعراض السيلان

بغالب الأحيان قد لا يتسبب السيلان بأعراض، ولكن إن حدثت أعراض فقد تؤثر على العديد من مناطق الجسم وأكثر تأثر الجهاز التناسلي وتشمل الأعراض ما يلي:

لدى الرجال

  • الشعور بآلام الشديد عند التبوُّل.
  • نزول إفرازات كالصديد من القضيب.
  • ألم أو انتفاخ بالخصية.

لدى النساء

  • زيادة في الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بآلام الشديد أثناء التبوُّل.
  • حدوث نزيف مهبلي بين الدورات الشهرية.
  • ونزيف بعد الجماع المهبلي.
  • الإصابة بألم البطن أو الحوض.

إصابة مناطق أخرى من الجسم

يمكن أن يتسبب السيلان بتأثير على أجزاء أخرى من الجسم مثل:

المستقيم

  • يتسبب بحكة شرجية.
  • وإفرازات تشبه الصديد من المستقيم.
  • ظهور بقع من الدم الأحمر الفاتح على مناديل الحمام الورقية.
  • التعرض للإجهاد أثناء التبرز.

العينان

  • قد يؤثر السيلان على العنين مما يتسبب بألم لهما.
  • الإصابة بحساسية الضوء.
  • وإفرازات تشبه الصديد من العينين أو أحدهما.

الحلق

  • قد يتسبب بإصابة الحلق التهاب الحلق.
  • قد يسبب تورُّم العُقَد اللمفية في الرقبة.

المفاصل

  • التعرض لالتهاب المفصلي البكتيري.
  • ويصبح المفصل المصاب دافئًا، أحمر اللون، متورِّمًا، ومؤلمًا جدًّا، عند الحركة.

أسباب الإصابة بالسيلان

  • ممارسة الجنس مع شريك جديد.
  • ممارسة الجنس مع شخص مُتعدِّد الاتصال الجنسي بالآخرين.
  • ممارسة الجنس مع أكثر من شخص.
  • إذا كُنتَ مصابًا بالسَّيَلان أو بأمراض جنسيًّة أخرى.

العلاج

  • يتمُّ استخدام المضادات الحيوية لعلاج البالغين المصابين بالسَّيَلان.
  • المضاد الحيوي سيفترياكسون ، لمواجهة السلالات الناشئة من السيلان المقاومة للأدوية، يُعْطَى في صورة حقن.
  • يتم أخذ أزيثروميسين عن طريق الفم (زيثروماكس).
  • ويؤخذ الجيميفلوكساسين، إذا كنت تعاني من حساسية تجاه المضادات الحيوية من السيفالوسبورين، مثل سيفترياكسون، عن طريق الفم.
  • وكذلك حال إذا كنت تعاني من حساسية تأخذ فاكتيف أو الجنتاميسين القابل للحقن والأزيثروميسين عن طريق الفم.

الوقاية من الإصابة بالسيلان

يمكننا الحفاظ على أنفسنا من خطر الإصابة بهذا الداء عن طريق:

  • لبس الواقي الذكري أثناء الجماع.
  • الامتناع عن الجنس هو أفضل طرق الوقاية.
  • التقليل من ممارسة الجنس خارج إطار العلاقة الشرعية والالتزام بتعاليم الدين.
  • إجراء الفحوصات والاختبارات الخاصة بالعدوى الجنسية أنت وشريكك.
  • لا تمارس الجنس مع شخص تظهر عليه أعراض طفح جلدي أو أعراض أمراض جنسية، كالشعور بحرقان في التبول.
  • عمل فحوصات السيلان بشكل منظم بشكل سنوي، وهذا بالأخص للناشطين جنسيًّا، وأقل من خمس وعشرين عام.
  • وتعتبر النساء الأكبر سنًّا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسيلان.
  • تجنب الممارسات الشاذة أو ما يطلق عليه المثلية فإن أغلب الإصابات تكن منها.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف مرض المثانة العصبية ؟

وبعد أن ذكرنا بإيجاز شديد جدًا أعراض وأخطار ومسببات من خلال موقع معلومة ثقافية، وطرق الوقاية والعلاج من هذه الأمراض المعدية، والتي لا تقل خطورة عن غيرها من الأمراض شديدة الخطورة؛ نظرًا لما تسببه من أعراض وألام، فلتجنب كل هذا يجب علينا ممارسة الجنس عبر قنواته السليمة.

أترك تعليق