اعراض مرض السل وانواعه

اعراض مرض السل وانواعه

اعراض مرض السل وانواعه، هناك أنواع من الأمراض تكون في غاية الخطورة قد يؤثر بشكل كبير على الإنسان، ومنها مرض السل الذي يقوم بمهاجمة الجزء العلوي في الجهاز التنفسي، وهو مرض خطير قد يؤدي إلى وفاة الشخص الذي جاءه هذا المرض، وهناك أنواع مختلفة من مرض السل وأعراض قد تظهر على الشخص المصاب بمرض السل، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم ما هو مرض السل، وما هي أعراضه، وما هي أنواعه.

مرض السل

  • مرض السل tuberculosis هو عبارة عن مرض من الأمراض التي تنتج عن بكتيريا تسمى المتفطرة السلية، حيث أن هذه البكتيريا قد تهاجم الرئتين، كما أن هذا المرض من الممكن أن يقوم بمهاجمة أجزاء أخرى من الجسم.
  • عند إصابة الشخص بالسل الرئوي، فقد تقوم بكتيريا السل بالانتشار في الهواء، حيث يبدأ في السعال أو العطاس أو عند المحادثات الشخصية التي يكون فيها الشخص قريباً جداً.
  • فإن الأشخاص الذين يُعانون من ضعف في المناعة هم أكثر أشخاص عُرضة للإصابة بمرض السل.
  • فذلك يعني أن الأشخاص الذين يكونون مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو سوء التغذية أو المدخنين هم أكثر الأشخاص مصابين بهذا المرض.
  • فهذا المرض يؤثر في معظم الأوقات على الشباب والأشخاص الذين يقيمون في البلدان النامية.
  • هناك حوالي عشرة بالمائة من الأشخاص يصابون بمرض السل النشط، بينما حوالي ثلث سكان العالم يتم إصابتهم بـ السل الكامن.
  • في عام ألفين واثني عشر وُجد أن هناك حوالي ما يقارب من ثمانين بالمائة من حالات السل التي تم الإبلاغ عنها قد كانت تحدث في إثنين وعشرين بلداً من البلاد النامية.

شاهد أيضًا: علاج تليف الرئة بالثوم والعسل

أنواع مرض السل

هناك نوعين رئيسيين من أنواع مرض السل وهي كالآتي:

  • السل الكامن: هذا النوع من الأنواع التي يكون الجسم فيها مصاباً بعدوى السل، لكن يكون البكتيريا في جسم الشخص المصاب ليست في حالة نشطة، ولا يظهر على الجسم أي أعراض، فلذلك يطلق على هذا النوع بالسل الكامن.
  • فهذا النوع لا يكون معدياً، ولكن قد تتغير هذه الحالة من الحالة الكامنة إلى الحالة النشطة، حيث أنه لابد من أن يذهب المريض بشكل سريع لكي يتلقى العلاج قبل أن يتحول المرض وينشط.
  • السل النشط: أما هذا النوع وهو السل النشط، حيث أن الأعراض قد تظهر على المريض بالسل، وقد يتم انتقال العدوى للأشخاص الآخرين، وذلك يحدث خلال الأسابيع الأولى من وقت الإصابة ببكتيريا السل، أو من الممكن أن تحدث بعد سنوات.

أعراض مرض السل

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المصاب بمرض السل، ولذلك فقد نوضح هذه الأعراض في السطور التالية وهي كالآتي:

  • أعراض مرض السل الكامن: عندما يصبح مرض السل في حالة من الهدوء والخمول، فإنه لا يوجد في هذا الوقت أعراض قد تظهر على المريض.
  • حيث أن البكتيريا قد تكون عاجزة في هذا الوقت عن القيام بمهاجمة أعضاء الجسم، وهذا قد يرجع إلى الحماية التي يقدمها الجهاز المناعي للجسم.
  • أعراض مرض السل النشط: عندما يكون مرض السل نشطاً، فقد يكون هناك هجوم لبكتيريا السل، لكي يسبب ضرر كبير جداً في النسيج الرئوي، لكي يتسبب عن ذلك الأعراض التالية:
  • حدوث سعال متواصل لا ينقطع لفترة ثلاثة أسابيع أو أكثر، وقد يكون هذا السعال يصاحبه دم.
  • الشعور بألم في منطقة الصدر، ويكون في الغالب مع التنفس أو الضحك أو السعال أو العطاس.
  • قد يشعر المريض بفقد الشهية، وهذا هو الذي قد يتسبب في خسارة الوزن بشكل كبير في أغلب الحالات.
  • وجود حمى، ونزول التعرق في الليل، والشعور بالإرهاق والتعب بشكل عام.
  • قد يشعر المريض بقشعريرة مع الشعور بالبرودة في أغلب الوقت.
  • أعراض السل غير الرئوي: من الممكن أن يُصاب الشخص بمرض السل في أجزاء أخرى من أعضاء جسم الإنسان، مثل: الكليتين، والدماغ، والعمود الفقري، والعظام.
  • لكن عندما يكون هناك إصابة بالسل الغير رئوي، قد يكون هناك اختلاف في العلامات والأعراض حسب العضو الذي تم إصابته، مثل: أن مرض السل العظمي قد يجعل المريض يشعر بألم شديد في العظام التي أصيبت.
  • أما السل الدماغي قد يترك أعراض ذهانيه وعصبية بصورة مختلفة، مثل: الهلوسات والصداع وغيرها.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من بلغم الرئة

أسباب مرض السل

يوجد أسباب عند الإصابة بمرض السل، وقد يوجد مجموعة مختلفة من السلالات البكتيرية والتي تكون مقاومة للأدوية، فهذه الأسباب منها الآتي:

  • الرذاذ: فقد يحدث مرض السل من عن طريق الرذاذ الذي يخرج من فم الإنسان الذي يكون مصاباً بمرض السل، إلى شخص سليم وقريب منه جداً عند التحدث إليه.

عوامل خطر الإصابة بمرض السل

قد ترتفع فرص الإصابة بمرض السل عند حالات معينة، مثل الحالات التي يحدث من خلالها ضعف في جهاز المناعة، أو في العوامل البيئية المختلفة، وتحتوي هذه العوامل لخطر الإصابة بمرض السل على:

  • ضعف المناعة في جسم الإنسان: قد يحدث في أغلب الأحيان في خلايا جهاز المناعة، القدرة على عدم ظهور البكتيريا السليمة والقيام بمنع أي ضرر لأي عضو في أعضاء الجسم.
  • أما في حالات ضعف المناعة قد نجد أن البكتيريا تكون مناسبة لخرق الجسم والعمل على الضرر بالجسم بأي شكل.
  • وهناك بعض الحالات التي تعمل على ضعف جهاز المناعة في الجسم، منها الآتي:
  • عند إصابة الشخص بمرض نقص المناعة البشري، أو الذي يسمى بمرض الإيدز.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • عند إصابة الشخص بفشل الكلى المزمن.
  • أيضا ً عند الإصابة ببعضٍ من أنواع مرض السرطان أو العلاج الكيماوي الخاص به.
  • كما أن هناك بعض الأدوية أيضاً والتي تكون مثبطة للمناعة والتي يتم استخدامها في علاج بعض الأمراض الخاصة بالجهاز المناعي مثل: داء كرون والصدفية، أو الدواء الذي يتم إعطاؤها قبل عمليات زراعة الأعضاء.
  • عند سوء التغذية، أياً كان هذا نتيجة انعدام مصادر الغذاء أو تلوثها.
  • عند الأشخاص الذين تكون أعمارهم كبيرة، أو صغار السن ذات المناعة الضعيفة.
  • السفر لمناطق معينة: قد يكون هناك خطر عند الإصابة بمرض السل عند السفر أو الانتقال إلى مناطق تكون بها وباء وتكون معدومة جداً، مثل: أفريقيا، وأوروبا الشرقية، وأمريكا اللاتينية.
  • الفقر وقلة الرعاية الصحية: عندما يكون هناك فقر ويكون هناك عجز كبير في الماديات، فيكون الحصول على الرعاية الطبية اللازمة قليلة جداً، فبالتالي يكون هناك أمراض كثيرة.
  • التدخين: يعتبر التدخين من أهم وأكثر الأنواع التي يكون لها تأثيراً بشكل سلبي على جهاز المناعة في الجسم، لهذا يكون التدخين هو من العوامل الرئيسية في الإصابة بمرض السل والسرطان أيضاً وغيرها من الأمراض.

مكان العمل أو السكن، وهناك أمثلة على ذلك:

  • العمل في أماكن الرعاية الصحية: قد يكون هناك أضراراً قد تحدث عند الذين يقومون بتقديم الرعاية الصحية للتعامل بشكل مباشر مع مرض السل.
  • فقد تزيد فرصة انتقال البكتيريا لهم، لهذا من الواجب أن يتم ارتداء أقنعة طبية وقفازات واقية من المرض.
  • التواجد في مرافق الرعاية الداخلية: هناك فرصة كبيرة للإصابة بمرض السل خاصة في المناطق المزدحمة بشكل كبير، مثل: السجون ودور المسنين.
  • الإقامة في المخيمات: عندما يكون هناك سوء في التغذية وأيضاً نقصاً في الرعاية الصحية ويكون هناك ظروف بيئية سيئة، قد يؤدي ذلك إلى الاحتمال الكبير في الإصابة بمرض السل.

تشخيص مرض السل

لابد من العمل على اختبارات وفحوصات حتى يتم التأكد من وجود مرض السل أم لا، وذلك عن طريق الاختبارات الآتية ومنها:

  • اختبار الجلد.
  • فحص الدم.
  • أيضا يتم عمل اختبار عن طريق الأشعة السينية الصدر.

شاهد أيضًا: مضاعفات المياه على الرئة

علاج مرض السل

عند علاج مرض السل الرئوي لابد من إتباع الإجراءات اللازمة، وقد تكون فترة العلاج مدة ستة أشهر، وقد يحتوي العلاج على بعض الأدوية مثل: المضادات الحيوية اللازمة وبجرعات محدده من الطبيب.

أترك تعليق