أعراض حمى النفاس وعلاجها

أعراض حمى النفاس وعلاجها

أعراض حمى النفاس وعلاجها، حمى النفاس هي من أهم المشكلات التي من الممكن أن تواجه المرأة الحامل فما هي حمى النفاس وأسباب حدوثها والتي غالبًا ما تظهر وما هي أهم طرق لعلاجها وحماية الأم والجنين هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

حمى النفاس

  • هي نوع من أنواع الحمى التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة سواءً كانت في ولادة قيصرية أو طبيعية حيث تحدث في المجرى التناسلي للمرأة، ولكن تكثر بشكل كبير وتزداد أعراضها عند الولادة الطبيعية وتكون لعدة أسباب ومن أهمها عدم تنظيف الرحم بشكل جيد أو بسبب حدوث التهابات في منطقة الحوض لدى المرأة.
  • تصاب المرأة بحمى النفاس في الغالب بعد الولادة كما تحدث بعد الإجهاض أيضًا فالإجهاض هو عبارة عن نوع من أنواع العدوى البكتيرية، حيث تبدأ في الظهور بعد مرور حوالي من يوم إلى خمسة أيام بعد الولادة وبحد أقصى أسبوع وبالتالي في حال مر أسبوع كامل بعد الولادة دون ملاحظة أي أعراض مخيفة فانتي في أمان.
  • تشير الدراسات أن في الولايات المتحدة الأمريكية هناك حوالي 10 % من الوفيات المرتبطة بالحوامل تكون ناتجة عن العدوى البكتيرية بشكل عام، كما إن حالات الوفيات لها نسب مرتفعة في الأماكن التي لا يكون بها صرف صحي مناسب حيث إن هناك ثلاثة أنواع من العدوى النفاسية وهي التهاب أو عدوى بطانة الرحم وعدوى عضلات الرحم وعدوى المناطق المحيطة بالرحم.

اقرأ أيضًا: طريقة تنظيف الرحم بعد الولادة

أسباب حمى النفاس

  • عدم الاهتمام بنظافة المنطقة التناسلية بطريقة صحيحة مع عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية مما يتسبب في انتقال البراز إلى الجرح.
  • وجود التهابات في كلًا من الرحم أو المهبل.
  • انتقال العدوى أثناء الفحص المهبلي المتكرر.
  • وجود التهابات سابقة في المسالك البولية.
  • عدم تعقيم أدوات الجراحة مما يتسبب في الإصابة بالبكتريا أو الميكروبات العنقودية والكروية.
  • إجراء عملية الولادة أو الإجهاض في أماكن طبية غير معلومة ومجهولة الهوية وتكون ذو أماكن غير صحية أو غير معقمة.
  • قلة تناول المياه بشكل يومي وبطريقة سليمة مع عدم تناول الطعام الصحي والسليم.
  • ضعف جهاز المناعة عند المرأة الحامل بشكل حاد.
  • عدم تنظيف الرحم بشكل جيد مع عدم استخراج بواقي المشيمة في حالة الولادة الطبيعية.
  • عدم الاهتمام بارتداء الملابس الداخلية النظيفة مع عدم استبدال الفوط الصحية بشكل منتظم لمدة خمس ساعات وبالتالي ارتدائها لفترات طويلة.
  • معاناة المرأة الحامل بإحدى الجلطات مما يؤدي إلى ضعف الدورة الدموية مع تقليل نزول دم النفاس.
  • وجود بقايا متقيحة في الرحم والتي لا تظهر إلا من خلال الفحص المهبلي.
  • الإصابة بعد الولادة مباشرةً ببكتريا كروية أو ميكروب كروي عنقودي.

أعراض حمى النفاس

  • صعوبة في التبول.
  • شعور بألم شديد في منطقة الجرح.
  • سرعة وزيادة في ضربات القلب.
  • الشعور بقشعريرة دائمة ومستمرة.
  • احتقان حاد في منطقة الحوض.
  • صداع مستمر مع الشعور بالإعياء.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.
  • قلة الحليب في الثدي مع حدوث التهابات في الثدي.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • حدوث حكة مستمرة أو طفح جلدي.
  • حدوث التهابات في المثانة والكلى والمهبل والرحم.
  • إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • شحوب الجلد والذي يدل على فقدان كم كبير من الدم.
  • مشاعر الانزعاج والقلق.

طرق الوقاية من حمى النفاس

  • تناول كميات كبيرة من المياه بشكل يومي مع تناول السوائل الدافئة والمشروبات العشبية مع تناول الطعام الصحي والجيد، والذي يحافظ على جهازك المناعي بشكل سليم.
  • الامتناع تمامًا عن ممارسة العلاقة الحميمة في نهاية الحمل.
  • عدم الإكثار من الفحص المهبلي قبل الولادة بشكل مباشر.
  • الانتباه لنفسك جيدًا وباستمرار بعد الولادة وحتى أسبوع منها على ظهور أي عرض من أعراض حمى النفاس.
  • اختيار طبيب معروف وصاحب ثقة ومكان آمن وله جودة عالية ومعروف عنه نظافته وتعقيمه.
  • الانتباه لنسبة الهيموجلوبين في الدم الخاص بك وفي حال كانت النسبة قليلة ننصحكم بعلاج تلك المشكلة عند طبيب مختص مع الإكثار من تناول كل ما له علاقة بزيادة نسبة الحديد في الجسم.

شاهد أيضًا: تمارين منطقة البطن بعد الولادة

كيفية حدوث عدوى حمى النفاس

حيث تبدأ تلك العدوى في الرحم بعد الولادة مباشرًة كما يمكن أن يصاب الرحم بعدوى شديدة في حال قد أصيب الكيس الأمنيوسي وهو الكيس أو الأغشية المحيطة بالجنين بها وهي التي تحتوي الجنين في فترة الحمل، ولكن أصبحت العدوى بها نادرة الحدوث بعد إدخال كلًا من المطهرات والبنسلين.

علاج حمى النفاس

  • لابد من الذهاب إلى الطبيب فورًا واستشارته حيث سوف يقوم بالفحص الكامل للمصابة.
  • إجراء تحاليل دم كاملة وفحوصات كاملة للتأكد من كل شيء.
  • عمل أشعة صوتية حتى يتم الوصول بشكل سريع إلى التشخيص السليم للحالة مع التعرف على أسباب إصابة المرأة الحامل بحمى النفاس.
  • يتم علاج تلك حمى النفاس أو عدوى ما بعد الولادة من خلال تناول المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • من الممكن أن يصف الطبيب دواء جنتاميسين أو كلينداميسين والذي يتم وصفه وفقًا لنوع البكتريا التي يشتبه بها الطبيب بأن الإصابة قد حدثت بسببها.

قد يهمك أيضًا: زيادة الوزن بعد الولادة الطبيعية

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بحمى النفاس للحامل وطرق علاجها مع أهم أسبابها لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق