أعراض ارتفاع ضغط العين المفاجئ

ضغط العين

ارتفاع ضغط العين الفجائي أو ما يعرف بالجلوكوما أو ما يعرف أيضًا في بعض التشخيصات الطبية بالمياه الزرقاء، وهو عبارة عن ارتفاع في مستوى ضغط السائل الذي يوجد داخل العين، حتى يكون هذا الارتفاع فوق حوالي عشرين مليمتر زئبقي تقريبًا، ويعد من أخطر أمراض العيون على الإطلاق، والذي يمكن عند إهمال علاجه يمكن أن يتسبب في حدوث عمى للعين، حيث أن الارتفاع المفاجئ لضغط العين يتسبب في حدوث تلف في عصب العين البصري، أما من ناحية الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع في ضغط العين فهي كثيرة ومتنوعة، فيمكن أن يكون ارتفاع لم يشعر به المريض، ويمكن أن يكون ارتفاع قوي وسريع يتطور فيه الأمر خلال بضع ساعات من الوقت مما ينتج عنه الكثير من الأعراض التي سوف نتعرف عليها من خلال ما يلي في هذا المقال من خلال موقعنا معلومة ثقافية.

أهم الأسباب المؤدية لارتفاع ضغط العين المفاجئ

إن الأسباب التي تؤدي إلى الارتفاع المفاجئ في مستوى ضغط العين كثيرة ومتنوعة، لذا يجب أن نتعرف عليها بالتفصيل من خلال ما يلي:

  • الزاوية المسئولة عن تصريف الزائد عن حاجة العين تتعرض في بعض الأحيان للانغلاق والانسداد مما يؤدي إلى الارتفاع الفجائي في ضغط العين.
  • حدوث حالة من الخلل في القنوات الخاصة بتصريف السائل الذي يعرف بالخلط المائي الموجود في العين.
  • إصابة العين بحالة من الالتصاقات القوية في منطقة العين بسبب حدوث التهابات القزحية، أو حدوث التهاب منطقة المشيمية الذي يكون السبب في حدوث التصاق للعدسة العينية بالقرنية، مما يجعل المجاري الخاصة بالتصريف العيني مغلقة وتبدأ السوائل في التجمع فيها.
  • تناول جميع الأدوية التي تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الكورتيزون قد تتسبب في حدوث ارتفاع مفاجئ في ضغط العين، وخصوصًا عن الاستمرار في تناول تلك الأدوية لفترات طويلة من الوقت.
  • الزيادة الملحوظة في إفراز السائل المسئول عن الخلط المائي في العين.
  • في حالة عمل عملية جراحية في منطقة العين، أو القيام بعمل أي جراحة بشكل سابق في العين يمكن أيضًا أن يؤدي لحدوث ارتفاع فجائي في مستوى ضغط العين.
  • حالة الضعف الشديد جدًا في مستوى النظر.
  • إصابة المريض بحالات الأنيميا الحادة، يمكن أن يتسبب في حدوث ارتفاع في ضغط العين بشكل كبير وملحوظ.

شاهد أيضًا: أعراض رعشة العين وعلاجها

أهم وأبرز الأعراض التي يسببها ارتفاع ضغط العين المفاجئ

الارتفاع المفاجئ في مستوى ضغط العين يمكن أن يتسبب في حدوث بعض الأعراض السيئة للمريض ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • تعتيم الرؤية لدي المريض التي تصل إلى حد ضبابية الرؤية بشكل كامل وخصوصًا أثناء فترة الليل.
  • حدوث تهيج في الأغشية المخاطية للعين واحمرارها بشكل ملحوظ.
  • حدوث بروز في العين للجهة الأمامية.
  • نزول كميات كبيرة جدًا من الدموع.
  • إحساس المريض مع حدوث الارتفاع المفاجئ لضغط العين بآلام مبرحة في منطقة الرأس ومنطقة العين أيضًا.
  • حدوث تشوش شديد في الرؤية ربما يصل في بعض الأحيان لحالة من العمى الذي يمكن أن يزول بعد فترة حيث أنه مؤقت.
  • عدم رؤية الأضواء بشكل واضح وصافي، حيث أنه في حالة النظر لها تظهر ألوان قوس قزح حول الضوء.
  • شعور المريض بحالة من الغثيان الشديد الذي يصحبه قيء في بعض الأحيان أو شعور بالقيء.
  • يغلب على الشخص الذي يعاني من ارتفاع في ضغط العين الإحساس الشديد بالرغبة في النوم.

أهم وأبرز الوسائل لعلاج الارتفاع المفاجئ لضغط العين

هناك بعض الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها معالجة الارتفاع المفاجئ في مستوى ضغط العين، ومن أبرز وأهم هذه الوسائل ما يلي:

  • القيام باستعمال بعض الأنواع من القطرات التي تعمل على تخفيض ضغط العين، مما يساعد بشكل كبير على تصريف السائل المعروف بالخلط المائي، ويوجد بعض من تلك القطرات الذي يعمل على تقليل إفراز هذا السائل داخل العين، حيث أن تلك القطرات يوجد منها أنواع كثيرة ومختلفة، ولكن يفضل عدم إتباع أي وسيلة دون استشارة طبية متخصصة.
  • القيام بتناول بعض أقراص الدواء الذي يعمل على تقليل السائل الموجود داخل العين والمعروف بالخلط المائي والعمل أيضًا على زيادة التصريف للسوائل التي توجد داخل العين.
  • القيام بإجراء عن طريق أشعة الليزر يتم فيه عمل العديد من الفجوات في قزحية العين التي تساعد بشكل كبير على تصريف السوائل التي توجد في العين، حيث أن استخدام أشعة الليزر في علاج ضغط العين المرتفع هو علاج ذو دور بارز وفعال في خفض الضغط وعلاجه بشكل ملحوظ، وإذا لوحظ أن تلك الفجوات قد تم غلقها يمكن العمل على إعادة فتحها عن طريق أشعة الليزر أكثر من مرة.

شاهد أيضًا: أسباب رفة العين اليمنى واليسرى

التدخل الجراحي لحل مشكلة ضغط العين المرتفع

  • في حالة عدم نجاح أي وسيلة من الوسائل التي تم استخدامها لخفض ضغط العين المرتفع يمكن أن يلجأ المريض المصاب بارتفاع في ضغط العين بشكل مفاجئ إلى العلاج عن طريق الجراحة، والذي يعد من الخيارات الأخيرة المتروكة لحين الاحتياج إليها، حيث أن الأشعة الليزرية والعلاج الدوائي بجانب القطرات لم يسلكوا طريقًا مجديًا لعلاج تلك المشكلة، العلاج الجراحي يمكن أن يسبب الكثير من الآثار الجانبية والمضاعفات للمريض ولكن بنسبة ضئيلة، ولكنه يعتبر العلاج الجذري والحل الأمثل لتلك المشكلة.

وبهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع أعراض ارتفاع ضغط العين المفاجئ بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق