أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال، يحتاج جسم الأطفال لفيتامين د، لكي يتم نمو عظام وأسنان الطفل بشكل صحي وسليم، ويمكن أن يحصل جسم الطفل على فيتامين د، من أشعة الشمس في الصباح، أو اللجوء إلى تناول نقاط فيتامين د، وفي هذا المقال سوف نذكر لكم، أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال.

فيتامين د

  • عندما يتعرض جسم الإنسان إلى أشعة الشمس، سوف ينتج جسمه فيتامين د، ولهذا يطلق علية أيضاً أسم فيتامين الشمس.
  • كما يمكننا أن نحصل علية من خلال بعض المصادر والمكملات الغذائية.
  • وأوضحت بعض الدراسات أنه من الممكن أن يكتفي الإنسان بتعرض جسمه إلى أشعة الشمس لمدة ٥دقائق وهذا يتم ٣مرات في الأسبوع، وسوف يستمد جسمه فيتامين د من الشمس مباشرة.
  • إذا لم يتمكن الشخص من تعرض الجلد إلى الشمس، يجب تناول كمية مناسبة لكي ينمو العظام والأسنان بشكل صحي وسليم.
  • يعمل فيتامين د، على تقوية الجهاز المناعي، وزيادة قوة الجهاز العصبي والقلب، والأوعية الدموية.
  • كما يوجد له دور فعال في تنظيم مستوي الأنسولين في جسم الإنسان.
  • ومن الممكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • ويعتبر فيتامين د، له فوائد كثيرة على صحة الإنسان.
  • ومن أهم فوائد فيتامين د، يقوم بمنع الخسارة الشديدة للمعادن التي توجد في الكلي.
  • يعمل على منع نمو الخلايا السرطانية.
  • يقوم بتنظيم عمليات نمو الخلايا.

أعراض نقص فيتامين د عند الأطفال

  • من الممكن إذا لم يتم تناول كمية كافية من فيتامين د، أو عدم تعرض الجلد لأشعة الشمس، سوف يحدث نقص في مستويات فيتامين د.
  • كما ينصح بعدم تعرض جسم الأطفال الرضع إلى الأشعة فوق البنفسجية، وهذا لأن بشرتهم رقيقة جداً وحساسة.
  • أثبتت الدراسات أن هناك نسبة كبيرة جداً من الأطفال يحدث لهم نقص في فيتامين د، ومع هذا لا يظهر أي أعراض لنقص فيتامين د على هؤلاء الأشخاص.
  • وعندما تم الكشف على هؤلاء الأطفال وتم خضوعهم تحت الأشعة السينية، أتضح بأن هناك ترقق كبير في العظام، ولكن مع هذا عدم التأكد من هذه النتائج.
  • كما توجد بعض المخاوف من أن الكثافة التي تنمو بها العظام خلال فترة الطفولة، يمكن أن تزيد من خطر حدوث هشاشة العظام في المراحل المتقدمة من العمر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الدائم.
  • الشعور بألم في العظام والعضلات.
  • حدوث ضعف في الذاكرة والإدراك.
  • صعوبة المشي وفي بعض الأحيان حدوث تقوس في القدمين.
  • التعرض إلى الإصابة بالتهاب المفاصل مثل التهاب المفاصل الروماتودي.
  • الشعور بصداع شديد ومزعج وخاصة الصداع النصفي.
  • ارتفاع في ضغط الدم.

مخاطر نقص وفيتامين د

  • عندما يوجد نقص في فيتامين د، والفوسفات والكالسيوم ينتح عن ذلك الإصابة بمرض الكساح للأطفال.
  • كما تعتبر هذه الفيتامينات لها دور كبير وفعال على صحة الإنسان، كما تقوم بالمحافظة على صحة الجسم.
  • عندما يعاني الأطفال بنقص فيتامين د في الجسم يشعرون بألم وضعف عام في العظام، كما يلاحظ بأن هناك نقص في النمو.
  • ويحدث في بعض حالات نقص هذا الفيتامين تشوهات في الهيكل العظمي.
  • ومن المعروف عن فوائد فيتامين د، أنه يعمل على امتصاص هذه المعادن من الأمعاء، لذلك عندما يتم نقصه من جسم الإنسان يؤدي ذلك إلى التقليل من قدرة الجسم على الاحتفاظ بالكالسيوم والفسفور.
  • كما يؤدي ذلك إلى إفراز الجسم لهذه الهرمونات التي تعمل على تحرير هذه العناصر من العظام، فينتج عن ذلك ضعف تام في العظام.
  • ومن أكثر الأطفال المعرضين للإصابة بمرض الكساح هم الذين يبدأ عمرهم من ٦إلى ٣٦شهر.

أمراض ترافق الكساح

كما يرافق مرض الكساح عدة أمراض أخرى منها التالي:

  • الشعور بألم مبرح في الساقين والمرفقين والعمود الفقري، والحوض.
  • الإصابة ببعض الكسور في العظام.
  • حدوث تشنج في العضلات.
  • تأخر الأسنان في التكوين.
  • ظهور عيوب في بنية الأسنان.
  • حدوث ثقوب في طبقة المينا.
  • ظهور بعض التجاويف في الأسنان.
  • حدوث انحناء في الساقين.
  • قد ينحني العمود الفقري.
  • حدوث بعض التشوهات في الحوض.
  • حدوث تشوهات في شكل الجمجمة.
  • ظهور بروز في عظام الصدر.
  • ويتم علاج مرض الكساح بتعرض الطفل إلى أشعة الشمس في الصباح، أو بتناوله الطعام الذي يحتوي على فيتامين د، وغالباً يصف الطبيب للطفل بعض الأدوية التي تحتوي على فيتامين د، ويتم تحديد الجرعة على حسب وزن الطفل.

مصادر فيتامين د للأطفال

توجد 3 مصادر لفيتامين د، وهما كالتالي:

1- أشعة الشمس

  • عندما يتعرض جسم الإنسان إلى أشعة الشمس سوف ينتج جسمه كمية كبيرة من فيتامين د، ولكن يعتبر هذا المصدر ليس سهلاً، على الأطفال والكبار.
  • وهذا لأن معظم الناس يفضلون المكوث في المنازل، ولا يعرضون جسدهم إلى كمية كافية من أشعة الشمس للحصول على فيتامين د.
  • وينصح الأطباء عند تعرض الجسم إلى أشعة الشمس يجب علينا حماية الجلد، وهذا حتى لا نصاب بسرطان الخلايا الصبغية وحدوث تلف في الجلد.

2- العناصر الغذائية

  • لا يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د، ولكن هناك عدد قليل جداً من العناصر الغذائية ومنها التالي.
  • زيت السمك، والأسماك الدهنية.
  • ومن المعروف أن معظم الأطفال لا يفضلون تناول هذه الأطعمة، ولذلك لجأت الشركات الكبرى إلى إدخال فيتامين د في معظم المنتجات مثل.
  • اللبن.
  • حليب الأطفال.
  • الحليب.
  • العصائر.
  • وغيرهما الكثير.
  • ولكن يجب أن نعلم مع أن هذه المنتجات مدعمة بفيتامين د، إلا إنها تصبح غير كافية لكي يستمد منها الجسم فيتامين د.

3_ المكملات الغذائية

  • وتعتبر هذه المكملات الحل الأمثل للحصول على الكمية المناسبة من فيتامين د.
  • كما يحتاج الكثير من الأطفال إلى تناول هذه المكملات لكي يتم نمو العظام والأسنان بشكل صحي.

الكميات الموصى بها من فيتامين د للأطفال

1- الأطفال أقل من سنة واحدة

  • يوصي ب٤٠٠وحدة دولية من فيتامين د، للأطفال تحت عمر السنة الواحدة، ويتم تناول هذه الجرعة يومياً ولمدة سنتين.
  • كما يجب أن نعلم أن اللتر من الحليب الصناعي للأطفال يحتوي على ٤٠٠وحدة دولية من فيتامين د.
  • لذلك يجب على الطفل الذي يعتمد على الحليب الصناعي أن يتناول لتراً يومياً لكي يحصل على الكمية المناسبة من فيتامين د.
  • ولكن في حالة اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية أو يتناول كمية أقل من لتر من الحليب الصناعي، ينصح بتناول الطفل الجرعة المناسبة من فيتامين د.

2- الأطفال أكثر من سنة

  • بعد أن يتخطى الطفل عمر السنة يحتاج جسمه إلى ٦٠٠وحدة دولية من فيتامين د، في اليوم الواحد.
  • كما ينصح أطباء الأطفال بتناول الطفل في هذه المرحلة جرعة تصل من ٦٠٠إلى ١٠٠٠وحدة دولية من الفيتامين.

3- حالات آخري

  • هناك بعض الأطفال التي تحتاج حالتهم إلى تناول كمية أكبر من ٤٠٠وحدة دولية من فيتامين د، وهم اللذين لديهم مشاكل صحية عديدة.
  • وتتضمن هذه المشاكل الصحية الآتي، السمنة، حساسية القمح، التليف الكيسي، آلام في العظام، والكسور.
  • كما يحتاج جسم الأطفال اللذين خضعوا لبعض العمليات الجراحية إلى جرعة أكبر من فيتامين د، لكي تتم عملية الشفاء.

أعراض نقص فيتامين د العامة

يعتبر نقص فيتامين د من أكثر الأشياء المنتشرة في العالم، فهناك حوالي مليار شخص يعاني من نقص فيتامين د ومن أعراض نقصه التالي:

  • يتم تكرار الإصابة بنفس المرض، أو العدوى المستمرة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والإجهاد.
  • الشعور بآلام في العظام والظهر.
  • الاكتئاب.
  • تأخر التئام وشفاء الجروح.
  • فقدان في كثافة العظام.
  • تساقط الشعر.
  • ألم مبرح في العضلات.

أسباب نقص فيتامين د عند الأطفال والكبار

من أهم أسباب نقص فيتامين د في جسم الإنسان، هو:

  • عدم تعرض الجسم إلى الشمس والمكوث في المنزل وعدم الخروج وتعرض الجسم للشمس.
  • عدم تناول أطعمة تحتوي على فيتامين د، مثل اتباع نظام غذائي نباتي.
  • كما يعتبر أصحاب البشرة الداكنة هم الأكثر تعرضاً لنقص فيتامين د في الجسم.
  • الأطفال المصابين بمرض في الكلي أو الكبد، ينتج عن ذلك عجز الجسم عن الاستفادة من فيتامين د.
  • الأطفال المصابين بأمراض وراثية، التي تتسبب في زيادة نسبة الفوسفات في الجسم.
  • عندما يرتدي الطفل ملابس ثقيلة.
  • استعمال الواقي الشمسي.
  • حدوث بعض الاضطرابات في المعدة، تتسبب في عدم قدرة الأمعاء على العمل مما يؤدي إلى عدم امتصاص فيتامين د.

أطعمة تحتوي على فيتامين د

  • حليب الصويا.
  • حليب اللوز.
  • الحليب ومشتقاته.
  • الجمبري.
  • الأسماك.
  • صفار البيض.
  • الفطر.
  • الكبدة بكل أنواعها.
  • زيت كبد السمك.
  • السلمون.

 وفي النهاية قد ذكرنا لكم كافة التفاصيل المتعلقة بأعراض نقص فيتامين د عند الأطفال، ويجب أن نعلم أن نقص هذا الفيتامين في الجسم سيؤدي إلى مشاكل صحية عديدة، لذا يجب علينا تناول الجرعة المناسبة من فيتامين د، لكي نحافظ على صحة الجسم عند الأطفال والكبار.

أترك تعليق